موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

حول مفهوم الوحدة الوطنية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تشكل مرحلة التحرر الوطني لشعب محتلة أرضه ومغتصبة إرادته منعطفاً فاصلاً في حياة هذا الشعب، فكيف يقاوم الأخير جلاديه وبأية أدوات وصيغ ينظم المقاومة والقوى الشعبية بمختلف انتماءاتها الفكرية والأيديولوجية وتوجهاتها السياسية . إن سلامة الصيغة يشكل الضمانة الأكيدة لانتصار الشعب على أعدائه من حيث امتداد طول أو قصر هذه المرحلة المفصلية في تحقيق أهدافه. نستذكر هذا الموضوع في ظل المصالحة الفلسطينية الأخيرة ( التي مازالت عقبات كثيرة تعترض تحقيقها بالشكل المطلوب).لذلك تبرز التساؤلات: هل المصالحة فقط هي الهدف؟ وماذا عن الوحدة الوطنية الفلسطينية ؟ كأداة وصيغة في غاية الأهمية للشعب الفلسطيني والفصائل المتعددة , الذي مازال يعيش في مرحلة التحرر الوطني ( بغض النظر عن إنشاء السلطة الفلسطينية بعد اتفاقيات أوسلو المشؤومة) فإنه ما يزال يعيش في خضم هذه المرحلة ( وواهم كل من يتصور أن شعبنا الفلسطيني تجاوزها). ألا تشكل الوحدة الوطنية الفلسطينية هدفاً مرجواً؟ نعم، فإن كل تجارب حركات التحرر الوطني التي كللت نضالاتها بالانتصار المؤزر على أعدائها كان لها تجاربها الوطنية على صعيد الوحدة, التي جمعت كل القوى وفصائل الشعب في معركة تحرره، ولعل التجربة الفيتنامية تشكل المثال الأبرز على هذا الصعيد، فجبهة التحرير الفيتنامية جمعت كل قوى وفصائل الشعب الفيتنامي.

 

في الحالة الفلسطينية، فإن منظمة التحرير الفلسطينية شكلت صيغة لوحدة الفصائل في الستينات والسبعينات حتى بداية الثمانينيات ومن ثم كان التباين السياسي وصولاً إلى حد الافتراق، فصائل كثيرة خرجت من المنظمة، وأخرى جديدة تشكلت فيما بعد ولم تدخل في إطارها وبقيت خارجها . ومع اتفاقية أوسلو والانقسام في عام 2007 تراجعت الوحدة الوطنية الفلسطينية ووصلت حدود الانعدام ,بغض النظرعن النجاحات التي حققتها الفصائل الفلسطينية في تجربة الانتفاضة الفلسطينية الأولى من خلال القيادة الوطنية الموحدة للانتفاضة, التي لم تستكمل أهدافها ولم تحقق شعاراتها وجرى قطف ثمار نتائجها وتجييرها لصالح المساومة على حقوق وطنية أساسية للشعب الفلسطيني. وبغض النظر عن مدى اتساع موضوع الوحدة الوطنية وتشعب جوانبه وهو ما لا تسمح به هذه العجالة، فإننا سنتطرق إلى أهم الشروط الكفيلة بإنجاح صيغة الوحدة الوطنية كأداة مقاومة وشرط ضروري لقيادة معركة التحرر الوطني والوصول إلى تحقيق الاهداف وتحقيق النصر على العدو، ولعل من أبرز هذه الشروط:

أولاً:مفهوم الوحدة الوطنية كأداة عريضة وصيغة عملية لتوحيد قوى الشعب وفصائله الوطنية وكشرط أساسي وجوبي للانتصار، وبدون هذه الصيغة تبقى قوة الشعب مشتتة، متفرقة، وعرضة للصراعات الجانبية فيما بينها على حساب التناقض الرئيسي الجذري مع العدو، الوحدة لا تتطلب وحدة نظرية أيديولوجية ومنطلقات فكرية موحدة لفصائل النضال الوطني والصيغة الأمثل لهذه الوحدة من خلال الجبهة الوطنية الواحدة العريضة.

ثانياً: امتلاك البرنامج السياسي على أرضية القواسم المشتركة المستندة إلى الثوابت الوطنية وعمادها الحقوق الوطنية للشعب الذي يناضل من أجل تحقيقها دون المساومة على هذه الحقوق. امتلاك مثل هذا البرنامج كفيل بأن يكون الخلفية اللازمة للحركة السياسية اليومية للجبهة ,وهي ضرورة موضوعية لكسب التأييد لأهداف هذا الشعب على المستوى الإقليمي والدولي. وفي الحالة الفلسطينية لكسب وتنظيم القوى المساندة على الساحة العربية والساحة الدولية، أي المزج بين الخصوصية الوطنية والبعد القومي للصراع ذو الامتدادات الدولية على الساحة العالمية.

ثالثاً: امتلاك الوضوح الاستراتيجي للأهداف ومن دون ذلك تبقى الجبهة الموحدة عرضة أكيدة للتصدع وتفريق قوى الشعب ونضالاته وتشتيتها. أيضاً لا بد من تحقيق متطلبات هذا الوضوح في المواءمة ما بين الحركة /التكتيك السياسي والهدف الاستراتيجي بحيث يخدم كل منهما الآخر، وجود التناقض بين المسألتين عامل أساسي في تدمير الجبهة الواحدة وتفريق قواها وحدوث الانشقاقات والانقسامات المتعددة فيما بين فصائلها.

رابعاً: في الحالة الفلسطينية، فإن الوحدة والتلاحم بين نضالات الشعب الفلسطيني والقوى الوطنية العربية هي ضرورة موضوعية، فالعدو الصهيوني هو عدو وخطرعلى للفلسطينيين كما هو عدو وخطر على الأمة العربية من محيطها إلى خليجها. الأمة العربية اعتبرت القضية الفلسطينية قضيتها المركزية الرئيسية، وإن تغيب هذا الشعار خلال المرحلة الحالية فلظروف تمر بها العديد من الدول العربية عنوانها الرئيسي: ملحاحية القضايا الداخلية التي وصلت إلى حدود الأزمة التي أدت إلى انفجارات عديدة.

خامساً: امتلاك الجبهة لبرنامج مقاومتها للعدو والذي لا يستثني شكلاً من أشكالها ويجمع بين كافة الأشكال والوسائل ولعل من أبرزها: المقاومة المسلحة، وهذا لا يلغي كافة الأشكال الأخرى من المقاومة. دون هذا البرنامج الواضح والأساسي والضروري كأداة رئيسية بين يدي الشعب والجبهة لتحقيق طموحاته وأهداف النضال الوطني فإنه لا نجاح لجبهة تستثني شكلاً رئيسياً مقاوماً من الأشكال . ولا هدنة مع العدو الذي ما يزال محتلاً لإرادة الشعب ولأرضه. لقد أثبتت كافة تجارب النضال الوطني على صعيد القارات الثلاث: أهمية الكفاح المسلح في مقاومة العدو.

سادساً: عدم تفرد فصيل بالقرارات والخطوات المتخذه في الجبهة، وعدم الاستئثار من قبل أحد الفصائل بالجبهة، وتحقيق المبدأ الديمقراطي في التعامل بين الفصائل المنتمية للجبهة ونشاطاتها وقراراتها المتخذة وتنفيذها. مشاركة كل الفصائل في النشاطات والوفود والهيئات التابعة للجبهة وفق مبدأ التمثيل النسبي، وحل كافة الخلافات والتعارضات بين الفصائل في إطار الجبهة.

سابعاً: الاستناد إلى الشعب وتوجهاته ورأيه في هذه القضية المفصلية أو تلك. يظل الشعب هو الملهم الأساسي والرئيسي للجبهة. وتحقيق التلاحم بين الشعب وجبهته الوطنية العريضة ذو اهمية كبيرة.

هذه من أبرز أسباب نجاح الوحدة الوطنية واستمرارية جبهتها ومن دون تحقيق هذه الجبهة يظل أحد الشروط الرئيسية للانتصار مفقوداً وتتشتت قوى الشعب ونضالاتها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم662
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع662
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1081040
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65235493
حاليا يتواجد 3313 زوار  على الموقع