موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

رسالة‎‮ «شديدة‮ ‬اللهجة‮»‬‬‬

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في ختام اجتماعهم الطارئ يوم الأربعاء الماضي الموافق 8 أبريل بدعوة من السلطة الفلسطينية حّمل وزراء الخارجية العرب إسرائيل «المسؤولية الكاملة» عن المأزق الخطير الذي تمر به عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين بسبب رفضها الالتزام بمرجعيات عملية السلام

وإقرار مبدأ حل الدولتين بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وكذلك رفضها الالتزام بتنفيذ تعهداتها بإطلاق سراح الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين، «الذين اتفُق على إطلاق سراحهم لتوفير مناخ إيجابي للمفاوضات وليس كل الأسرى بطبيعة الحال». وقد تعمدت أن استخدم نص كلمات قرار مجلس وزراء الخارجية العرب لنتبين سوياً درجة «الشدة» في هذا القرار، وخاصة أن الرئيس الفلسطيني قد عبّر في إجابته على سؤال وجهه إليه أحد الصحفيين بعد انتهاء الاجتماع عن ارتياحه لنتائجه، كما أن وزير خارجيته قد عبر أيضاً في المؤتمر الصحفي المشترك الذي جمعه مع وزير الخارجية المغربي والأمين العام للجامعة العربية عن تقديره للقرارات التي اتخذها وزراء الخارجية العرب.

 

ليست في القرار السابق أي «شدة» بدليل أن العبارات التي تضمنها مألوفة لدينا على الأقل منذ عدوان 1967 واحتلال باقي الأراضي الفلسطينية، وكثيراً ما تتكرر حرفياً اجتماعاً تلو الآخر، والأهم من التكرار الحرفي ما يشير إليه من عجز عن تنفيذ هذه القرارات المتكررة. أما الرضا الفلسطيني عن القرارات فهو يثير الدهشة ولو إلى حد ما، لأنه يعني أن ممثلي فلسطين في الاجتماع لم تكن لديهم بدائل تتجاوز ما نصت عليه القرارات بحيث يخرج ممثلوهم من الاجتماع، فيعبرون من باب اللياقة الدبلوماسية عن رضاهم عما تم لكنهم يردفون بالقول: كنا نتمنى أن تشمل القرارات كذا وكذا... لكن من الواضح أنهم مصرون على المضي قدماً في مسار تفاوضي يعلمون هم قبل غيرهم أنه لن يفضى بهم إلى أي شيء يحقق لهم الحد الأدنى الذي يمكن قبوله من مطالبهم المشروعة وحقوقهم الضائعة، وكذلك أنهم حريصون على الحصول على دعم مالي عربي، كي تتمكن السلطة الفلسطينية من الوفاء بالتزاماتها، وبالفعل قرر المجلس الوزاري الطارئ تقديم مائة مليون دولار شهرياً للحكومة الفلسطينية لهذا الغرض، وهو أمر إيجابي يتمنى المرء أن يتم الالتزام به وإن كانت «التزامات الحكومات» -وجلها رواتب موظفين- تبدو غريبة على حركات التحرر الوطني التي كانت لها هياكل نضالية ولم يكن لها موظفون أو بيروقراطية أو سيارات، ولعل في هذا إشارة إلى أحد المسارات البديلة للحل التفاوضي المزعوم بإعادة النظر في تجربة السلطة والمفاوضات.

وبالإضافة إلى ما سبق أكد الوزراء العرب دعم الجهود الفلسطينية للحصول على عضوية جميع الوكالات الدولية المتخصصة والانضمام إلى المواثيق والمعاهدات والبروتوكولات الدولية باعتبار ذلك حقاً أصيلاً أقرته الشرعية الدولية بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في 29 نوفمبر 2012 والقاضي بالاعتراف بعضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة بصفة مراقب. ونص قرار المجلس في هذا الصدد على قيام الدول العربية بتحرك دبلوماسي مكثف على المستوى الدولي، لتوفير المساندة والدعم المطلوبين لهذا التوجه الفلسطيني، وكلف وزراء الخارجية العرب الرئاسة الحالية للقمة العربية (دولة الكويت) والمجلس الوزاري (المملكة المغربية) بتقديم الشكر للدول التي أيدت هذه الخطوة، وتوجيه رسائل إلى الاتحاد الأوروبي وأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، للحصول على مزيد من التأييد للتحرك الفلسطيني، والحق أن هذا التحرك كان خطوة موفقة من الجانب الفلسطيني، لأن المفاوضات الأخيرة المتوقفة حالياً مع الجانب الإسرائيلي ارتبطت بالتزامات متبادلة: من جانب تلتزم السلطة الفلسطينية بعدم التوجه للحصول على عضوية المنظمات الأممية مقابل إطلاق إسرائيل سراح مائة وأربعة أسرى فلسطينيين على أربع دفعات، وعندما أخلت إسرائيل بالتزاماتها هذه بالنسبة للدفعة الأخيرة وعددها ثلاثون أسيراً كان منطقياً أن يفعل الجانب الفلسطيني ما فعل. وميزة هذا التحرك أنه يثبت أن للفلسطينيين بدائل دبلوماسية أخرى ذات طابع دولي وليس مجرد بديل التفاوض الثنائي مع إسرائيل، وكلما حقق الفلسطينيون تقدماً أكبر في هذا الاتجاه تبلور كيانهم على الصعيد الدولي بشكل أقوى وأمكن لهم تحقيق إنجازات سياسية واقتصادية وثقافية أكثر وبلغ ضيق إسرائيل منتهاه من هذه الشرعية الدولية المتزايدة، غير أنه يجب أن يكون واضحاً أن هذا في حد ذاته لن يعيد أرضاً سُلبت من أصحابها أو مواطناً فلسطينياً لاجئاً إلى وطنه فهذه قصة أخرى.

في مقابل الرسالة «معتادة اللهجة» التي وجهها المجلس الوزاري إلى إسرائيل تحدث المجلس في قراراته بلهجة «ودودة» تجاه الولايات المتحدة: فشدد على دعوتها إلى مواصلة مساعيها من أجل استئناف مسار المفاوضات وبما يلزم الجانب الإسرائيلي بتنفيذ تعهداته والتزامه بمرجعيات عملية السلام وفقاً للجدول الزمني المتفق عليه والتعبير عن التقدير للجهود التي يبذلها وزير الخارجية الأمريكي في هذا الصدد. والحق أن هذا موقف دبلوماسي متعقل من جانب وزراء الخارجية العرب خاصة وقد بدأ بعض الانتقاد المباشر وغير المباشر يجد مساراً لدى الوزير الأمريكي وإن كان قد اعتبر التحرك الفلسطيني للانضمام إلى معاهدات واتفاقيات دولية تصعيداً مقابلاً لنقض إسرائيل التزامها القاضي بالإفراج عن دفعة الأسرى الأخيرة لتوفير مناخ إيجابي للمفاوضات. ومع ذلك لا ينبغي التعويل على المواقف الأمريكية في مواجهة إسرائيل، فليست لدينا سابقة واحدة تفيد مضي الإدارات الأمريكية في الشوط إلى نهايته سوى موقف الرئيس الأمريكي الأسبق دوايت إيزنهاور من عدوان السويس الثلاثي على مصر في أكتوبر/ نوفمبر 1956 عندما أصر على انسحاب إسرائيل من كامل أراضى سيناء وقطاع غزة بحلول الأول من مارس 1957 وهو ما حدث بالفعل.

ويبقى تحذير الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية في أعقاب انتهاء المجلس الوزاري الأخير بالغ الأهمية، إذ حذر من مساومات إسرائيل لكسب الوقت والدخول في مفاوضات مع الفلسطينيين للمماطلة حتى يمكن لإسرائيل تغيير واقع الأراضي المحتلة وهو هدفها الاستراتيجي، وتبقى الكرة في الملعب الفلسطيني بصفة أساسية للبحث في البدائل التي لا غنى عنها إذا أراد الفلسطينيون وأنصارهم من العرب انتزاع الحقوق الفلسطينية والعربية من براثن إسرائيل.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6387
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع148546
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر968506
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60752480
حاليا يتواجد 3722 زوار  على الموقع