موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

مفترق طرق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يمر الوطن الآن بمنعطف خطير نتيجة استقطاب حاد بين طرفين، أولهما عاش على حلم السلطة خمسة وثمانين عاما ووصل إليها بعد ثورة ولا يتصور أن يفتقدها وله تاريخ طويل في استخدام العنف (استخدم العنف ضده أيضا للأمانة)، وقد كشف عن علامات

فاشية بعد ولايته الحكم، وأحب أن أضع في مقدمة هذه العلامات الإمعان في انتهاك القانون، كما تبدى في حصار أنصاره المحكمة الدستورية العليا كي لا تصدر قرارها المتوقع بحل مجلس الشورى بعد أن حلت مجلس الشعب لفساد القانون الذي انتخب على أساسه، وهو القانون نفسه الذي استندت إليه انتخابات مجلس الشورى، وإعلان نوفمبر المشئوم الذي وضع قيودا خطيرة على عمل المحكمة الدستورية العليا، وحصن قرارات الرئيس ضد أي رقابة، ومحاولات لا تنتهي لتطويع القضاء نجح بعضها كما في نص الدستور على تقليص عدد أعضاء المحكمة الدستورية العليا للتخلص من قضاة بعينهم، أو تقديم أحد الأحزاب التي تدعى الاستقلال عن «الإخوان المسلمين» قانونا جديدا للسلطة القضائية كان من شأنه إن صدر أن يطيح بأساطين القضاة فيضرب عصفورين بحجر واحد: الخلاص من العقول والخبرات التي تسبب لهم مضايقات عديدة، وملء الشواغر بقضاة موالين لهم كفيلين بوضع نهاية لاستقلال السلطة القضائية إلى الأبد، وشغل مفاصل الدولة وصولا إلى أصغرها بعناصر موالية كي تدين الدولة لهم، وليس الحكم فقط لمدة لا يعلمها إلا الله، واستعانة بالتنظيم الدولي «للإخوان» خاصة «حماس» التي شاركت في واقعة تهريب قيادات الإخوان ومنها رئيس الجمهورية من سجن «وادي النطرون» إبان ثورة يناير، بالإضافة إلى رعاية الإرهاب في سيناء الذي يمثل الآن سلاحا بيد «الإخوان» في صراعهم مع الشرعية الثورية، وأخيرا وليس آخر انغلاق على النفس بحيث لا يسمع أعضاء التنظيم سوى أنفسهم، ولا يشاهدون سوى ما تقرر قياداتهم ما يشاهدوه، فهم الأكثر عددا من أنصار الشرعية الثورية، وهم المتظاهرون السلميون الذين يواجهون رصاص الغدر بصدورهم العارية، متغافلين عن أن جماعات منهم تخرج يوميا لتقطع هذا الطريق وتغلق ذلك الكوبرى، وتروع المواطنين، وتمعن التخريب في ممتلكاتهم وصولا إلى القتل بدم بارد، وترتبت على هذا عداوات حقيقية مع الجماهير التي بات الصدام بينها وبين جماعات الإرهاب الإخوانية مشهدا يوميا.

 

●●●

أما الطرف الثاني فهو تلك القوى الشعبية الهائلة التي أثبتت حضورها. وصنعت واحدا من أعظم أيام مصر إن لم يكن أعظمها سواء في 30 يونيو أو 26 يوليو، وهى ترفض أن يحكمها هذا التنظيم الفاشي ناهيك عن أن كفاءته في إدارة الدولة كانت صفرا كبيرا، ولا تقبل أن يتم التلاعب بالأمن القومي سواء بفتح باب سيناء على مصراعيه « لحماس» لحساب الإخوان المسلمين أو بحديث رئيس الجمهورية المعزول الغامض عن حلايب وشلاتين، ولقد نظمت هذه القوى نفسها في أسلوب إبداعي رائع، وانحازت لها القيادة العامة للقوات المسلحة بعد أن تأكدت من حضورها الشعبي الطاغي يوم 30 يونيو، وحدد القائد العام مهلة 48 ساعة للاستجابة للمطالب الشعبية وهو ما لم يحدث مما دفع القيادة بعد انقضاء المهلة إلى الاجتماع برموز الوطن السياسية والدينية والاتفاق على عزل رئيس الجمهورية واختيار رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيسا مؤقتا للجمهورية، وفى مقابل الحماسة الفائقة التي قابلت بها القوى الشعبية هذا القرار لم يتصور الإخوان أن يفقدوا السلطة بهذه البساطة، فأخذوا يحاولون إعادة رئيس الجمهورية المعزول بالتظاهر والاعتصامات والأخطر من ذلك بأعمال إرهابية أخذت وتيرتها تتصاعد حتى وجد القائد العام أنه يتعين عليه أن يحدث تغيرا نوعيا في المواجهة فطلب في خطاب له يوم 24 يوليو من الجماهير أن تنزل إلى الشارع يوم 26 يوليو كي تعطى القائد العام تفويضا وأمرا بمواجهة العنف والإرهاب.

●●●

وثمة عدد من الملاحظات عند هذا الحد أولها أن نفرا من القوى الديمقراطية المدنية اعتبر هذا عملا غير ديمقراطي وبداية لحكم عسكري حتى أصاب البعض القلق من أن المشهد يوم 26 يوليو قد لا يأتي على المستوى المطلوب، وكنت واثقا على العكس أنه في مقابل هذا النفر محدود العدد المعترض على دعوة القائد العام هناك آلافا من القادمين الجدد الذين اكتووا بنار الإرهاب أو على الأقل شاهدوا آثاره بأعينهم سوف ينضمون إلى الحشد الجماهيري، وبالفعل خرج يوم 26 يوليو باعتباره واحدا من أعظم أيام مصر.وثانيها أن البعض أبدى تخوفه من صناعة«الفرعون» إزاء شدة الإعجاب بالقائد العام وأدائه، وقد أجبت محدثي بأن هذا احتمال وارد، لكنه لا يهم إلا النخبة أما المواطنون البسطاء فهم يحلمون منذ أمد بمخلص يخلصهم مما هم فيه من أوضاع بائسة، وأكدت له أن احتمال قيام حكم غير ديمقراطي غير وارد لأن الشعب المصري منذ ثورة يناير اختلف جذريا ولن يسمح بهذا الاحتمال كما فعل مع حكم الإخوان. أما الملاحظة الأخيرة فتتعلق بموقف قادة المعارضة من أحداث طريق النصر، وهى أول اختبار للسياسة الجديدة، إذ سارع عدد من رموزهم البارزة إلى إبداء صدمته مما حدث، وطالب بتحقيق عاجل وفوري بشفافية كاملة. بخصوص هذه الأحداث فإنه لا أحد يسعد بأن تسيل دماء أي مصري، ولكنني أتمنى أن يضاف إلى المواقف السابقة شىء عن مسئولية «الإخوان» عما وقع.

هو مفترق طرق حقيقي، لكن الشعب المصري وقواته المسلحة لديهم من القدرة ما يعينهم على الاختيارات الصحيحة من أجل مستقبل هذا الوطن الذي يعيش فينا وفقا للكلمات الرائعة للبابا الراحل شنودة.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13112
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183568
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر696084
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57773633
حاليا يتواجد 2699 زوار  على الموقع