موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

مستقبل سياسة مصر العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تُقبل مصر في هذه الآونة على عهد جديد تتفاءل به غالبية المصريين وكثيرون من العرب بأن يشهد تقدماً ملموساً في أوضاع مصر وشعبها ويكون بدايةً لانطلاق جديد،

ومن هذا التقدم المأمول استعادة مصر لما فقدته من مكانة إقليمية ودولية عبر عقود من غيبة الإدراك السليم لأهمية أن يكون لمصر دور إقليمي فاعل وبالذات في الوطن العربي وأفريقيا، وكذلك لأهمية أن تكون لها مكانة دولية مرموقة. وقد كانت ثورة يناير فاتحة للأمل في تصحيح توجهات السياسة الخارجية المصرية وإضفاء الفاعلية عليها غير أن انفراد «الإخوان المسلمين» بحكم مصر عاماً كاملاً عصف بهذا الأمل إلى حين، فقد كادوا في ذلك العام يقوضون دور وزارة الخارجية وأعادوا رسم توجهات السياسة الخارجية المصرية على أسس «إسلامية» فتعززت علاقاتهم بقوى ودول تسير وفق التوجه «الإسلامي» نفسه ﻛ«حماس» وتونس والسودان وفُتحت شهيتهم لمحاولة التدخل في الشؤون الداخلية لعدد من الدول العربية وبالذات الخليجية.

 

كانت سياسة مصر العربية مميزة دوماً بمعنى أنها كانت بعداً أساسياً في السياسة الخارجية المصرية بغض النظر عن العهود المختلفة التي مرت بها مصر، وكذلك بغض النظر عن مدى الاتفاق أو الاختلاف معها. ففي مصر الملكية قبل ثورة يوليو 1952 لعبت الحكومة المصرية دوراً رائداً في تأسيس جامعة الدول العربية وبادرت بالمشاركة في حرب فلسطين 1948. وفي أعقاب الثورة قادت مصر حركة التحرر العربي وإن تعرضت علاقاتها العربية مع الدول المحافظة لهزات انتهى أمدها مع هزيمة 1967 وتحالفت تلك الدول مجدداً مع مصر وقدمت لها الدعم المالي لإزالة آثار العدوان الإسرائيلي واستمر هذا الدعم حتى حرب أكتوبر 1973. وكان عبدالناصر قد بدأ أولى معاركه في ساحة الأمن القومي العربي ضد «حلف بغداد» متحالفاً مع السعودية حتى عام 1957 إلى أن تكفلت الإدارة الأميركية آنذاك بدق إسفين بين مصر والسعودية. وفي عهد السادات استمرت سياسة مصر العربية فاعلة في سنوات الحشد من أجل حرب أكتوبر، غير أن سياسته الخاصة بالتوصل إلى سلام مع إسرائيل أفقدته شبكة علاقاته العربية منذ 1977 - عام زيارته لإسرائيل- حتى اغتياله في 1981. وعندما تسلم مبارك الحكم في عام 1981 عمل في تؤدة على استعادة علاقات مصر العربية بالتمييز بين الصلح المصري- الإسرائيلي وهو باق وبين اجتهاد السادات في التوصل عام 1978 إلى إطار للتسوية في الشرق الأوسط لم يفوضه فيه أحد ناهيك عن عيوبه الجسيمة وهذا الاجتهاد ليس ملزماً للعرب. وإذا كان هذا النهج قد ساعد كثيراً على تخفيف التوتر في علاقات مصر العربية، فإن النقطة الفاصلة في استعادة مصر هذه العلاقات تزامنت مع تفاقم الخطر الإيراني على العراق والخليج إبان الحرب العراقية- الإيرانية وبالذات في عام 1986 الذي تمكنت فيه إيران عسكرياً من اختراق شبه جزيرة الفاو العراقية ولاح خطر انكسار العراق ومن بعده دول الخليج العربية لا قدر الله، وهكذا شهدت سنوات 1987- 1990 اكتمال عودة العلاقات المصرية- العربية سواء على الصعيد الثنائي أو الجماعي. غير أن تراجع المكانة والدور المصريين في عهد مبارك جعل العلاقات المصرية- العربية في عهده تبدو باهتة وغير فاعلة.

ومع ثورة يناير ثار الأمل في أن تستعيد السياسة العربية لمصر بريقها وعافيتها، وبالفعل ظهر عدد من المؤشرات في هذا الاتجاه وإن أدى انفراد «الإخوان المسلمين» بالحكم إلى ما سبقت الإشارة إليه من تداعيات سلبية.

لم يكن ثمة أدنى قلق على سياسة مصر العربية إبان حملة انتخابات الرئاسة المصرية، فكلا المرشحين كانا عروبيين: السيسي كما عرف من أحاديثه وتصريحاته منذ 30 يونيو وصباحي لانتمائه الناصري، ويدفعنا وصول المشير عبدالفتاح السيسي إلى سدة الرئاسة إلى إمعان النظر في تصريحاته الخاصة بالدائرة العربية في سياسة مصر الخارجية. ومن الواضح أن الحفاظ على الأمن القومي العربي يمثل محوراً أساسياً في هذه السياسة، وقد كانت إجابته على أحد الأسئلة التي وُجهت له في حديث مع إحدى الفضائيات لافتة، وكان السؤال عن مدى استعداد مصر للاستجابة لطلب دولة عربية ما مساعدة عسكرية مصرية فأجاب بقوله: «مسافة السكة»، أي أن الاستجابة لن تتأخر عن زمن الطريق بين مصر وهذه الدولة. وبالطبع فإن الأمر في التطبيق العملي سينطوي على حسابات سياسية وعسكرية وقانونية معقدة، ولكن اللافت في تلك الإجابة هو ما أظهرته من أن العهد الذي كان حاكم مصري ما يقول فيه إن المهمة الوحيدة للجندي المصري هي الدفاع عن حدود بلاده، وإنه لن يخطو خطوة واحدة خارج هذه الحدود قد ولّى وانقضى، وأن مصر من الآن فصاعداً ستكون مستعدة للاضطلاع بالدور المتوقع منها في حماية الأمن القومي العربي.

وعلى الوتيرة نفسها واتساقاً مع توجهه العام بنى السيسي موقفه من قضايا إقليمية بالغة الأهمية فعندما سُئل عن المعاهدة بين مصر وإسرائيل أكد أن مصر تحترم التزاماتها القانونية، ولكنه ربط أي زيارة لإسرائيل بالتوصل إلى حل للقضية الفلسطينية في إطار إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس. وعندما سُئل عن العلاقات مع إيران أفاد بأن خطها الأحمر هو أمن الدول العربية في الخليج بمعنى أنه طالما أن إيران لا تهدد أمن هذه الدول فلا مشكلة بينها وبين مصر. أما بشأن علاقات مصر المتوترة مع بعض القوى والدول العربية فقد كانت كلماته في هذا الصدد حاسمة ومهذبة، فوجه كلماته ﻠ«حماس» قائلاً لا تخسروا الشعب المصري أكثر من هذا، واتبع أسلوباً مشابهاً في الحديث عن قطر. وفيما يتعلق بعلاقات مصر الثنائية بالدول العربية كان طبيعياً أن يُثني ثناءً حاراً على مواقف الدول التي ساندت على نحو حاسم سياسياً ومالياً - رغم المواقف الدولية المشوهة- وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والكويت، وعندما سُئل عن أول دولة سيزورها أجاب من فوره بأنها ستكون السعودية، وكان حريصاً غير مرة على نفي تصريحات نُسبت إليه بخصوص الجزائر تُمثل استهانةً بها وعداءً لها. وفيما عدا هذا تكرر حديثه عن تعزيز التعاون بين الدول العربية وصولاً إلى تحقيق التكامل العربي وكذلك عن ضرورة تقوية الجامعة العربية وتفعيلها.

ولا شك أن النجاح المأمول في بدء انطلاقة تحدث تغييراً نوعياً في الأوضاع المصرية وحياة المصريين سيكون السند الحقيقي لدور مصري عربي حقيقي وفعال.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12236
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع182692
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر695208
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57772757
حاليا يتواجد 2455 زوار  على الموقع