موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

هى والأحزاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا أكاد أذكر أي مناسبة تتعلق بالمشاركة السياسية للمرأة المصرية لاسيما قبيل موسم الانتخابات البرلمانية والمحلية إلا وأثيرت قضية بؤس التمثيل النسائي في المستويات القيادية بالأحزاب السياسية،

وذلك بغض النظر عن أيديولوجيتها وما إذا كانت ليبرالية أم يسارية. وبالتالي فعندما تنتخب امرأة على رأس حزب الدستور فإن في هذا ما يدفعنا إلى تأمل هذه الظاهرة ووضعها في سياقها الوطني والعربي.

استلمت هالة شكر الله رئاسة حزب الدستور في مرحلة فارقة من مراحل تطوره التي لا تتجاوز العامين، فلعل حزب الدستور هو أكثر الأحزاب الناشئة بعد ثورة يناير إثارة للجدل والاهتمام. جزء من هذا الجدل ارتبط بوجود شخصية ذات ثقل مصري و دولي على رأسه، وأعنى بذلك بالطبع الدكتور محمد البر ادعى، فبقدر ما كان لهذه الرئاسة فعل المغناطيس في جذب الأعضاء للانخراط في كيان الحزب، فإن استقالته جعلت الحزب يترنح على حد تعبير أمينة التنظيم السابقة جميلة إسماعيل، وهذا درس مكرر في أهمية المؤسسية في العمل السياسي وفي خطورة ربط الكيان الحزبي بشخص معين أيا كانت أهميته. لكن الأمانة تقتضى الإشارة أيضا إلى أن بعض الخلافات والاستقالات من الحزب قد تمت في وجود الدكتور البر ادعى نفسه لأسباب تتعلق بأسلوب الإدارة والضعف التنظيمي.

•••

في هذه الظروف انتُخبت هالة شكر الله، شفع لها بُعدها عن الخلافات الحزبية بين قيادتي الحزب جميلة إسماعيل وبثينة كامل ومن يواليهما، وبين دكتور حسام عبد الغفار أمين العمل الجماهيري السابق والقواعد الطلابية في الحزب، شفع لها هذا البعد في أن تنجو من الاتهام بالشللية والانفراد بالقرار وتجاوز المؤسسات المعنية، فكان اختيارها بمثابة فتح صفحة جديدة في حياة الدستور ولديها ما يعينها على أن تفعل ذلك: رغبة شباب الحزب في الاستمرار. فلو أن خلافات مماثلة لتلك التي عصفت بحزب الدستور أثناء وجود البر ادعى وبعد استقالته تعرض لها حزب آخر لانشق وتشظى وذهب إلى حيث ذهبت أحزاب أخرى من قبله، لكنه قاوم وصمد ولملم شتاته وهيأ الأجواء لإجراء انتخابات شُهد بنزاهتها وأيضا بوضوح اتجاهها، فلم تكن النتيجة متقاربة بين المرشحين الثلاثة بما يوحى بتشتت الأعضاء واستقطابهم، لكنها كانت دالة في انحيازها لذلك المنطق الذي تبنته هالة، منطق البحث عن الوحدة تحت شعار «فكرة توحدنا»، كانت لملمة الشمل مقدمة على بناء التنظيم والاهتمام بالشأن الإقتصادى في برنامجي المرشحين الآخرين، ببساطة لأنه من دون لم الشمل لن يمكن بناء التنظيم ولا تحسن الأداء في أى مجالات ناهيك عن المجال الاقتصادي.

•••

في السياق المصري توجد سابقة لترأس امرأة حزبا سياسيا، إذ إن لدينا ما يسمى بالحزب الاجتماعى، الذى ترأسه الدكتورة عصمت الميرغنى. لكن هذا الحزب الذى لم يسمع به أكثر المشتغلين حتى بأمر المشاركة السياسية للمرأة هو من نوع أحزاب الأفراد التي ترتبط بهم وجودا وزوالا. ولعل نظرة واحدة على الهيكل التنظيمي للحزب الاجتماعي توضح هذه الحقيقة، فرئيس الحزب الذى هو في هذه الحالة ممثل في الدكتورة عصمت الميرغني يملك خلال المرحلة الانتقالية التي تسبق انعقاد أول مؤتمر عام صلاحية التعيين في كل المناصب على جميع المستويات! وذلك بعد موافقة أغلبية الحاضرين من أعضاء المجلس الأعلى للحزب. وهذا الأخير يتكون من 11 عضوا، هم رئيس الحزب ونائبه ووكلاء الحزب والأمين العام وبعض قادة الحزب (المعينون جميعا من رئيس الحزب!).

•••

في السياق العربي تتقدم بلدان المغرب عدا ليبيا على مصر بفارق كبير من حيث عدد النساء اللائى يترأسن أحزابا سياسية وأيضا من حيث تاريخ هذا الأمر. فمن الجزائر جاءت أول رئيسة حزب في عام 1990 وأعنى بها لويزة حنون المناضلة الشرسة ضد كل الأنظمة الجزائرية المتعاقبة، والتي أعلنت عن تشكيل حزب العمال فور تحول الجزائر إلى التعددية الحزبية. وعرفت تونس حزبا معارضا ترأسه مية الجربى قبل الثورة وهو الحزب الديمقراطي التقدمي الذي رفض المشاركة في الانتخابات الرئاسية عام 2009 بسبب عدم جديتها، وتحول لاحقا إلى الحزب الجمهوري. وبعد الثورة شهدت تونس قيام حزبين آخرين برئاسة نسائية، هما الحزب التونسي الذي ترأسه مريم بنور والحركة التونسية للإصلاح والبناء التي ترأسها آمنه منصور، والحزبان الأخيران تكونا عام 2011. وفي المغرب أسس عام 2007 الحزب الديمقراطي المغربي برئاسة زهور الشقافي، وأعيد انتخابها مجددا في المنصب نفسه في سبتمبر 2013. أما موريتانيا فلديها سبع نساء يرأسن سبعة أحزاب. ويستحق نموذج موريتانيا أن نتوقف أمامه إذ يضاف إلى هذا الحضور النسائى الحزبي الملحوظ تزايد في التمثيل النسائي في الوزارة، وتكفي الإشارة إلى أن الحكومة التي تشكلت قبل أسابيع قليلة توجد بها 4 وزيرات من إجمالى 26 وزيرا، إضافة إلى وزيرتين تعملان في إطار وزارة الخارجية مكلفتين بملفي المغتربين وأفريقيا والمغرب العربي . ومن الوزيرات من يمسكن ملفات غاية في الأهمية كالإسكان والاستصلاح الزراعى والثقافة والتجارة والصناعة والسياحة.

•••

تلحق مصر أخيرا بركب النساء اللائى يتبوأن رئاسات الأحزاب، وهو تطور يذكرنا برائعة فتحية العسال التي تحولت إلى مسلسل تليفزيونى يحمل عنوان «هى والمستحيل»، وكان يحكى عن تجربتها في التعليم الذاتى والتخلص من الأمية. وها هى المرأة المصرية تتجاوز الاستحالة الحزبية وكلنا أمل في أن تثبت نفسها وتؤكد جدارة السابقة الأولى للتكرار والانتشار.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم881
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع192913
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر974625
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65129078
حاليا يتواجد 2688 زوار  على الموقع