موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

حـوار مـع الوزيـر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تفضل وزير الخارجية بدعوتي للقاء معه. سعدت بتلبية الدعوة للقاء ذلك الرجل ذى السمعة الدبلوماسية الناصعة طيلة السنوات التي قضاها في هذه المهنة الرفيعة والتي كلف أثناءها بمهام بالغة الأهمية

آخرها سفيرا لمصر في الولايات المتحدة لمدة أطول من المعتاد إلى أن وصلت مسيرته المهنية إلى ذروتها المتوقعة بتوليه وزارة الخارجية المصرية. بدأ اللقاء بترحيب دافئ يتسق وما عرف عن الرجل من دماثة خلق. تطرق الوزير إلى موضوع اللقاء مباشرة وهو كيفية تفعيل دور مصر العربي وهو دور مهم لمصر وفي الوقت نفسه مطلوب عربيا بإلحاح واضح كما لمس في تحركاته العربية العديدة لكن المعضلة أنه يشعر أن المردود مازال دون المستوى الذى ينشده ومن هنا الحاجة إلى تفعيل السياسة العربية لمصر. شعرت بالتفاؤل لأن الوزير المسئول لا يتحدث عن إنجازاته ولا عن طفرات حققها خلال هذه الإنجازات وإنما هو مهموم بتحقيق الأفضل، وكان هذا تحديدا هو مبعث تفاؤلى: الخروج من إسار «ليس في الإمكان أبدع مما كان».

•••

دار حوارنا حول محورين رئيسيين، أولهما أن التفعيل المنشود لابد أن ينطلق من استخدام مصر لقوتها الناعمة في تحركها العربي طالما أن وضعها الراهن لا يكشف عن قوة صلبة تمكنها من النجاح استنادا إلى عناصر هذه القوة، وفي هذا الإطار تمتلك مصر رصيدا بشريا هائلا في كل التخصصات، ويمكن لأبنائها أن يقدموا المشورة النافعة أو التدريب الجيد أو الإنشاءات في المشاريع الأساسية أو البعثات الطبية ليس على المستوى المدني فحسب وإنما على المستوى العسكري أيضا، ويمكن لمصر أن تقدم خدماتها في هذا الصدد بالمجان أو بسعر التكلفة، وسوف يتطلب هذا تمويلا قد يكون كبيرا لكن الهدف يستحق. كذلك يمكن العودة إلى تفعيل سياسة تقديم المنح المجانية للدارسين العرب في كل التخصصات وبالذات في مجال الدراسات العليا خاصة وأن هذا العمل لا يكلف شيئا سوى خسارة الرسوم الدراسية التي كان ممكنا أن يدفعها هؤلاء الممنوحون، لكن نجاح هذه السياسة يمكن أن يأتي بأضعافهم الذين سيسمعون عن تعليم جيد في مصر يستحق أن يدفعوا تكاليفه، ويمكن للقوات المسلحة أن تشارك في هذا العمل بدورها وسوف يكون له المردود نفسه . ومن ناحية ثالثة يمكن لوزارة الخارجية أن تنظم مؤتمرا سنويا أو حتى نصف سنوي تدعى إليه كل العقول المتميزة من أبناء الأمة العربية وخبرائها البارزين لدراسة القضايا العربية الملحة وتقديم التحليلات والتوصيات بشأنها الأمر الذى يمكن أن تكون له جدوى فائقة في عملية صنع القرار العربي لمصر، ناهيك عن أن هذا المؤتمر يمكن أن يمثل آلية فعالة لربط هؤلاء المثقفين والخبراء العرب بمصر. وأخيرا وليس آخرا فقد آن الأوان للإعلام المصري الرسمي أن يستعيد مكانته في الوطن العربي، وسوف يكون لهذه العودة عندما تتم مردود بالغ الإيجابية.

أما المحور الثانى للحوار، فقد تناول الحديث ضرورة اكتساب العلاقة بين وزارة الخارجية وبين الأساتذة الأكاديميين البارزين في مصر وخبرائها ومثقفيها من الذين تتوافر لهم الرؤى الثاقبة طابعا مؤسسيا، ويمكن أن يتحقق ذلك من خلال تكوين مجلس استشارى لا يتسم بكثرة عدد أعضائه حتى يكون النقاش فيه مثمرا، ويجتمع هذا المجلس بصفة دورية (كل شهر أو ثلاثة شهور) فيبحث القضايا الملحة في الساحة العربية ويقدم تقريرا عن حواراته وبدائل السياسات التي يقترحها عقب كل اجتماع وللوزير أن يأخذ بأى من هذه البدائل أو يناقشها مع أعضاء المجلس أو بعضهم. كما أن الحالة العربية الراهنة تشى باحتمالات تغييرات قد تكون جذرية في عدد من البلدان العربية تتطلب تكوين مجموعات عمل محدودة العدد (ثلاثة أو أربعة على أقصى تقدير) تعد تقارير عن مشاهد المستقبل وبدائل السياسات بالنسبة لهذا البلد أو ذاك أو هذه القضية أو تلك.

•••

حوصل الوزير نتائج الحوار في نهاية اللقاء فأشار إلى أنه يجب أن يكون هناك توقع أن تثور صعوبات في التمويل، وكذلك أن تكون هناك ممانعة أو عدم حماس من بعض الجهات المعنية تجاه التعاون في تحقيق هذه الأفكار، وأكد مجددا على ضرورة وجود رؤية واضحة لما نريد تحقيقه من سياستنا العربية، واستفاض أخيرا في بيان أهمية التفكير المستقبلى وضرب في هذا الصدد مثالا من خبرته الذاتية عن محاضرة ألقاها في ندوة عقدت في اسطنبول قبل توليه الوزارة بسنوات عن الأمن وكيف لاحظ في اليوم الأول للندوة أن المتحدثين بدوا وكأنهم أساتذة تاريخ، ولذلك ركز في محاضرته (وكانت في اليوم الثانى للندوة) على التفكير المستقبلى وضرورته وأهميته، وتذكر بشئ من الأسى أن الذين اتصلوا بعد انتهاء الندوة كانوا ممثلي ثلاث دول خليجية صغيرة دبر لهم من يقوم بتدريس الفكر المستقبلى في معاهدهم الدبلوماسية ومراكزهم البحثية وتتكرر هذه التجربة الآن للسنة الثالثة على التوالى بنجاح لافت. وأشار إلى أن التفكير المستقبلى لدينا دون المستوى المطلوب، وإلى أنه لا هو ولا مساعدوه يمكن أن يكون لديهم الوقت اللازم للقيام بهذه المهمة نظرا لتسارع التطورات في مجال السياسة الخارجية وبالذات العربية في المرحلة الراهنة في الوطن العربي، ولذلك عين مديرة جديدة لإدارة التخطيط السياسى في الوزارة، وكان أول ما طلبه منها ألا تكون لها علاقة بالتطورات الجارية وألا تتصل بأى إدارة في الوزارة إلا إذا كان هدف الاتصال هو الحصول على المعلومات.

غمرني شعور بالتفاؤل عقب انتهاء اللقاء، فها نحن إزاء وزير يملك رؤية واضحة لما يريد أن يحققه وتقييما موضوعيا للواقع وانفتاحا على كل ما من شأنه المساعدة على استعادة مصر دورها ومكانتها في الوطن العربي، وهى مهمة بالغة الصعوبة لكنها تستحق أن نسعى جاهدين بغض النظر عن العناء من أجل إنجازها.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12285
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع182741
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر695257
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57772806
حاليا يتواجد 2456 زوار  على الموقع