موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

جولـة كيـري .. نسمع جعجعة ولا نـرى طحنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الهدف المعلن للجولة المكوكية لوزيـر الخارجية الأمريكية جون كيري في المنطقة، والتي شملت إسرائيل والأردن والضفة الغربية المحتلة، هو إعادة تحريك مفاوضات السلام الإسرائيلية ــ الفلسطينية المتوقفة منذ أكثر من ثلاث سنوات، والذي يعود في حقيقة الأمر إلى إصرار إسرائيل في مـد وتوسيع نشاطها الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة وعلى وجه الخصوص في الضفة الغربية والقدس الشرقية، ناهيك عن فرض شروطها وإملاءاتها على الجانب الفلسطيني ومن بينها الاعتراف الفلسطيني والعربي المسبق بيهودية إسرائيل وعاصمتها القدس الموحدة، وذلك قبل الدخول في أية مفاوضات سلام ..

 

السؤال هنا: لماذا هذا التوجه الأمريكي الآن وفي هذا التوقيت بالتحديد، ومع معرفة طبيعة ومواقف الحكومة اليمينية الاتلافية التي يقودها بنيامين نتنياهو المتصلبة في موضوع الاستيطان وإزاء عملية السلام بشكل عام، وبالتالي ما هي المعطيات المستجدة والجدية على الصعيدين الفلسطيني والإسرائيلي بشكل خاص وفي الوضعين العربي والإقليمي بشكل عام التي تدفع باتجاه إحياء المفاوضات الميتة منذ سنوات ؟ ..

في مستهل رئاسته الأولى العام 2009 وإبان جولته الشرق أوسطية سعى أوباما في خطابه في جامعة القاهرة وكذلك خطابه في تركيا إلى تحسين صورة الولايات المتحددة التي أصابها العطب الشديد في عهد الإدارة الأمريكية السابقة، حيث ركز على إظهار تمايـزه عن سياسة سلفه الرئيس السابق جورج بوش الابن في تعاطيه الإيجابي مع القضايا الرئيسية والحساسة في المنطقة ومن بينها القضية الفلسطينية حيث أكد تبنيه لخيار الدولتين كما أوضح رفضه الحازم لاستمرار سياسة الاستيطان الصهيونية في الأراضي المحتلة، وقد كان للخطابين صدى إيجابي لدى الدول والشعوب العربية والإسلامية بوجه عام، التي تطلعت إلى تغيير في الموقف الأمريكي من القضية الفلسطينية، وبدون أية أوهام بأن ذلك سيكون على حساب مصالح إسرائيل أو تجاهل طبيعة العلاقات الأمريكية / الإسرائلية والتي وصفها أوباما نفسه في خطابه بالعلاقات الإستراتيجية الخاصة، مؤكدا على التزام الإدارة الأمريكية كسابقاتها بالدعم الكامل لإسرائيل وضمان أمنها وتفوقها المطلق في المنطقة، حيث مثلت إسرائيل ومنذ بدايات الحرب الباردة وحتى الآن قاعدة استراتيجية متقدمة للولايات المتحدة الأمريكية في هذا الجزء الحيوي من العالم حيث النفط والأسواق والموقع الإستراتيجي المتميز ..

التطلع العربي كان باتجاه سياسة أمريكية أكثر توازنا إزاء قضايا الصراع الفلسطيني/ الإسرائيلي، وتلبية الحقوق الفلسطينية العادلة، وفقا لقـرارات الشرعية الدولية ومن بينها القـرار 181 الصادر في عام 1947 بشأن الدولة الفلسطينية، والقـراران 242 و338 اللذان ينصان على جلاء الاحتلال الإسرائيلي عن كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة في يونيو / حزيران 1967، واللذان يتضمنان حق تقريـر المصير للشعب الفلسطيني بما في ذلك إقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، مع ضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين وفقا للقـرار 194 .. بعد مضى أكثر من أربع سنوات على خطاب أوباما الذي وصف بالتاريخي، لم يحدث أي تقدم حقيقي على صعيد إقـرار الحقوق الفلسطينة، ووصلت المفاوضات الفلسطينية / الإسرائيلية تحت الرعاية الأمريكية إلى طريق مسدود، بفعل التعنت الإسرائيلي وإصرارها على تمريـر شروطها وإملاءاتها وفـرض سياسة الأمر الواقع على الجانب الفلسطيني، وكل ذلك تحت سمع وبصر الإدارة الأمريكية والتي من بينها استمرار سياسة الحصار وفرض الجدار العنصري والطرق الالتفافية، ومصادرة الأراضي وتجريف المـزارع، والمضي في عمليات القمع الممنهج من قتل واعتقال بحق الآلاف من الشعب الفلسطيني، والإصرار على سياسة مـد وتوسيع رقعة الاستيطان في الضفة الغربية ونطاق مدينة القدس الشرقية. وفقا لتقريـر إسرائيلي صادر عن معهد الأبحاث التطبيقية القدس ــ أريج، إن مجموع ما استولت عليه إسرائيل بذرائع ومسوغات مختلفة يزيـد على 40 بالمئة من إجمالي مساحة الضفة الغربية، وهذا الرقم لا يشمل الأوامر العسكرية التي أصدرتها إسرائيل لبناء الجدار الفاصل ولا تلك الخاصة بشق الطرق الالتفافية، ناهيك عن أن العديد من المستوطنات الاسرائيلية قامت على أراضٍ فلسطينية خاصة وهذه المساحات غيـر مشمولة بالـ 40 بالمئة المذكورة. وبحسب ما أوردته صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية فإن أكثر من 1.4 مليون فلسطيني يعيشون في الضفة الغربية وشرقي القدس المحتلة، من بينهم أكثر من مليون نسمة في الضفة الغربية، فيما يعيش نحو 700 ألف مستوطن صهيوني بالمنطقة ذاتها منهم 385 ألف بالضفة و300 آخـرون بالقدس، مشيرة إلى أن تعداد السكان العرب والمحتلين الصهاينة في شرقي المدينة المقدسة أصبح متساويـا نسبيا لأول مرة.

وفي داخل الخط الأخضر ( إسرائيل) يجـري العمل على تنفيذ «مشروع بـرافـر» والذي يتضمن مصادرة أكثر من 700 ألف دونم من أراضي المواطنين العرب في النقب، وتهجير أكثر من 40 ألف منهم .. هذه الحقائق الدامغة تؤكد عدم جدية إسرائيل في مفاوضات حقيقية تفضي إلى تنفيذ قـرارات الشرعية الدولية .. أقصى ما يمكن أن تقبل به إسرائيل هو قيام كيان فلسطيني منزوع السلاح، ومحدود السيادة، ومقطع الأوصال، مع ضم الكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية والقدس الشرقية ومبادلتها بأراضٍ في صحراء النقب (وهو ما يفسر سياسة مصادرة الأراضي الفلسطينية في النقب وتهجير سكانها العرب) ..

الجديـر بالذكر بأن وزراء الخارجية العرب طرحوا في اجتماعهم في نيويورك مع وزيـر الخارجية الأمريكي جون كيري إمكانية «مبادلة أراضٍ» في أية تسوية. الجانب الإسرائيلي (المدعوم أمريكيا) هو الطرف الأقوي في أية مفاوضات قادمة، بينما الطرف الفلسطيني هو الأضعف على كل الأصعدة، وخصوصا في ظل الانقسام الفلسطيني الحاد وغياب الوحدة الوطنية الداخلية المستندة إلى برنامج وطني موحد، كما أن دور الشعوب العربية والنظام العربي الرسمي، سيكون بالضرورة غائبا أو باهتا نظـرا لحال الشلل والضعف والانقسام الذي يعتريـه، وذلك لانغماسه في مشكلاته وأزماته الداخلية أو البينية المستعصية.

na_alkhonaizi_(at)_yahoo.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44913
mod_vvisit_counterالبارحة49579
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع94492
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر914452
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60698426
حاليا يتواجد 3630 زوار  على الموقع