موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

أفول الإمبراطورية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

على غرار ما جرى في العام الفائت، تكررت المناكفات والمماحكات المريرة بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري في أروقة الكونغرس (بمجلسيه الشيوخ والنواب) الأمريكي لدى مناقشة إقرار الميزانية الفيدرالية الأمريكية ورفع سقف الدين العام في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي جديد ليصل إلى 16.7 تريليون دولار. كما هو متوقع تم التوصل إلى اتفاق اللحظة الأخيرة قبيل تاريخ 17 أكتوبر الجاري، وهو الموعد النهائي قبل مواجهة خطر التخلف عن سداد الديون، ويمدد هذا الاتفاق الجديد الذي وقعه الرئيس أوباما سقف الاستدانة الفيدرالي إلى 7 فبراير/شباط وكذلك تمويل المؤسسات الحكومية إلى 15 يناير/كانون الثاني، وهو ما يسمح بإنهاء الإغلاق الجزئي لإدارات حكومية، حيث أعلن مكتب الميزانية بالبيت الأبيض أن الموظفين الحكوميين، الذين أجبروا على إجازة بدون مرتب قبل حوالى أسبوعين، سيعودون لاستئناف العمل يوم الخميس الماضي. الجدير بالذكر أنه في هذه الأزمة أجبرت الأسهم في وول ستريت على التراجع ودفع وكالة فيتش للتصنيف الائتماني لوضع التصنيف الائتماني الأمريكي على المراقبة السلبية، كما أنهى مؤشر داو جونز تعاملاته بانخفاض 133 نقطة. كما لجأت وزارة الخزانة الأمريكية إلى استخدام ما تصفه بـ «إجراءات استثنائية» لسداد التزاماتها المالية بعد وصول الولايات المتحدة إلى سقف الدين الحالي في مايو/أيار، وذكر وزير الخزانة الأمريكي جاك ليو أن هذه الوسائل ستستنفد في 17 من الشهر الجاري ما يجعل الولايات غير قادرة على الوفاء بكافة ديونها والتزاماتها المالية الأخرى، إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق. السؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل الولايات المتحدة في ظل أزمتها البنيوية والمركبة والعميقة سائرة وبشكل حتمي نحو إشهار إفلاسها الكبير الذي سيطال في تأثيراته وتداعياته مجمل الاقتصاد العالمي، وبالتالي فإن هذه الحلول الترقيعية والمؤقتة هو مجرد كسب للوقت على أمل حدوث معجزة تنقذ الاقتصاد الرأسمالي الأمريكي والعالمي من الكارثة المحدقة؟ من المبكر الحديث عن سقوط وشيك للإمبرطورية الأمريكية غير أنها آخذة بصورة متزايدة بالتأكل والاضمحلال. على صعيد الاستعمار والإمبريالية كان القرن التاسع عشر قرنا بريطانيا (بمشاركة أقل لفرنسا) بامتياز، في حين كان القرن العشرون قرنا أمريكيا بدون منازع، غير أنه مع بدايات القرن الواحد والعشرين شهد العالم تغيرا نوعيا في أنساق القوة والهيمنة في العالم، حيث يتراجع وعلى نحو مطرد الدور القيادي الأحادي للولايات المتحدة الأمريكية رغم كونها لا تزال تعتبر القوة الأولى في العالم، غير أن تاريخ صعود وسقوط الأمبراطوريات يؤكد بأن القوة العسكرية تحتاج إلى قوة اقتصادية موازية ومكافئة لها، وعلى هذا الصعيد فإن الاقتصاد الرأسمالي الأمريكي شهد ويشهد أزمة بنيوية حادة تمثلت في استفحال أزمة المديونية الفيدرالية، وأزمة الميزان التجاري، وميزان المدفوعات، وارتفاع نسبة البطالة والفقر، وتدهور قطاع الخدمات، وتراجع مكانة الطبقة الوسطى، وهو ما انعكس في ارتفاع نسبة الأمريكيين المتشككين في النظام السياسي/الاقتصادي السائد، والذي عبرت عنه بوضوح احتجاجات «احتلو وول ستريت»، وطال عدم الثقة الأحزاب والجماعات السياسية المهيمنة كافة، بسبب انتشار ورسوخ الفساد السياسي والمالي والأخلاقي ويكفي أن نذكر هنا فضائح ووترجيت، وإيران ــ كونترا جيث، ومونيكا جيث، ناهيك عن الحروب الخارجية (أفغانستان والعراق) وما سمي بالحرب على الإرهاب، والتي استنزفت تريليونات الدولارات إلى جانب عشرات الآلاف من القتلى والجرحى الأمريكيين. غير أن هذه الفضائح ودور مراكز القوى والنفوذ والمال والدعاية، والإعلام (أنفقت 3 مليارات في الحملة الانتخابية الأخيرة) لم تؤد إلى فرز خط ثالث قوي ومؤثر بعيدا عن هيمنة الحزبين الجمهوري والديمقراطي المهيمنين على الساحة السياسية في الولايات المتحدة. وفي الحالات القليلة التي دخل فيها طرف ثالث كان بصفته الشخصية (مستقلا) أو يمثل قوة هامشية مثل داعية الحقوق المدنية جاكسون (أسود) والبليونير روس والمدافع عن حقوق المستهلك الأمريكي رالف نادر وقبلهم أنجيلا ديفز مرشحة الحزب الشيوعي الأمريكي. أن تفرد الولايات المتحدة بالقيادة والقوة العسكرية والسياسية العالمية فقط لن يؤهلها لكي تلعب وتقرر منفردة مستقبل ومصير العالم لأمد طويل، في ضوء بروز منافسين عالميين أقوياء خصوصاً في الميدان الاقتصادي كأوروبا واليابان من جهة والصين وروسيا والهند وبقية دول «البريكس» من جهة أخرى. وبالطبع فأنا لا أملك ترف التفكير في إدخال العالم العربي في هذه المعادلة فهم مجرد متفرجين ومتأثرين بما يجري حولهم. غير أن هذه التطورات في ميزان القوى الاستراتيجية العالمية لم يبدل من حيث الجوهر الاتجاه الرئيسي للسياسة الأمريكية في استخدامها لكل ما في حوزتها من إمكانيات ووسائل ضغط من أجل استمرار الهيمنة والتدخل في مختلف مناطق العالم بما في ذلك استخدام القوة لحماية مصالحها الذاتية. لقد كتب المفكر الأمريكي نيشان ميلر منذ زمن طويل «كان الفساد مادة تشحيم دواليب الآلة الإدارية للدولة وقد لعب الكسب غير المشروع والفساد دورا حيويا في تطور المجتمع الأمريكي الحديث وفي خلق الآلية المعقدة المتداخلة من الحكومة ورجال الأعمال، الآلية التي تقرر مجرى شؤوننا في الوقت الحاضر». كما كتب آدم سميث (مفكر ومنظر اقتصادي بريطاني شهير) عام 1776م «أن اكتشاف أمريكا واكتشاف طريق الهند الشرقية عبر رأس الرجاء الصالح هو أعظم وأهم حدثين في تاريخ البشرية ولا تستطيع حكمة البشر أن تتنبأ أية فوائد أو أية مصائب للبشرية ستنتج عن هذين الحدثين العظيمين من الآن فصاعداً». يستحضرني هنا ما جاء في الكتاب المهم «الإمبراطورية» ــ إمبراطورية العولمة الجديدة لمؤلفيه مايكل هاردت وانطونيو نيغري بقولهما: الولايات المتحدة لا تستطيع تجاوز الأزمة، وانتشال الإمبراطورية من الانحطاط. ليست الولايات المتحدة المكان الذي يستطيع الأوربي، أو حتى الكيان الذاتي الحديث، أن يلوذ فيه هربا من الضيق والشقاء.. تكمن الوسيلة التي توفر إمكانية تجاوز الأزمة في الإلغاء الوجودي للذات. وبالتالي فإن التغيير الأهم يتم داخل الإنسانية. في جميع الحالات فإن البشرية مقبلة بالضرورة على مآلات وخيارات إنسانية أخرى بديلة لعالم قوانين السوق الغابية المتحكمة في نظام العولمة المتوحشة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3497
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع3497
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر662596
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55579075
حاليا يتواجد 3015 زوار  على الموقع