موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

القاضي الرئيـس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

على قِصر الفترة التي تعرف فيها الشعب المصري على المستشار عدلي منصور رئيسا مؤقتا للبلاد، أزعم أن هذا الرجل وهو يوشك أن يغادر منصبه بعد نحو شهرين من الآن قد استطاع أن يكتسب احترام الشعب المصري وثقته.

ومع أن الرجل ممنوع بحكم الدستور من الترشح في الانتخابات الرئاسية الوشيكة، وهذا أمر معلوم للجميع، إلا أنك ستسمع من كثيرين أنه لو قدر لمنصور أن يترشح لانتخبوه، وشتان ما بين حاكم يتعجل الشعب ذهابه وحاكم يراد له الاستمرار. أذكر مع أول خطاب ألقاه علينا منصور في ذكرى العاشر من رمضان كيف تفاجأنا بما لا يفترض أن يفاجأ به أحد: التزامه الدقيق بموعد إذاعة الخطاب، إيجازه الشديد في التعبير عن أفكاره، لغته السلسة التي لا تتعالى على البسطاء منا بأوصاف من نوع «أبلج ولجلج» ولا تسِف بما لا يستقيم مع وضع رئيس الجمهورية بحديث «الحارة المزنوقة»، لكن قاتل الله الزمن الرديء الذي طبعنا على ما لا يجوز التطبيع معه.

 

*****

سيذكر التاريخ اسم عدلي منصور مسبوقا بلفظ «أول» من قام بفعل كذا وكذا عدة مرات، ناهيك عن أنه أول قاضٍ يصل إلى كرسي الحكم في مصر. فمنصور هو أول من يقصد الكاتدرائية المرقسية لتهنئة المسيحيين المصريين بعيدهم وكان من سبقوه يتخفون وراء ممثليهم فيما يصدعوننا بالحديث عن المواطنة والشعب الواحد. ومع أن ملف دور العبادة من أكثر الملفات حساسية في ظل زحف التطرف على الوسطية الدينية المصرية إلا أن عدلي منصور لم يتورع فور توليه منصبه عن إصدار قرار ببناء كنيسة في 6 أكتوبر وما كان أغناه عن اتخاذ هكذا قرار فيما هو رئيس مؤقت. ومنصور هو أول من يعيد للفن المصري اعتباره مدركا أولوية مساهمته في تشكيل وجدان المواطن العربي من المحيط إلى الخليج، وإدخال العامية المصرية إلى كل بيت عربي مما حفظ تواصل الشعوب العربية بغض النظر عن تقلبات السياسة وأمزجة الحكام. وعلى المستوى الشخصي أعتبر أن خطاب عدلي منصور في عيد الفن هو أفضل خطبه على الإطلاق، ففيه اعتزاز بفناني مصر ومبدعيها وإشادة بدورهم في «الارتقاء بإحساس الشعب المصري» وهذا تعبير بليغ، وفيه تأكيد على معنى الجمال (ذكره خمس مرات) وهو معنى توارى عن عيوننا فغاب عن قاموسنا، وفيه ملامسة لطبيعة الشعب المصري وفطرته التي فطره الخالق عليها تلك الفطرة التي تعبر عن الفرح والحزن بالغناء. وعلى صعيد آخر، ومع أنني لست من هواة تشبيه الساسة الحاليين بالرئيس عبدالناصر إلا أن عدلي منصور عندما تدخل في أحد البرامج التليفزيونية داعيا محمد برغش نقيب الفلاحين المستقلين، الذي شكا من صعوبة لقاء «سيادة الرئيس»، إلى الاتصال على الفور بمكتبه لتحديد موعد لمقابلته، فإن منصور أعاد إلى ذاكرتي مشهد عبدالناصر حين أجاب بنفسه على مكالمة من سيدة مصرية بسيطة طلبته عن طريق الخطأ فعرض عليها أن يطلب لها الرقم الصحيح بنفسه.

*****

هل كان يستطيع عدلي منصور أن يفعل أفضل مما فعل؟ بالتأكيد نعم، وهناك ملفان على وجه الخصوص كنت أتمنى أن يتناولهما بشكل مختلف. الملف الأول هو ملف العدالة الانتقالية الذي كان من أوائل الملفات التي اهتم بها الرئيس إلى حد استحداث وزارة لهذا الغرض وتكليفها بمتابعته، وهو تطور استبشرنا به خيرا في حينه لأنه لا استقرار في وجود الشعور بالظلم. وقد شاركت لمرة واحدة في اجتماع الرئيس منصور بعدد من الشخصيات العامة لبحث كيفية تفعيل عمل الوزارة المعنية، وانفض الاجتماع ولم أشارك في سواه وأظنه لم يتكرر. ولو كان عمل الوزارة مفعلا لما تأخر تشكيل لجنة تقصي الحقائق التي يرأسها الدكتور فؤاد عبدالمنعم رياض ستة أشهر كاملة من يونيو إلى ديسمبر 2013، وتلك هي اللجنة التي صدر بتشكيلها قرار جمهوري. أما الملف الثاني فهو ملف قانون التظاهر، ففضلا على أن جهات عديدة على رأسها المجلس القومي لحقوق الإنسان كانت لها ملاحظاتها المتعددة على القانون ولم يعمل بها، فإن عاقلا لم يكن يتصور التطبيق الكامل لهذا القانون في ظل الفوضى التي تعيشها مصر حاليا على نحو يؤدي لإعماله في حالات وتجميده في حالات أخرى وليس أخطر من قانون يصدر ولا يطبق أو هو يطبق حينا ويجمد حينا آخر. ومع أن تدخل منصور لدى النائب العام للإفراج عن المتظاهرين الذين لم يثبت بحقهم ممارسة العنف يعد تخفيفا من بعض تداعيات قانون التظاهر، إلا أن السؤال المثار يظل هو: وماذا لو لم يتدخل الرئيس؟

*****

أما قضية تحصين قرارات لجنة الانتخابات ورغم أن الرئيس نفسه ذكر أن المشروع الأول الذي خرج من عنده أجاز الطعن، فإنه انتهى لاحقا إلى التحصين خوفا من المماطلة الشديدة في تنفيذ العملية السياسية، ولنا في سوء استخدام جماعة الإخوان حق رد المحكمة خير دليل على تعويق إجراءات التقاضي وتعطيل سير العدالة. وسوف تظل قضية التحصين قضية خلافية كما اتضح من اجتماع منصور مع ممثلي التيارات السياسية المختلفة بهذا الشأن فمنهم من اقتنع بالتحصين ومنهم من ظل على رفضه.

*****

عندما يغادرنا عدلي منصور بعد نحو شهرين سنذكر للرجل أنه قاد سفينة الوطن في مرحلة لا أصعب منها، وأن الحمل كان من الثقل عليه إلى حد أن منصور أحال إصدار قانون الانتخابات البرلمانية إلى قسم التشريع بمجلس الوزراء، فقد ناله ما يكفي عند إصدار قانون انتخابات الرئاسة. تحمل منصور النقد الجارح والسخرية بأدب جم وواجهه بتعففه عن الرد وابتسامته النادرة. أما أكثر ما أعجبني من تعليقات على حواره مع لميس الحديدي فكان قول إحداها عن حق على تويتر «هذا الهدوء في الحديث وهذه الرصانة علاج لآذان المصريين بعد عام كامل من التلوث السمعي واللفظي».

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45315
mod_vvisit_counterالبارحة54797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع45315
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1135453
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59274898
حاليا يتواجد 4619 زوار  على الموقع