موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

جريمة بدون عقاب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أحيا الفلسطينيون يوم الاثنين الماضي الذكرى التاسعة لرحيل القائد الفلسطيني التاريخي ياسر عرفات، وسط تأكيد حقيقة قديمة/ جديدة بأن عرفات لم يمت ميتة طبيعية بل عن طريق اغتياله بالسم، وفقا لما أكدته تقارير المختبرات السويسرية والروسية إثر تحليلها لرفاته وتربته عن وجود نسبة عالية لمادة البولونيوم، وهي مادة لا تمتلكها سوى الدول النووية وهو ما يثبت ضلوع إسرائيل المباشر في اغتياله، وبالطبع فإن ذلك يحتاج إلى وجود شخص أو جهة متواطئة ضمن الدائرة الخاصة المحيطة بالزعيم الفلسطيني الراحل الذي أخضع مقره في رام الله للحصار الإسرائيلي المحكم منذ مارس 2002، وحتى وفاته في مستشفى فرنسي في 11 نوفمبر 2004، وقد تسربت أنباء ــ آنذاك ــ بأن الأطباء الفرنسيين شخصوا سبب الوفاة، ولكنهم تجنبوا إذاعتها بسبب الحظر الرسمي من قبل إدارة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك، وذلك منعا للتداعيات الخطيرة لدى الشارع الفلسطيني وفي العالم العربي في حال تأكيد تلك الشكوك. قيادات وجهات فلسطينية عدة طالبت بإجراء تحقيقات للكشف عن الجهة المتواطئة، كما طالبت بتقديم طلب للأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية في جنيف بهدف تشكيل لجنة تحقيق دولية على غرار ما جرى إثر اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

 

من المعروف بأن ياسر عرفات تعرض لعدة محاولات قتل أو اغتيال فاشلة من قبل إسرائيل على مدى كفاحه الطويل، ومنذ تأسيسه في الكويت لحركة تحرير فلسطين في 10 أكتوبر 1959، بمشاركة شخصيات فلسطينية من بينها خليل الوزير وصلاح خلف وفاروق قدومي وغيرهم، غير أن قائمة اغتيالات إسرائيل للقيادات والكوادر الفلسطينية البارزة أكبر من أن تعد، مع أنها لا تعلن دائما مسؤوليتها المباشرة، خصوصا إذا تمت خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة، وقد يكون ذلك أمرا متوقعا في صراع وجودي بين الاحتلال والمقاومة، وحين كانت المقاومة ترفع شعار تحرير كامل فلسطين ومن البحر إلى النهر، غير أن إسرائيل قامت بتصفية الزعيم الفلسطيني الذي اعترف بإسرائيل ووقع معها اتفاقية أوسلو (1993) التي حظيت برعاية أمريكية وعربية واضحة، والتي بناء عليها توقفت المقاومة المسلحة، كما اعترف العالم بزعامته لمنظمة التحرير الفلسطينية وبرئاسته للسلطة الفلسطينية التي فاز فيها بنسبة 88% من أصوات الفلسطينيين في الأراضي المحتلة. ووفقا للمعطيات المتوفرة، فإن اغتيال عرفات تم بمعرفة الإدارة الأمريكية في عهد الرئيس السابق جورج بوش الابن، وقد أورد الصحافي الإسرائيلي أوري دان المقرب من شارون في كتابه عن شارون فحوى المكالمة الهاتفية بين شارون والرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، والتي تدور حول ضرورة التخلص من ياسر عرفات، إثر الفشل في محاولة ترويضه للامتثال للمطالب الإسرائيلية/ الأمريكية المذلة، والتي من شأنها تصفية الحقوق والمطالب الفلسطينية العادلة.

ومن المعروف أن بوش وأقطاب إدارته ــ آنذاك شددا ــ على مطالب تضمنت ضرورة التخلص من ياسر عرفات، وتفكيك بنية السلطة الفلسطينية وإعادة تركيبها ضمن المواصفات والمقاييس الأمريكية/ الإسرائيلية، وذلك تحت عنوان الإصلاحات السياسية والاقتصادية والأمنية، وفي الواقع ما كان يهم الإدارة الأمريكية وحكومة شارون هو إعادة تأهيل وهيكلة السلطة الفلسطينية والإصرار على رحيل عرفات وعدم التعاطي معه «حتى في حالة انتخابه مجددا»، وهو ما أكدت عليه في حينه كونداليزا رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي. بمعنى آخر السعي لتصفية القضية الفلسطينية عن طريق فرض الخيار الشاروني الذي تدعمه الإدارة الأمريكية وتيار المحافظين الجدد المهيمن عليها، والذي يؤكد على أولوية مكافحة الإرهاب، ووصم كل شكل من أشكال المقاومة الوطنية المشروعة بأنه يندرج في خانة الإرهاب، مع التأكيد على حق إسرائيل في القيام بكافة الممارسات والإجراءات التي تراها ضرورية لأمنها، بما في ذلك إعادة احتلال الأراضي والمدن الواقعة تحت نطاق السلطة الفلسطينية بموجب اتفاقات أوسلو وارتكاب المجازر وفرض الحصار والتجويع والإذلال وهدم المنازل وتجريف المزروعات وتنظيم الاغتيالات والاعتقالات الواسعة، وتوسيع نطاق الاستيطان.

الجانب الفلسطيني مدعو إلى إعادة النظر بجدية في كامل المسار الذي اختطه منذ اتفاقيات أوسلو «التي لم يحصد منها الشعب الفلسطيني سوى مزيد من العذابات» وحتى الآن، ما يتطلب الإصلاح الجذري لكافة مؤسسات السلطة الفلسطينية، وإرساء المصالحة والوحدة الوطنية في المقام الأول، وفي الوقت نفسه من المهم الارتقاء بمستوى التضامن العربي وتوحيد كافة الطاقات والجهود والإرادات العربية الرسمية والشعبية من أجل تقديم كل أشكال الدعم المادي والسياسي والمعنوي وغيره لتمكين الشعب الفلسطيني من الاستمرار في المقاومة والصمود حتى تحقيق مطالبه العادلة في جلاء الاحتلال وإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. السؤال المطروح هنا: إلى متى تستمر إسرائيل في احتقارها للقانون والشرعية الدولية، وتفلت من المحاسبة والعقاب على مسلسل جرائمها ضد الشعب الفلسطيني والشعوب العربية الأخرى؟.

na_alkhonaizi_(at)_yahoo.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44906
mod_vvisit_counterالبارحة49579
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع94485
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر914445
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60698419
حاليا يتواجد 3631 زوار  على الموقع