موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائمة المناطق التي استهدفتها قوات الإحتلال في قطاع غزة حتى اللحظة ::التجــديد العــربي:: دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف ::التجــديد العــربي:: ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع ::التجــديد العــربي:: صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى ::التجــديد العــربي:: ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78 ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تنجز معمل الفاضلي العملاق للغاز والكهرباء خلال أشهر بطاقة 2٫5 مليار قدم وبتكلفة 50 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: الطاقة" وهيئة تطوير مكة تبدآن الخطوة الأولى لتنفيذ مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية ::التجــديد العــربي:: موسم الشرقية يطلق «ليالي ثقافية» بالأحساء ::التجــديد العــربي:: تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد "يقلل خطر تدهور صحة دماغ" لدى المسنين ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي::

رسالة‎‮ «شديدة‮ ‬اللهجة‮»‬‬‬

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في ختام اجتماعهم الطارئ يوم الأربعاء الماضي الموافق 8 أبريل بدعوة من السلطة الفلسطينية حّمل وزراء الخارجية العرب إسرائيل «المسؤولية الكاملة» عن المأزق الخطير الذي تمر به عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين بسبب رفضها الالتزام بمرجعيات عملية السلام

وإقرار مبدأ حل الدولتين بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وكذلك رفضها الالتزام بتنفيذ تعهداتها بإطلاق سراح الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين، «الذين اتفُق على إطلاق سراحهم لتوفير مناخ إيجابي للمفاوضات وليس كل الأسرى بطبيعة الحال». وقد تعمدت أن استخدم نص كلمات قرار مجلس وزراء الخارجية العرب لنتبين سوياً درجة «الشدة» في هذا القرار، وخاصة أن الرئيس الفلسطيني قد عبّر في إجابته على سؤال وجهه إليه أحد الصحفيين بعد انتهاء الاجتماع عن ارتياحه لنتائجه، كما أن وزير خارجيته قد عبر أيضاً في المؤتمر الصحفي المشترك الذي جمعه مع وزير الخارجية المغربي والأمين العام للجامعة العربية عن تقديره للقرارات التي اتخذها وزراء الخارجية العرب.

 

ليست في القرار السابق أي «شدة» بدليل أن العبارات التي تضمنها مألوفة لدينا على الأقل منذ عدوان 1967 واحتلال باقي الأراضي الفلسطينية، وكثيراً ما تتكرر حرفياً اجتماعاً تلو الآخر، والأهم من التكرار الحرفي ما يشير إليه من عجز عن تنفيذ هذه القرارات المتكررة. أما الرضا الفلسطيني عن القرارات فهو يثير الدهشة ولو إلى حد ما، لأنه يعني أن ممثلي فلسطين في الاجتماع لم تكن لديهم بدائل تتجاوز ما نصت عليه القرارات بحيث يخرج ممثلوهم من الاجتماع، فيعبرون من باب اللياقة الدبلوماسية عن رضاهم عما تم لكنهم يردفون بالقول: كنا نتمنى أن تشمل القرارات كذا وكذا... لكن من الواضح أنهم مصرون على المضي قدماً في مسار تفاوضي يعلمون هم قبل غيرهم أنه لن يفضى بهم إلى أي شيء يحقق لهم الحد الأدنى الذي يمكن قبوله من مطالبهم المشروعة وحقوقهم الضائعة، وكذلك أنهم حريصون على الحصول على دعم مالي عربي، كي تتمكن السلطة الفلسطينية من الوفاء بالتزاماتها، وبالفعل قرر المجلس الوزاري الطارئ تقديم مائة مليون دولار شهرياً للحكومة الفلسطينية لهذا الغرض، وهو أمر إيجابي يتمنى المرء أن يتم الالتزام به وإن كانت «التزامات الحكومات» -وجلها رواتب موظفين- تبدو غريبة على حركات التحرر الوطني التي كانت لها هياكل نضالية ولم يكن لها موظفون أو بيروقراطية أو سيارات، ولعل في هذا إشارة إلى أحد المسارات البديلة للحل التفاوضي المزعوم بإعادة النظر في تجربة السلطة والمفاوضات.

وبالإضافة إلى ما سبق أكد الوزراء العرب دعم الجهود الفلسطينية للحصول على عضوية جميع الوكالات الدولية المتخصصة والانضمام إلى المواثيق والمعاهدات والبروتوكولات الدولية باعتبار ذلك حقاً أصيلاً أقرته الشرعية الدولية بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في 29 نوفمبر 2012 والقاضي بالاعتراف بعضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة بصفة مراقب. ونص قرار المجلس في هذا الصدد على قيام الدول العربية بتحرك دبلوماسي مكثف على المستوى الدولي، لتوفير المساندة والدعم المطلوبين لهذا التوجه الفلسطيني، وكلف وزراء الخارجية العرب الرئاسة الحالية للقمة العربية (دولة الكويت) والمجلس الوزاري (المملكة المغربية) بتقديم الشكر للدول التي أيدت هذه الخطوة، وتوجيه رسائل إلى الاتحاد الأوروبي وأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، للحصول على مزيد من التأييد للتحرك الفلسطيني، والحق أن هذا التحرك كان خطوة موفقة من الجانب الفلسطيني، لأن المفاوضات الأخيرة المتوقفة حالياً مع الجانب الإسرائيلي ارتبطت بالتزامات متبادلة: من جانب تلتزم السلطة الفلسطينية بعدم التوجه للحصول على عضوية المنظمات الأممية مقابل إطلاق إسرائيل سراح مائة وأربعة أسرى فلسطينيين على أربع دفعات، وعندما أخلت إسرائيل بالتزاماتها هذه بالنسبة للدفعة الأخيرة وعددها ثلاثون أسيراً كان منطقياً أن يفعل الجانب الفلسطيني ما فعل. وميزة هذا التحرك أنه يثبت أن للفلسطينيين بدائل دبلوماسية أخرى ذات طابع دولي وليس مجرد بديل التفاوض الثنائي مع إسرائيل، وكلما حقق الفلسطينيون تقدماً أكبر في هذا الاتجاه تبلور كيانهم على الصعيد الدولي بشكل أقوى وأمكن لهم تحقيق إنجازات سياسية واقتصادية وثقافية أكثر وبلغ ضيق إسرائيل منتهاه من هذه الشرعية الدولية المتزايدة، غير أنه يجب أن يكون واضحاً أن هذا في حد ذاته لن يعيد أرضاً سُلبت من أصحابها أو مواطناً فلسطينياً لاجئاً إلى وطنه فهذه قصة أخرى.

في مقابل الرسالة «معتادة اللهجة» التي وجهها المجلس الوزاري إلى إسرائيل تحدث المجلس في قراراته بلهجة «ودودة» تجاه الولايات المتحدة: فشدد على دعوتها إلى مواصلة مساعيها من أجل استئناف مسار المفاوضات وبما يلزم الجانب الإسرائيلي بتنفيذ تعهداته والتزامه بمرجعيات عملية السلام وفقاً للجدول الزمني المتفق عليه والتعبير عن التقدير للجهود التي يبذلها وزير الخارجية الأمريكي في هذا الصدد. والحق أن هذا موقف دبلوماسي متعقل من جانب وزراء الخارجية العرب خاصة وقد بدأ بعض الانتقاد المباشر وغير المباشر يجد مساراً لدى الوزير الأمريكي وإن كان قد اعتبر التحرك الفلسطيني للانضمام إلى معاهدات واتفاقيات دولية تصعيداً مقابلاً لنقض إسرائيل التزامها القاضي بالإفراج عن دفعة الأسرى الأخيرة لتوفير مناخ إيجابي للمفاوضات. ومع ذلك لا ينبغي التعويل على المواقف الأمريكية في مواجهة إسرائيل، فليست لدينا سابقة واحدة تفيد مضي الإدارات الأمريكية في الشوط إلى نهايته سوى موقف الرئيس الأمريكي الأسبق دوايت إيزنهاور من عدوان السويس الثلاثي على مصر في أكتوبر/ نوفمبر 1956 عندما أصر على انسحاب إسرائيل من كامل أراضى سيناء وقطاع غزة بحلول الأول من مارس 1957 وهو ما حدث بالفعل.

ويبقى تحذير الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية في أعقاب انتهاء المجلس الوزاري الأخير بالغ الأهمية، إذ حذر من مساومات إسرائيل لكسب الوقت والدخول في مفاوضات مع الفلسطينيين للمماطلة حتى يمكن لإسرائيل تغيير واقع الأراضي المحتلة وهو هدفها الاستراتيجي، وتبقى الكرة في الملعب الفلسطيني بصفة أساسية للبحث في البدائل التي لا غنى عنها إذا أراد الفلسطينيون وأنصارهم من العرب انتزاع الحقوق الفلسطينية والعربية من براثن إسرائيل.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف

News image

اعتبرت وزارة الخارجية السورية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة الاحتلال على الجولان السوري الم...

ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل

News image

وقع ترامب وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال الصهيوني على مرتفعات الجولان السورية المحتلة ، في حضور ...

جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع

News image

أعلن جيش الاحتلال بدء استهداف مواقع حماس في غزة، وقد سمع دوي انفجارات ضخمة في ...

صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى

News image

قالت شرطة الإحتلال إن صاروخا أطلق من قطاع غزة، أصاب منزلا وسط الارض المحتلة، وأسفر ...

ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78

News image

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية أن عدد قتلى انفجار هائل وقع الأسبوع الماضي في مصن...

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سباق على الرهانات بين العرب والإسرائيليين

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    ردود الفعل العربية الغاضبة, التى فجرها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اعترافه بفرض إسرائيل سيادتها ...

تصعيد عسكري وهدنة مثيرة للفتنة

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    حالة التوتر وتهديد إسرائيل لغزة وحركة حماس بالويل والثبور بعد إطلاق ثلاثة صواريخ من ...

السيدة النبيلة وشعبها السمح

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    منذ سنوات عديدة حدثني أحد أقربائي عن رغبته في الهجرة إلى نيوزيلندا، ولما أبديت ...

المجتمع المدني والتأسيس للدولة المدنية

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 25 مارس 2019

    إن حديثنا عن قيم الدولة المدنيّة, التي هي بالضرورة قيم الليبرالية التي ناضلت الطبقة ...

في تلازم العنف والتعصّب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 25 مارس 2019

    غالباً ما اقترن التعصب بالعنف في التاريخ فأتى مفصوحاً عنه في فعل ما، من ...

! الحضارة الانسانيه فى ازمة حقيقية !

د. سليم نزال

| الاثنين, 25 مارس 2019

    اشعر بالتقزز من الذين يضعون الصراعات الحالية فى اطار دينى بل و يساهموا فى ...

هل يحق التظاهر في ظل الحصار؟

منير شفيق

| الاثنين, 25 مارس 2019

    عندما اندلعت تظاهرات في قطاع غزة تحت شعار "بدنا نعيش"، وقوبلت بتفريقها بالقوة، تعالت ...

المشروع القومي الذي أهدرناه

عبدالله السناوي

| الاثنين, 25 مارس 2019

    في ٢٦ يوليو ١٩٥٦، ولدت زعامة جمال عبد الناصر بميدان المنشية، الذي تعرض فيه ...

التواصل الاجتماعي ونهاية السياسة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 25 مارس 2019

    أثبتت دراسة جديدة في فرنسا ارتباط نزعة الكراهية المتنامية في المجتمعات الغربية وظاهرة التواصل ...

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1960
mod_vvisit_counterالبارحة27339
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع89125
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر879369
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66309450
حاليا يتواجد 2113 زوار  على الموقع