موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

«يا سواسبولُ سلامُ.. وهيامٌ وغرامُ»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«يا سواسبولُ سلامُ، لا يَنَلْ مجدك ذامُ». هكذا استّهل الشاعر العراقي محمد مهدي الجواهري قصيدة «سواسبول» التي نشرتها صحيفته «الرأي العام» في 7 يوليو عام 1942 «حين اشتداد المعارك الضارية في سواسبول،

القاعدة البحرية السوفييتية الشهيرة خلال الحرب العالمية الثانية». وكتَبَ الجواهري اسم المدينة «سواسبول» بدلا من «سيفاستوبول» للضرورة الشعرية! والجواهري كالمتنبي رأى الضرورات التي لا يراها الآخرون. «يا سواسبولُ ووجهُ الدهر يَصحو ويُغامُ. مرَّ عامٌ كل يومٍ منهُ في التاريخ عامُ. كُلُّ آنٍ يسأل العالمُ: ماذا يا عِصامُ»؟

 

و«ماذا يا عصامُ» فعلته الثورة، والتي رحّب بها بوروز، الرئيس التنفيذي للوحدة الأوروبية، واعتبرها صفحة جديدة في دول المجموعة الأوروبية الثماني والعشرين، التي أثقلها الكربُ الاقتصادي، وتزايد شك الرأي العام بأهداف الوحدة الأوروبية؟ «وبعد مرور ثلاثة أشهر واستمرار الأوكرانيين الموالين لأوروبا بالتظاهر، يجد المنتصرون بلدهم مهدداً بالتقسيم من جانب روسيا، والاحتجاجات جلبت الحكاية القديمة من جديد؛ الحرب الباردة التي كل ما ستفعله تشديد انقسامات أوروبا، فيما تكشف الهوة ما بين الطموحات العالية والواقع الفظ للجيوساسات التي يمارسها بوتين». هذه حصيلة تقرير مراسل «نيويورك تايمز» في بروكسيل في ختام قمة المجموعة الأوروبية الأسبوع الماضي. «قمة الأمن النووي» في لاهاي التي أعقبتها لم تنزل العقوبات المتوقعة بروسيا، واكتفت بوقف عضويتها في «مجموعة الثمانية»، وهي «نادي النخبة بالمقارنة مع عمل مجموعة العشرين التي تحتفظ روسيا بعضويتها»، حسب وزير الخارجية الروسي.

والقمتان لم تسفرا عن خارطة طريق لخفض الاعتماد على الغاز الروسي، الذي «يحدُّ بشكل فعال من استقلالية أوروبا». قال ذلك رئيس وزراء بولندا، ووعد قبيل القمة بالتحدث «مع ميركيل بشكل صريح تماماً، وسأوضح لها أن سياسات المناخ والغاز الطبيعي تهدد أمن واستقلالية عموم أوروبا». وكما يقول المثل الألماني «لابد أن يكون البط بولندياً، فهو لا يتوقف عن الزعيق تاك تاك تاك». و«تاك» تعني «نعم» بالبولندية، و«تاك» ألمانيا تحصل على ثُلث غازاتها من روسيا، و«تاك» بولندا 91 في المائة من غازاتها من روسيا، ولتوانيا 92 في المائة، وسلوفاكيا 98، وبحساب أسعار شراء الغاز الروسي تحتل ألمانيا المرتبة الأولى ﺑ103 مليارات دولار، وبعدها هولندا ﺑ99 ملياراً، وبولندا ﺑ20 ملياراً. (يوروستات- خدمات معلومات التجارة العالمية).

ومشكلة أوروبا مع روسيا أكبر من الغاز الروسي الذي تدّعي دول الوحدة أن حاجتها إليه تحدُّ «قرارات ينبغي اتخاذها ضدها لضّمها أراضي أوكرانيا». مشكلة أوروبا مع روسيا مشكلتها مع نفسها، ومع قارة آسيا. فروسيا «بيضة القبان» في القارتين؛ أنّى تميلُ يميلُ القُبّان، هكذا منذ تأسيس دولة «روسيا كييف» في القرن العاشر الميلادي، وأفضل من يفهمها جارتها ألمانيا التي خاضت ضدها حربين عالميتين مهلكتين، قُتل في الثانية منهما 26 مليون روسي، وهو رقم لا مثيل له في التاريخ، ولا يدرك حجمه الفادح سوى القاتل والقتيل. وكما يقول دوستوييفسكي «المعاناة هي الأصل الوحيد للوعي». ولم يعِ العالم بعدُ معاناة الروس من انهيار الاتحاد السوفييتي، الذي قام أصلا للحيلولة دون انهيار الإمبراطورية الروسية القائمة منذ قرون. وروسيا اليوم كبطل رواية تولستوي «الحرب والسلام» وقد استعاد وعيه بعد المعركة فوجد نفسه حياً: «ها أنا حيٌ، وهذا ليس خطأي، وعليّ إذن أن أمضي بأحسن ما أستطيع دون أن أؤذي أحداً حتى يحل الموت».

و«قبل أن ننتقد الرئيس الروسي، على الغرب أن يُقرّ بتاريخ خياناته لروسيا»، ذكر ذلك الكاتب البريطاني جيفري ويتكروفت في «الجارديان» وتحدث عمّا ارتكبه الغرب منذ انهيار الاتحاد السوفييتي قبل أكثر من 20 عاماً: «كل ما يمكن تصوره من أخطاء في التعامل مع روسيا. واعتُبرت أي محاولة لروسيا لحماية مصالحها القومية استفزازاً، بينما الاستفزاز جاء من الغرب». وتساءل ويتكروفت ما إذا «كان الروس هم الذين غزوا باريس عام 1812»، في إشارة إلى غزو نابليون روسيا، و«ما إذا كان الروس هم الذين غزوا برلين عام 1941»، في إشارة إلى الاجتياح الألماني لروسيا. وندّد بما سماه «غباء الناتو» في التوسع نحو الشرق منذ التسعينيات. «ورغم وعد بوش الأب لجورباتشوف بأن لا تُلحق بلدان المعسكر الشرقي بالناتو، فعل ما هو أسوأ من ذلك؛ ألحَق دول البلطيق السوفييتية بالناتو».

والآن أكبر أخطاء ألمانيا حساباتها الخاطئة لقوة روسيا، حسب هيلموت كول، المستشار الألماني السابق، الذي صرّح لأوسع صحف ألمانيا انتشاراً، وهي «بيلد»، بأن «أخطاءً جسيمة ارتكبت في السياسة تجاه أوكرانيا». واعترف كول ضمنياً بالتحكم بسير الأحداث في أوكرانيا، حين قال: «متابعة مزاج الثورة في أوكرانيا لم يكن ذكياً، ومثله عدم الحساسية في التعامل مع الجار الروسي، وخصوصاً مع بوتين». وأضاف: «لا نستطيع نسيان أن الحرب ليست سياسة».

و«من دون معرفة مَنْ أكون، ولماذا أنا هنا، فالحياة مستحيلة»، قال ذلك تولستوي، وعلى أوروبا الغربية أن تعرف من تكون في تعاملها مع روسيا، وكذلك مع الصين، وبلدان المسلمين؛ إما إمبريالية، أو متحضرة، ولا يمكن أن تكون الاثنين معاً، كما فعلت وتفعل في العراق، وأفغانستان، وباكستان، وليبيا، وسوريا، واليمن، ولبنان، وقبل وبعد كل شيء فلسطين. لا يمكن أن يمضي الغربُ في تدمير الدول والشعوب ثم ينشئ صناديق خيرية لإعادة بنائها، ويلقي باللوم على القتلة واللصوص الذين سلّمهم مصائر هذه البلدان.

في وسط روسيا، حيث مركز خطوط السكك الحديد التي تربط روسيا الأوروبية، وسيبريا، والقوقاز، وأوكرانيا، تقع مدينة «فورونيش»، وفي جامعتها تمثال نصفي للجواهري، أقامه «مركز الدراسات العراقية الروسية». ومفاجأة المركز الذي يرأسه الأكاديمي العراقي ضياء نافع، أن يحمل مخطوطة قصيدة «سواسبول» إلى الكرملين، ومعها مجموعة رسوم الفنان ضياء العزاوي لقصائد الجواهري، تحمل توقيع الجواهري نفسه. و«بالله عليكم توقفوا لحظة، كُفّوا عما تفعلونه، وانظروا حولكم». قال ذلك تولستوي. ولو توقفنا، ونظرنا حولنا سنجد أجمل نساء العالم في أوكرانيا، وأحكي عن معرفة، فقد درستُ مع الأوكرانيات في جامعة «بطرسبرغ»، وسافرتُ معهن إلى «كييف»، وصيّفْتُ على سواحل البحر الأسود في شبه جزيرة القرم، وأبحرتُ مرتين من ميناء أوديسا جنوب أوكرانيا بباخرة روسية عبر موانئ البحرين الأسود والمتوسط إلى الإسكندرية، وبيروت. ولا أعني أن العراقيات ونساء العرب أقل جمالا من الأوكرانيات، لا، فمع تقدم المعرفة نعرف أن ليس هناك أجمل من جميع نساء العالم. «يا سواسبولُ؛ سلامُ، وهيامٌ وغرامُ. وتسابيحٌ تُغنًّي بكِ ما غنّى حمامُ. يا سواسبول سينجابُ من الشرِ قُتامُ. وستستيقظُ أجيالٌ على الذُل نيامُ».

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29978
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع167039
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر679555
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57757104
حاليا يتواجد 3033 زوار  على الموقع