موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

اقتراض على حساب الغارمين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بكل عين "قوية" ودون أن يرف له جفن أو يحمر وجه يبشرنا وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني د. إبراهيم سيف بأنه تمت موافقة الأمريكان واليابانيين على تحميلنا 370 مليون دولار قروضا جديدة في حين أن موافقتنا نحن الشعب الأردني الذي يجري الاقتراض باسمه ليست مطلوبة لا من قبل المقرضين ولا من حكوماتنا غير المنتخبة.

 

والاقتراض، ناهيك عن تسول المنح، بات الهدف "التنموي والاقتصادي والمالي" الوحيد الذي تسعى حكوماتنا لتحقيقه. لهذا تعلن أن همها إقناع صندوق النقد والبنك الدوليين والدول والجهات المقرضة كائنة من كانت، بأنها ملتزمة بعمل كل ما يطلبونه لإقراضها كل ما يقبلون بإقراضه. هي - بالاقتباس عن عادل إمام- "ما بتقولش لأ"! وهذا ما جعل المقرضين يحذفون الشفافية ومكافحة الفساد تحديدا من مطالبهم، فقد وقعوا على فريسة سياسية- مالية.. ولا يُستخف بالشق "المالي"، فالأردن غني جدا وتتنوع مصادر ثرواته ناهيك عن مزايا موقعه، إضافة لمردود فسادنا عليهم. أما حين اشترط المانحون العرب ربط بعض "منحهم" بمشاريع تنموية تقدم لهم جدواها الاقتصادية وتقارير عن المراحل التي موّلوها، أدارت الحكومة، المثقلة بجيش من الوزراء والخبراء المعيّنين تنفيعيا ويشكلون بطالة مقنعة، ظهرها ولم تحفل بمتابعة تلك المشاريع بما أخر ورود دفعات المنح رغم كونها لا تخلو من خصم مجز "للعاملين عليها".. فحكوماتنا تريد "كاش" لا يتم السؤال عنه بتاتا.

الحكومة التي تستدين بزعم عجز ميزانيتها البالغ 370 مليونا، اقترضت - قبل القرض الجديد- في الأشهر السبع الأولى من هذا العام مليار دولار، ما جعل كتابا اقتصاديين يتساءلون أين ذهب ثلثا المليار دولار المتبقية بعد سداد العجز؟ والبعض تواطأ بزعم أنها ربما ذهبت لعُجوزات سابقة لم تعلن! في الأردن لا توجد عُجوزات لا تُعلن، بل العُجوزات توضع كحجر الأساس وتنبني عليها الموازنات الشكلية. وابتداع عجوزات وموازنات يثبته تغير نص موازنة لذات العام بتغير الحكومة!

الحكومة لا تخرق فقط موازناتها بإعادة ابتداعها أو باختلاق ملاحق موازنات تغطي ما سبق اختفاؤه من منح وقروض وعوائد، مستسهلة (كتبنا مكررا عن هذا من على هذا المنبر) أن النواب الذين يؤتى بهم تزويرا وتنفيعا وانتفاعا، سيقرون تلك الملاحق في ربع ساعة، كونهم استنزفوا أغراضهم وفرصهم في الخطب الرنانة غير ذات الصلة عند إقرار الموازنة الأصل.. بل إن الحكومة خرقت مؤخرا القانون الذي ووضعته هي للدين العام والذي لا يسمح بتخطي نسبة ذلك الدين إلى الناتح المحلي الإجمالي بأكثر من 60%. فهي تخطته عام 2011 ووصولا إلى 75% في العام 2012، وبحسب توقعات صندوق النقد الدولي ستلامس اﻟ80% في نهاية 2013، وإن توفر دائنون لا نستغرب أن تتجاوزه!

وهذا يعيدنا لقصة الناتج المحلي الإجمالي ذاته، والذي يعني ما يتوفر بأيدي مواطني البلد لينفقوه. هذا الناتج أثره مبالغ فيه بطرق عدة منها، أولا: كون الناتج المحلي الإجمالي لا تخصم منه الضرائب التجارية غيرالمباشرة. والأردنيون يدفعون تقريبا أعلى نسبة ضرائب في العالم، وتشكل ضريبة المبيعات المصدر المالي الضريبي الرئيس للخزينة.. تلك الخزينة التي تنهبها قلة بطرق مشرعنة (أي مقوننة) وبطرق غير مشرعنة (ولكن أي منهما غير "مشروع" لا دستوريا ولا عرفا). وثانيا - وهو الأدهى- أن جزءً كبيرا من هذه الأموال المنهوبة من الخزينة أو قبل دخولها للخزينة، كما بعض المنح والمساعدات، تخرج من البلاد بصورة غير معلنة، ككل مال فاسد في العالم العربي. وإنفاق حلقة كبار الناهبين هؤلاء أثناء إقامتهم المجزوءة داخل الأردن تتدنى فيها الأنشطة الإنفاقية العالية كالسياحة والتبضّع الفاره الذي يتم في الخارج، ولا يدفع أغلب هؤءلا جمارك على مستورداتهم الشخصية وغيرالشخصية أيضا. ويضمن أن لا ترفد أهم الأنشطة التجارية والسياحية وحتى المعيشية لهؤلاء - أثناء وجدوهم داخل الأردن- لا الناتج المحلي الإجمالي ولا الخزينة، ما جرى من اقتطاع لإقليم العقبة عن بقية الأردن وإدارته بقوانين مالية خاصة لا ترفد سوى جيوب المتنفذين (ليس هنا مجال تفصيلها) أشيعها جعل العقبة منطقة حرة بضرائب لا تكاد تذكر، يتبضع منها حتى لوازمه اليومية من يملك أن يتنقل بشكل دائم بين عمان ومنتجعه الخاص في العقبة أو ظهر يخته فيها.

وهذا التهريب للأموال وتغريب النشاط الاقتصادي الإنفاقي يخصم، عمليا، جزءا من إجمالي ما يحسب للناتج المحلي، ويؤشر على غياب العدالة عن الأرقام المجردة بحيث يصبح العائلون والغارمون وحدهم المكلفون بسداد دين تسرب لجيوب المتنفذين وأرصدتهم في الخارج.

ولا مساحة هنا لثالثا ورابعا، ولكن بحدود ما ذكرنا تتضح لعبة القروض المتواطأ عليها دوليا.. ولهذا نعيد شعار حراكنا "لم نقترض ولم نبع ولم نخول أحدا بالاقتراض أو البيع.. من دفع يسترد ممن قبض".

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16215
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16215
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر963509
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63567906
حاليا يتواجد 3833 زوار  على الموقع