موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: قتلى في هجوم للحوثيين بطائرة مسيّرة على قاعدة العند العسكرية ::التجــديد العــربي:: رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم يستقيل من منصبه بشكل مفاجئ وامريكا قد "ترشح إيفانكا ترامب" لرئاسة البنك الدولي ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي يتوقع "سماء مظلمة" للاقتصاد العالمي في 2019 ::التجــديد العــربي:: ما هي المنتخبات الأوفر حظا في التأهل لنهائيات كأس أمم آسيا؟ ::التجــديد العــربي:: مصر تستعيد قطعة تحمل اسم أمنحتب الأول من بريطانيا ::التجــديد العــربي:: هل شرب العصائر أكثر فائدة للصحة أم تناول الفاكهة؟ ::التجــديد العــربي:: «هيئة الترفيه»: الحضارة اليابانية في الدمام... والكوميديا في جدة ::التجــديد العــربي:: حماس تتسلم إدارة معبر رفح البري مع مصر ::التجــديد العــربي:: الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: نتابع حركة سفينة الإنزال الأمريكية في البحر الأسود عن كثب ::التجــديد العــربي:: جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط" ::التجــديد العــربي:: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط ورابع أكبر مسجد بالعالم ::التجــديد العــربي:: حكومة الغابون تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري ::التجــديد العــربي:: نائب رئيس الوزراء الإيطالي يعلن تأييده لاحتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا ::التجــديد العــربي:: توقيف 816 شخصاً في الاحتجاجات السودانية والبشير يحذر من أن "الاحتجاجات ستفاقم المشاكل" ::التجــديد العــربي::

قطر لن تتجرع گــــأس الســـم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في أغسطس عام 1988 قبلت إيران قرار مجلس الأمن رقم 598 الذي يقضى بوقف إطلاق النار مع العراق، وأعلن الإمام الخمينى أنه سوف يتجرع كأس السم أى يقبل بالقرار بسبب التطورات، التي شهدتها جبهة القتال

مع تصعيد العراق حرب الناقلات وحرب المدن. وفي 17 أبريل الحالي تم الإعلان عن توصل وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجى لاتفاق حول إنهاء الأزمة في العلاقات الخليجية ــ الخليجية، وأُطلق على هذا الاتفاق «وثيقة الرياض» كونه أبرم في قاعدة عسكرية سعودية بمدينة الرياض. وتعقيبا على هذا التطور كتب الصحفي الشهير عبدالبارى عطوان مقالا في جريدة رأى اليوم الإلكترونية متحدثا عن تراجع قطر وابتلاع «مرشدها الأعلى» يقصد الأمير تميم بن حمد «كأس السم السعودي مكرها»، وواقع الحال أن الكأس السعودية ليست كالكأس العراقية والهزيمة العسكرية التى كانت تنتظر إيران لا تهدد قطر، وبالتالي فإن هذه الأخيرة لن تحتسى في الأمد القريب كأس السم وإن وقعت «وثيقة الرياض».

بادئ ذى بدء من المهم أن نثق أن كل ما نشر عن تفاصيل الوثيقة وبنودها التفسيرية لا يخرج عن كونه اجتهادات لا يوجد ما يدلل عليها. أما ما نشر في صحيفة الرياض واحدة من أكبر الصحف السعودية فكان مجرد إشارة إلى أن وزراء خارجية دول المجلس أجروا مراجعة شاملة للإجراءات المعمول بها فيما يتعلق بإقرار السياسات الخارجية والأمنية، وأنهم اتفقوا على تبنى آليات «تكفل السير في إطار جماعى» تحسبا للمساس بأمن دولهم واستقرارها وسيادتها، وأن ما يحكمهم في هذا الشأن «المبادئ الواردة في النظام الأساسي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية»، هذا كل ما نشر لا أكثر ولا أقل. لذلك فإن أصدق ما وصفت به هذه الوثيقة هو الغموض، حتى إن صحيفة الوول استريت جورنال تحدثت عن أن كثيرين يتساءلون عما إذا كان وزراء الخارجية المجتمعون بالرياض قد توصلوا إلى قرار من عدمه.

•••

وعلى الرغم من ذلك وجدنا من يتحدث عن ترحيل قيادات الإخوان المسلمين من الدوحة، وثار جدل حول ما إذا كانوا من إخوان الإمارات والسعودية حصرا أم يشملون إخوان مصر أيضا. وذهب البعض إلى أن قرارا صدر بترحيل الشيخ القرضاوى، وأن الأمير تميم رتب لهذا الأمر أثناء زيارته الأخيرة تونس فيما أكد القرضاوى أنه باقٍ حيث هو، وبادر معارضون تونسيون بالقول إن إخوان مصر غير مرحب بهم. وفيما يخص قناة الجزيرة أشار أكثر من مقال إلى أنه اتفق على لجم هجومها على دول الخليج ومصر، فإذا بصحف الإمارات تنال فور توقيع الوثيقة هجوما قطريا عنيفا، وإذا بالجزيرة مباشر مصر تضخم المظاهرات الهزيلة للإخوان كالمعتاد، والموجة الثورية في 30 يونيو مازالت في عيون الجزيرة انقلاب عسكري. كلام عن بنود غير معلنة لوقف الدوحة إجراءات تجنيس الإخوان، وتحديد مدى زمني للتثبت من جدية قطر في الالتزام بتعهداتها مدته شهران، وأشياء أخرى لا وجود لها في الوثيقة فقد أسقط المحللون تصوراتهم على الوثيقة، ولم يقرأوها كما هي.

•••

لكن دعونا نتحدث عن الحد الأدنى المعلن بشكل رسمي، وهو ضمان ألا تؤثر سياسات أى من دول المجلس على مصالح الأطراف الأخرى وأمنها واستقرارها وسيادتها. وبما أن قطر هي المعنية أساسا بهكذا سياسات فإن المطلوب منها أن تعيد هيكلة رؤيتها لدورها الإقليمي بل والحقيقة العالمي، هذه الرؤية التي تشكلت مع استلام الشيخ حمد بن جاسم السلطة عام 1995 بعد عزله والده فيما هو خارج البلاد، وهذا من الصعوبة بمكان، فلقد استثمرت قطر على مدى ما يقرب من عقدين أموالا طائلة لتكون قبلة كل الأطراف المتنازعة من أول السودان وحتى لبنان مرورا بالفصائل الفلسطينية، تورطت حتى أذنيها في تفاصيل ثورات الربيع العربي وبشكل خاص في مصر وليبيا وسوريا واختارت فيها من تراهن عليه ووضعها ذلك في مواجهة مباشرة مع السعودية، اشترت متاجر وفنادق وأندية أوروبية شهيرة واستعدت لاستقبال كأس العالم واختارت مقرا لسفارتها في فرنسا في مواجهة قوس النصر مباشرة تريد أن تقول لفرنسا الدولة العظمى: نحن هنا. فماذا يمكن أن يحمل قطر على التفريط في أوراق قوتها والتعامل مع دول المجلس على قدم المساواة؟

•••

كما تناول الاجتهاد بنود الوثيقة امتد أيضا إلى سيناريوهات معاقبة قطر في حال لم تعبأ باستقرار دول الخليج وأمنها وسيادتها. هنا جرت الإشارة إلى الحصار البرى والبحري لقطر ما يحرمها من تدفق وارادت الأغذية عبر الحدود السعودية ويحول دون استفادتها من تسهيلات ميناء دبي. هذا الحصار موجع بلاشك لكن بالنظر إلى تداخل التركيبة السكانية لدول الخليج فإن بعض الأذى سيصيب شعوب الدول التي تمارس الحصار، وقد يدفع قطر إلى توثيق علاقتها بإيران بترحيب ربما من الولايات المتحدة التي تأخذ في تطبيع علاقتها بالجمهورية الإسلامية عبر الوساطة العمانية.

•••

سيناريو آخر أورده البعض يفيد التلاعب بالخلافات بين الأمير تميم وإخوته غير الأشقاء من آل مسند وآل عطية، وهذا أيضا سلاح ذو حدين بالنظر إلى تعقيدات عملية توريث السلطة في دول الخليج وآخرها ما ارتبط بالتطورات السعودية. يبقى البديل الأرجح وهو تجميد عضوية قطر في مجلس التعاون، وهو خيار ستسنده السعودية والإمارات والبحرين والكويت. أما عمان فلها استقلالها ونمطها الخاص في سياستها الخارجية. ومع أن هذا الإجراء رمزي بالأساس، إلا أنه الأشد تأثيرا لأنه رغم كل المكابرة لن تشعر قطر بالراحة وجوارها الإقليمي المباشر يكن لها العداء أو في القليل الخصومة.

إن المشكلة مع قطر لن تحلها وثيقة لكن يحلها وعى حكامها بأن كل أموال النفط والغاز لن تستطيع تغيير حقائق الجغرافيا والديموغرافيا، وأنه لا نجاح لسياسة خارجية في ظل وضع داخلي مهدد أو في القليل قلق. وإلى أن يعي حكام قطر هذه الحقائق فإن الخلاف الخليجي ــ الخليجي ينتظر جولة أخرى ووساطات أيضا جديدة.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس

News image

أعلنت الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، عن توقيف 43 شخصا أثناء تظاهرات "ال...

مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال

News image

قتل جيش الاحتلال الصهيوني شاباً فلسطينياً في مدينة الخليل بعد أن أطلق النار عليه أمس...

انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات

News image

قتل اثنان من رجال الإطفاء أثناء محاولة السيطرة على حريق اندلع جراء انفجار في مخب...

الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية

News image

قال مسؤول كويتي، إن بلاده قد تستضيف جولة جديدة من المباحثات بين الفرقاء اليمنيين، لكن...

جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط"

News image

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا يخضع لشر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

العقل التركي والميثاق الملّي

د. محمد نور الدين

| السبت, 12 يناير 2019

    تتدافع التطورات في شمال سوريا. ورغم ثماني سنوات من الحروب والمعارك العسكرية والسياسية، فإن ...

النفخ في القربة المقطوعة

عدنان الصباح

| الجمعة, 11 يناير 2019

    كمن ينفخ في قربة مقطوعة أو كمن يعبئ الماء في الغربال ... هذا هو ...

ليبيا إلى أين؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 11 يناير 2019

  تتجلى المصيبة الكبرى في ما حدث ويحدث في ليبيا بعد الثورة على القذافي وحكمه ...

جديد «مقاطعة إسرائيل»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 11 يناير 2019

    أضحت «حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل»‏ (BDS)، ?شكلاً ?حاضراً ?من ?أشكال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29562
mod_vvisit_counterالبارحة50667
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174396
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر783288
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63387685
حاليا يتواجد 4307 زوار  على الموقع