موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

مستقبل الإخوان دعوة للمناقش

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

منذ أن تم عزل الرئيس السابق محمد مرسي لم تهدأ ثائرة «الإخوان المسلمين» وحلفائهم وهذا منطقي، فقد خسروا حكم مصر بعد قرابة تسعة عقود من السعي لبلوغ هذه الغاية، ولا شك أنهم كانوا يعتبرون ذلك نقطة انطلاق لتحقيق حلمهم النهائي في تحقيق الخلافة الإسلامية.

لكن غير المنطقي هو الأسلوب الذي اتبعوه للتعبير عن اعتراضهم على ما تم، فقد شهد المواطنون جميع الأعمال الدءوبة التي تكاد ألا تتوقف من اعتصامي «رابعة» و«النهضة» إلى المظاهرات وأعمال قطع الطرق وتدمير الممتلكات الخاصة والعامة وحرق الكنائس والمحاولات العنيفة لوقف العملية التعليمية في الجامعات إلى استهداف الأفراد وبالذات رجال الشرطة والقوات المسلحة وزرع المتفجرات وعمليات التفخيخ وغير ذلك من حلقات هذا المسلسل المجنون. مورس العنف ضدهم من قبل الدولة وأحيانا من قبل الأهالي، ومن المؤكد أن ثمة تجاوزات لا يمكن قبولها قد وقعت في مواجهتهم لكنهم هم الذين بدأوا بالعنف، ولا يستطيع المرء أن يضمن إنسانيًا رشادة رد الفعل إذا كان الفعل نفسه منعدم الرشادة، وليس هذا تبريرا للتجاوزات وإنما هو تفسير لها، ويلاحظ أن نشطاء حقوق الإنسان عادة ما يركزون على هذه التجاوزات دون الأفعال التي أفضت إليها ولذلك كانت ثورة بعضهم عارمة على تقرير المجلس القومي لحقوق الإنسان عن أحداث رابعة والذي حاول أن يكون متوازنا.

 

*****

تنكر مصادر جماعة «الإخوان المسلمين» مسئوليتها عن عديد من الأعمال السابقة لكن خبرة الإخوان الماضية منذ أن اشتد عود تنظيمهم تخذلهم في هذا الصدد كما أن الترابط الزمني بين عزل الرئيس السابق وبين تصاعد العنف لا يمكن إغفاله، كذلك من الصعب على المرء أن يستبعد فكرة العلاقة العضوية بين الإخوان والتنظيمات المتطرفة التي تفخر بارتكاب أعمال عنف بشعة والتي خرجت في الأصل من رحم الجماعة، وعندما أفرط الرئيس السابق في قرارات العفو عن مدانين بأحكام قضائية في أعمال عنف فإن النسبة الأكبر من هذا العفو كانت من نصيب المنتمين إلى تلك التنظيمات المتطرفة كذلك لا ننسى أن من شاركوا في اغتيال السادات كانوا «ضيوف شرف» في الاحتفال بنصر أكتوبر عام 2012 فيما غاب صانعو النصر عن هذا الاحتفال، ولماذا نذهب بعيدا وقد سبق أن صرح البلتاجي بأن اللحظة التي يعود فيها الرئيس السابق إلى موقعه سوف تكون هي ذاتها لحظة توقف العنف في سيناء، وأخيرا وليس آخرا فإن الجماعات التي اعتدت على مقار كليات جامعية فدمرت فيها ما دمرت وأحرقت فيها ما أحرقت كان أفرادها يرفعون شعارات رابعة ويهتفون بمطالب الإخوان. يحتاج المرء إذن إلى قدر يعتد به من الغفلة كي يصدق مقولة نفي مسئولية الإخوان عما يحدث وإن كان هذا لا يعني بالضرورة أنهم مسئولون عن كل ما حدث ويحدث.

*****

المشكلة أن الأعمال السابقة قد تسبب أضرارا جسيمة للوطن ولهم لكنها لن تعيدهم للسلطة، فعندما يصل الأمر إلى حد استخدام العنف تتفوق الدولة، ولا تصل قوة سياسية إلى الحكم إلا بثورة شعبية أو على الأقل حركة جماهيرية واسعة وقوية كما حدث في يناير 2011 أو يونيو 2013، وقد فقد الإخوان في سنة حكمهم معظم رصيدهم الشعبي لأن الأعمال التي أرادوا بها تقويض حكم من ثار عليهم طال ضررها حياة المواطن العادي فانفض عنهم، وأمامهم سنوات طويلة لإعادة بناء الثقة فيهم إن غيروا ما بأنفسهم. لكن ثمة مشكلة أخرى تعترض مسارهم وهي حالة الوهم التي يعيش الإخوان فيها، فهم مازالوا يتوهمون أن ما يفعلونه الآن يمكن أن يعيدهم إلى السلطة. ومن الواضح أن قيادتهم لم تتوقف يوما لتسأل: كم مرة حددنا مواعيد باليوم لعودة مرسي إلى السلطة ولم يعد؟ وكم مرة بشرنا بانهيار «دولة الظلم» ولم يحدث؟ كذلك من الجلى أن هذه القيادة لا تلاحظ تدنى قدرتها على الحشد الجماهيـــــــرى، إذ إن تحركات الجماهير في البداية كانت حاشدة بدليل اعتصام رابعة على سبيل المثال لكن الأمور قد وصلت في آخر أعمالهم الاحتجاجية إلى عشرات وعلى أحسن الفروض مئات قليلة تتحرك على نحو فردي بمجرد تصدي قوات الشرطة لها، وتستطيع هذه الأعداد بطبيعة الحال أن تحدث ضررا لكنها غير قادرة بأي حال على تحقيق نقلة نوعية في المواجهة. وربما تكون قيادة الإخوان مدركة للموقف على حقيقته، غير أنها تواصل إطلاق الوعود الوهمية اعتقادا منها بأنها ضرورية لاستمرار زخم حركة أنصارها مع أن الاستمرار في هذه الوعود والتنبؤات الزائفة لابد وأن يؤدي يوم إلى لحظة اكتشاف الوهم.

*****

يبدو مستقبل جماعة الإخوان المسلمين إذا ثابرت على سلوكها الراهن بائسا، وهي على أية حال لن تستطيع أن تحكم شعبا لا يحبها بعد أن عانى معاناة ظاهرة من سلوكها خاصة بعد أن بدأت عملية زرع المتفجرات عشوائيا وتفخيخ المنشآت العامة وكلها أعمال تصيب المواطنين الأبرياء كما تصيب المستهدفين منها.

كما أن تشديد الحراسة وزيادة اليقظة ألجأت المنفذين لعمليات الإرهاب إلى استهداف جنود عاديين سواء في الشرطة أو في القوات المسلحة ومن شأن هذا كله أن يزيد من الرفض الشعبي للجماعة ناهيك عن أن تعود للحكم أو حتى تشارك فيه. ولعل قيادات الإخوان المسلمين وأعضاء جماعتهم يدركون أنه بينما يبادر نفر من النخبة السياسية من حين لآخر بأفكار تتعلق بالمصالحة بين الجماعة والحكم فإن ثمة رفضا شعبيا لهذه المصالحة بل إن قطاعات واسعة من الرأي العام تطالب بتصعيد المواجهة بما في ذلك مطالب ليس لها أي أساس قانوني، والحقيقة أن المصالحة مستحيلة في ظل استمرار السلوك الراهن للجماعة وكذلك في ظل غياب أي عملية نقد ذاتى من قبل قياداتها تفضي إلى اعتذار عما وقع من أخطاء ووعود قاطعة بوقف العنف تخضع لاختبار مصداقيتها لمدة كافية من الزمن، ولأنه لا توجد حتى الآن أي مؤشرات على أن هذه المراجعة يمكن أن تحدث في المدى القصير فإن مستقبل الجماعة قد يكون معلقا بذلك النفر من شبابها الذي يدرك الأمور على حقيقتها ويدرك كذلك ما وقع من أخطاء ويحاول أن يبلور رؤية جديدة تعيد الجماعة إلى رشدها، وقد تكون عودة الجماعة إلى طابعها الدعوي بعيدا عن السياسة هي الحل الأمثل على الرغم من أن هذا لا يضمن بحد ذاته أن تعيد تسللها إلى هذه السياسة.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10736
mod_vvisit_counterالبارحة51843
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع271768
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر720411
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60504385
حاليا يتواجد 5157 زوار  على الموقع