موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

اليوم سورية.. وغداً مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

رغم استعداد سورية لوضع ما بحوزتها من أسلحة الدمار الشامل تحت الرقابة الدولية، لكن أوباما وفقا لتصريحاته، وكذلك تصريحات المسؤولين الأمريكيين سيظل يحاول أخذ تفويض من الكونغرس لضرب سورية، وذلك لاستمرار الضغط عليها، أي أن هذا البلد العربي سيظل في دائرة الاستهداف.

على صعيد آخر ومما لا شك فيه، أن الولايات المتحدة والرئيس أوباما شخصياً واسرائيل والدول الغربية عموما، منزعجون تماماً من عزل مرسي وإسقاط حكم الإخوان المسلمين في مصر، ذلك أن حزب الحرية والعدالة حَرِص تماماً على الاتفاقيات التي عقدها قادته مع الولايات المتحدة الأمريكية، والتي جرّبت تسلمهم للسلطة لمدة عام من حكم الحزب ومندوبه في قصر الاتحادية، وتيقّنت هذه الدول من محافظتهم التامة على سريان اتفاقية “كمب ديفيد” مع الحليف الإسرائيلي، ليس ذلك فحسب وإنما إسرائيل بالنسبة لمرسي (دولة صديقة يتمنى ازدهارها!) وبيريز (هو الصديق العزيز له). الإخوان حاولوا طمس التجربة الناصرية والقضاء على مفهوم مصطلح “القومية العربية” لصالح التنظيم العالمي للإخوان المسلمين. التغييرات الأخيرة في مصر بعد ثورة 30 حزيران/ يونيو الماضي، وتسمية رئيس المحكمة الدستورية رئيساً مؤقتاً لمصر في الثالث من تموز/ يوليو، وبعد خارطة الطريق التي وضعها عبد الفتاح السيسي (الذي ترعرع في العهد الناصري) والبدء في تنفيذها، زاد انزعاج الأمريكيين والأوروبيين. لم تقتصر المسألة على ذلك فحسب، وإنما الذي زاد الطين بلّة هو الموقف المصري الرافض لتوجيه ضربة عسكرية أمريكية بالتحالف مع فرنسا وغيرها من الدول الأوروبية الى سورية، والدعوة إلى الحل السياسي للصراع فيها.

 

الموقف الأخير كان الشعرة التي قصمت ظهر البعير، لكل ما سبق، بدأ محللو المواقف الأمريكية والأوروبية والإسرائيلية في كتابة التعليقات والتوقعات للمرحلة المقبلة، وبدأ البعض منهم يحذرون من التقارب المصري– السوري ويرون في هذا التقارب ولادة القومية العربية من جديد، وبدأت الدوائر الإمبريالية في محاربة هذا التقارب، من خلال محاولة إرجاع الإخوان للحكم في مصر.

لقد كشف موقع “اليوم السابع” عن اجتماع ثلاثي تم عقده في جامعة تل أبيب أواخر اب/ أغسطس الماضي، حضره الموساد الإسرائيلي، وممثلان عن القوات البريطانية، ووزارة الدفاع الفرنسية (وهي أطراف العدوان الثلاثي على مصر عام 1956) بهدف إعادة الإخوان المسلمين إلى السلطة في مصر، من خلال مدّهم بالأسلحة وتخزينها في المحافظات المصرية، وإنشاء غرفة عمليات مركزية مشتركة للإشراف على المهمة، التي تتمثل في: أولاً حماية الصف القيادي الثاني للإخوان. ثانياً: تصعيد حملة التشوية لوزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي. ثالثاً: إحداث فتنة طائفية في مصر. رابعاً: إحياء مخطط التقسيم في مصر.

الإخوان هم المسؤولون عمّا يجري في سيناء، بدليل أن محمد البلتاجي القيادي في حزب الحرية والعدالة، كان قد صرّح للإعلام ومن مسجد رابعة العدوية، بُعيْد عزل مرسي وقبيل فض الاعتصامين، “بأنه إذا ما تمت إعادة مرسي إلى السلطة فسيتوقف كل ما يجري في سيناء”، ماذا يعني ذلك؟ يعني أنه حتى إن قامت منظمات سلفية بالأعمال العسكرية ضد الجيش المصري في سيناء، كما جرى وتم قتل 26 مكلفاً في الجيش بدمٍ بارد، وغيرها من العمليات، فإن هؤلاء يأتمرون بأمر حلفائهم، الإخوان المسلمين. هذا هو التفسير الوحيد لتصريح البلتاجي.

لم تقتصر المسألة على عمليات عسكرية تُشن ضد الجيش المصري في سيناء، وإنما امتدّت إلى داخل مصر على مؤسسات حكومية مصرية، ثم كانت العملية التي استهدفت اغتيال وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم، من خلال تفجير سيارة مفخخة أثناء مرور موكبه في أحد شوارع القاهرة. الإخوان خبراء في عمليات الاغتيال والقيام بعمليات إرهابية، في مصر أيضاً، حتى اللحظة، تم إعلان إمارتين إسلاميتين في كل من سيناء ومنطقة كرداسة. صحيح أن التي تبنت عملية اغتيال وزير الداخلية هي “جماعة أنصار بيت المقدس”، وان الإمارتين تم إعلانهما من من قبل تنظيم “القاعدة”، لكن ما يحصل في مصر هو تماماً نسخة طبق الأصل عمّا يجري في سورية.

من قبل أوجدوا سيناريوهات كاذبة من أجل ضرب الجيش العراقي وإزاحة النظام، مرّة بادعاء وجود أسلحة دمار شامل في العراق، وبطريقة أعلن فيها كولن باول صوراً التقطتها الأقمار الصناعية الأمريكية، باعتبارها أسلحة دمار شامل، وتبين في ما بعد أنها صور لمواقع أمريكية، ومرّة بادعاء وجود الدكتاتورية وغير ذلك من التلفيقات. وفعلاً جرى احتلال العراق وحل جيشه وسرقة ثرواته وأهمها النفط. لقد جعلوا من أراضيه مقراً ﻟ27 قاعدة عسكرية أمريكية، ثم غذوا الصراع الطائفي الذي غدا عنواناً للصراع في العراق، وسبباً لتفتيت وحدته وتقسيمه إلى دويلات. السودان تم نزع الجنوب عنه، وهناك صراع قائم في دارفور ينذر بإمكانية انفصال هذا الإقليم عن البلد السوداني. لا أمن في العراق، تفجيرات شبه يومية تحدث في كل مناطقه، بنيته التحتية جرى تدميرها، نعم العراق بحاجة إلى مئات السنين لإرجاعه إلى ما كان عليه قبل الاحتلال. ليبيا بلد يعج بالفوضى، وهناك دعوات متزايدة فيها لتقسيم أرضها إلى ثلاثة أقاليم. تونس: الاضطراب الداخلي فيها في أوجه. ما تم تنفيذه في الدول المذكورة يجري تنفيذه في سورية الآن، لفقّوا تهمة للنظام بأنه استعمل الأسلحة الكيماوية ضد القوى الإرهابية التي تسمى “بالمعارضة”. كل ذلك من أجل ضرب قدرة الجيش السوري وإزاحته من طريق إسرائيل. نعم يخططون لضرب سورية عسكرياً لشل قدرة جيشها. الأنباء تتحدث عن إنشاء دويلات طائفية إثنية في سورية، دويلة للعلويين على الساحل، دويلتين في حلب ودمشق للسنّة، ودويلة في جبل العرب للدروز.

بعد سورية سيأتي الدور على مصر، وسيجري اختيار سيناريوهات جديدة لتوجيه ضربة عسكرية لجيشها، وتحويل الصراع فيها إلى صراع مذهبي وطائفي، بين السنة والشيعة من زواية، وبين المسلمين والأقباط من جهة ثانية، وكل ذلك من أجل إزاحة الجيوش العربية القادرة (التي تعتبر الأساس لوجود الأمن القومي العربي برمته) من طريق إسرائيل، وحفاظاً على الأمن الإسرائيلي، وإذا نجحت المخططات الهادفة إلى ضرب سورية: الوطن، والقدرات، والتأثير الإقليمي فلن يكتفي الأعداء بسورية وسيعملون على ضرب وحدة النسيج الاجتماعي المصري، من خلال أدوات محلية في البداية، وسيخترعون سبباً أو آخر للقيام تماماً بمثل ما قاموا به في العراق وليبيا، ومثلما يخططون له في سورية، وسيأتي الدور بعد ذلك على مصر، الدولة العربية الأكبر ضمن الدول العربية، الدولة ذات التأثير الكبير على باقي الدول العربية، وعلى دول المنطقة، وعلى الدول الافريقية، وعلى دول العالم النامي.

ما يخطط له الأعداء ليس قدراً، آن الآوان لصحوة عربية، ولحركة وطنية قومية عربية، تكون هي النواة لبدء صيغة عمل وطني عربي قومي مشترك. آن الآوان لتجميع قوى المقاومة في الوطن العربي، من أجل مجابهة المخططات المستهدفة تقسيم الوطن العربي، من خلال اتفاقية سايكس بيكو جديدة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9634
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9634
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1090012
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65244465
حاليا يتواجد 5592 زوار  على الموقع