موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الاختلاف في الرأي قيمة حضارية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هكذا يمكن تعريف الاختلاف الراقي في الرأي بوصفه قيمة حضارية، لا تجد مكاناً لها إلاَّ في المجتمعات المتقدمة وعياً وأخلاقاً وسلوكاً ووطنية. وإذا كان الاختلاف في الرأي يختلف عن الخلاف، فإن الاختلاف في الرأي يختلف كذلك عن الاختلاف على المصالح.

الأول يثري الفكر الإنساني ويرتقي بوعي الشعوب، والآخر يهبط بالفكر ويتحول إلى طموحات ذاتية، وقد تتطور إلى نوع من التعصب والانحياز غير الموضوعي. وما يسود في واقعنا العربي في هذه المرحلة من خلافات لا علاقة له من قريب أو بعيد بالاختلاف في الرأي، وما هو إلاَّ صراع على المصالح وبوسائل متدنية لا علاقة لها بأي شيء من الفكر ولا تمت بصلة إلى ما يسمى بالرأي والرأي الآخر. وهي تعود بنا إلى ما كان سائداً في المجتمعات البدائية.

 

لهذا فلا نكاد نجد في واقعنا العربي نموذجاً للاختلاف بمفهومه الحضاري وبأبعاده التي كانت قد سادت في وطننا العربي في قرون ازدهاره المادي والفكري والروحي، فقد عرفت الأمة العربية سجالات فكرية على درجة عالية من النضج والانفتاح، وصدرت عنها مواقف لا تزال شاهده فيما وصل إليها من كنوز فكرية وعلمية تتحدى الواقع الراهن، وتضعه في موضع التساؤل والإدانة. وسيكون علينا لكي نصل إلى ما كان قد وصل إليه أجدادنا أن نعبر سبعة قرون عائدين إلى الزمن العظيم، زمن المعتزلة والأشاعرة وغيرهم من العلماء المجتهدين في أمور الدين والدنيا، زمن الحوار المفتوح على الجهات الأربع دونما حساسية أو شعور بالخروج على الثوابت الأساسية التي جعلت من العقل مفتاحاً للإدراك والإيمان العميق.

لقد وضع المفكرون العظام في الماضي والحاضر قواعد لاختلاف الرأي واحترام مبادئ التعايش بين الأفكار على تعدد رؤاها، وما يدهشني ويثير إعجابي هذه القاعدة الجديدة التي وضعها المفكر العربي الكبير الدكتور محمد عابد الجابري وهي: "أنا لا أفهم ما لا تفهم.. وأنت تفهم ما لا أفهم". وعند هذا الحد يتقابل المختلفان. ولكي نصل إلى نوع من الوفاق لا بد أن تترك لي مجالاً أشرح لك من خلاله ما لا تفهم وأن أترك لك مجالاً لتشرح لي من خلاله أيضاً ما لا أفهم، وعندئذ نكون قد تلاقينا عند نقاط محددة تمنعنا من الوقوف على حافة الخلاف أو من هاويته. أين نحن من هذه القاعدة، ومن قواعد أخرى كانت تهدي المختلفين عبر الحوار إلى الصواب المشترك وتحمي الفكر من الابتذال والمفكرين من الوقوع في براثن الصراع الخارج عن نطاق البحث عن الحقيقة والتعاون في حماية المجتمعات من الانزلاق وراءه.

وما أحوج الأحزاب والمنظمات السياسية المتصارعة في الوطن العربي إلى قواعد تحكم اختلافها أو بالأصح خلافها، ولن يكون ذلك ممكناً إلاَّ إذا تخلت عن التعصب وأدركت أن الحقيقة السياسية والاجتماعية والاقتصادية أكبر من أن يستوعبها مكون واحد من المكونات السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية. وأن إزاحة الرأي الآخر وإقصاء أصحاب الأفكار المخالفة لا يبني أمة ولا يخرج شعوباً من واقعها المتخلف والمزري، ولأن أول ما تعلَّمه الناس من أبجديات السياسة أن البرامج والرؤى هي التي تحكم، وليس الصوت العالي ولا الإقناع بالقوة، كما أن الغلبة لا تكون في مجال السياسة وحكم الشعوب، الغلبة في الحروب فقط. وفي أوضاع كالأوضاع السائدة في الوطن العربي لا مكان لحزب سياسي أو جماعة سياسية تحاول أن تنفرد بحكم قطر واحد مهما كان تاريخ هذا الحزب أو هذه الجماعة، والمشاركة وحدها هي الحل الذي لا حل سواه.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12771
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع74372
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر554761
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54566777
حاليا يتواجد 2340 زوار  على الموقع