موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الحركة البينية للقوى العاملة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

شرفت بدعوة «المركز الإقليمي للدراسات الاستراتيجية» لإدارة حلقة نقاشية عقدها المركز يوم 7 مايو الجاري حول موضوع «الانكشاف المتبادل: تأثيرات الأبعاد الداخلية لقضايا العمالة على العلاقات العربية- العربية»،

وربما يحتاج هذا العنوان شرحاً، فهو في شقه الأول يشير إلى أن حركة العمالة العربية داخل الوطن العربي عبر الحدود السياسية القُطرية قد أوجدت حالة من «التواقف» أو الاعتماد المتبادل بين الدول المرسلة والدول المستقبلة للعمالة أطلق عليها «الانكشاف المتبادل» أي أن كلا طرفي العلاقة يحتاجانها، وأما الشق الثاني من العنوان فيعني أن ثمة أبعاداً داخلية استجدت على حركة العمالة ترتبط بما عرف ﺑ«الربيع العربي» والمطلوب معرفة تأثير هذه الأبعاد على العلاقات العربية- العربية. والواقع أن انتقال الأفراد في الوطن العربي عبر حدودهم السياسية القُطرية ظاهرة قديمة وإن ظلت أرقام الحراك البشري محدودة، كما أن جانباً يعتد به منها كان أقرب إلى المعونة الفنية منه إلى السعي لكسب الرزق. وظل هذا الوضع قائماً بشكل أو بآخر حتى النصف الثاني من سبعينيات القرن الماضي حين حدثت الطفرة في أسعار النفط وتولدت لدى كبريات الدول العربية المصدرة للنفط عوائد مالية ضخمة كان منطقياً أن تفضي إلى طموحات تنموية واسعة. ولما كانت هذه الدول باستثناء الجزائر تتميز بعدم الكثافة السكانية فقد نشأت حاجة إلى استيراد الأيدي العاملة كان طبيعياً أن تلبي أساساً من المحيط العربي، خاصة أن هذه الدول في ذلك التوقيت كانت تعاني أوضاعا اقتصادية غير ملائمة.

 

وقد أخذت أرقام العمالة العربية في غير دولها الأصلية داخل الوطن العربي تتزايد حتى أوجدت حالة «التواقف» أو الاعتماد المتبادل، فلا الدول المستقبلة للعمالة تستطيع أن تتحمل فجأة عودة كل العمالة العربية إلى دولها، ولا الدول المرسلة تتحمل عودة أبنائها إليها وبحثهم عن عمل. وفي الحالة الأولى ستتعثر خطط التنمية لدى الدول المستقبلة، وفي الحالة الثانية قد تحدث اضطرابات اجتماعية يمكن أن تكون لها تداعيات سياسية.

ولهذا صمدت حركة العمالة العربية على النحو السابق في وجه أزمات حقيقية استطاعت اجتيازها وإن بصعوبة في بعض الأحيان كما في أزمة العمالة المصرية في العراق في أعقاب انتهاء الحرب العراقية- الإيرانية في سنة 1988 حين سُرح جنود عسكريون كثيرون ليجدوا أن المصريين يشغلون وظائفهم مما أدى إلى اضطرابات اجتماعية حادة وصلت إلى حد العنف في بعض الأحيان. كما يلاحظ أن قمة بغداد 1978 التي قررت بعد عقد أنور السادات اتفاقيتي كامب ديفيد مع إسرائيل مقاطعة شاملة للنظام المصري، إن هو مضى في طريقه إلى عقد معاهدة سلام مع إسرائيل، قد استثنت من هذه المقاطعة العمالة المصرية في البلدان العربية.

واللافت أنه على رغم أهمية ظاهرة حراك العمالة العربية عبر الحدود القُطرية داخل الوطن العربي فإن أحداً لم تكن لديه تقديرات دقيقة بشأن أرقامها، وعلى سبيل المثال فبينما كانت مصادر رسمية تقدر عدد العمالة المصرية في العراق إبان حربه مع إيران بمليون في حين كانت تقديرات أخرى مصرية وعراقية تذهب إلى أن الرقم الحقيقي لا يمكن أن يقل عن ثلاثة ملايين. وفي ليبيا كانت مصادر مصرية تقدر عدد العمالة المصرية فيها بنصف مليون إلى ستمائة ألف، بينما أشارت تقديرات ليبية إلى أنه لا يمكن أن يقل عن مليون وقد يزيد على ذلك. والغريب أن الأمم المتحدة نفسها تتبنى تقديرات غير دقيقة لما أسمته ﺑ«الهجرة البينية العربية»، وقد قدرتها في جدولين لعامي 2010 و2013 بحوالي أحد عشر مليوناً، وأحد عشر مليوناً وأربعمائة ألف، على التوالي، علماً بأن الجدولين اللذين يحملان الأرقام التفصيلية لهذه التقديرات قد خلا كل منهما من بيانات مصر والمغرب والسودان(!) كما أنني تأكدت من أن أرقام جدول 2013 قد تضمنت حركة اللاجئين بسبب الأوضاع الداخلية في بلدان ما يسمى «الربيع العربي»، وشتان بين هذه الحركة وبين السعي إلى الرزق، فاللاجئون إما محشورون في معسكرات إيواء أو ميسورو الحال ينفقون على أنفسهم أو حتى يبادرون بإنشاء مشروعات صغيرة ومتوسطة، وعلى رغم أن وجودهم المكثف في هذا البلد أو ذاك يمكن أن تكون له تداعيات اجتماعية أو اقتصادية أو حتى سياسية فإن الأمر مختلف جداً عن حركة العمالة.

وقد أتى ما يسمى «الربيع العربي» فكانت له تداعياته الواضحة على الدول العربية عامة، ولوحظ أن ما حدث من تغيير في بلدان «الربيع العربي» قد أفضى إلى عدم استقرار واضح تضمن استخداماً واسعاً للعنف بدرجات متفاوتة، وكذلك استطاع التيار الذي يدعي أنه يعبر عن الإسلام أن يصل إلى الحكم وينفرد به تماماً لمدة عام كامل في مصر، وأن يكون له الدور القيادي في تونس، ووجود مؤثر في ليبيا إلى حد تهديد وجود الدولة ذاتها، وله نفس الوجود المؤثر في سوريا (بمعنى المشاركة الواسعة في العمليات العسكرية ضد النظام) فضلاً عن وجوده المؤثر في اليمن. وأخيراً فإن الأوضاع الاقتصادية قد تردت في كافة بلدان «الربيع العربي»، فهل كان لهذا كله أثر على حركة العمالة موضوع هذا المقال؟

يلاحظ أولاً أننا بسبب ورطة الأرقام غير الدقيقة لا نعرف أصلاً هل زادت هذه الحركة أصلاً أم نقصت؟ قد يقول البعض إنها زادت بسبب الأوضاع السياسية الطاردة، ولكن هذا يتعلق بحركة اللجوء وليس حركة العمل، وقد يرى البعض أن تدهور الأوضاع الاقتصادية قد يزيد دافع الانتقال من أجل العمل، غير أن انتقال العمل لا يحدث لمجرد الرغبة فيه، وإنما يحتاج الأمر توفر فرص عمل في الدول المستقبلة. غير أن المؤكد أن وصول قوى التيار الذي يزعم أنه إسلامي إلى الحكم منفرداً أو زيادة تأثيره السياسي في بلدان «الربيع العربي» وتطلعه إلى مد نفوذه خارجها، قد هدد بأن تتسلل السياسة إلى حركة العمل وهذا خطير بالنسبة لمستقبلها، وقد تورط مصريون في التنظيم «الإخواني» في الإمارات، كما بدأ بُعد طائفي يتسلل إلى حركة العمل فبدأت العناصر المتشددة في ليبيا تصفي العمالة المصرية المسيحية بدم بارد عقاباً لشعب مصر وجيشها على الإطاحة بحكم «الإخوان المسلمين». ومن الواضح إذن أن «الربيع العربي» وتطوراته التي لم تستقر حتى الآن يفرض على المهتمين بحركة العمالة العربية داخل الوطن العربي عبر الحدود السياسية الوطنية المبادرة بمناقشات عميقة وإجراء دراسة جادة عن المتغيرات التي استجدت على الوطن العربي وتأثيراتها المحتملة على حركة العمل العربي عبر الحدود السياسية لأقطاره.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24895
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255496
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر619318
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55535797
حاليا يتواجد 2776 زوار  على الموقع