موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

مستقبل اطفال اليورانيوم في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هناك من الشعراء والكتاب العراقيين من يصف نفسه بانه من جيل الستينات او السبعينات. هناك، أيضا، من بات يستخدم تسمية جيل الحصار (نسبة الى سنوات الحصار) أو جيل الحروب (نسبة الى الحربين الايرانية العراقية وما تلاهما من حرب قادتها الولايات المتحدة الامريكية).

واذا ما قدر لاولئك المنتمين الى تلك الحقب البقاء، فان العديد من مواليد المناطق التي استخدم فيها اليورانيوم المستنفد والفسفور الابيض لن تتاح لهم فرصة البقاء احياء لمدة طويلة. انهم اطفال اليورانيوم المشوهون الى حد قلما يجد المرء في نفسه الشجاعة للنظر اليهم او صورهم. وهل هناك ما هو اكثر اثارة للحزن من رؤية طفل يتألم؟ طفل نعلم جيدا بانه بلا مستقبل؟

 

من اساسيات واجب الحكومات رعاية مواطنيها، صحيا وعقليا، وتوفير الامن والاستقرار لهم. غير ان الحكومة العراقية لا تأبه بما هو مفترض من واجبات تجاه المواطنين بل تبذل اقصى جهدها لأعاقة اي مشروع يوفر للمواطنين حقوقهم وللبلد مستقبله وتنميته. فالنظام منخور بضلوع ساسته بجرائم الغزو والاحتلال، وفسادهم وعمى بصيرتهم التي تنعكس على الجميع، بلا استثناء، وان يتحمل الاطفال والنساء العبء الاكبر.

ولتركيزي على الاطفال والنساء سبب يناقش، اليوم، في الاوساط العلمية ومنظمات حقوق الانسان، المحلية والدولية.

يتعلق السبب بواقع تزايد التشوهات الخلقية للمواليد وصدور تقرير عراقي رسمي حولها. نحن نعلم جميعا ان الولايات المتحدة الامريكية، في الحربين اللتين قادتهما ضد العراق، وكذلك في هجومها الكاسح على مدينة الفلوجة، غرب العراق، بمساعدة حكومة اياد علاوي المؤقتة، استخدمت أسلحة اليورانيوم المستنفد والفوسفور الأبيض، بتركيز كبير، قدرته منظمة “بيس غروب” بحوالي 400 طن، وان هناك ما هو أكثر من 300 موقع ما يزال ملوثا بإشعاعات اليورانيوم. وذكر تقرير المنظمة الصادر، في آذار من العام الحالي، بان تأثيراتها كانت أكثر بمئة مرة من تلك التي سببتها كارثة التسرب الاشعاعي من مفاعل “تشيرنوبل”. ويعتبر الخبير البريطاني المستقل البروفسور كريس بازبي أن التأثيرات الخطيرة الناجمة عن استخدام تلك الاسلحة يفوق بأضعاف التأثيرات الناجمة عن القنبلة الذرية التي القيت على هيروشيما. وهي جريمة كبرى يتوجب على المجتمع الدولي معاقبة مرتكبيها. ولا يبدو في الافق ما يشير الى ان النظام ينوي معالجة هذه الكارثة، كما يتحصن المجتمع الدولي بالصمت ازاء اخطارها الممتدة خارج حدود المناطق التي استخدمت فيها.

وكان هناك نوع من الاحساس بالامل حين اعلن، قبل عام ونصف تقريبا، عن قيام منظمة الصحة العالمية بمسح احصائي بخصوص التشوهات الخلقية للمواليد وتشخيص اسبابها. الا ان اطلاق التقرير لم يتم في وقته المحدد ولأسباب غير معلنة. فكتب هانز فون سبونيك، مساعد الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة سابقاً، ومنسق البرنامج الإنساني للمنظمة الأممية في العراق، مبينا بانه لابد وان منظمة الصحة تتعرض للضغوط من قبل أمريكا وبريطانيا، لأن اعلان النتيجة سيعني تحميلهما المسؤولية وبالتالي اجبارهما على القيام بعملية التنظيف، باهظة التكاليف، بالاضافة الى دفع التعويضات. ثم قام جمع من الاكاديميين والعلماء بتوجيه نداء الى المنظمة مطالبين اياها بنشر التقرير. ووجهت طبيبة الأطفال الدكتورة سميرة العاني، نداء للمنظمة ايضا، في 4 أيلول/ سبتمبر، ذكرت فيه “أنها سجلت حالات التشوه الخلقي للمواليد منذ عام 2006 بعد أن لاحظت زيادة في عدد المواليد الذين يولدون بعيوب خلقية”. مطالبة بنشر نتائج المسح لاهميتها ولكونها من الاولويات ليتمكن الاطباء والمجتمع من ايجاد الحلول. وتتحدث د. سميرة استنادا الى خبرتها واحصائها حالات التشوه خاصة وانها تقيم وتعمل في الفلوجة. وكانت قد ساهمت في اجراء دراسة في 2010 بينت أنه حوالي 144 طفلاً مشوهاً يولد من بين كل 1000 ولادة حديثة. وتولت الطبيبة الإشراف على المسح الذي أجراه مستشفى الفلوجة التعليمي العام، وتبين منه ارتفاع معدلات التشوه الخلقي للمواليد، بشكل غير طبيعي، بعيوب خلقية في القلب والجهاز العصبي المركزي والحبل الشوكي والمخ، علاوة على حالات الشفة الأرنبية وسقف الخلق المشقوق.

بعد توجيه النداءات وحالة الترقب لأظهار الحقيقة حول الزيادات غير العادية في ضعف القدرة الإنجابية والعيوب الخلقية الشديدة، والسرطانات، والعقم، والإجهاض المتكرر، والولادات الميتة، في الموصل والرمادي والنجف والفلوجة والبصرة والحويجة وبغداد، اصدرت وزارة الصحة تقريرا لوحدها، 11 أيلول/ سبتمبر، بدون مساهمة منظمة الصحة العالمية. واكتفت المنظمة بوضع التقرير على موقعها. فما الذي حدث لمساهمة المنظمة وعملها لما يزيد عن العام في العراق، لدراسة معدل انتشار التشوهات الخلقية في عدد من المناطق التي تعرضت للقصف أو القتال العنيف، في اعقاب 2003؟

اثار التقرير، حال نشره، استنكار عدد من العلماء الذين قاموا ببحث الموضوع، ذاته، على مدى سنين ونشروا اوراقهم البحثية ودراساتهم في دوريات علمية محكمة. من بين من كتبوا ردا على التقرير، مشككين بمصداقيته، البروفسورة الايطالية باولا مندوكا، عالمة الجينات في جامعة جنوا، ود. مزهكان سافابايهاني، صاحبة العشرات من البحوث والدراسات العلمية والمتخصصة في مجال التسمم البيئي.

تقول د. مزهكان في مقال تفصيلي لها يفند تقرير وزارة الصحة ونشر في العديد من المواقع الالكترونية، ان النقطة الاولى التي يجب الانتباه اليها هي ان هذا التقرير يتناقض تماما مع الفيلم الوثائقي الذي بثته البي بي سي في آذار/ مارس 2013، وفيه قال مسؤول كبير في وزارة الصحة أمام الكاميرا، “ان جميع الدراسات التي أجريت من قبل وزارة الصحة تثبت بالادلة الدامغة أن هناك ارتفاعا في التشوهات الخلقية وأمراض السرطان في العراق”.

خلال نفس المقابلة، أكد اثنان من الباحثين في وزارة الصحة أن الوضع بصدد حالات السرطان والتشوهات الخلقية يشكل “أزمة كبيرة” بالنسبة الى “الجيل المقبل” من الأطفال. كما أشارت باحثة، إلى رسم بياني ملون قائلة: “إن السرطان والتشوهات الخلقية تتزايد، في وقت واحد، في ثلاث مناطق. كما أشارت إلى القمم في الرسم البياني، قائلة، بان هذه المناطق هي نينوى والأنبار والنجف”.

وتتتضمن مقالة د. مزهكان، تفنيدا لمصداقة التقرير، معبرة عن صدمتها من نتيجته، قائلة: “انه مما يثير الصدمة أن نرى تقرير وزارة الصحة الجديد يعلن انه “لا توجد أدلة واضحة” عن أي شذوذ في معدلات “الإجهاض التلقائي”، و“موت الجنين داخل الرحم”، أو “التشوهات الخلقية” في أي مكان في العراق.

ان الضحية الاولى لهذا التقرير هم اطفال العراق. اذ ان عدم اعلان النتيجة الحقيقية وبناء على المسح الذي قامت به منظمة الصحة العالمية، سيؤخر اتخاذ الخطوات اللازمة لتنظيف التربة والبيئة. الا ان تعرض منظمة الصحة العالمية للضغوط، من الدول الأعضاء فيها، على رأسها الولايات المتحدة، يجب الا يكون حائلا دون مواصلة العمل، عراقيا وعالميا، من اجل اظهار الحقيقية، ووضع حد لانتشار السرطان والعقم والاجهاض وكافة الامراض الناتجة عن هذه السموم، والاهم من ذلك للحفاظ على حياة ومستقبل الاطفال.

 

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

ديمقراطية الاحتجاج وديمقراطية الثقة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في الوقت الذي دخلت فيه حركة «السترات الصفراء» في فرنسا أسبوعها العاشر بزخم منتظم، ...

كوابيس المجال التواصلي الرقمي القادمة

د. علي محمد فخرو

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ عام 1960 تنبأ الأكاديمي المنظِّر مارشال مكلوهان بأن مجيء وازدياد التواصل الإلكتروني سينقل الأ...

سنين قادمة وقضايا قائمة

جميل مطر

| الأحد, 20 يناير 2019

أتفق مع السيد شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسه على أننا، أي البشرية، على أبو...

التحالف الإستراتيجي في خطاب بومبيو

د. نيفين مسعد

| الأحد, 20 يناير 2019

كانت مصر هي المحطة الثالثة في جولة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو التي شملت ثما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16946
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع160713
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1108007
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63712404
حاليا يتواجد 4585 زوار  على الموقع