موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

رجال فى قلب الأحداث

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في كل أزمة خطيرة تبرز أسماء بأدائها اللافت وترد على أسماء أخرى ملاحظات أو علامات استفهام، ولا شك أنه على الصعيد الداخلي يبرز اسم الفريق أول عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة المصرية بحكمته وحزمه وإرادت

ه التي لا تلين وحسن فهمه لأوراق اللعبة، وعلى الصعيد العربى لا شك أن الملك عبد الله عاهل السعودية قد فاجأ القوى الكبرى إلى تستأسد على مصر بموقفه الحازم المؤيد لها وإدانته الواضحة للتدخل في شئون مصر الداخلية. غير أن كلا الرجلين الفريق السيسى والملك عبد الله قد أخذ حظه من الاهتمام، ولذلك نركز في هذا المقال على شخصيات أخرى.

●●●

وأول هذه الشخصيات هو الدكتور محمد البرادعى الذي فاجأ الشعب المصري باستقالته من منصبه كنائب لرئيس الجمهورية يوم بدأ فض اعتصام الإخوان في ميداني رابعة والنهضة، وكانت حجته الأساسية في هذه الاستقالة أن صالح الوطن لا يتحقق إلا بالتوافق الوطني والسلام الاجتماعي الذي يتحقق من خلال إقامة الدولة المدنية وعدم الزج بالدين في غياهب السياسة، وأرجع الفشل في هذا الصدد إلى الجماعات التي تتخذ من الدين ستارا والتي وصلت إلى الحكم لمدة عام يعد من أسوأ الأعوام التي مرت على مصر، حيث أدت سياسات الاستحواذ والإقصاء من جانب والشحن الإعلامي من جانب آخر إلى حالة من الانقسام والاستقطاب في صفوف الشعب، وأشار إلى أنه كان من المأمول أن تفضي «انتفاضة الشعب الكبرى» في 30 يونيو إلى وضع حد لهذه الأوضاع إلا أننا وصلنا إلى استقطاب أشد وانقسام أكثر خطورة، وذكر البرادعى أنه كان يرى أن هناك بدائل سلمية لفض هذا الاشتباك المجتمعي، وأنه كانت هناك حلول مطروحة ومقبولة لبدايات تقودنا إلى التوافق الوطني، وانتهى إلى أنه أصبح من الصعب عليه أن يستمر في حمل مسئولية قرارات لا يتفق معها وأنه لا يستطيع تحمل مسئولية قطرة دماء واحدة أمام الله وضميره ومواطنيه.

وقد أفضى هذا الموقف إلى وابل من الهجوم عليه، وإذا حاولنا أن نناقش الأمر بموضوعية أكثر نجد أن موقف البرادعى ترد عليه ملاحظات عديدة أولها يتعلق بالتوقيت الذى جاء متأخرا من ناحية، وفي لحظة حاسمة من ناحية أخرى، فأما عن التأثير فلأن إراقة الدماء سابقة على أحداث فض الاعتصام فلماذا لم يعبر عن موقفه السابق قبل ذلك، وأما عن لحظة الاستقالة فلأنها جاءت في وقت قاتل بالنسبة لجهود الشرطة والقوات المسلحة ولولا الأغلبية الشعبية الساحقة التي كانت تتعجل فض الاعتصام لأحدثت استقالة د.البرادعى انقساما وارتباكا شديدين في صفوف تلك القوات. أما الملاحظة الثانية فتتعلق بإشارته إلى أنه كان من المأمول أن تفضي «انتفاضة الشعب الكبرى» في 30 يونيو إلى وضع حد للاستقطاب، ولا أدرى من أين جاء البرادعى بهذا الأمل فقد كانت ثورة 30 يونيو ذروة هذا الاستقطاب، والملاحظة الثالثة والأخيرة تتعلق بما ذكره أنه كانت هناك حلول مطروحة ومقبولة لبدايات تقودنا للتوافق الوطني فمنذ البداية رحبت الحكومة ببقاء الإخوان في المعترك السياسي بحيث تحدد الانتخابات وزنهم في الخريطة السياسية المصرية المقبلة، لكن منطقهم كان إما العودة إلى أوضاع ما قبل 30 يونيو وإما العنف الذي مارسوه على نطاق واسع قبل فض الاعتصام.

●●●

والشخصية الثانية في قلب الأحداث هي شيخ الأزهر، وقد اكتسب احتراما عاما داخل مصر وخارجها منذ ظهوره في الحياة العامة، وهو يلفت النظر بعلمه العميق وسماحته الشديدة واستقلاله عن السلطة، وبعد ثورة يناير قاد جهودا شاقة لتحقيق التوافق الوطني وكون «بيت العائلة» غير أن بيانا صدر باسمه في أول أيام فض الاعتصام يركز على الحوار ويحذر من استخدام العنف وإسالة الدماء، ويؤكد أن موقف الأزهر يتمثل في أن استخدام العنف لا يمكن أن يكون بديلا عن الحلول السياسية، ودعا جميع الأطراف لضبط النفس والاستجابة لجهود الحوار والمصالحة، وفي نهاية البيان حرص على أن يعلن أنه لم يعلم إجراءات فض الاعتصام إلا عن طريق وسائل الإعلام، وطالب بالكف عن محاولات إقحام الأزهر في الصراع السياسي. ولا شك أن كل ما في البيان يعبر عن مواقف سليمة، لكنها في حالتنا مواقف في المطلق فلا الإخوان قبلوا الحوار اللهم إلا بشروط تعجيزية، كما أن الحكومة صبرت قرابة الشهر ونصف الشهر على انتهاك سلطة الدولة وترويع مواطنيها، وأخيرا فإن مطالبة البيان بالكف عن محاولات إقحام الأزهر في الصراع مردودة بأن الأزهر كان هو الذي يبادر بالتدخل في الأزمات ليحاول جمع أطرافها المتخاصمين، وقد لوحظ بعد ذلك أن المواقف التالية لشيخ الأزهر كانت أفضل كثيرا بدليل إشادته بموقف السعودية ومن سار سيرها وهى مواقف شديدة الوضوح في إدانتها للإرهاب.

●●●

وأخيرا فإنني أود أن أشير إلى الدكتور مصطفي حجازي مستشار رئيس الجمهورية للشئون الإستراتيجية، وقد برز في قلب الأحداث من خلال المؤتمر الصحفي العالمي لرئاسة الجمهورية وأداؤه الذي يعكس منطقا واضحا في التفكير وإلماما كاملا بالوقائع ولغته العربية السليمة وكذلك لغته الإنجليزية فضلا على إحساسه الواضح بالثقة، ويعزز هذا وجهة النظر التي عبرت عنها كثيرا بضرورة إعطاء الفرصة للشباب الذين يمكن أن يشغلوا مواقع المسئولية أو يكونوا قريبين منها بحيث يتم تدريبهم في وقت وجيز وصولا إلى نخبة جديدة غير تلك التي تجثم على صدر الحياة السياسية المصرية منذ عقود دون أن تكون قادرة على الإتيان بأي جديد.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6062
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع148221
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر968181
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60752155
حاليا يتواجد 3840 زوار  على الموقع