موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الاختلاف في الرأي قيمة حضارية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هكذا يمكن تعريف الاختلاف الراقي في الرأي بوصفه قيمة حضارية، لا تجد مكاناً لها إلاَّ في المجتمعات المتقدمة وعياً وأخلاقاً وسلوكاً ووطنية. وإذا كان الاختلاف في الرأي يختلف عن الخلاف، فإن الاختلاف في الرأي يختلف كذلك عن الاختلاف على المصالح.

الأول يثري الفكر الإنساني ويرتقي بوعي الشعوب، والآخر يهبط بالفكر ويتحول إلى طموحات ذاتية، وقد تتطور إلى نوع من التعصب والانحياز غير الموضوعي. وما يسود في واقعنا العربي في هذه المرحلة من خلافات لا علاقة له من قريب أو بعيد بالاختلاف في الرأي، وما هو إلاَّ صراع على المصالح وبوسائل متدنية لا علاقة لها بأي شيء من الفكر ولا تمت بصلة إلى ما يسمى بالرأي والرأي الآخر. وهي تعود بنا إلى ما كان سائداً في المجتمعات البدائية.

 

لهذا فلا نكاد نجد في واقعنا العربي نموذجاً للاختلاف بمفهومه الحضاري وبأبعاده التي كانت قد سادت في وطننا العربي في قرون ازدهاره المادي والفكري والروحي، فقد عرفت الأمة العربية سجالات فكرية على درجة عالية من النضج والانفتاح، وصدرت عنها مواقف لا تزال شاهده فيما وصل إليها من كنوز فكرية وعلمية تتحدى الواقع الراهن، وتضعه في موضع التساؤل والإدانة. وسيكون علينا لكي نصل إلى ما كان قد وصل إليه أجدادنا أن نعبر سبعة قرون عائدين إلى الزمن العظيم، زمن المعتزلة والأشاعرة وغيرهم من العلماء المجتهدين في أمور الدين والدنيا، زمن الحوار المفتوح على الجهات الأربع دونما حساسية أو شعور بالخروج على الثوابت الأساسية التي جعلت من العقل مفتاحاً للإدراك والإيمان العميق.

لقد وضع المفكرون العظام في الماضي والحاضر قواعد لاختلاف الرأي واحترام مبادئ التعايش بين الأفكار على تعدد رؤاها، وما يدهشني ويثير إعجابي هذه القاعدة الجديدة التي وضعها المفكر العربي الكبير الدكتور محمد عابد الجابري وهي: "أنا لا أفهم ما لا تفهم.. وأنت تفهم ما لا أفهم". وعند هذا الحد يتقابل المختلفان. ولكي نصل إلى نوع من الوفاق لا بد أن تترك لي مجالاً أشرح لك من خلاله ما لا تفهم وأن أترك لك مجالاً لتشرح لي من خلاله أيضاً ما لا أفهم، وعندئذ نكون قد تلاقينا عند نقاط محددة تمنعنا من الوقوف على حافة الخلاف أو من هاويته. أين نحن من هذه القاعدة، ومن قواعد أخرى كانت تهدي المختلفين عبر الحوار إلى الصواب المشترك وتحمي الفكر من الابتذال والمفكرين من الوقوع في براثن الصراع الخارج عن نطاق البحث عن الحقيقة والتعاون في حماية المجتمعات من الانزلاق وراءه.

وما أحوج الأحزاب والمنظمات السياسية المتصارعة في الوطن العربي إلى قواعد تحكم اختلافها أو بالأصح خلافها، ولن يكون ذلك ممكناً إلاَّ إذا تخلت عن التعصب وأدركت أن الحقيقة السياسية والاجتماعية والاقتصادية أكبر من أن يستوعبها مكون واحد من المكونات السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية. وأن إزاحة الرأي الآخر وإقصاء أصحاب الأفكار المخالفة لا يبني أمة ولا يخرج شعوباً من واقعها المتخلف والمزري، ولأن أول ما تعلَّمه الناس من أبجديات السياسة أن البرامج والرؤى هي التي تحكم، وليس الصوت العالي ولا الإقناع بالقوة، كما أن الغلبة لا تكون في مجال السياسة وحكم الشعوب، الغلبة في الحروب فقط. وفي أوضاع كالأوضاع السائدة في الوطن العربي لا مكان لحزب سياسي أو جماعة سياسية تحاول أن تنفرد بحكم قطر واحد مهما كان تاريخ هذا الحزب أو هذه الجماعة، والمشاركة وحدها هي الحل الذي لا حل سواه.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15407
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84729
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر838144
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57915693
حاليا يتواجد 2390 زوار  على الموقع