موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

رجال فى قلب الأحداث

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في كل أزمة خطيرة تبرز أسماء بأدائها اللافت وترد على أسماء أخرى ملاحظات أو علامات استفهام، ولا شك أنه على الصعيد الداخلي يبرز اسم الفريق أول عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة المصرية بحكمته وحزمه وإرادت

ه التي لا تلين وحسن فهمه لأوراق اللعبة، وعلى الصعيد العربى لا شك أن الملك عبد الله عاهل السعودية قد فاجأ القوى الكبرى إلى تستأسد على مصر بموقفه الحازم المؤيد لها وإدانته الواضحة للتدخل في شئون مصر الداخلية. غير أن كلا الرجلين الفريق السيسى والملك عبد الله قد أخذ حظه من الاهتمام، ولذلك نركز في هذا المقال على شخصيات أخرى.

●●●

وأول هذه الشخصيات هو الدكتور محمد البرادعى الذي فاجأ الشعب المصري باستقالته من منصبه كنائب لرئيس الجمهورية يوم بدأ فض اعتصام الإخوان في ميداني رابعة والنهضة، وكانت حجته الأساسية في هذه الاستقالة أن صالح الوطن لا يتحقق إلا بالتوافق الوطني والسلام الاجتماعي الذي يتحقق من خلال إقامة الدولة المدنية وعدم الزج بالدين في غياهب السياسة، وأرجع الفشل في هذا الصدد إلى الجماعات التي تتخذ من الدين ستارا والتي وصلت إلى الحكم لمدة عام يعد من أسوأ الأعوام التي مرت على مصر، حيث أدت سياسات الاستحواذ والإقصاء من جانب والشحن الإعلامي من جانب آخر إلى حالة من الانقسام والاستقطاب في صفوف الشعب، وأشار إلى أنه كان من المأمول أن تفضي «انتفاضة الشعب الكبرى» في 30 يونيو إلى وضع حد لهذه الأوضاع إلا أننا وصلنا إلى استقطاب أشد وانقسام أكثر خطورة، وذكر البرادعى أنه كان يرى أن هناك بدائل سلمية لفض هذا الاشتباك المجتمعي، وأنه كانت هناك حلول مطروحة ومقبولة لبدايات تقودنا إلى التوافق الوطني، وانتهى إلى أنه أصبح من الصعب عليه أن يستمر في حمل مسئولية قرارات لا يتفق معها وأنه لا يستطيع تحمل مسئولية قطرة دماء واحدة أمام الله وضميره ومواطنيه.

وقد أفضى هذا الموقف إلى وابل من الهجوم عليه، وإذا حاولنا أن نناقش الأمر بموضوعية أكثر نجد أن موقف البرادعى ترد عليه ملاحظات عديدة أولها يتعلق بالتوقيت الذى جاء متأخرا من ناحية، وفي لحظة حاسمة من ناحية أخرى، فأما عن التأثير فلأن إراقة الدماء سابقة على أحداث فض الاعتصام فلماذا لم يعبر عن موقفه السابق قبل ذلك، وأما عن لحظة الاستقالة فلأنها جاءت في وقت قاتل بالنسبة لجهود الشرطة والقوات المسلحة ولولا الأغلبية الشعبية الساحقة التي كانت تتعجل فض الاعتصام لأحدثت استقالة د.البرادعى انقساما وارتباكا شديدين في صفوف تلك القوات. أما الملاحظة الثانية فتتعلق بإشارته إلى أنه كان من المأمول أن تفضي «انتفاضة الشعب الكبرى» في 30 يونيو إلى وضع حد للاستقطاب، ولا أدرى من أين جاء البرادعى بهذا الأمل فقد كانت ثورة 30 يونيو ذروة هذا الاستقطاب، والملاحظة الثالثة والأخيرة تتعلق بما ذكره أنه كانت هناك حلول مطروحة ومقبولة لبدايات تقودنا للتوافق الوطني فمنذ البداية رحبت الحكومة ببقاء الإخوان في المعترك السياسي بحيث تحدد الانتخابات وزنهم في الخريطة السياسية المصرية المقبلة، لكن منطقهم كان إما العودة إلى أوضاع ما قبل 30 يونيو وإما العنف الذي مارسوه على نطاق واسع قبل فض الاعتصام.

●●●

والشخصية الثانية في قلب الأحداث هي شيخ الأزهر، وقد اكتسب احتراما عاما داخل مصر وخارجها منذ ظهوره في الحياة العامة، وهو يلفت النظر بعلمه العميق وسماحته الشديدة واستقلاله عن السلطة، وبعد ثورة يناير قاد جهودا شاقة لتحقيق التوافق الوطني وكون «بيت العائلة» غير أن بيانا صدر باسمه في أول أيام فض الاعتصام يركز على الحوار ويحذر من استخدام العنف وإسالة الدماء، ويؤكد أن موقف الأزهر يتمثل في أن استخدام العنف لا يمكن أن يكون بديلا عن الحلول السياسية، ودعا جميع الأطراف لضبط النفس والاستجابة لجهود الحوار والمصالحة، وفي نهاية البيان حرص على أن يعلن أنه لم يعلم إجراءات فض الاعتصام إلا عن طريق وسائل الإعلام، وطالب بالكف عن محاولات إقحام الأزهر في الصراع السياسي. ولا شك أن كل ما في البيان يعبر عن مواقف سليمة، لكنها في حالتنا مواقف في المطلق فلا الإخوان قبلوا الحوار اللهم إلا بشروط تعجيزية، كما أن الحكومة صبرت قرابة الشهر ونصف الشهر على انتهاك سلطة الدولة وترويع مواطنيها، وأخيرا فإن مطالبة البيان بالكف عن محاولات إقحام الأزهر في الصراع مردودة بأن الأزهر كان هو الذي يبادر بالتدخل في الأزمات ليحاول جمع أطرافها المتخاصمين، وقد لوحظ بعد ذلك أن المواقف التالية لشيخ الأزهر كانت أفضل كثيرا بدليل إشادته بموقف السعودية ومن سار سيرها وهى مواقف شديدة الوضوح في إدانتها للإرهاب.

●●●

وأخيرا فإنني أود أن أشير إلى الدكتور مصطفي حجازي مستشار رئيس الجمهورية للشئون الإستراتيجية، وقد برز في قلب الأحداث من خلال المؤتمر الصحفي العالمي لرئاسة الجمهورية وأداؤه الذي يعكس منطقا واضحا في التفكير وإلماما كاملا بالوقائع ولغته العربية السليمة وكذلك لغته الإنجليزية فضلا على إحساسه الواضح بالثقة، ويعزز هذا وجهة النظر التي عبرت عنها كثيرا بضرورة إعطاء الفرصة للشباب الذين يمكن أن يشغلوا مواقع المسئولية أو يكونوا قريبين منها بحيث يتم تدريبهم في وقت وجيز وصولا إلى نخبة جديدة غير تلك التي تجثم على صدر الحياة السياسية المصرية منذ عقود دون أن تكون قادرة على الإتيان بأي جديد.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20856
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284581
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر648403
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55564882
حاليا يتواجد 2320 زوار  على الموقع