موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

الوحدة اليمنية أم النظام العربي؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما زالت القوى السياسية اليمنية عاجزة عن التوافق على وثيقة «مستقبل الجنوب» في إطار الحوار اليمني الراهن، وفي هذا السياق صرح جيرالد فايرستاين السفير الأمريكي في صنعاء في 18 سبتمبر الجاري بأن «الحوار اليمني حقق نتائج باهرة حتى الآن، وأكد أن نتائج الحوار تتجه إلى بلد اتحادي من عدد من الأقاليم ستتحول السلطات المركزية إليها»،

وقد لعب فايرستاين دوراً محورياً في الشأن اليمني خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة بالتزامن مع تطورات العملية الانتقالية التي أعقبت الثورة الشعبية في 2011 ضد نظام علي عبدالله صالح. ما أبعد الليلة عن البارحة، تذكرت مشاركتي في إحدى جلسات الحوار التي سبقت قيام الوحدة مباشرة في 1990، كان الزخم لا يقاوم لصالح أن تأخذ الوحدة الشكل الاندماجي وكنت أرى أن الأنسب هو الشكل الفيدرالي أولاً بالنظر إلى خبرة الوحدة المصرية- السورية التي لم تدم لأكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة (فبراير 1958- سبتمبر 1961) بسبب مركزيتها الشديدة، وثانياً للاختلاف البيّن بين تجربتي الشطرين (نظام ماركسي في أحدهما وشبه محافظ في الثاني). وقد عبرت عن رأيي هذا فلاحظت أن الوجوم قد ساد القاعة ومال جاري نحوي وهمس لي ألا أكرر هذا الرأي ثانية أو أدافع عنه لأن الوقت ليس وقت الموضوعية. استمعت إلى نصيحته وظلت صداقتنا طيلة ما بقي من الندوة، وبعد انتهائها تحلق حولي بعض المشاركين وتباروا في إظهار فساد رأيي.

 

قامت الوحدة واتخذت الشكل الاندماجي وكانت مقومات نجاحها كثيرة: شعب واحد وتاريخ مشترك ونضال مشترك ضد نظام الإمامة في الشمال والاحتلال البريطاني في الجنوب ناهيك عن تركيبة متوازنة لسلطة الوحدة، ومع ذلك فسرعان ما بدأت الأزمات تهاجم الوحدة. ارتبطت الأزمة الأولى بنتائج أول انتخابات تشريعية بعد الوحدة إذ أن حزب الإصلاح جاء في المرتبة الثانية بعد حزب المؤتمر الشعبي مخلفاً وراءه الحزب الاشتراكي الذي كان يعتبر نفسه الشريك الأساسي في إقامة الوحدة مع حزب المؤتمر وانعكس هذا على وضعه في بنية السلطة كما سبقت الإشارة، ثم أصبح وضعه هذا مهدداً حيث كان يستطيع حزب المؤتمر أن يكون ائتلافاً حكومياً قوياً بدونه مع حزب الإصلاح. يضاف إلى ذلك تصاعد اتهامات الحزب الاشتراكي لحكومة صنعاء بتدبير اغتيالات لقيادته، وأخذت مظالم الاشتراكي تتزايد مع فشل كافة محاولات التسوية إلى أن تفجرت حرب الانفصال في مايو 1994 بين الجيشين الشمالي والجنوبي، ونجحت حكومة صنعاء في كسب الحرب في وقت محدود نسبياً على رغم قوة الجيش الجنوبي ووعورة تضاريس مسرح العمليات.

بعد انتهاء الحرب تصرفت حكومة صنعاء بمنطق المنتصر وليس الشريك، فسرّحت عدداً كبيراً من أفراد الجيش الجنوبي، وملأت الإدارات الحكومية بعناصر تنتمي إليها، وتدفق الشماليون ليؤسسوا مشاريع استثمارية وتجارية ويتملكوا الأراضي. وفي هذه الظروف نشأت حركة «الحراك الجنوبي»، وكانت في بدايتها حركة مطلبية تكتفي بالمطالبة برفع المظالم كما في المطالبة بعودة الضباط إلى مواقعهم التي أخرجوا منها في الجيش، ثم أخذت المطالب تتصاعد إزاء عدم الاستجابة لها حتى وصل الأمر إلى المطالبة الصريحة بانفصال الجنوب عن الشمال. وقد توقع كثيرون أن تطلق الثورة الشعبية في عام 2011 آلية وطنية لحل الأزمة أولاً لأن النظام المتسبب في هذه المظالم قد سقط، وأن النظام الديمقراطي المزمع إقامته قادر على توفير آليات الحل. وثانياً لأن تطورات الثورة حولت منصبي رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء إلى أيدي شخصيتين من الجنوب. وفي الحوار اليمني الراهن كان واضحاً أن أعداداً متزايدة من إقليم الشمال قد أخذت تقتنع بأن تأخذ الوحدة اليمنية شكلاً فيدرالياً. غير أنه كان واضحاً أن هناك فئة يعتد بها من ممثلي حركة «الحراك الجنوبي» ما زالت لا ترضى بغير الانفصال بديلاً.

وفي هذا السياق يمكن مناقشة تصريحات السفير الأمريكي، وأذكر أنه لم يكن هناك ارتياح أمريكي في البداية لنشأة الوحدة. كنت قد حضرت في عام 1990 في أعقاب إعلان الوحدة ندوة دولية أُقيمت في صنعاء، وعلى هامش الندوة انتحى بي جانباً أحد كبار المسؤولين في السفارة الأمريكية في صنعاء، وسألني هامساً، كم تظن أن هذه الوحدة ستبقى؟ فأجبت: ليس عندي سبب واحد يجعلني أظن أنها لن تبقى، فعقب: لا أظن أنها ستكمل عامها الأول. صدقت نبوءتي لكن الوحدة كما سبقت الإشارة واجهت أزمات حقيقية تجاوزتها جميعاً فيما عدا أزمة مطالبة «الحراك الجنوبي» بالانفصال. وثمة ملاحظات واجبة على تصريحات السفير الأمريكي نختار فيما يلي أهمها:

الملاحظة الأولى أن هذه التصريحات تأتي في سياق سياسة تدخلية عامة سواء في الشأن اليمني أو في شؤون الوطن العربي عامة، وفي أحيان كثيرة يأخذ التدخل شكلاً فجاً كما في أحداث الثورة اليمنية 2011 التي كان السفير حاضراً فيها في كل التفاهمات ويتدخل فيها وفي مبادرات الحل في إطار من تصريحات التدخل الفجة. وهناك حالات أخرى غير الثورة اليمنية لعل أحدثها وأبرزها التدخل الفج في الشؤون المصرية في أعقاب أحداث ثورة 30 يونيو، فقد رفضت الإدارة الأمريكية تكييف هذه الأحداث كثورة واعتبرتها انقلاباً عسكرياً، وانحازت بعد ثورة 30 يونيو إلى صف جماعة «الإخوان المسلمين» على رغم الرفض الشعبي غير المسبوق لحكمهم وعلى رغم أعمال الإرهاب التي صدرت عنهم في مصر كافة وشبه جزيرة سيناء خاصة بما في ذلك تحالفهم مع تنظيم «القاعدة» الذي يُفترض أنه أعدى أعداء الولايات المتحدة وأنها تضع محاربته على رأس أولوياتها في محاربة الإرهاب، ناهيك عن الاعتراض على القبض على قياداتها والمطالبة بزياراتهم والإفراج عنهم، وغير هاتين الحالتين حالات أخرى كثيرة.

أما الملاحظة الثانية فهي خاصة بمضمون تصريحات السفير بأن اليمن يتجه إلى بلد اتحادي من عدد من الأقاليم ستتحول السلطات المركزية إليها، وهنا نلاحظ أن أحداً من اليمنيين لم يثر موضوع «عدة أقاليم» التي تحدث عنها السفير، فالمشكلة محصورة في إقليمي الشمال والجنوب، أما حديث الأقاليم فهو يحمل في طياته مزيداً من تفتيت اليمن. وبخصوص تحول السلطات المركزية إلى أقاليم فغريب أن يصدر هذا التصريح عن مسؤول ينتمي إلى بلد كان مؤسس النظام الفيدرالي، فهذا النظام لا يعني تحول السلطات المركزية إلى أقاليم وإنما توزيعها بين السلطة الاتحادية والأقاليم وإلا كانت الفيدرالية تفتيتاً للدولة بدل أن تكون آلية لحفظ تماسكها.

لا أحد يدري أي مستقبل لليمن يتحدث عنه السفير الأمريكي، فلقد كان لبلاده دور في تفكيك دول عربية أخرى كما في حال انفصال جنوب السودان والعبث بتماسك العراق. ولذلك فإن أحداً لا يدري هل تتعلق تصريحات السفير باليمن وحده أم أن دلالاتها تجاوزت اليمن بكثير لتشمل الوطن العربي كله.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13389
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115405
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر627921
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57705470
حاليا يتواجد 3016 زوار  على الموقع