موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أسباب عديدة محلية وإقليمية ودولية أدّت إلى تراجع صدارة القضية الفلسطينية عن دائرة الاهتمام الأولى، بالمقابل هناك شبه غياب دولي عن كافة التعديات “الإسرائيلية”، حيث يتحرر الاحتلال شيئاً فشيئاً من ضغط المساءلة: في ما يتعلق بخطواته

الاستيطانية المتسارعة، وتهويد القدس، والاستيلاء على الأراضي الفلسطينية التي يجري قضمها في كافة المناطق المحتلة: منطقة عام 1948 فقد جرت مصادرة أراضٍ في النقب، وفي منطقة عام 1967 إذ يجري حالياً إلقاء القبض على مناطق شاسعة في غور الأردن . على صعيد آخر، “إسرائيل” تفرض وقائع على الأرض ستصبح بعد فترة(حقائق) لا يجوز النقاش حولها، والحصيلة تآكل متدرج للحقوق الوطنية الفلسطينية . في الأسباب المحلية الفلسطينية يمكن إعادة التراجع إلى الأسباب التالية:

* أولاً: تراجع السلطة الفلسطينية عن شروطها التي كانت قد وضعتها لعودة المفاوضات مع العدو الصهيوني . فعملياً، تراجعت عن كل ما وعدته سابقاً وذهبت للتفاوض حتى في ظل اشتراطات جديدة للعدو الصهيوني، كالاعتراف ب “يهودية “إسرائيل”” .

ورغم تعنت هذا الكيان لم تقطع السلطة المفاوضات، واستمرت فيها . هذه القضية تؤدي خدمات كثيرة وكبيرة للعدو وفرض المزيد من شروطه على الفلسطينيين، فالتنازل بالضرورة يقود إلى تنازلات أخرى، والتشدد الصهيوني أدى دوره، وعاد المفاوض الفلسطيني مغلوباً على أمره . من ناحية ثانية فإن عودة المفاوضات توحي دولياً بأن الحركة السياسية بين “إسرائيل” والفلسطينيين قائمة، بمعنى أن هناك تفاؤلاً فلسطينياً في هذه المفاوضات، وإمكانية أن تسفر عن حل، ولذلك فما الداعي للتدخل الخارجي؟ أيضاً فإن بعض الخطوات الأوروبية التي كانت في طريقها إلى التطبيق، مثل المقاطعة الاقتصادية لمنتوجات المستوطنات، ومقاطعة العديد من المؤسسات التعليمية البريطانية (وغيرها من الدول) للجامعات “الإسرائيلية”، قد توقفت في منتصف الطريق، بعد العودة الفلسطينية الرسمية إلى التفاوض .

* ثانياً: الانقسام الفلسطيني سياسياً وجغرافياً إضافة إلى مأزق السلطة الفلسطينية في رام الله وسلطة غزة، الأولى بسبب حشر نفسها في زاوية المفاوضات كخيار استراتيجي وحيد، وتنصلها من المقاومة وبخاصة المسلحة، وهذا النهج هو الوحيد القادر على إجبار الكيان الصهيوني على الاعتراف بالحقوق الوطنية الفلسطينية . ليس ذلك فحسب بل ملاحقة المقاومين (وتتقاطع معها سلطة حماس في هذه القضية بعد هدنتها الطويلة المعقودة مع العدو الصهيوني) وزجهم في المعتقلات السلطوية . أما مأزق حماس فهو الورطة التي أوقعت نفسها فيها، فهي راهنت على استمرار حكم الإخوان المسلمين في مصر إلى ما لا نهاية، ووقفت موقفاً سلبياً من التغييرات الثورية التي جرت في مصر في الثلاثين من يونيو/حزيران الماضي، وفي الثالث من يوليو/تموز (إزاحة محمد مرسي عن الرئاسة) حيث اعتبرتها حماس (انقلاباً) مثل مواقف كل الإخوان المسلمين في جميع أنحاء العالم، وجعلت من فضائيتيها مجالاً لأطروحات حزب الحرية والعدالة في مصر، وتقوم بتقديم خدمات لوجستية وعسكرية (وفقاً للمتحدث الرسمي للجيش المصري) للقوى المناهضة للتغييرات الثورية في مصر .

في تقديرنا، إن الأسباب الفلسطينية هي العامل الأول الحاسم في تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية على المستويات المتعددة، فلو كانت الأوضاع الفلسطينية عكس ما هي عليه الآن، لما كان أوسلو، ولكانت الوحدة الوطنية الفلسطينية قائمة، وتم تجاوز الانقسام، والتمسك المطلق بالحقوق الوطنية الفلسطينية، وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية، والعمل يجري على قدم وساق لبدء انتفاضة شعبية فلسطينية جديدة، ولما كان هناك أي تنسيق أمني مع “إسرائيل” .

لو كان هذا الوضع الافتراضي قائماً، لعاد الألق للمشروع الوطني الفلسطيني(الذي تراجع عقوداً عديدة بفعل اتفاقات أوسلو المشؤومة والانقسام وغيرها من العوامل) وللحقوق الوطنية الفلسطينية . هذا الوضع المفترض، سيشكل بؤرة لاستقطاب العامل القومي الشعبي العربي من المحيط إلى الخليج، وكذلك للقوى الحليفة للشعب الفلسطيني على الساحة الدولية .

هذا الوضع الافتراضي ليس خيالاً بل هو الوضع الطبيعي لمطلق حركة تحرر وطني، أو حركة مقاومة للعدو المغتصب لإرادة الشعب والمحتل لأراضيه، هو الوضع المفترض أن تكون عليه الساحة الفلسطينية باعتبارها مازالت حركة تحرر وطني، وبحاجة إلى نضال طويل لنيل حقوق شعبها الذي يملك الاستعداد للتضحية (مثلما قدم التضحيات طوال قرن مضى) في سبيل انتزاع حقوقه الوطنية .

في الأسباب الإقليمية يمكن القول:إن الإرهاصات التي تعج بها أكثر من دولة عربية، والحراكات الشعبية العربية الداخلية في هذه الأقطار، استحوذت على معظم انتباه أبناء الأمة العربية من المحيط إلى الخليج، الأحداث في مصر وانعكاساتها على العديد من الدول العربية الأخرى . والأحداث في سوريا وقضية السلاح الكيميائي السوري، والصراعات الداخلية فيها . وموجة التفجيرات الممتدة إلى فترة طويلة في العراق، والصراعات العديدة فيه، وفي السياق نفسه تأتي أحداث اليمن وليبيا وتونس والسودان . كل هذه الأحداث لا يشك أحد في أصالة حركتها، لكن التآمر الغربي والأمريكي خاصة أدّى

إلى قطف هذه الحركات بطريقة مغايرة لما أرادته جماهير أمتنا .

هذه الأحداث ساهمت وإن بشكل غير مباشر في تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية التي ظلّت لعقود طويلة تحتل المركز الأول في سلّم اهتمامات المواطن العربي .من زاوية

أخرى ليس المطلوب من الجماهير العربية أن تكون “ملكية أكثر من الملك” فما دامت القيادة الرسمية الفلسطينية اختارت طريقها التفاوضي، فماذا ستقول الجماهير العربية والحالة هذه؟ ما نعتقده، أن الجماهير العربية رغم كل أحداث بلدانها الداخلية فإن القضية الفلسطينية ستظل أولوية مركزية بالنسبة إليها .

في الأسباب الدولية إن الموقف الأمريكي المنحاز للعدو الصهيوني قلباً وقالباً، يمارس الضغوطات على القيادة الرسمية الفلسطينية، هذه التي استمرأت السلطة (من دون سيادة) والتي أصبح لها مصالح في هذا الوضع من الصعب عليها إن لم يكن من المستحيل العودة بها إلى وضع (قيادة ثورة) . هذه القيادة لا تزال تؤمن بإمكانية ضغط قد تقوم به الإدارة الأمريكية على حليفها “الإسرائيلي” .

هذه السلطة لا تستفيد من الدروس التي مرّت بها وتعتقد أن من الممكن أن تكون الولايات المتحدة “وسيطاً نزيهاً” في الصراع الفلسطيني العربي-الصهيوني . كل الإدارات الأمريكية المتعاقبة يزاود بعضها على الآخر بالأكثر ولاء للدولة الصهيونية، هذه الإدارات هي ناقل أمين لوجهات النظر “الإسرائيلية” وتمارس الضغوطات على الفلسطينيين والعرب من أجل إبداء التنازلات ل”إسرائيل”، والقبول بالتسوية الصهيونية .

هذه الأسباب مجتمعة هي التي أدت إلى تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية وإلى تحرر الاحتلال من ضغط المساءلة .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

تأثيرات «عام العدس» على الشعب العراقي!

هيفاء زنكنة

| السبت, 23 مارس 2019

  لا أظن أن هناك مواطنا، خارج حدود العراق، سيحظى بهدية من حكومته، تماثل ما ...

حدود الدم في فلسطين

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 23 مارس 2019

    ما يجري من أحداث في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة يتجاوز الخلافات الفصائلية وأزمة ...

تهدئتان لا تصنعان سلاماً ولا استسلاماً

د. عصام نعمان

| السبت, 23 مارس 2019

    ليس هناك وضع مستقر في غزة؛ إذ إن «إسرائيل» تثابر على التحرش والتعدي والقصف ...

تركيا والغرب والاستثمار الديني

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 مارس 2019

    ما بين مجزرة المسجدين في نيوزيلندا التي ذهب ضحيتها أكثر من خمسين شخصاً مسلماً ...

قبل أن نُصدم بعودة «داعش»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 مارس 2019

    يبدو أن التحذيرات التي أطلقها مسؤولون في قوات سوريا الديمقراطية «قسد» منذ أيام قليلة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1253
mod_vvisit_counterالبارحة28405
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29658
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر819902
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66249983
حاليا يتواجد 2888 زوار  على الموقع