موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

الأزمة المصرية والمواقف العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خرج الشعب المصري بالملايين في 30 يونيو الماضي رفضاً لحكم فاشي جائر عديم الكفاءة لم يروا منه إلا تفاقم مشكلات حياتهم اليومية وعصفاً بما تحقق من منجزات ديمقراطية وسيطرة أو «أخونة» لكافة المواقع المهمة للدولة.

استندت القوات المسلحة إلى هذا الخروج العظيم وحاولت إقناع الرئيس المعزول بالاستجابة إلى المطالب الشعبية، أو أهمها، فرفض فأمهلته 48 ساعة مرت دون جدوى، فقامت بعد التشاور مع الرموز السياسية والدينية بعزله وإحلال رئيس المحكمة الدستورية العليا محله وتعطيل العمل بالدستور إلى حين تعديله وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية على أساسه. وقد لقيت هذه الخطوة تأييداً شعبياً هائلاً ولكن القوى الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي أصابها مسٌّ من الجنون واعتبرت ما حدث انقلاباً عسكرياً غير عابئة بوزن الضغوط الشعبية التي أدت إلى هذه التطورات، متذرعة بشكليات ديمقراطية لو تم الالتزام بها حرفياً لفقدت الديمقراطية جوهرها. وعندما تأكدت هذه القوى من التأييد الشعبي لتلك التطورات وإصرار الحكم عليها عدلت موقفها القاضي بأن ما حدث انقلاب عسكري وبدأت مرحلة جديدة تركز فيها على المصالحة، وهي مصالحة مستحيلة لأن أحد طرفيها وهو «الإخوان المسلمين» كان هو المقصود بالثورة الشعبية بالإضافة إلى أنهم لم يبدوا أي مرونة في مطالبهم التي كانت تعني ببساطة العودة الكاملة إلى ما قبل 30 يونيو. وأخيراً ركزت هذه القوى على عدم فض اعتصامات «الإخوان المسلمين» مع أنهم كانوا يكدسون فيها الأسلحة ويخرجون يومياً في «بعثات» قطع طرق وتخريب بل وقتل للأبرياء. وعندما بدأت عملية فض الاعتصامات مع عدم استخدام القوة إلا دفاعاً عن النفس أصبح جنون القوى الغربية مطبقاً وبدأت عملية استدعاء سفراء والإدلاء بتصريحات كان أفضلها ما يطالب الطرفين بضبط النفس، مع أن السلطات المصرية صبرت على المعتصمين قرابة شهر ونصف الشهر، ووصل الأمر إلى حد دعوة مجلس الأمن للبحث في التطورات وانعقد بالفعل في جلسة تشاورية انتهت ببيان لا يسمن ولا يغني من جوع.

لقد تعمدت أن أذكـّر بأساسيات الموقفين الأميركي والأوروبي حتى تكون المقارنة بالمواقف العربية بعد أحداث 30 يونيو والتغيرات التي أعقبتها. وقد سارعت كل من الإمارات والسعودية إلى تقديم مساعدات سخية لمصر كان لها بالإضافة لآثارها الاقتصادية الإيجابية أطيب الأثر كدعم معنوي للشعب والحكم في مصر. أما بعد بدء فض الاعتصام والجنون الذي أصاب القوى الغربية، وفي ذروة الإحساس الشعبي بالمرارة من هذه المواقف التي لا يجد لها مبرراً، أدلى خادم الحرمين الشريفين ببيان في منتهى القوة ضرب فيه عرض الحائط بالموقف الأميركي والمواقف الأوروبية. في هذا البيان وصف ما يجري في مصر بأنه يسر كل عدو كاره لاستقرار مصر وأمنها، ويؤلم في الوقت ذاته كل محب حريص على ثبات ووحدة الموقف المصري الذي يتعرض اليوم لكيد الحاقدين في محاولة فاشلة -إن شاء الله- لضرب وحدته واستقراره من قبل كل جاهل أو متعمد أو غافل عما يحيكه الأعداء. ثم أهاب برجال مصر والأمتين العربية والإسلامية من العلماء وأهل الفكر والوعي والعقل والقلم أن يقفوا وقفة رجل واحد وقلب واحد في وجه كل من يحاول زعزعة دولة لها في تاريخ الأمة الإسلامية والعربية مكان الصدارة مع أشقائها من الشرفاء، وألا يقفوا صامتين تجاه ما يحدث، وأضاف قائلاً: «ليعلم العالم أجمع بأن المملكة العربية السعودية شعباً وحكومة وقفت وتقف اليوم مع أشقائها في مصر ضد الإرهاب والضلال والفتنة وكل من يحاول المساس بشؤون مصر الداخلية لردع كل عابث أو مضلل لبسطاء الناس من أشقائنا في مصر، وليعلم كل من تدخل في شؤونها الداخلية بأنهم يوقدون نار الفتنة ويؤيدون الإرهاب الذي يدعون محاربته آملاً أن يعودوا إلى رشدهم قبل فوات الأوان، ومصر الإسلام والعروبة والتاريخ المجيد لن يغيرها قول أو موقف هذا أو ذاك، وأنها قادرة بحول الله وقوته على العبور إلى بر الأمان. يومها سيدرك هؤلاء أنهم أخطأوا يوم لا ينفع الندم».

ترك هذا التصريح أبلغ الأثر في نفس كل مصري سواء بالنسبة لتوقيته الذي تكالبت فيه القوى الكبرى على مصر، أو بالنسبة لمضمونه الذي لم يكتف بتأييد مصر وإنما بعث برسالة قوية واضحة لكل من يتدخل في شؤون مصر وعلى رأسهم القوى الكبرى، واستعاد الكثيرون الموقف التاريخي للمملكة العربية السعودية إبان حرب 1973. وقد عبر الرئيس المصري المؤقت عن كل هذه المعاني برسالة إلى العاهل السعودي أوضح فيها أن الشعب المصري استمع إلى بيان خادم الحرمين الشريفين الواضح والحازم لدعم مصر حكومة وشعباً في مواجهة الإرهاب الذي أطل بوجهه البغيض على أرض مصر، وقال الرئيس إن الأوقات العصيبة التي تشهدها الشعوب والأمم هي التي تكشف عن المعادن الحقيقية للقادة والشعوب.

وجنباً إلى جنب مع الموقف السعودي واصلت الإمارات موقفها الأصيل تجاه مصر وما يجري فيها، فأعربت عن تأييدها ودعمها الكاملين لتصريح عاهل السعودية حول مصر، وأكدت أن هذا التصريح ينم عن اهتمامه والمملكة العربية السعودية بأمن واستقرار مصر وشعبها كما يأتي في لحظة محورية مهمة تستهدف وحدة مصر واستقرارها، فأكدت الإمارات أنها تقف مع المملكة العربية السعودية في دعم مصر وسيادتها وتؤكد دعم دعوة العاهل السعودي لعدم التدخل في شؤون مصر الداخلية وكذلك في موقفه الثابت والحازم ضد من يوقدون نار الفتنة ويثيرون الخراب في مصر. ويضاف إلى موقفي السعودية والإمارات مواقف البحرين والكويت والأردن والمغرب وليبيا وغيرها، ولم تتوتر العلاقة إلا مع ثلاث دول هي تونس والتي يشعر نظامها الحالي بالخطر من تداعيات التطورات في مصر عليه نظراً لقيامه على الأسس نفسها للنظام المصري المنهار خاصة وقد حدثت ردود فعل جماهيرية ضد النظام، واليمن الذي يوجد فيه فرع من فروع «الإخوان المسلمين» هو حزب الإصلاح، وقطر التي اختارت منذ البداية أن تقف في صف «الإخوان المسلمين».

إن التطورات السابقة في المواقف العربية تؤسس لعلاقات عربية- عربية على أسس جديدة وراسخة، ولا أعتقد أن مصرياً واحداً سوف يسمح لنفسه بالاختلاف مع الدول العربية التي أيدت مصر في هذه الأزمة العصيبة. ومن ناحية ثانية فإننا نستطيع الآن أن نحلم بميلاد نظام عربي جديد ومتماسك يستطيع بحق أن يقف بفاعلية ضد محاولات اختراق النظام العربي، كذلك فإن مفهوم العروبة الحقيقي عاد للظهور من جديد كي يكون أساساً للنظام العربي المأمول، فرب ضارة نافعة.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10597
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63259
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر844971
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64999424
حاليا يتواجد 3972 زوار  على الموقع