موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

عبدالناصر عاد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خرج من أعماق تاريخ الوطن ليحقق أشواق شعبه إلى الاستقلال والكرامة والعدل. في أسابيع قليلة أثبت انتماءه إلى الشعب الذي طال انتظاره بعد قرون من القهر والظلم فأصدر في التاسع من سبتمبر 1952أي بعد أقل من شهرين على قيام الثورة

قوانين الإصلاح الزراعي التي دشنت عهدا جديدا للفلاح المصري وأحدثت تغيرا جذريا في البنية الاجتماعية التي أصابها التصدع. وبعد سنة من هذا الإنجاز التاريخي استطاع أن يعقد اتفاقا تاريخيا لجلاء القوات البريطانية التي دام احتلالها أكثر من سبعين عاما، وفي 1956 كانت معركته التاريخية الكبرى بتأميم شركة قناة السويس ردا على سحب الولايات المتحدة المهين تمويل السد العالي الذي جسد حلم التنمية، وبعدها قاد شعبه في ملحمة التصدي للعدوان الثلاثي في السنة نفسها وسطر مع هذا الشعب صفات غير مسبوقة في نضاله من أجل الحرية. ثم كان موعده مع الأمة العربية التي منحته تأييدها من أوسع أبوابه بعد أن طال انتظارها لبطل يحقق طموحاتها في النهوض، وجسدت الوحدة المصرية السورية هذه الطموحات، وبها استطاع أن يعبر بالأمة إلى واقعها الجديد، وكان للشعب السوري دوره المقدر في كتابة تاريخها. قطع أشواطا طويلة في مسيرة العدالة الاجتماعية أثناء الوحدة، وقيل إن هذا أحد أسباب تفككها، لكن المؤامرة عليه وعلى الوحدة كانت أشد ولا شك أن صدمة مؤلمة قد أصابته باختبار الانفصال الذي هو أول نكسة حقيقية تصيب نضاله، غير أنه حافظ على وهج العزيمة وإرادة التغيير فأرسل قواته بعد عام بالتمام والكمال من الانفصال إلى قلب النفوذ الغربي في الجزيرة العربية لتحمى بؤرة اليمن الوليدة من خصومها المتربصين واستطاع مع شعبها أن يحرره قبضة نظام كان عارا على الإنسانية.

●●●

ولا يقل أهمية عن ذلك أنه جعل من وجوده في اليمن قاعدة انطلاق لتحرير شطرها الجنوبي من الاحتلال البريطاني، وبفضل هذا العمل الاستراتيجي حققت حركة التحرر في جنوب اليمن الاستقلال في زمن قياسي لم يتجاوز الأربع سنوات والأهم من ذلك أن الاستقلال تحقق دون شائبة لدرجة أن قوات الاحتلال كانت تفر من أمام المقاتلين دون أن تخلف وراءها قاعدة عسكرية أو ترتيبات إستراتجية. لحقت به هزيمة 1967 لكنه أصر على البقاء في اليمن حتى يتحقق استقلال الجنوب بالكامل وساعتها عادت قواته إلى الوطن كي يبدأ واحدة من أمجد معاركه من أجل إعادة بناء القوات المسلحة التي مزقتها الهزيمة، وقد كان واستطاع بجهد خارق أن يقود الشعب المصري إلى بناء قوات مسلحة قادرة على أن تخوض معركة التحرير. لم يهزمه سوى مشهد الدماء العربية تسيل بسبب الصدام بين السلطة الأردنية والمقاومة الفلسطينية، فغيبه الموت في الثامن والعشرين من سبتمبر وهو في ذروة جهوده من أجل تحقيق مصالحة أردنية ــ فلسطينية فشيعه شعب مصر في جنازة غير مسبوقة كما يليق بزعيم له وزنه التاريخي ومحبته الغامرة في أفئدة الشعب المصري.

عندما كنت أنظر إلى صور الزعيم بعد وفاته كنت أعجب لما يبدو عليه من شيخوخة بالنسبة لمن هم في عمره وأقول لنفسي: هذا رجل أنهكه المرض مبكرا ومع ذلك لم يتوقف عن النضال لحظة واحدة.

●●●

بمجرد وفاته بدأ فتح النار على ميراثه العظيم، وتم ذلك بيد من يفترض أن يكون أخلص خلصائه الذي صفي أولا رجاله المخلصين في الحكم مدعيا أنهم كانوا بسبيل الانقلاب عليه ثم مكن كافة خصومه من النيل من إنجازاته العظيمة، وبينما تم التمكين لخصومه من الإخوان المسلمين فأعطوا حرية كاملة في الحركة السياسية لمواجهة خصوم السادات الذين لم يكونوا سوى أنصار الزعيم وحلفائهم من اليساريين، وهكذا حدث انقلاب كامل على ذلك الميراث النضالي العظيم، ومع ذلك فإن مكانة الزعيم لم تمس لدى شعبه، بل لعلها قد ازدادت رسوخا في القلوب، كذلك بقيت مكانة الزعيم لدى أمته العربية خاصة أن الوطن العربي لم يشهد ما شهدته مصر من انقضاض على مكانة الرجل ولا تعرض أبناء الأمة العربية إلى ما تعرض له الشعب المصري من محاولات لا تتوقف لتشويه الرجل ودوره، ومرت السنوات الطويلة لحكم الرئيس الأسبق باهتة توقف فيها الهجوم الشرس على زعيم الثورة، وإن استمرت التصفية المنهجية لكافة سياساته فتقوضت سياسات العدالة الاجتماعية وأجهض حلم التنمية، وحلت التبعية محل كل ميراث يوليو العظيم في الاستقلال، وتم الانبطاح أمام إسرائيل بعد عهد كامل من مواجهتها والانتصار لشعب فلسطين وحقوقه الوطنية المشروعة.

●●●

ومع ثورة يناير العظيمة بدأت رحلة العودة وعادت شعارات الثورة وصور الزعيم إلى الميادين من جديد غير أن الإخوان المسلمين سرقوا الثورة بعد أن كانوا في طليعة الداعين إلى الاتفاق مع النظام القديم، وهكذا عادت محاولات التشويه ومعها الاستمرار في تصفية الميراث السياسي والاقتصادي والاجتماعي للزعيم، غير أن الخروج عن الثوابت النضالية للشعب المصري فضلا عن حكم فاشى يتستر وراء الدين، تجاوز قدرة الشعب المصري على احتمال حكم الإخوان لأكثر من عام فكان التحرك الشعبي العظيم وغير المسبوق لدعم القوات المسلحة في 30 يونيو الماضي وفي هذا الإطار عادت مكانة الرجل، وبالأمس القريب كان رجل مصر القوى وابنها المخلص وقائد قواتها المسلحة يزور ضريح الزعيم ويتحدث عنه حديث الاحترام والتقدير في دلالة غير خافية. لم يتوقف إحياء الشعب ذكرى زعيمه سنة واحدة، فهذا بطل خرج من أعماق تاريخ شعبه وفيه تستقر مكانته بعد أن حقق لهذا الشعب حلمه في الاستقلال والعدل والحرية والحياة الكريمة. وسوف تخلد ذكرى الزعيم عبد الناصر خلود الوطن ذاته جزاء عمره الذي لم يبخل به على هذا الوطن.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11825
mod_vvisit_counterالبارحة51843
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272857
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر721500
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60505474
حاليا يتواجد 4967 زوار  على الموقع