موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

حكومة لطيفة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اكتب هذا المقال يوم 13 أغسطس والمرء يكاد يجن من استمرار اعتصامات الإخوان المسلمين من أنصار الرئيس المعزول وتخاذل الحكومة في مواجهتها مع أن الأمر ينطوي على استخفاف بالغ بالدولة وهيبتها وإضرار شديد بجهود الحكومة من أجل التعافي

اقتصاديا، سواء لاستمرار إعطاء الانطباع بأن الأمن غائب أو لتقطيع أوصال الدولة بسبب الأعمال شبه اليومية لقطع الطرق. ولا يخالجنى هذا الشعور وحدي بطبيعة الحال لكن يشترك معي فيه كل المواطنين الذين أيدوا ثورة 30 يونيو والذين أصاب حياتهم اليومية نَصبَ كبير سواء بسبب الطرق الالتفافية التي يتعين عليهم أن يسلكوها إلى مقار عملهم أو سكنهم، أو لما يتعرضون له من إجراءات مهينة إذا اضطرتهم ظروفهم إلى المرور بمناطق الاعتصام، ناهيك عن القلق الذي يشعر به كثير من المصريين، وبالذات من أفراد النخبة على مصير الثورة بسب الإفراط في الحديث عن المصالحة مع الإخوان المسلمين دون قيد أو شرط والذين يبدون الآن وكأن زمام المبادرة صار بيدهم، فهم يقطعون الطرق ويحاصرون ما يريدون من منشآت ومبان بما فيها مؤخرا منزل وزير الداخلية دون رادع وكأنهم هم الثوار وليس خصومهم، بل إنهم أصبحوا بمثابة دولة داخل الدولة، فهم يقيمون الحواجز والمتاريس ويبنون تحصينات خرسانية وينظمون مسابقات رياضية ويوفرون لأطفالهم حمامات سباحة و«ملاهي»، ويحتلون ملكيات عامة كحديقة الأورمان ويعذبون بوحشية خصومهم أو من يشكون فيهم وصولا إلى القتل في بعض الأحيان.

●●●

في مقابل هذا كله اتخذ مجلس الوزراء قرارا بفض الاعتصام وتكليف وزارة الداخلية بذلك، ولم يحدث أى تقدم منذ ذلك الوقت. أما القوات المسلحة التي تعهد قائدها العام بأنها لن تسمح بترويع مواطن فإنها تشاهد يوميا هذا الترويع دون أن تقوم بالحد الأدنى المطلوب، وإذا عدنا إلى وزارة الداخلية المكلفة رسمية بفض الاعتصام نجد أنها «ألطف» وزارة داخلية يمكن أن يصادفها المرء، فهي تؤكد أولا عدم استخدام القوة في فض الاعتصامات وهذا حق وإن وجب عليها أن تضيف: «إلا في حالة الدفاع عن النفس»، وتؤكد ثانيا أن خطتها تدريجية تبدأ بحصار المعتصمين ومع ذلك فإن الحصار لم يبدأ بعد رغم مرور شهر ونصف على بدء الاعتصام مع أن الحصار لا ينطوي على أي مخاطرة بالنسبة للمحاصَرين (بفتح الصاد) أو المحاصِرين (بكسر الصاد)، وهكذا ما زالت المواد الضرورية وغير الضرورية تتدفق إلى داخل الاعتصام بما يساعد المعتصمين على «بناء دولتهم» ويجعل من مكان الاعتصام مكانا مسليا لـ«مشروعات الشهداء» من الأطفال الموجودين بالاعتصام. كذلك فإن وجود أعداد من النساء والأطفال يُصعب إنسانيا من عملية فض الاعتصام، وبصفة عامة فإن التباطؤ المبالغ فيه في التعامل مع الاعتصام جعل من هذا التعامل أصعب بكثير مما كان عليه عند بداية الاعتصام. لم يبدأ الحصار إذن بعد بل إن الحكومة تنفى عن نفسها شبهة المساس بالمعتصمين، ووزارة الكهرباء تنفى شبهة العمد في قطع التيار الكهربائي عن المعتصمين 55 دقيقة، بل إن ثمة تصريحا بأنها لن تفعل حتى لو أمرت بذلك! مع أن قطع التيار وسيلة سلمية لإقلاق المعتصمين وهو بالتأكيد جزء من فرض الحصار عليهم، ووزارة الداخلية تنفى تكثيف الحشود حول المعتصمين أو أن فض الاعتصام صار وشيكا وتبالغ في الحديث عن تفاصيل خطة الاقتحام بما يفقدها بالتأكيد جانبا كبيرا من أوراقها، فلو كان المقصود بذلك نوعا من الحرب النفسية على المعتصمين فقد طال الحديث وفقد قيمته فتحولت الوزارة من اللطف إلى «الأيدي المرتعشة»، بينما المعتصمون يتبعون سياسة عدوانية ــ وإن كانت غير رشيدة ــ تبدأ بالسباب البذيء للقائد العام وتصل إلى تهديد من أيدوا الثورة (سنجعل العيد عيدا أسود عليهم)، وتنتهي بالتهديد بأعمال خارقة يعود بعدها مرسى والبسطاء يصدقون، وهكذا ما زال قصر النظر يلازمهم. قد يربك الإخوان الحياة في الدولة أو ينالون من هيبتها غير أنه لا يمكنهم القضاء على نظام حكم يؤيده الجيش بهذه البساطة.

●●●

هذا عن مجرد الحصار الذي استغرق منهم شهرا ونصف دون أن يتم فماذا عن باقي الخطوات الأصعب بكثير من الحصار؟. لم أعد أطالب بفض الاعتصام وإنما بمجرد الحصار لإحالة حياة المعتصمين إلى جحيم: منع دخول أي مواد إليهم والإغراق بالمياه وقطع التيار بشكل مستمر، واستخدام الغازات المسيلة للدموع عند اللزوم، وفتح الباب للخروج دون الدخول، ومواجهة أعمال البلطجة وقطع الطرق فلماذا لا يحدث أى من هذه الخطوات؟ يقولون إن الضغوط الداخلية شديدة مع أنها لا تأتى إلا من قلة من أفراد النخبة الحاكمة وغير الحاكمة لحسابات خاصة بها. أما الرأي العام فهو مع إنهاء هذه المسألة بأسرع ما يمكن بعد أن أصبحت حياة المواطن العادي لا تطاق، ولقد أعطى الكل تفويضا للقوات المسلحة وانتهى الأمر، وهو يتحرق شوقا ليرى نتيجة هذا. يضيف آخرون أن الضغوط الخارجية مرعبة وأن تداعيات خطيرة يمكن أن تحدث إذا قامت الحكومة المصرية بفض الاعتصام، هكذا تركوا انتهاكات حقوق الإنسان الظاهرة والباطنية وتفرغوا لنا على نحو يثير الريبة كون الطرف الذي يدافعون عنه هو المنتهك لحقوق الإنسان، ولقد آن الأوان أن نقول لهم اذهبوا أنتم ومساعداتكم إلى الجحيم فلكل شيء بديل.

وإذا استمرت سياسة «اللطف» هذه فثمة تخوف من اهتزاز الثقة وانقسام الصفوف، فيا شباب ثورة 30 يونيو كونوا فى قمة الحذر من أجل حماية الثورة حتى لا تصبح ذكرى لشعب قادر على صنع المعجزات دون حمايتها.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1605
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع227822
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1009534
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65163987
حاليا يتواجد 2787 زوار  على الموقع