موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

«برج التكرير».. هل ينقذ العراق؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«برج التكرير» عنوان كتاب المهندس سعد الله الفتحي، الذي شغل مناصب قيادية في صناعة النفط، بينها المدير العام ﻠ«مصفى الدورة» ورئيس «المؤسسة العامة لتصفية النفط وصناعة الغاز»، ورئيس «هيئة دراسات الطاقة» في «أوبك». وما يُقال عن اعتماد حاضر العراق ومستقبله على موارد النفط يمثل نصف الحقيقة، بل أقل إذا تأملنا أوضاع النفط في العراق منذ الاحتلال.

فموارد النفط، كالجزء الظاهري من عوامة الجليد الغاطسة تحت الماء، يأخذنا إلى عمقها كتاب الفتحي «برج التكرير» الصادر هذا الأسبوع. و«التكرير» يعني «التصفية»، وفي «برج التكرير» يتصّفى كل ما في العراق، الاقتصاد والسياسة والعلوم والتكنولوجيا والتعليم، و«يتصفي» الناس أنفسهم، الشيعة والسنة، العرب والكرد والتركمان، المسلمون والنصارى، البعثيون والشيوعيون والإسلاميون، البرجوازيون والعمال.. الذين لا يفرقهم غير الغباء والجنون، غباء وجنون أفراد وجماعات، علاقات إقليمية ودولية.

 

وكتاب «برج التكرير» وكل إبداع عراقي خلال سنوات الاحتلال والحكم الطائفي، هو انتقام جميل من كليهما. فهو يرينا كيف ولدت مصافي «الدورة» و«البصرة» و«بيجي» و«الشمال» و«القيارة» و«كركوك» و«صلاح الدين» 1 و2، وعشرات المصافي كالفسفيساء في مناشئها وتكنولوجياتها وأنظمتها الصناعية والإدارية والأكاديمية والهندسية والعلمية. و«برج التكرير» برج العراق الذي سيعيد إنشاء واستثمار نفسه عبر الأنظمة والعهود، وهو دليل عمل تتوارثه وتطوره أجيال متعاقبة من مهندسي وفنيي وأكاديميي بلاد ما بين النهرين. وكما تقام جداريات تحمل أسماء شهداء الحرب في أماكن عدة من العالم، سيقيم فنانو العراق جداريات تحمل أسماء بناة «برج التكرير»، الشهداء منهم والأحياء، أسماؤهم وألقابهم وعوائلهم المختلفة كالفسيفساء.

والفتحي الذي يعتز بانتمائه إلى جيل الستينيات، أبدع في أعوام السبعينيات الذهبية في نقل وتوطين تقنيات صناعات النفط، وكان على جيله من المهندسين والتقنيين أن يبدعوا سبل إنقاذها من الدمار، وإعادة بنائها في أعوام الثمانينيات والتسعينيات الدموية. وعمليات نقل وتوطين وتطوير تكنولوجيات النفط في العراق مزيج من قصص المغامرات، والمؤامرات، والجاسوسية، والحروب، والقتل، ودراما المفاوضات الشاقة مع ممثلي كبريات الشركات العالمية، مثل «نالكو» و«تكساكو» و«كيلوك» و«لويدز» و«تكنوإكسبورت» و«ميتسوبيشي» و«اوهده» و«بكتل» و«موبيل» و«بولسرفيس». وتخفف من مشاقها نكات «مصلاوية» روى إحداها الفتحي في لقاء مع رئيس «الشركة العربية للاستثمارات البترولية»، ومقرها في الخُبر بالسعودية، وتحكي عن صبي ذهب إلى السوق وفي ذهنه وصية أبيه بأن يعرض نصف السعر الذي يطلبه البائع للحصول على أفضل سعر. وعندما قال البائع البضاعة بمئة فلس، قال الصبي «لا خمسين»، وإذ وافق البائع على الخمسين، قال الصبي «لا خمسة وعشرين» وهكذا! وفي اليوم التالي أصرّ الفتحي في المفاوضات على نسب الفوائد المالية، فقال رئيس الشركة: «البارحة قلت إنها نكتة من الموصل، لكنك في الواقع كنت تقول لي ما ستكون عليه طريقتك في التفاوض»!

والمفارقة في التطور الذي حدث في الصناعة النفطية التحويلية خلال أربع أو خمس سنوات من الحرب مع إيران، والذي «ربما يعادل أكثر مما حدث في تاريخ العراق النفطي كله». وفي «برج التكرير» نكتشف حجم المستحيل الذي كان على العراقيين فعله لتجنب الحرب مع إيران، وقد حدس بناة «برج التكرير» حال اندلاعها أنها ستلد حروباً أخرى. وتحطم القلب شهادة أحد أبرز قادة صناعة النفط، عبد المنعم السامرائي، وكيل وزارة النفط، والذي «كان مستاءً من اشتعال الحرب مع إيران وكان يعتقد أن العراق لم يبذل ما هو كاف لتلافيها». وعندما أشار الفتحي إلى «التحرشات الكثيرة وضرب مواقعنا الحدودية ومصفى الوند»، كان السامرائي متفقاً معه، «لكنه كان يعتقد لو إيران هجمت علينا لحطمناها داخل حدودنا». ومع كل ما يتضمنه «برج التكرير» من نكات ونوادر، وعلوم وتكنولوجيا، واقتصاد، وعلاقات دولية، تظل في برج التكرير«صدمة اختفاء السامرائي، وإعدامه مع ابنه كخيط المسبحة، أو «الشاهول»، حسب التعبير العراقي.

ولا يصح الصحيح في التصور الشائع عراقياً وعالمياً أن العراقيين ما استطاعوا تسجيل أرقام قياسية في إعادة الإعمار والتشغيل بعد حرب 1991 لولا الضبط الدكتاتوري، والخوف من صدام حسين، فهذه «الحقيقة نادراً ما تكون صافية، وليست قط بسيطة» حسب أوسكار وايلد. نكتشف ذلك عبر 628 صفحة من الكتاب الذي يروي تفاصيل السجالات والصراعات بين رجال النفط في العراق، من مستوى ورشات العمل ونقابات العمال، وحتى مكاتب المهندسين والمديرين العامين والوزراء. وإذا كان هناك من دور حاسم للفرد فهو دور المهندسين والفنيين والعمال الأفذاذ. ويزخر الكتاب بأسماء وقصص العشرات منهم، وبينهم من استشهد خلال عمليات بطولية لإنقاذ منشآت تعرضت للقصف ساهمت فيها حتى «موظفات شددن رؤوسهن، كما يفعلن في تنظيف بيوتهن»، لكنس آثار قصف الإيرانيين لمعمل استخلاص الكبريت. وكأبطال الروايات العراقية، لا يُنسى فكتور سمرجي الذي يأسف الفتحي لعدم إقامة تمثال له في الدورة، أو على الأقل تسمية شارع باسمه. وكان سمرجي مدمناً على تدخين سجائر روثمان، وعندما سأله الفتحي كيف يدخن روثمان الاستعمارية، سحب نفساً طويلا من سيجارته، وقال: «أريد أن أرى الاستعمار دائماً يشتعل أمامي»!

والفتحي الذي درس الهندسة الميكانيكية في جامعة مانشستر في بريطانيا، من جيل المهندسين الذين لعبوا دوراً مذهلا ورائعاً في إعمار وطنهم. ذكر ذلك رائد صناعة النفط المهندس والمؤرخ مشعل حمودات، الذي استعرض في مقدمة الكتاب إبداعات الفتحي التقنية، «كطريقة التخلص من الترسبات المتراكمة في خزانات النفط الخام في مصفى الدورة، وإزالة القشرة من حزم المبادلات الحرارية والمراجل البخارية باستعمال الكيمياويات الحديثة بدلا من إزالة القشرة بالأساليب القديمة، ومساهماته المهمة في فعاليات قسم السلامة والإطفاء والفحص الهندسي والتفتيش بهدف تقليص فترات توقف وحدات الإنتاج في المصافي لأغراض الصيانة السنوية».

والحياة تزدهر بعد السبعين بالنسبة للفتحي الذي كتب «برج التكرير» في مستهل عمر السبعين، فيما يواصل تغطية أحدث التطورات التقنية والاقتصادية في شؤون النفط العربية والدولية. «اللعبة الكبرى حول الغاز الروسي»، عنوان آخر مقالاته التي تنشرها بالإنجليزية صحيفة «غولف نيوز» الإماراتية، وفيها يعرض وقائع أخطر وأعقد لعبة شطرنج جيوسياسية دولية تجري حالياً في العالم. وأعقد ما في اللعبة أنها لا تجري بين طرفين متقابلين، بل أطراف عدة متدافعة، لا تعرف حصانها من فيلها، ولا وزيرها من قلعتها، ولا رقعة الشطرنج المتحركة، التي تتدحرج عليها. أول فقرة في المقالة: «المعركة الباردة بين روسيا والغرب حول أوكرانيا ما تزال جارية، وبدأت تؤثر بشكل ما على أسواق النفط التي ارتفعت أخيراً أو انخفضت دولاراً واحداً للبرميل تبعاً في الغالب للتوتر أو تخفيفه».

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30704
mod_vvisit_counterالبارحة50244
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130527
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر950487
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60734461
حاليا يتواجد 4809 زوار  على الموقع