موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

دلالات انتخاب السيسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أدى المشير عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية (الأحد 8 يونيو الحالي) ليتسلم مهام منصبه كرئيس لجمهورية مصر العربية، وبذلك يكون رئيساً سابعاً، وفي عهده تتم أول عملية تسلم وتسليم للسلطة في التاريخ المصري. لقد تمت مراسم التسليم وسط حضور رسمي عربي وإفريقي رفيع المستوى،

في حين توارى التمثيل الغربي، رغم أنه فاز في الانتخابات بما يقارب نسبة 97% من أصوات الناخبين، لكن الدول الغربية ومثلما أعلنت في حينه اعتبرت ما قام به (انقلاباً على الشرعية!) وهي كانت تفضل استمرار الإخوان في حكم مصر.

 

لقد حرص السيسي في خطابه الأول بعد تسلمه الرسمي لمنصبه على طمأنة كل المصريين والأمة العربية والعالم على حرصه الشديد على مستقبل مصر، ومما جاء في الخطاب: "إنني أعتزم أن تشهد مرحلة البناء المقبلة بمشيئة الله تعالى نهوضاً شاملاً على المستويين الداخلي والخارجي لنعوض ما فاتنا ونصوب أخطاء الماضي. سنؤسس لمصر المستقبل دولة قوية محقة عاملة سالمة آمنة مزدهرة تنعم بالرخاء، تؤمن بالعلم والعمل وتدرك أن خيراتها يتعين أن تكون من أبنائها ولأ بنائها". وأكد الرئيس المنتخب احترامه لما جاء في خريطة الطريق قائلاً "سنمضي قدماً حتى تحقيق وتنفيذ الاستحقاق الانتخابي الثالث لخريطة الطريق"، مستطرداً: أعاهد الشعب المصري على أن تحترم السلطة التنفيذية دستور البلاد. وأكد السيسي أنه رئيس لكل المصريين ولا يفرق بين مواطن وآخر ولن يقوم بإقصاء أحد، متعهداً باحترام الدستور والقانون واحترام كل المصريين. وأكد الرئيس الجديد دور مصر العربي والإقليمي والدولي. يحظى السيسي بشعبية واسعة لا ينازعه فيها أي سياسي منذ ثورة العام 2011 التي أطاحت حسني مبارك، ويرى فيه أغلبية المصريين المنقذ والمخلص ورجل المستقبل.

إن أبرز دلالات انتخاب السيسي تتلخص فيما يلي:

* أولاً: رفض أغلبية الشعب المصري القاطع لحكم الإخوان المسلمين، الذين فاقموا خلال حكمهم الذي امتد عاماً واحداً من أزمات مصر المتعددة، وحاولوا أخونة الدولة، وسيطروا على كل المناصب الرسمية وأقصوا القوى السياسية الأخرى لمصلحة المشروع العالمي لجماعة الإخوان المسلمين. بعد إقصائهم شجع الإخوان الفصائل الإسلامية المتطرفة الأصولية الأخرى على الإرهاب، وقاموا بعمليات قتل واسعة استهدفت رجال الجيش والشرطة ومسؤولين مصريين، ووفقاً للإحصاءات قتل أكثر من 500 من رجال الشرطة في هجمات تبنت "جماعة أنصار بيت المقدس" مسؤولية معظمها. الإخوان المسلمون نسجوا خيوط التحالف مع الولايات المتحدة ومعظم الدول الغربية، ولذا أسفت هذه الدول لزوال حكمهم. الإخوان المسلمون يلتقون مع كل المتربصين بمصر والذين يطمحون إلى تخريبها وتمزيق نسيجها الاجتماعي وشل دورها العربي والإفريقي والعالمي. كان من الطبيعي خروج عشرات الملايين من المصريين في 30 يونيو ضد نظام الإخوان وعزل ممثلهم في قصر الاتحادية الرئيس السابق محمد مرسي، ولأن السيسي هو الذي قاد حركة الجيش التي أدت إلى التغيير في الثالث من يوليو/ تموز عام 2013 ووضع خريطة الطريق، فإنه يحوز هذا التأييد العارم من غالبية الشعب المصري.

* ثانياً: عانى الشعب المصري انعدام الأمن منذ ثورة العام 2011 التي أطاحت نظام مبارك واستمرت في عهد مرسي الذي تفاقمت في زمنه الأزمات ولعل من أبرزها: انخفاض ملموس في قيمة العملة المصرية وانتشار الفقر وزيادة البطالة وغلاء كل السلع بما فيها الحياتية، وازداد رجالات الإخوان الذين حلوا محل كبار الأغنياء في عهد مبارك. بعد إقصاء الإخوان انتشرت العمليات الإرهابية في مصر التي عادت إلى المعاناة من التفجيرات، ولذلك، فإن هذه النسبة العالية جداً لتأييد السيسي في الانتخابات تعكس رغبة المصريين في العودة إلى الأمن والعمل الجاد الدؤوب على حل مشكلاتهم خاصة الحياتية منها. المصريون يرون في السيسي الزعيم المؤهل لحل كافة هذه الإشكالات أو على الأقل التخفيف منها في البداية على طريق حلها.

* ثالثاً: السيسي يذكر المصريين بعبدالناصر. الاثنان جاءا من المؤسسة العسكرية، كما أن بين ثورة 23 يوليو 1952 وحركة التغيير التي قام بها السيسي أشياء مشتركة، فتلك قضت على الإقطاع والعهد البائد وعلى مشروع الإخوان المسلمين في تحويل مصر إلى إقطاعية لهم وللمشروع العالمي للإخوان والسيطرة على اقتصادها وخيراتها لمصالح احتكاريي الجماعة. وهذه قضت على حكم الإخوان الذين أرادوا تحقيق الأهداف نفسها، ولكن بشكل متطور هذه المرة (وهم في الحكم). إن الحنين الشعبي المصري للمنجزات الكبيرة والعديدة في المجالات كافة، وفي السياستين الداخلية والخارجية في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر يتزايد، حيث عاش المصريون عهدهم الذهبي الذي امتد إلى وصول السادات إلى الحكم وتراجعه في كافة أو معظم هذه الإنجازات، وزاد من إشكاليات الشعب المصري الحياتية وتفاقم مشكلاته وتقزيم دور مصر على الصعيدين العربي والإقريقي والعالمي بعد أن كانت في عهد عبدالناصر دولة يحسب حسابها على المستوى الدولي، وكانت قبلةً لكل الدول النامية وأحرار العالم. ما زاد من حجم هذا التأثير، الصورة التي انتشرت للسيسي طفلاً يقدم باقة زهور للرئيس الخالد عبدالناصر.

* رابعاً: رغبة الشعب المصري في عودة مصر إلى دورها الطبيعي العربي والإفريقي وعلى مستوى الدول النامية وعلى المستوى العالمي، فهذه الأمور جميعاً جرى تقزيمها في عهد السادات الذي استهان بانتماء مصر للعروبة ولمصلحة الدعوات الشوفينية وجعل من مصر دولة تابعة. هذا الأمر استمر في عهد مبارك وتفاقم في عهد الإخوان، لمصلحة أخونة مصر على حساب عروبتها. المصريون يرون في السيسي الزعيم المؤهل لتحقيق النهوض بمصر. لا شك أن عهد السيسي سيشهد تقارب مصر مع روسيا ودول عدة في العالم، وفي زيارة السيسي لموسكو جرى توقيع الكثير من الاتفاقيات بين الجانبين. أما العلاقات بين مصر والدول العربية فستشهد تحسناً. هذه من أبرز دلالات انتخاب السيسي، وتظل القضية الأهم للمصريين هي تحسين الظروف المعيشية لهم وتحقيق الأمن.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

أمّة الإيمان والعروبة والوطنية

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال حقبة الخمسين سنة الماضية، كانت ...

رغم جذوره الفلسطينية فهو غير ذلك

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    رحبت إسرائيل ووسائل الإعلام الصهيونية وحلفائهما في العالم بانتخاب نجيب بوكيلي (قطان) الذي ينحدر ...

لكي لا تتحول منظمة التحرير بقرة مقدسة

سميح خلف | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

(التغيير الأيديولوجي الأكثر أهمية في هذا القرن). 1998/11/8 شمعون بيرس على إلغاء الميثاق وقال: "إن...

«سيلفي» مثقفين عراقيين مع رئيس الجمهورية

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  كيف يمكن ألا نفتخر ونتباهى برئيس جمهورية يزور معرضا للكتاب ببغداد صحبة «السيدة الأولى» ...

التجمُّع الديمقراطي وشراكة "الديموقراطية هي الحل"!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  يبشّرنا "التجمُّع الديموقراطي"، الذي تم تشكيله كطرف ثالث في الساحة الفلسطينية مؤخراً، بأنه لم ...

عيد الشرطة.. حكومة الوفد الأخيرة

علاء الدين حمدي شوالي

| الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  - في حواره، أو فلنقل شهادته، لجريدة الشرق الأوسط الدولية، العدد 8829 - 30 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48571
mod_vvisit_counterالبارحة52917
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع294754
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي339382
mod_vvisit_counterهذا الشهر725066
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64879519
حاليا يتواجد 4985 زوار  على الموقع