موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الاغراق الايديولوجي مقتل للحركة الوطنية الفلسطينية عبر التاريخ!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ربما يكون الاغراق الايديولوجي هو احد اكبر الاخطاء القاتلة التي ابتلى بها الفلسطينيون. وهذا الاغراق الايديولوجي كان في الكثير من الاحيان على الوطن والوطنية. لقد كانت احدى نتائج الاغراق الايديولوجي هو ما اسميته مرة (باستقاله العقل الوطني).

وملء الفراغ بعقلية السفسطائية الايديولوجية التي اضرت كثيرا العمل الوطني الفلسطيني. لذا من الضروري ان نفهم اولا كيفية تشكل هذه الظاهرة التي اغرقت الفكر السياسي الفلسطيني بالوهم الايديولوجي.

 

اظن ان تشكل هذه الظاهرة لها علاقة بتاريخ فلسطين خاصة في مرحلة ما عرف بالحملات الصليبية في القرون الوسطى. فقد كانت هذه الحرب المتقطعة التي استمرت حوالي مائتي عاما صراعا ايديولوجيا حادا بين الشرق الإسلامي واوروبا المسيحية. وكان الصراع بمقاييس العصور الوسطى نوع من حرب عالمية بين عالميين وحضارتين، مع كل ما تم البناء عليه من روايات واساطير غذت خيال العالم الإسلامي واوروبا لفترة طويلة.

وعلى الرغم ان الصليبيين استوطنوا معظم بلاد الشام، لكن الأراضي المقدسة فلسطين كانت بسبب خصوصيتها، تغذي لدى الطرفين المتصارعين الحمية والحماس الدينيين، مع كل ما يتبع ذلك من تعبئة ايديولوجية. ولما كان الخيال الشعبي في فلسطين والمنطقة لم يزل يختزن في الذاكره الجمعيه الحملات الصليبية، لم يكن من المستغرب انه منذ ان بدا الصراع في بدايات القرن الماضي، راى العرب في المشروع الاستيطاني الصهيوني نوع من استمرار او تكرار للحروب الصليبية، خاصة ان هذا المشروع كان يلقى دعما استثنائيا من الغرب كله بلا استثناء.

والدليل على ذلك ان فكرة ربط الاحتلالات الاجنبية من انكليزية وفرنسية في بلاد الشام، لم تربط بالحروب الصليبية لانها كانت احتلالات عسكرية بحتة، وليست استيطانية كما في فلسطين.

كما لا يمكن فصل ذلك ايضا بتاريخ المنطقة التي تعرضت للتقسيم الى كيانات عدة، واثر هذا على الخيال الشعبي الذي ظل يرفض التقسيم. لكن الخيال الشعبي شيء وواقع السياسة شيء اخر، فالثقافة الشعبيه كانت ولم تزل الى حد كبير تنظر للجميع على انهم عربا، وهذا امر صحيح، لكن في واقع السياسة (الريال بوليتيك) بدات تتكون اقطار متعددة وحدود ووطنيات مرتبطه بكل كيان.

وحتى اوائل الكتاب الفلسطينيون ممن حذروا من الصهيونية في ذلك الوقت مثل خليل عازوري وسواه، راوا الامر على انه تهديد للأمة العربية كلها، وهذا امر صحيح من الناحية الاستراتيجية، لكنه على ارض الواقع لعب دورا تهميش دور القيادات الفلسطينية، لانه ساهم في تصوير الخطر وكانه على الجميع وليس على مجموعة واحدة. الامر الذي منع حسب رأي من بروز نوع من (حزب وفد) فلسطيني يتحمل المسوؤلية في ظل هذا الوضع المعقد..

وهذا التاريخ الذي اسعى لاختصاره على قدر المقال، يفسر حسب رأي، هذا التضخم الهائل في الشعارات والسيولة الايديولوجية، الذي حصل على حساب الوطنية الفلسطينية. ففي الوقت الذي كان فيه العراقيون والسوريون والبنانيون قد اعترفوا بواقع تقسيم المنطقة، رغم استمرار الشعارات القومية، وباتوا يعملون على بناء كياناتهم الوطنية، ظل العقل السياسي الفلسطيني ينظر الى الصراع مستندا الى الكم الهائل من الشعارات المستقاه من تاريخ الصراعات القديم..

وبعبارة اخرى لم يتمكن العقل السياسي الفلسطيني من ادراك طبيعة وحجم التحولات التي كانت قد جرت، والتي لعبت دورا في تقديري في ضمور الهوية الوطنية الفلسطينية في تلك المرحلة. والدليل على ذلك ان بيانات الثورة الفلسطينية التي كانت تصدر في فلسطين في ثورة 1936، كانت تختم بياناتها باسم (سوريا الجنوبية) وليس فلسطين. الامر الذي ساهم باضعاف الوعي الوطني واحلال الوهم الايديولوجي مكانه. بينما في المقابل، كان المشروع الصهيوني واضحا لناحية التعريف باهدافه، ونجح في تعبئة اليهود المهاجرين حول هوية وطنية مزيفة، تتضمن جغرافية فلسطين. وحتى بعد كارثة العام 48 وعلى الرغم من وعي بعض الفلسطينين باهمية دورهم كما حصل عندما تم تشكيل حكومة عموم فلسطين.

لكن ذلك كان متاخرا الى حد كبير، لان القيادات العربية صارت معتادة على التصرف بموضوع فلسطين بدون العودة الى قيادات الشعب الفلسطيني. وهو ما حصل عندما ضم الملك الأردني عبدالله الضفة الغربية العام 1951 مجهضا بذلك امكانية قيام دولة فلسطينية.

من الممكن فهم ان للادلجة مبرراتها التاريخية والسياسية، واهمها الاحساس الفلسطيني بالضعف مقابل الصهاينة المدعومين من الغرب. الامر الذي عزز من (السلاح الايديولوجي) الذي تنقل تارة باتجاه القومية بألوانها، وتارة باسم الاسلام، ليصبح البديل المعنوي والمادي لدى الفلسطينيين لمواجهة قوة المحتل المدعوم من القوى الكبرى. كما ممن المكن فهم ان العمل الفلسطيني في ظل هيمنة الشعارات القومية في بعض المراحل كان لا يستطيع التعبير عن ذاته. صحيح ان الشعب الفلسطيني جزء من المكون العربي الاوسع، ومن الطبيعي ان يتوقع من الاشقاء العرب الدعم والمساندة. لكن ضرر هذه الادلجة، انها كانت تصل ولم تزل الى حد ما، الى درجة المبالغة الغير ضرورية، بل والمضرة في اغلب الاحيان. فعدا ان جزءً هاما من الادلجة كان بيتا من رمل كما اثبتت الوقائع، افقدت الادلجة المبالغ بها قدرة الفلسطينيين على تقدير امكانياتهم، وجمدت بعضا من طاقاتهم في مواجهة الاحتلال.

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21358
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203066
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر683455
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54695471
حاليا يتواجد 3444 زوار  على الموقع