موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

طبقة "الكريما" التي تأكل الكعكة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لسنا ضد أي لجوء إنساني للأردن، ولكننا حتما ضد تحويل الأردن لفندق للصفقات المشبوهة! وهذا القول يصح حرفيا في ضوء حديث الصحافة عن "إقفال حجوزات فنادق فئة الخمس نجوم مع وصول شخصيات بارزة ومرافقين وعائلات" ممن يسمون "طبقة الكريما العراقية"،

وهذا غير الذين نشر انهم نزلوا في فلل وقصور ودور إقامة خاصة بهم كانت منشأة من قبل تحسبا لأحداث طارئة! ورغم تسيير 27 رحلة جوية استثنائية لهؤلاء في الأيام الثلاثة الأخيرة والشكوى تتعالى لعدم كفاية هذا لنقل "الميسورين العراقيين" لعمان، حيث سبقهم نواب وشاغلو مناصب عليا ميسورون أيضا.. ولا حديث لحينه عن فقراء هاربين من القتل سيرا للحدود، بل حديث عن دفع للجيش الأردني والدرك إليها.. وإن ظهر "مانحون"، قد يتفق على زعتري آخر في عمق الصحراء.

 

الحكومات الأردنية، بدءً من تلك التي في عهدها جرى احتلال العراق، تعاملت بتمييز يسقط عذر الحالة الإنسانية التي وحدها تبرر قبول تدفق أعداد غفيرة من مواطني بلد آخر. ففي حين عملت على إعادة ترحيل كل فقراء العراق ليصبحوا ضحايا للاقتتال الدموي الذي تلا الاحتلال، أبقت أسر كبار مسؤولي العراق من كل الأطياف السياسية في الأردن، كون هؤلاء جميعا موسرين. وهذا ساهم في إطالة أمد الاقتتال الداخلي والاعتقال والتعذيب، كون عوائل من يقودونه كانوا ينزلون لدينا في فلل وقصور وتوفر لهم حماية أمنية مكلفة على حساب دافع الضرائب الأردني.

وما خرجنا به من سياسة استثمار احتلال العراق هذا هو أزمة الطاقة الحقيقية والمزعومة. الأزمة الحقيقية تمثلت في وقف النفط المجاني ومخفض السعر الذي كان يأتينا من العراق ولم تؤثر فيه ولا مرة تقلبات سياسة الأردن الرسمي تجاه العراق، ليحل محله حقد المالكي وزمرته الموظفة لتطرف وعنف طائفي لا يقل عما تفعله داعش، لكون الملك عبد الله الثاني كان حذر من "الهلال الشيعي"! وبالمقابل لم تفدنا - كشعب ووطن- لا الدول النفطية الذين أفادهم ذلك التصريح، ولا أفادنا فتح أرضنا فندقا ومنتجعا محروسا للموسرين من نهب العراق في الأغلب.

بل إن هؤلاء "الموسرين" أضافوا عبئا سكانيا على البلد أدى لتفاقم الأزمة الاقتصادية باقتسامهم معنا موارد شحيحة (كالمياه) وسلعا وخدمات مدعومة أو يزعم انها مدعومة (كالكهرباء والطحين).. والأهم انهم اعاقوا السير الطبيعي لقوانين السوق التي وحدها كانت تلجم حكومات غير مؤهلة او فاسدة. فمن قبل كان رفع الحكومات الجائر للضرائب خدمة لخزينة مخرومة لجهة المتنفذين، أو للأسعار خدمة لشركائها وواجهاتها التجارية ويؤدي لتراجع القوة الشرائية للمواطنين بما يؤدي لتراجع أرباح التجار وكم الضرائب غير المباشرة (التي تستهدف محدودي الدخل) الواردة للخزينة، ما يلزم بخفض الأسعار تلقائيا. وهذا لم يعد متوفرا بوجود أعداد ضخمة من العراقيين بقوة شرائية عالية.

والأسوأ أن هؤلاء أصبحوا مستفيدين، دونا عن غالبية الشعب الأردني، من إعفاءات ضريبية عدة بتسميتهم مستثمرين، كالسيارة بدون جمرك والشراء من الأسواق الحرة، والإعفاءات لغالبية إن لم يكن لكل انشطتهم التجارية من الضرائب. أو بالأحرى أصبح الشعب يمول الخدمات المقدمة لهؤلاء، كما يرفد تجارتهم بأسعار عالية يدفعها فقراؤه ومحدودو الدخل فيه.

فكل ما كان يلزم لنيل امتيازات المستثمر أن يودع أحدهم مبلغ ثلاثين إلى خمسين ألف دينار في حساب شركة يسجلها بكلفة زهيدة (بخاصة الشركات العقارية) فيستاجر أو يتملك شقة أو بيتا (ما رفع أسعار وأجور العقارات على الأردنيين وضمن أرباح شركات العقار هذه)، وفي الأغلب كان هؤلاء يشرعون بالسحب من المبلغ المودع حال حيازتهم امتيازات الإقامة والإعفاءات الضريبية. ويتداول عن الفساد المتعاظم أنباء عن تجنيس العديد من هؤلاء.

ومؤخرا صدر قانون "يبيع" الجوازات لمن يسمون مستثمرين بخمسة عشر ألف دينار، ويجدد لهم بالآلاف.. وزعم أن جواز المستثمر بلا رقم وطني لا يمكن الركون إليه، فبعد قبول مبدأ بيع جواز السفر لا شيء سيمنع تسلل التجنيس الذي سبق ومورس، بإضافة رقم وطني! ولا يقلل رفع كلف التجنيس من خطر الوافدين علينا من كل حدب وصوب ليصبحوا مواطنين، بل هو يزيد من سعة الهوة بين الفقراء الذين هم غالبية الشعب الأردني، وبين الفئة التي اغتنت من احتكار مناصب الحكم والفساد، إذ لا يعود الفارق فقط في الإمكانات المادية بين أناس ذوي خلفية مشتركة، بل يتكرس ويعمق الفارق في الانتماء المفقود لدى أصحاب هكذا سياسيات.. فسيان ما بين وشائج العروبة التي ربطتنا بعراقيين خاضوا معنا حروبنا لأجل فلسطين، و"باعوا القدر" لإطعامنا واقتسمنا معهم مؤونة بيوتنا حين جرى حصارهم، وبين من يعتبرنا فندقا يعقد فيه صفقاته الفاسدة وقصرا محروسا يحميه من غضبة شعبه.. والأسوأ من يعتبر الوطن والمواطنة على الجانبين، استثمارا ومصدر إثراء ولو من البلاء!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15381
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84703
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر838118
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57915667
حاليا يتواجد 2391 زوار  على الموقع