موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الدبلوماسية الروسية ومحاصرة الضربة السورية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في التاسع من سبتمبر في ذروة استعداد الرئيس الأميركي لتوجيه ضربة عسكرية لسوريا كعقاب رادع للنظام السوري بسبب ما يعتقد أنه استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين تقدمت روسيا بمبادرة التسوية السياسية للأزمة قبل ساعات من بدء مناقشة الكونجرس الأميركي التفويض الذي طلبه أوباما لتوجيه ضربة عسكرية لسوريا.

كان واضحاً من المبادرة وما تلاها من ردود أفعال أن كافة أطراف الأزمة أصبحت مأزومة وتريد أن تخرج من الموقف الحالي دون خسائر كبيرة، ولنبدأ بالطرف الذي بادر بالمبادرة والطرف موضوع المبادرة وهو سوريا. أما روسيا فلاشك أنها استشعرت الجدية في التحرك الأميركي نحو ضرب سوريا، والنظام السوري حليف لروسيا بأحد المعاني باعتبار أنه يكاد يكون المنفذ الاستراتيجي الوحيد لروسيا في الوطن العربي والشرق الأوسط وسيكون هذا النظام معرضاً للسقوط على نحو مباشر أو غير مباشر من جراء الضربة، بالإضافة إلى الضرر الذي لاشك أنه سيصيب المكانة الروسية بسبب العجز عن حماية حليفها، ولا يبقى لها سوى تزويده بالسلاح إذا صمد للضربة وما بعدها. وفي هذا الإطار تقدمت روسيا بمبادرتها التي لم يكن مضمونها شكلياً وإنما يعكس أفكاراً جادة لاشك أنها ترضي الإدارة الأميركية وأصدقاءها وحلفاءها، فالمبادرة تنص على أن يضع النظام السوري ترسانته الكيماوية تحت رقابة دولية تمهيداً للتخلص منها والانضمام إلى معاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية.

 

تقدمت روسيا بمبادرتها أثناء زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي أعلن بعد ساعة واحدة من تقديم المبادرة أن القيادة السورية «ترحب بالمبادرة الروسية انطلاقاً من حرصها على أرواح مواطنيها وأمن بلادنا ولثقتنا بحرص القيادة الروسية على منع العدوان على بلدنا». هذا طرف ثانٍ مأزوم إلى درجة التضحية بترسانته الكيماوية التي تعد مع القدرة الصاروخية أداة الردع لإسرائيل عن أي عدوان تزمع القيام به ضد سوريا. ولكن حسابات الأولويات لابد أنها كانت صحيحة، فالضربة العسكرية قد تلحق ضرراً لا يمكن إصلاحه بالقوات المسلحة السورية وهو ما لا يعني إضعاف القدرة العسكرية للدولة فحسب وإنما يرجح في الوقت نفسه سقوط النظام في معركته مع المعارضة المسلحة: وجنباً إلى جنب مع الموافقة السورية كان من الطبيعي أن يرحب الحلفاء والأصدقاء، فأعلنت الخارجية الإيرانية ترحيبها بالاقتراح الروسي وكذلك الصين.

هذا عن المعسكر الرافض للضربة العسكرية فماذا عن معسكر الخصوم؟ سنلاحظ أن السمة العامة لردود الأفعال هي التعامل بإيجابية مع المبادرة مع الحنق الشديد، ويرجع ذلك إلى أن المبادرة تأتي بجديد جاد، ولكن سوء الظن من حسن الفطن. وبالنسبة للولايات المتحدة صرحت مصادر الخارجية الأميركية بأن واشنطن ستدرس بعمق اقتراح موسكو، وذكر مسؤول أميركي بارز أن الولايات المتحدة تعتزم المتابعة مع روسيا للتأكد من أن الخطة ذات صدقية، وصرحت ناطقة باسم الخارجية الأميركية أن واشنطن تنظر بجدية إلى الاقتراح الروسي ولكن لدينا بعض الشكوك. أما على صعيد الرئيس الأميركي نفسه فقد صرح بأن الاقتراح قد يشكل اختراقاً كبيراً وهو بالتأكيد تطور كبير، وأشار مسؤول في البيت الأبيض إلى أن أوباما اتصل هاتفياً في اليوم التالي لإعلان المبادرة بنظيره الفرنسي ورئيس الوزراء البريطاني واتفقوا على العمل سوياً عن كثب وبالتشاور مع روسيا والصين من أجل استطلاع صدى جدوى الاقتراح الروسي. ويعني ما سبق أن أوباما بدوره يشعر بأنه مأزوم، فهو لا يستطيع أن يتراجع عن الضربة، وفي الوقت نفسه يمكنها أن تصيب مكانته الدولية بالضرر، فضلاً عما يمكن أن تسببه من متاعب داخلية. وقد اعترف بأنه توجد ممانعة لتفويضه في الكونجرس، ولذلك فإن المبادرة الروسية بأحد المعايير تقدم له مخرجاً كريماً.

وعلى صعيد حلفاء واشنطن الأوروبيين كان المبدأ الحاكم لمواقفهم هو أيضاً التعامل بإيجابية مع الحذر، فصرح رئيس الوزراء البريطاني بأنه إذا حدث ستكون هذه خطوة كبيرة إلى الأمام ولكنه تحفظ في الوقت نفسه على ألا تكون المبادرة أسلوباً لصرف الانتباه عن المشكلة الحقيقية، وهو تحفظ غريب لأن الأصل أن المبادرة تتناول جوهر هذه المشكلة. أما وزير الخارجية الفرنسي فقد حرص على أن يشير إلى أن فرنسا طرحت بالفعل قراراً ملزماً على مجلس الأمن ينص على وضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت الرقابة وتفكيكها ويجيز استخدام القوة في حالة عدم تطبيق الالتزامات الواردة فيه بموجب الفصل السابع. ووصفت المستشارة الألمانية الاقتراح بأنه «مثير للاهتمام» مكررة رفضها التام لأي تدخل عسكري في سوريا.

وربط الأمين العام للأمم المتحدة تأمين الأسلحة الكيماوية السورية بقرار يصدره مجلس الأمن يعكس إعادة الوفاق بين أعضائه ويحض دمشق على الموافقة الفورية على تأمين هذه الأسلحة وتسليمها وتدميرها. وحرص على أن يشير إلى أن هذا لا يعفي من المحاسبة. وعلى صعيد الجامعة العربية قرر مجلس الجامعة في اجتماعه الطارئ يوم 10 سبتمبر التعامل بإيجابية مع المبادرة معرباً عن أمله في أن تؤدي إلى تحقيق إرادة الشعب السوري وتحافظ على وحدته وسيادته، وكان الأمين العام قد أعلن تأييد المبادرة، مشيراً إلى أنها تأتي في إطار سعي الجامعة للبحث عن حل سياسي، بينما أكد نائبه السفير أحمد بن حلي على أن حل الأزمة عن طريق المبادرة لا يعفي مرتكبي جريمة قتل السوريين من العقاب.

وبعد إعلان المبادرة أعلن وزير الخارجية الروسي أنه سيبقى على اتصال دائم مع وزير الخارجية الأميركي، وأن بلاده تعمل مع الجانب السوري على إعداد خطة محددة لتنفيذ المبادرة، وأن العمل على إنجاز هذه الخطة سيجري بالتعاون مع الأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، وكان واضحاً أنه يسعى لحشد تأييد دولي للاقتراح. وفيما بعد أعلنت الخطوط العامة لهذه الخطة وتنقسم إلى مراحل أربع: انضمام سوريا لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية- الكشف عن مقار إنتاج الأسلحة وتخريبها- فحص ترسانة الأسلحة الكيماوية - تدميرها. ويوم السبت الماضي طالبت كل من روسيا والولايات المتحدة دمشق بتقديم قائمة بأسلحتها الكيماوية في خلال أسبوع. وهكذا تقترب المبادرة الروسية أكثر فأكثر من تحقيق تسوية سياسية، وهو إنجاز للدبلوماسية الروسية ودرس لمن تعودوا الاعتماد على الآخرين في تحقيق أهدافهم.

 

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45066
mod_vvisit_counterالبارحة49579
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع94645
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر914605
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60698579
حاليا يتواجد 3626 زوار  على الموقع