موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

اقتراض على حساب الغارمين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بكل عين "قوية" ودون أن يرف له جفن أو يحمر وجه يبشرنا وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني د. إبراهيم سيف بأنه تمت موافقة الأمريكان واليابانيين على تحميلنا 370 مليون دولار قروضا جديدة في حين أن موافقتنا نحن الشعب الأردني الذي يجري الاقتراض باسمه ليست مطلوبة لا من قبل المقرضين ولا من حكوماتنا غير المنتخبة.

 

والاقتراض، ناهيك عن تسول المنح، بات الهدف "التنموي والاقتصادي والمالي" الوحيد الذي تسعى حكوماتنا لتحقيقه. لهذا تعلن أن همها إقناع صندوق النقد والبنك الدوليين والدول والجهات المقرضة كائنة من كانت، بأنها ملتزمة بعمل كل ما يطلبونه لإقراضها كل ما يقبلون بإقراضه. هي - بالاقتباس عن عادل إمام- "ما بتقولش لأ"! وهذا ما جعل المقرضين يحذفون الشفافية ومكافحة الفساد تحديدا من مطالبهم، فقد وقعوا على فريسة سياسية- مالية.. ولا يُستخف بالشق "المالي"، فالأردن غني جدا وتتنوع مصادر ثرواته ناهيك عن مزايا موقعه، إضافة لمردود فسادنا عليهم. أما حين اشترط المانحون العرب ربط بعض "منحهم" بمشاريع تنموية تقدم لهم جدواها الاقتصادية وتقارير عن المراحل التي موّلوها، أدارت الحكومة، المثقلة بجيش من الوزراء والخبراء المعيّنين تنفيعيا ويشكلون بطالة مقنعة، ظهرها ولم تحفل بمتابعة تلك المشاريع بما أخر ورود دفعات المنح رغم كونها لا تخلو من خصم مجز "للعاملين عليها".. فحكوماتنا تريد "كاش" لا يتم السؤال عنه بتاتا.

الحكومة التي تستدين بزعم عجز ميزانيتها البالغ 370 مليونا، اقترضت - قبل القرض الجديد- في الأشهر السبع الأولى من هذا العام مليار دولار، ما جعل كتابا اقتصاديين يتساءلون أين ذهب ثلثا المليار دولار المتبقية بعد سداد العجز؟ والبعض تواطأ بزعم أنها ربما ذهبت لعُجوزات سابقة لم تعلن! في الأردن لا توجد عُجوزات لا تُعلن، بل العُجوزات توضع كحجر الأساس وتنبني عليها الموازنات الشكلية. وابتداع عجوزات وموازنات يثبته تغير نص موازنة لذات العام بتغير الحكومة!

الحكومة لا تخرق فقط موازناتها بإعادة ابتداعها أو باختلاق ملاحق موازنات تغطي ما سبق اختفاؤه من منح وقروض وعوائد، مستسهلة (كتبنا مكررا عن هذا من على هذا المنبر) أن النواب الذين يؤتى بهم تزويرا وتنفيعا وانتفاعا، سيقرون تلك الملاحق في ربع ساعة، كونهم استنزفوا أغراضهم وفرصهم في الخطب الرنانة غير ذات الصلة عند إقرار الموازنة الأصل.. بل إن الحكومة خرقت مؤخرا القانون الذي ووضعته هي للدين العام والذي لا يسمح بتخطي نسبة ذلك الدين إلى الناتح المحلي الإجمالي بأكثر من 60%. فهي تخطته عام 2011 ووصولا إلى 75% في العام 2012، وبحسب توقعات صندوق النقد الدولي ستلامس اﻟ80% في نهاية 2013، وإن توفر دائنون لا نستغرب أن تتجاوزه!

وهذا يعيدنا لقصة الناتج المحلي الإجمالي ذاته، والذي يعني ما يتوفر بأيدي مواطني البلد لينفقوه. هذا الناتج أثره مبالغ فيه بطرق عدة منها، أولا: كون الناتج المحلي الإجمالي لا تخصم منه الضرائب التجارية غيرالمباشرة. والأردنيون يدفعون تقريبا أعلى نسبة ضرائب في العالم، وتشكل ضريبة المبيعات المصدر المالي الضريبي الرئيس للخزينة.. تلك الخزينة التي تنهبها قلة بطرق مشرعنة (أي مقوننة) وبطرق غير مشرعنة (ولكن أي منهما غير "مشروع" لا دستوريا ولا عرفا). وثانيا - وهو الأدهى- أن جزءً كبيرا من هذه الأموال المنهوبة من الخزينة أو قبل دخولها للخزينة، كما بعض المنح والمساعدات، تخرج من البلاد بصورة غير معلنة، ككل مال فاسد في العالم العربي. وإنفاق حلقة كبار الناهبين هؤلاء أثناء إقامتهم المجزوءة داخل الأردن تتدنى فيها الأنشطة الإنفاقية العالية كالسياحة والتبضّع الفاره الذي يتم في الخارج، ولا يدفع أغلب هؤءلا جمارك على مستورداتهم الشخصية وغيرالشخصية أيضا. ويضمن أن لا ترفد أهم الأنشطة التجارية والسياحية وحتى المعيشية لهؤلاء - أثناء وجدوهم داخل الأردن- لا الناتج المحلي الإجمالي ولا الخزينة، ما جرى من اقتطاع لإقليم العقبة عن بقية الأردن وإدارته بقوانين مالية خاصة لا ترفد سوى جيوب المتنفذين (ليس هنا مجال تفصيلها) أشيعها جعل العقبة منطقة حرة بضرائب لا تكاد تذكر، يتبضع منها حتى لوازمه اليومية من يملك أن يتنقل بشكل دائم بين عمان ومنتجعه الخاص في العقبة أو ظهر يخته فيها.

وهذا التهريب للأموال وتغريب النشاط الاقتصادي الإنفاقي يخصم، عمليا، جزءا من إجمالي ما يحسب للناتج المحلي، ويؤشر على غياب العدالة عن الأرقام المجردة بحيث يصبح العائلون والغارمون وحدهم المكلفون بسداد دين تسرب لجيوب المتنفذين وأرصدتهم في الخارج.

ولا مساحة هنا لثالثا ورابعا، ولكن بحدود ما ذكرنا تتضح لعبة القروض المتواطأ عليها دوليا.. ولهذا نعيد شعار حراكنا "لم نقترض ولم نبع ولم نخول أحدا بالاقتراض أو البيع.. من دفع يسترد ممن قبض".

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

رقصات «الجيوسياسة» العالمية

محمد عارف

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    «جميع عِلل البشرية، وكل مآسي سوء الحظ، التي تملأ كتب التاريخ، وجميع التخبطات السياسية، ...

ثقافة التعايش وفقه الحوار

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 8 أغسطس 2018

    حين يصبح التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، بجميع أشكاله وألوانه ومبرّراته ودوافعه، خطراً يهدّد البشرية ...

قانون القومية من منظار إسرائيلي آخر

د. فايز رشيد

| الاثنين, 6 أغسطس 2018

    البعض من المستوطنين المهاجرين في الشارع الإسرائيلي, أدانوا سنّ الكنيست لقانون القومية, بالطبع ليس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1376
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112917
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر513234
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56432071
حاليا يتواجد 3672 زوار  على الموقع