موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

أزمة مجلس التعاون: المقدمات والاحتمالات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فوجئ البعض وربما كثيرون بقرار السعودية والإمارات والبحرين القاضي بسحب سفرائها من الدوحة، غير أن المتابع للسياسة القطرية الخارجية والتحول اللافت فيها وكذلك ردود الفعل الخليجية، لن يجد في هذا القرار

أدنى مفاجأة، وقد ذكّرنا البيان الصادر عن الدول الثلاث بهذه المناسبة بالقمة الخليجية المصغرة التي عُقدت في نوفمبر الماضي التي تم الاتفاق فيها على «الالتزام بمبادئ عدم التدخل في الشؤون الداخلية وعدم دعم كل من يعمل على تهديد أمن واستقرار دول المجلس من منظمات أو أفراد سواء عن طريق العمل الأمني المباشر أو عن طريق محاولة التأثير السياسي وعدم دعم الإعلام المعادي»، وعبرت الرياض وأبوظبي والمنامة عن الأمل في أن «تسارع دولة قطر إلى اتخاذ الخطوات الفورية للاستجابة لما سبق الاتفاق عليه ولحماية مسيرة دول المجلس من أي تصدع». ويلاحظ أن بيان الدول الثلاث قد أعقب الاجتماع الدوري لوزراء خارجية دول المجلس في الرياض في 4 مارس، الذي ذكرت التقارير أن محاولات جادة قد تمت فيه لإقناع قطر بأهمية وضع اتفاق نوفمبر 2013 موضع التنفيذ، إلا أن كافة هذه المحاولات لم تفض إلى التزام قطر بالاتفاق.

لم يكن القرار مفاجئاً إذن لأن مقدمات سبقته لا تعود فحسب إلى القمة الخليجية أو اجتماع وزراء الخارجية المشار إليهما وإنما ترتبط بالتحول اللافت الذي طرأ على السياسة الخارجية القطرية في عهد الشيخ حمد واستمر في ظل خليفته الشيخ تميم. ومنذ بدأ هذا التحول كان واضحاً أن القيادة القطرية تتصور أن لقطر دوراً إقليمياً قيادياً، وأصبحت قطر بموجب هذا التصور طرفاً في كافة الصراعات الداخلية في الدول العربية بدءاً بالصومال ومروراً بالسودان واليمن وانتهاءً بفلسطين. كما بدت مواقفها معارضة للغزو الأميركي للعراق 2003، والعدوان الإسرائيلي على لبنان 2006 ثم على غزة في أواخر 2008 وأوائل 2009. وأخيراً كان التدخل القطري الواضح في بلدان «الربيع العربي» من تونس إلى مصر واليمن وليبيا وسوريا. في البدء لم تثر هذه السياسة قلقاً كثيراً لأن معظم الدور القطري تركز في عمليات وساطة بين فرقاء متناحرين داخل دولة عربية أو أخرى، ومن ثم كان دوراً يعمل على الاستقرار وليس للفوضى. ولكن الشق الثاني في سياسة قطر انطوى على مفارقة واضحة، فالعلاقة العضوية بين قطر والولايات المتحدة والدافئة بينها وبين إسرائيل تثير علامات استفهام جوهرية، وفي مرحلة «الربيع العربي» كان انحياز قطر لما يسمى بقوى الإسلام السياسي صريحاً على الرغم من افتضاح الطابع الاستبدادي الإرهابي لمعظم هذه القوى، وهو ما سبب استياءً شديداً من الرأي العام في البلدان التي سيطرت فيها على مقاليد الأمور أو على الأقل كان لها دور نافذ أو قيادي فيها، وقد هدد ذلك بموجة من عدم الاستقرار في الوطن العربي.

وجنباً إلى جنب مع السياسة السابقة برزت قناة «الجزيرة» كذراع سياسية لهذه السياسة، وفي البدء أثارت القناة الإعجاب لحرفيتها العالمية، ولكن الحرفية بدأت تتوارى بالتأكيد لصالح المشروع القطري، وشق التشويه والكذب طريقهما إلى شاشتها، وكم شعرت قطاعات متزايدة من المصريين بالمرارة وهي تشاهد عليها أكاذيب صريحة وصوراً ملفقة وآراء حاقدة، ووصل الأمر إلى حد الكراهية العميقة لهذه القناة ومقاطعتها. ولم يقف الأمر عند مصر أو حتى دول «الربيع العربي» وإنما امتدت السياسة القطرية فيما يبدو إلى داخل منطقة الخليج نفسها، وقد سبق للسلطات في دولة الإمارات أن اكتشفت تنظيماً لـ«الإخوان المسلمين» على أرضها، وأعقب قرار سحب السفراء قرار سعودي آخر في 7 مارس بإدراج جماعة «الإخوان المسلمين» وغيرها من المنظمات المتطرفة ضمن القائمة السعودية للجماعات الإرهابية، وصرح مصدر بحريني بأن هناك أعمالاً قطرية لزعزعة الاستقرار في السعودية تضمنت محاولات تهريب أسلحة‏ ومعدات عسكرية إلى الأراضي السعودية، وربط البعض بين اكتشاف سلطات دولة الإمارات تنظيماً إخوانياً وبين الدور القطري، وكذلك أكدت مصادر بحرينية أيضاً دعم قطر المعارضة البحرينية مادياً ومعنوياً. ولاشك أن مصر ليست بعيدة عن التطورات الأخيرة في منطقة الخليج، فقد كانت مصر أول من تصدى لحكم «الإخوان المسلمين» وإسقاطه، ولو كان قد استمر لتعرضت كافة الدول العربية لموجات من عدم الاستقرار قد تفضي إلى نظم حكم شمولية تتستر بالدين وتنقض على كل ما هو عربي لصالح تنظيمات بالغة التطرف تثبت قدرتها على هدم الأوطان والمجتمعات قبل أي شيء آخر.

لا شك أن هذه التطورات الأخيرة ستكون لها تداعيات سلبية على مجلس التعاون لدول الخليج العربية بل على المنطقة العربية ككل، فلقد ظل مجلس التعاون الخليجي منذ نشأته في 1981 هو التجمع الفرعي الوحيد الذي صمد من التجمعات العربية وإن عانى من بعض الخلاف في الرؤى والبطء في الإنجاز، ولكن مؤسساته على الأقل ظلت تنعقد بانتظام، وبدا الاصطفاف الخليجي واضحاً في قضايا عديدة فيما سقط مجلس التعاون العربي الذى أنشئ في 1989 بين العراق ومصر والأردن واليمن بمجرد غزو العراق للكويت في 1990. وتجمد الاتحاد المغاربي منذ نهاية 1995 على خلفية النزاع المغربي- الجزائري حول الصحراء. وتفكك إعلان دمشق الذي أعلن في الشهر التالي لإتمام تحرير الكويت (مارس 1999) بسبب صعوبة الظروف العربية والإقليمية والعالمية التي أطاحت به، فصفي من مضمونه في يونيو من السنة نفسها. ثم تطورت السياسة القطرية على النحو السابق بيانه فطال التأزم المجلس الذي صمد لثلث قرن أمام عديد من التحديات الحقيقية.

وستحاول دولة الكويت -اتساقاً مع دور الوساطة الذي عُرف عنها عربياً منذ الحرب الأهلية في شمال اليمن في ستينيات القرن الماضي- أن تتوسط في هذه الأزمة، غير أنني لا أتوقع لهذه الوساطة نجاحاً للأسف لأن شرط نجاحها الوحيد هو تراجع قطر عن سياستها الحالية، ولا أعتقد أن الضغوط الراهنة عليها داخلياً وعربياً كافية لحدوث هذا التراجع، وقد تتراكم هذه الضغوط لاحقاً فتحدث الأثر المطلوب. ومن ناحية أخرى فإن النظام الأساسي لمجلس التعاون الخليجي لا يتضمن أدنى حديث عن فصل عضو أو تجميد عضويته، وهو على أي حال أمر غير مستحب لعل الظروف قد تتغير في يوم غير بعيد. أما قطر فثمة ما يشير إلى أنها ستلجأ إلى أسلوب «بيدي لا بيد عمرو» فتنأى عن اجتماعات المجلس أو تخفض تمثيلها فيه إلى أقصى حد بما يعني عدم اكتراثها بالإطار الخليجي لحركتها العربية، وثمة ما يشير إلى ذلك في سلوك قطر تجاه اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري أول من أمس. وستكون القمة العربية القادمة خلال أيام أكثر إفصاحاً.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20638
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284363
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر648185
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55564664
حاليا يتواجد 2268 زوار  على الموقع