موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

المواطن أردني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لمن لم يشاهد فلم "المواطن مصري" أو يقرأ قصة الكاتب الكبير يوسف القعيد، نوجز أحداثه هنا. يقوم عمر الشريف بدور عمدة متسلط يكسب قضية في عهد السادات تعيد له إقطاعيته وتلزم الفلاحين بمغادرتها.

وللعمدة عدة اولاد أصغرهم ابن وحيد لزوجته الثانية الشابة (صفية العمري)، ولم تنجب غيره لأن العمدة أصبح عاجزا جنسيا، وهي نقطة ضعفه التي تبتزه بها، خاصة عندما طلب ابنها لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية فرفضت إرساله. فعمد العمدة لإقناع فلاح يعمل لديه (عزت العلايلي) بوعود تحسين احواله مقابل إرساله ابنه الوحيد (وبالتالي غير المطلوب للخدمة العسكرية) "مصري" (عبد الله محمود) للتجنيد بدلا من ابن العمدة، وذلك بتزوير وثائق شخصية له برشوة موظف حكومي. وتقع حرب العبور أثناء خدمة "مصري" العسكرية فيكون من بين من شاركوا في المعركة. وفي غمرة فرحه بالنصر تصيبه قذيفة إسرائيلية ويقتل.

 

وهذه ليست هي المأساة. المأساة الحقيقية تبدأ عند إعادة جثمان "مصري"، حيث يحرم على والده وأسرته ومحبوبته التعرف عليه، ويتحتم على الوالد المفجوع النادم أن يقف امام جثمان ابنه لينكره بفعل الضغط المعيشي لا غير. وهكذا يغيب "مصري" نكرة وكأنه لم يكن، ليعطى فضل الشهادة لابن العمدة الباقي متمتعا بأطيان والده.. ويدفع العمدة للوالد المكلوم حفنة جنيهات مضيفا بتعال، دون اي اعتبار أو تعاطف، أن حقه وصله!

وعلى أرض الواقع في الأردن، تتوالى مجريات قصة مشابهة قد تتطور لتصبح مطابقة. فمع ان إرسال قوات أردنية للخليج لمساعدة أنظمتها على قمع حركات تمرد شعبية قديم، إلا أن اغلب هذا لم يخرج للعلن حينها في ظل محدودية المعلومة المتاحة قبل فورة الاتصالات الفضائة والرقمية.. ورفض الأردنيين إرسال قوات لدعم أنظمة الخليج في مواجهة شعوبها الآن، ظل يواجه بزعم ان هذه إشاعات، فيما تصاعدت احتجاجات الأردنيين على ما يعلن من إرسال قوات أردنية تحت مسمى "قوات حفظ سلام"، بخاصة بعد مقتل أحد عشرمنهم مؤخرا في أمكنة صراع لا ناقة لنا فيها ولا بعير، فاضطرت الحكومة لإعلان إعادتها لبقية القوات وتقنين إرسالها مستقبلا.

ولا ندري إن كان قدم تعويض ما لأهالي هؤلاء الذين ذهبوا لا نقول طوعا، بل اضطرارا طلبا للراتب الدولي المخصص لاجتذاب أكباش فداء من العالم الثالث للمواقع والمهام الخطرة، ولكننا لم نشهد احتفالية لأهل أي من هؤلاء بكون ابنهم سقط "شهيد السلام" الغائب عنا في ظل عدو يحتل أرضنا ويتسلى جنوده باصطيادنا ويعلن أطماعه بالمزيد!

القصة الأردنية الرديفة لقصة "المواطن مصري" ليست حتى هذه. القصة استجدت بإعارة أو تأجير (لا نعرف تسمية العملية لأن الحكومة الأردنية كانت تنكرها) خسمائة دركي أردني للبحرين. ومهما كانت التسمية، هؤلاء سجلوا في قائمة قوات الداخلية البحرينية وخصصت لهم رواتب منها تزيد قليلا على الألف دينار. والحكومة التي كانت تزعم عدم تدخل الأردن في الشأن الداخلي البحريني، قالت إن "القوات الأردنية موجودة في البحرين بناء على الاتفاقيات الموقعة بين البلدين" دون نشر فحوى تلك الاتفاقيات وما ترتبه لنا أو علينا! ثم عادت لتقول ان هؤلاء موجودون لأغراض التدريب فقط، والذي قالت انه سيتم في الأردن هذ الصيف.. فهل الخمسمائة رقم معقول للمدربين على أعمال "الدرك" حصريا لبلد سكانه (البحرانيون) أقل من نصف مليون نسمة بمن فيهم النساء والأطفال والشيوخ ومن مختلف الأديان والطوائف التي بعضها محال ان تقبل الحكومة تدريبهم عسكريا؟! ثم لماذا يصبح خمسمائة مدرب مستضاف على قائمة مستخدمي وزارة الداخلية البحرانية، فيما التدريب سيجري في الأردن؟!

ويستمر باب التساؤل مشرعا لكون البحرين شرعت في محاكمة من سربوا أسماء هؤلاء بتهمة كشف معلومات بنكية خاصة، فيما الكل حقيقة معني بالبعد السياسي والأمني لهذا التواجد.. ولكنني شخصيا، كونه لا جديد سياسيا او أمنيا يصدمني أو يضيف لما لدي، أجدني معنية بالبعد الإنساني للقصة. فحين قرأت قائمة أسماء أولئك الدركيين فوجئت بأن غالبيتهم يحملون أسماء أسر من عشائر أردنية معروفة أبناؤها ليسوا فقط منخرطين في الحراك الأردني، بل هم قادته الميدانيون. ولأننا، في الأردن الصغير، حين نعرف اسم العشيرة والأسرة نحس أننا نعرف أهل البيت الذي خرج منه ذلك الدركي، استوقفي تساؤل حزين: إذا أعيد ذلك الشاب لأهله في صندوق، هل تملك أمه أن تزغرد لتطفئ بعضا من لوعتها بالتعزي بكون ابنها شهيدا؟؟ وهل يمكن للمعزين أن يؤكدوا لها ذلك؟؟ أم هل سيدفن "المواطن أردني" بلا زغاريد ولا ولولة أو حتى نشيج، بصمت يتحاشى فتح باب السؤال، ليبقى الحزن المعتق بالندم لعتمة الليل بلا عزاء؟؟

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

حسن العاصي

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية ...

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الفلسطينيين في قطاع غزة يسعون للحرب أو يستعجلونها، وأنهم يتمنونها ...

ملتقى فلسطين.. علامات على الطريق

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    في الوقت الذي وصل فيه الاحتلال الصهيوني إلى ذروة استعلائه، اعتماداً على فجوة القوة ...

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم41174
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع310147
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1024537
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59163982
حاليا يتواجد 5039 زوار  على الموقع