موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الحركة البينية للقوى العاملة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

شرفت بدعوة «المركز الإقليمي للدراسات الاستراتيجية» لإدارة حلقة نقاشية عقدها المركز يوم 7 مايو الجاري حول موضوع «الانكشاف المتبادل: تأثيرات الأبعاد الداخلية لقضايا العمالة على العلاقات العربية- العربية»،

وربما يحتاج هذا العنوان شرحاً، فهو في شقه الأول يشير إلى أن حركة العمالة العربية داخل الوطن العربي عبر الحدود السياسية القُطرية قد أوجدت حالة من «التواقف» أو الاعتماد المتبادل بين الدول المرسلة والدول المستقبلة للعمالة أطلق عليها «الانكشاف المتبادل» أي أن كلا طرفي العلاقة يحتاجانها، وأما الشق الثاني من العنوان فيعني أن ثمة أبعاداً داخلية استجدت على حركة العمالة ترتبط بما عرف ﺑ«الربيع العربي» والمطلوب معرفة تأثير هذه الأبعاد على العلاقات العربية- العربية. والواقع أن انتقال الأفراد في الوطن العربي عبر حدودهم السياسية القُطرية ظاهرة قديمة وإن ظلت أرقام الحراك البشري محدودة، كما أن جانباً يعتد به منها كان أقرب إلى المعونة الفنية منه إلى السعي لكسب الرزق. وظل هذا الوضع قائماً بشكل أو بآخر حتى النصف الثاني من سبعينيات القرن الماضي حين حدثت الطفرة في أسعار النفط وتولدت لدى كبريات الدول العربية المصدرة للنفط عوائد مالية ضخمة كان منطقياً أن تفضي إلى طموحات تنموية واسعة. ولما كانت هذه الدول باستثناء الجزائر تتميز بعدم الكثافة السكانية فقد نشأت حاجة إلى استيراد الأيدي العاملة كان طبيعياً أن تلبي أساساً من المحيط العربي، خاصة أن هذه الدول في ذلك التوقيت كانت تعاني أوضاعا اقتصادية غير ملائمة.

 

وقد أخذت أرقام العمالة العربية في غير دولها الأصلية داخل الوطن العربي تتزايد حتى أوجدت حالة «التواقف» أو الاعتماد المتبادل، فلا الدول المستقبلة للعمالة تستطيع أن تتحمل فجأة عودة كل العمالة العربية إلى دولها، ولا الدول المرسلة تتحمل عودة أبنائها إليها وبحثهم عن عمل. وفي الحالة الأولى ستتعثر خطط التنمية لدى الدول المستقبلة، وفي الحالة الثانية قد تحدث اضطرابات اجتماعية يمكن أن تكون لها تداعيات سياسية.

ولهذا صمدت حركة العمالة العربية على النحو السابق في وجه أزمات حقيقية استطاعت اجتيازها وإن بصعوبة في بعض الأحيان كما في أزمة العمالة المصرية في العراق في أعقاب انتهاء الحرب العراقية- الإيرانية في سنة 1988 حين سُرح جنود عسكريون كثيرون ليجدوا أن المصريين يشغلون وظائفهم مما أدى إلى اضطرابات اجتماعية حادة وصلت إلى حد العنف في بعض الأحيان. كما يلاحظ أن قمة بغداد 1978 التي قررت بعد عقد أنور السادات اتفاقيتي كامب ديفيد مع إسرائيل مقاطعة شاملة للنظام المصري، إن هو مضى في طريقه إلى عقد معاهدة سلام مع إسرائيل، قد استثنت من هذه المقاطعة العمالة المصرية في البلدان العربية.

واللافت أنه على رغم أهمية ظاهرة حراك العمالة العربية عبر الحدود القُطرية داخل الوطن العربي فإن أحداً لم تكن لديه تقديرات دقيقة بشأن أرقامها، وعلى سبيل المثال فبينما كانت مصادر رسمية تقدر عدد العمالة المصرية في العراق إبان حربه مع إيران بمليون في حين كانت تقديرات أخرى مصرية وعراقية تذهب إلى أن الرقم الحقيقي لا يمكن أن يقل عن ثلاثة ملايين. وفي ليبيا كانت مصادر مصرية تقدر عدد العمالة المصرية فيها بنصف مليون إلى ستمائة ألف، بينما أشارت تقديرات ليبية إلى أنه لا يمكن أن يقل عن مليون وقد يزيد على ذلك. والغريب أن الأمم المتحدة نفسها تتبنى تقديرات غير دقيقة لما أسمته ﺑ«الهجرة البينية العربية»، وقد قدرتها في جدولين لعامي 2010 و2013 بحوالي أحد عشر مليوناً، وأحد عشر مليوناً وأربعمائة ألف، على التوالي، علماً بأن الجدولين اللذين يحملان الأرقام التفصيلية لهذه التقديرات قد خلا كل منهما من بيانات مصر والمغرب والسودان(!) كما أنني تأكدت من أن أرقام جدول 2013 قد تضمنت حركة اللاجئين بسبب الأوضاع الداخلية في بلدان ما يسمى «الربيع العربي»، وشتان بين هذه الحركة وبين السعي إلى الرزق، فاللاجئون إما محشورون في معسكرات إيواء أو ميسورو الحال ينفقون على أنفسهم أو حتى يبادرون بإنشاء مشروعات صغيرة ومتوسطة، وعلى رغم أن وجودهم المكثف في هذا البلد أو ذاك يمكن أن تكون له تداعيات اجتماعية أو اقتصادية أو حتى سياسية فإن الأمر مختلف جداً عن حركة العمالة.

وقد أتى ما يسمى «الربيع العربي» فكانت له تداعياته الواضحة على الدول العربية عامة، ولوحظ أن ما حدث من تغيير في بلدان «الربيع العربي» قد أفضى إلى عدم استقرار واضح تضمن استخداماً واسعاً للعنف بدرجات متفاوتة، وكذلك استطاع التيار الذي يدعي أنه يعبر عن الإسلام أن يصل إلى الحكم وينفرد به تماماً لمدة عام كامل في مصر، وأن يكون له الدور القيادي في تونس، ووجود مؤثر في ليبيا إلى حد تهديد وجود الدولة ذاتها، وله نفس الوجود المؤثر في سوريا (بمعنى المشاركة الواسعة في العمليات العسكرية ضد النظام) فضلاً عن وجوده المؤثر في اليمن. وأخيراً فإن الأوضاع الاقتصادية قد تردت في كافة بلدان «الربيع العربي»، فهل كان لهذا كله أثر على حركة العمالة موضوع هذا المقال؟

يلاحظ أولاً أننا بسبب ورطة الأرقام غير الدقيقة لا نعرف أصلاً هل زادت هذه الحركة أصلاً أم نقصت؟ قد يقول البعض إنها زادت بسبب الأوضاع السياسية الطاردة، ولكن هذا يتعلق بحركة اللجوء وليس حركة العمل، وقد يرى البعض أن تدهور الأوضاع الاقتصادية قد يزيد دافع الانتقال من أجل العمل، غير أن انتقال العمل لا يحدث لمجرد الرغبة فيه، وإنما يحتاج الأمر توفر فرص عمل في الدول المستقبلة. غير أن المؤكد أن وصول قوى التيار الذي يزعم أنه إسلامي إلى الحكم منفرداً أو زيادة تأثيره السياسي في بلدان «الربيع العربي» وتطلعه إلى مد نفوذه خارجها، قد هدد بأن تتسلل السياسة إلى حركة العمل وهذا خطير بالنسبة لمستقبلها، وقد تورط مصريون في التنظيم «الإخواني» في الإمارات، كما بدأ بُعد طائفي يتسلل إلى حركة العمل فبدأت العناصر المتشددة في ليبيا تصفي العمالة المصرية المسيحية بدم بارد عقاباً لشعب مصر وجيشها على الإطاحة بحكم «الإخوان المسلمين». ومن الواضح إذن أن «الربيع العربي» وتطوراته التي لم تستقر حتى الآن يفرض على المهتمين بحركة العمالة العربية داخل الوطن العربي عبر الحدود السياسية الوطنية المبادرة بمناقشات عميقة وإجراء دراسة جادة عن المتغيرات التي استجدت على الوطن العربي وتأثيراتها المحتملة على حركة العمل العربي عبر الحدود السياسية لأقطاره.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29188
mod_vvisit_counterالبارحة49579
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78767
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر898727
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60682701
حاليا يتواجد 3915 زوار  على الموقع