موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

حذار محاولات اسرائيلية لاحتواء المسيحيين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

المسألة قديمة جديدة : محاولات إسرائيلية حثيثة لاحتواء المسيحيين العرب ليس في داخل منطقة 48 فقط وإنما مسيحيي الدول العربية، نعم تتصاعد الأصوات في الكيان الصهيوني مطالبة بإنخراط مسيحيي منطقة 48 في الحياة الإسرائيلية , والسماح لمن يريدون التجنيد والخدمة في الجيش الإسرائيلي من هؤلاء. ذلك من أجل اندماجهم في"المجتمع الإسرائيلي".من بين تلك الأصوات الإسرائيلية التي تنادي بذلك:اوري شنهار الصحفي الإسرائيلي الذي كتب مقالةً في صحيفة هآرتس حول الموضوع بعنوان"هل يريد المسيحيون أن يكونوا إسرائيليين"(24 مارس 2014) .يرى الصحفي:أن عدداً كبيراً من مسيحيي منطقة 48 يريدون الاندماج في الحياة الإسرائيلية من خلال كافة المسالك ومن أهمها:تجنيد الشباب في الجيش الإسرائيلي.يبين الكاتب:ان لهذه الظاهرة ثلاثة أعداء:القوميون العرب ومن ضمنهم تيار مسيحي , واليمين الإسرائيلي الذي يعتبر المسيحيين"أغيار" , وكذلك اليسار الإسرائيلي الذي يرى في هذه الظاهرة قضيةً غير موضوعية.

 

يقول الكاتب في مقالته:عبّر عدد من الزعماء المسيحيين في الأشهر الأخيرة الناطقين باسم الجمهور المسيحي بأنهم يؤيدون تجنيد الشباب المسيحيين في الجيش الإسرائيلي , من هؤلاء الزعيم الروحي الأب جبرائيل ندافة ,والمنظمة التي أنشأها وهي:" منتدى تجنيد الطائفة المسيحية".يقول الصحفي "لقد خلص إسرائيليون مسيحيون كثيرون بسبب هياج التطرف الديني والعنف الطائفي في الدول المجاورة , خلصوا إلى استنتاج: أن إسرائيل القوية يمكنها أن تضمن لهم ولأبنائهم: حرية شخصية ودينية , ونماء ورفاه وحماية من مصير الأقليات الفظيع في الدول المجاورة".بالطبع يستغل الصحفي الإسرائيلي الأحداث الطائفية الأخيرة التي حصلت في أكثر من بلد عربي وجعلت قسماً من المسيحيين يعملون على الهجرة من الدول العربية التي يعيشون فيها.

على صعيد آخر،والأمر ليس مصادفةً بالطبع : سنّت الكنيست الإسرائيلي قانوناً يميز بين العرب في المنطقة المحتلة عام 1948،ويقسمهم إلى مسلمين ومسيحيين ودروزا.القانون يجعل تمثيل الفلسطينيين في اللجنة الاستشارية لمفوضية المساواة في العمل التابعة لوزارة الاقتصاد ,على أساس الطائفة التي ينتمون إليها.معروف أنه يوجد في الحكومة الصهيونية سلطة التكافؤ في فرص العمل , ولها لجنة مسؤولة في وزارة الاقتصاد تمثل فيها هيئات ومؤسسات جماهيرية , والعرب ممثلون فيها كأقلية عربية بدون أية تفاصيل.ما قامت به إسرائيل في هذا القانون هو: جعل التمثيل على أساس طائفي بأن يكون هناك ممثل عن المسلمين العرب , وممثل عن المسيحيين مع إسقاط كلمة عرب عن المسيحيين , وممثل عن الدروز.للعلم هذه أول مرّة في التشريع يتم فيه الفصل وتحويل المسيحية إلى طائفة لها تمثيل.إن هذا القانون هو سياسة مقصودة من الكيان الصهيوني.معروف أنه في الهوية تكتب كلمة "عربي" للمسلمين , والمسيحيون يشار إليهم بأنهم مسيحيون وستزال عنهم كلمة"عرب".

مثلما قلنا:سنّ القانون ليس مصادفةً،ويتواءم تماماً مع ما كتبه شنهار. بكلام آخر" ان الحكومة الإسرائيلية والمشرّع الإسرائيلي منتبهان إلى قضية"المسيحيين العرب"،ويحاولان احتواءهم. وفي هذا ما يؤكد من زاوية أخرى على :أن إسرائيل هي التي تقف وراء الفتنة الطائفية التي تجري في أكثر من بلد عربي, مهما كانت الأدوات والاتجاهات المحلية التي تستغلها . هذه تعمل كل ما في وسعها من أجل إثارة النعرات الطائفية والمذهبية والإثنية , وتقوم بالاعتداء على المراكز الدينية لهذه الطائفة ,أو لذلك المذهب , أو لتلك الإثنية, هذه الاتجاهات المحلية أيّاً كانت انتماءاتها الفكرية والأيديولوجية والدينية تقوم بتنفيذ مخططات إسرا-أمريكية هدفها : تفتيت النسيج الاجتماعي للمجتمعات العربية في بلدانها.هذا ليس معناه أننا نلقي بتعبات ما يجري على هذا الصعيد على نظرية المؤامرة دون تحميل الأدوات التنفيذية المحلية المسؤولية عن ذلك , وإنما نقول بأن الأخيرة تتحمل مسؤولية ما يحصل من تفتيت طائفي في العالم العربي،وهي شاءت أم أبت بوعيها أو بدون وعيها , مباشرة أو بطريقة غير مباشرة , هي تقوم بتنفيذ المخططات الإسرائيلية.

إسرائيل لا تكتفي بهذا التفريق بين المسلمين والمسيحيين , بل تعمل على مبدأ التفريق بين مسيحي ومسيحي , ففي الوقت الذي تعتبر فيه الكاثوليك واللاتين والموارنة مسيحيين غربيين , فإنها تتعامل مع الأرذثوكس,والأقباط على أنهم شرقيون.لقد سلخ الكيان الصهيوني المسيحيون عن عروبتهم بعد أن كانوا تابعين للإدارة العربية ,ففي أواسط الخميسنيات اعترفت إسرائيل باستقلال الدروز دينياً , وتم تشكيل المجلس الديني الدرزي في محاولة لضرب العرب بعضهم ببعض. بالنسبة للبدو( الذين تفصلهم اسرائيل عن العرب وتتعامل معهم كوحدة مستقلة ) فانها ما تزال تتركهم في أوضاع حياتية متردية خاصة في النواحي التعليمية والصحية, فنسبة التعليم في أوساطهم هي أدنى النسب الموجودة في الكيان الصهيوني.إسرائيل تحاول ضرب الطوائف العربية بعضها ببعض , تعمل على استمالة بعض زعماء القبائل والعائلات من ذوي النفوس المريضة وتحابيهم على حساب العائلات الأخرى, في محاولة واضحة لتفريق الصف العربي.لقد دأبت الأحزاب الصهيونية على إدراج بعض الأسماء العربية في قوائمها الانتخابية بما يتلاءم مع مصالحها ويخدم أهدافها في تفتيت وحدة العرب.

المسيحيون العرب هم مكون أساسي من مكونات أمتنا العربية , وهم عاشوا قروناً وعقوداً طويلة في وئام تام مع إخونهم المسلمين . وقد لعبوا دوراً مهماً في النهضة العربية الحديثة, وأي استهداف لهم هو استهداف للمسلمين أيضاً , وكذلك العكس بالعكس.أهلنا المسيحيون في منطقة 48 وأهلنا المسلمون يجابهون معاً الاحتلال والعنصرية الإسرائيلية.وهم معاً ولعقود طويلة هي عمر الكيان الصهيوني منذ إنشائه وحتى هذه اللحظة قاوموا ويقاومون المخططات الصهيونية لأسرلتهم والابتعاد عن ثقافتهم العربية الأصيلة.المخطط الإسرائيلي الجديد هو حلقة في سلسلسة طويلة من المخططات الصهيونية للتفريق بين المسلمين والمسيحيين في المنطقة المحتلة عام 1948.لقد أظهر المسيحيون العرب كما المسلمون وعيهم فوقفوا وما يزالوا يقفون في وجه كل المحاولات الإسرائيلية لفصلهم بعضهم عن بعض.نعم يقف معظم المسيحيين والمسلمين أمام المؤامرة الجديدة والتي ستفشل هي الأخرى كما فشلت مخططات سابقة أخرى.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11556
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11556
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1091934
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65246387
حاليا يتواجد 5473 زوار  على الموقع