موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

رسالة‎‮ «شديدة‮ ‬اللهجة‮»‬‬‬

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في ختام اجتماعهم الطارئ يوم الأربعاء الماضي الموافق 8 أبريل بدعوة من السلطة الفلسطينية حّمل وزراء الخارجية العرب إسرائيل «المسؤولية الكاملة» عن المأزق الخطير الذي تمر به عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين بسبب رفضها الالتزام بمرجعيات عملية السلام

وإقرار مبدأ حل الدولتين بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وكذلك رفضها الالتزام بتنفيذ تعهداتها بإطلاق سراح الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين، «الذين اتفُق على إطلاق سراحهم لتوفير مناخ إيجابي للمفاوضات وليس كل الأسرى بطبيعة الحال». وقد تعمدت أن استخدم نص كلمات قرار مجلس وزراء الخارجية العرب لنتبين سوياً درجة «الشدة» في هذا القرار، وخاصة أن الرئيس الفلسطيني قد عبّر في إجابته على سؤال وجهه إليه أحد الصحفيين بعد انتهاء الاجتماع عن ارتياحه لنتائجه، كما أن وزير خارجيته قد عبر أيضاً في المؤتمر الصحفي المشترك الذي جمعه مع وزير الخارجية المغربي والأمين العام للجامعة العربية عن تقديره للقرارات التي اتخذها وزراء الخارجية العرب.

 

ليست في القرار السابق أي «شدة» بدليل أن العبارات التي تضمنها مألوفة لدينا على الأقل منذ عدوان 1967 واحتلال باقي الأراضي الفلسطينية، وكثيراً ما تتكرر حرفياً اجتماعاً تلو الآخر، والأهم من التكرار الحرفي ما يشير إليه من عجز عن تنفيذ هذه القرارات المتكررة. أما الرضا الفلسطيني عن القرارات فهو يثير الدهشة ولو إلى حد ما، لأنه يعني أن ممثلي فلسطين في الاجتماع لم تكن لديهم بدائل تتجاوز ما نصت عليه القرارات بحيث يخرج ممثلوهم من الاجتماع، فيعبرون من باب اللياقة الدبلوماسية عن رضاهم عما تم لكنهم يردفون بالقول: كنا نتمنى أن تشمل القرارات كذا وكذا... لكن من الواضح أنهم مصرون على المضي قدماً في مسار تفاوضي يعلمون هم قبل غيرهم أنه لن يفضى بهم إلى أي شيء يحقق لهم الحد الأدنى الذي يمكن قبوله من مطالبهم المشروعة وحقوقهم الضائعة، وكذلك أنهم حريصون على الحصول على دعم مالي عربي، كي تتمكن السلطة الفلسطينية من الوفاء بالتزاماتها، وبالفعل قرر المجلس الوزاري الطارئ تقديم مائة مليون دولار شهرياً للحكومة الفلسطينية لهذا الغرض، وهو أمر إيجابي يتمنى المرء أن يتم الالتزام به وإن كانت «التزامات الحكومات» -وجلها رواتب موظفين- تبدو غريبة على حركات التحرر الوطني التي كانت لها هياكل نضالية ولم يكن لها موظفون أو بيروقراطية أو سيارات، ولعل في هذا إشارة إلى أحد المسارات البديلة للحل التفاوضي المزعوم بإعادة النظر في تجربة السلطة والمفاوضات.

وبالإضافة إلى ما سبق أكد الوزراء العرب دعم الجهود الفلسطينية للحصول على عضوية جميع الوكالات الدولية المتخصصة والانضمام إلى المواثيق والمعاهدات والبروتوكولات الدولية باعتبار ذلك حقاً أصيلاً أقرته الشرعية الدولية بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في 29 نوفمبر 2012 والقاضي بالاعتراف بعضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة بصفة مراقب. ونص قرار المجلس في هذا الصدد على قيام الدول العربية بتحرك دبلوماسي مكثف على المستوى الدولي، لتوفير المساندة والدعم المطلوبين لهذا التوجه الفلسطيني، وكلف وزراء الخارجية العرب الرئاسة الحالية للقمة العربية (دولة الكويت) والمجلس الوزاري (المملكة المغربية) بتقديم الشكر للدول التي أيدت هذه الخطوة، وتوجيه رسائل إلى الاتحاد الأوروبي وأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، للحصول على مزيد من التأييد للتحرك الفلسطيني، والحق أن هذا التحرك كان خطوة موفقة من الجانب الفلسطيني، لأن المفاوضات الأخيرة المتوقفة حالياً مع الجانب الإسرائيلي ارتبطت بالتزامات متبادلة: من جانب تلتزم السلطة الفلسطينية بعدم التوجه للحصول على عضوية المنظمات الأممية مقابل إطلاق إسرائيل سراح مائة وأربعة أسرى فلسطينيين على أربع دفعات، وعندما أخلت إسرائيل بالتزاماتها هذه بالنسبة للدفعة الأخيرة وعددها ثلاثون أسيراً كان منطقياً أن يفعل الجانب الفلسطيني ما فعل. وميزة هذا التحرك أنه يثبت أن للفلسطينيين بدائل دبلوماسية أخرى ذات طابع دولي وليس مجرد بديل التفاوض الثنائي مع إسرائيل، وكلما حقق الفلسطينيون تقدماً أكبر في هذا الاتجاه تبلور كيانهم على الصعيد الدولي بشكل أقوى وأمكن لهم تحقيق إنجازات سياسية واقتصادية وثقافية أكثر وبلغ ضيق إسرائيل منتهاه من هذه الشرعية الدولية المتزايدة، غير أنه يجب أن يكون واضحاً أن هذا في حد ذاته لن يعيد أرضاً سُلبت من أصحابها أو مواطناً فلسطينياً لاجئاً إلى وطنه فهذه قصة أخرى.

في مقابل الرسالة «معتادة اللهجة» التي وجهها المجلس الوزاري إلى إسرائيل تحدث المجلس في قراراته بلهجة «ودودة» تجاه الولايات المتحدة: فشدد على دعوتها إلى مواصلة مساعيها من أجل استئناف مسار المفاوضات وبما يلزم الجانب الإسرائيلي بتنفيذ تعهداته والتزامه بمرجعيات عملية السلام وفقاً للجدول الزمني المتفق عليه والتعبير عن التقدير للجهود التي يبذلها وزير الخارجية الأمريكي في هذا الصدد. والحق أن هذا موقف دبلوماسي متعقل من جانب وزراء الخارجية العرب خاصة وقد بدأ بعض الانتقاد المباشر وغير المباشر يجد مساراً لدى الوزير الأمريكي وإن كان قد اعتبر التحرك الفلسطيني للانضمام إلى معاهدات واتفاقيات دولية تصعيداً مقابلاً لنقض إسرائيل التزامها القاضي بالإفراج عن دفعة الأسرى الأخيرة لتوفير مناخ إيجابي للمفاوضات. ومع ذلك لا ينبغي التعويل على المواقف الأمريكية في مواجهة إسرائيل، فليست لدينا سابقة واحدة تفيد مضي الإدارات الأمريكية في الشوط إلى نهايته سوى موقف الرئيس الأمريكي الأسبق دوايت إيزنهاور من عدوان السويس الثلاثي على مصر في أكتوبر/ نوفمبر 1956 عندما أصر على انسحاب إسرائيل من كامل أراضى سيناء وقطاع غزة بحلول الأول من مارس 1957 وهو ما حدث بالفعل.

ويبقى تحذير الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية في أعقاب انتهاء المجلس الوزاري الأخير بالغ الأهمية، إذ حذر من مساومات إسرائيل لكسب الوقت والدخول في مفاوضات مع الفلسطينيين للمماطلة حتى يمكن لإسرائيل تغيير واقع الأراضي المحتلة وهو هدفها الاستراتيجي، وتبقى الكرة في الملعب الفلسطيني بصفة أساسية للبحث في البدائل التي لا غنى عنها إذا أراد الفلسطينيون وأنصارهم من العرب انتزاع الحقوق الفلسطينية والعربية من براثن إسرائيل.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12531
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع182987
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر695503
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57773052
حاليا يتواجد 2582 زوار  على الموقع