موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

الإخوان إلى أين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الصعود السريع لحركات الإسلام السياسي، وخصوصا الإخوان المسلمين، وتصدرها المشهد العربي العام، وخصوصا في بلدان «الربيع العربي»، بل ووصولها إلى السلطة في غالبيتها، لم يكن مفاجئا، على الرغم من كونها ليست المبادرة في قيادة وتنظيم الحراك الثوري الذي فجره الشباب المستقل وانخرطت فيه قوى شعبية واجتماعية ومكونات حزبية ومدنية متعددة الاتجاهات والمشارب السياسية و الفكرية.

 

هذا الصعود يعود إلى سرعة إسقاط تلك النظم الاستبدادية الفاسدة في ظل افتقار الحراك الثوري بشكل عام، والشباب بشكل خاص، إلى وجود تنظيماتهم السياسية الفاعلة التي تحتاج بالضرورة لبعض الوقت، في حين امتلكت جماعات الإسلام السياسي تنظيمات قديمة وقوية استطاعت (على خلاف القوى الأخرى) التكيف مع مختلف المتغيرات والنظم العربية المتعاقبة، بحيث حافظت على وجودها وتأثيرها الملموس في المحيط الاجتماعي، نظرا لما تمتلكه من خبرة تنظيمية ودعائية وقدرات مالية جرى توظيفها في المناشط الدعوية والجمعيات الخيرية، كما استثمرت الاضطهاد السياسي الواقع عليها (كبقية القوى الأخرى) في كسب تعاطف وثقة شرائح واسعة من المجتمع.

وقد وظفت جماعة الإخوان مشروعها المتأصل للوصول إلى الحكم بما امتلكته من علاقات قديمة، كما نسجت أخرى جديدة مع أطراف داخلية (بما في ذلك قوى سلطوية) وإقليمية ودولية، وخصوصا دول الغرب التي وفرت لها الدعم المتعدد الأشكال، باعتبارها تمثل الإسلام المعتدل المتكيف مع المصالح الغربية، سواء في مرحلة الحرب الباردة أو في المرحلة الراهنة.

نستعيد هنا ما طرحه المرشد العام للإخوان المسلمين حسن الهضيبي الذي خلف مؤسس الجماعة حسن البنا، بعد خلاف الإخوان مع عبد الناصر حين رفض الاستجابة إلى شروطهم في تأييد حركة 23 يوليو، حيث أدلى بتصريح صحافي يوم 5 يوليو (تموز) 1953 لوكالة «الأسوشييتد برس» قال فيه «أعتقد أن العالم الغربي سوف يربح كثيرا إذا وصل الإخوان إلى الحكم في مصر، وأنا على ثقة بأن الغرب سيفهم مبادئنا المعادية للشيوعية والاتحاد السوفييتي وسيقتنع بمزايا الإخوان المسلمين».

هذا الموقف وغيره من مواقف الإخوان المسلمين، وخصوصا اتصالاتهم السرية مع السفارة البريطانية في القاهرة، هو الذي دفع وزير خارجية بريطانيا المستر أنطوني إيدن إلى التسجيل في مذكراته «أن الهضيبي كان حريصا على إقامة علاقات ممتازة معنا، بعكس الرئيس جمال عبدالناصر».

ضمن هذا التوجه النفعي للإسلام السياسي لكسب تأييد الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوربي جرى تكييف مواقفه إزاء قضايا جوهرية عدة، من بينها القضية الفلسطينية واتفاقيات السلام مع إسرائيل، والأمر ذاته في طريقة التعاطي مع البنوك والصناديق المالية الدولية والرضوخ لشروطها المجحفة بحق الفئات الشعبية، والتي لا تختلف عن مواقف النظم السابقة. أكرر أنه ضمن هذه المعطيات لم يكن مفاجئا صعود الإسلام السياسي ووصوله إلى السلطة في العديد من البلدان العربية، رغم الملابسات التي اكتنفت وصوله، وذلك لمعرفة أنه بحكم أيدلوجيته الدينية المغلقة والتمامية والمتشددة، لا يمتلك رؤيا أو خارطة طريق واضحة (لم يصدق أحد أطروحة مشروع النهضة من قبل الأخوان) لإقامة الدولة المدنية بمؤسساتها الدستورية والقانونية والمستندة إلى مفهوم المواطنة والمشاركة المتساوية للجميع، أو برنامجا للتغير الجذري بمستوياته السياسية والاجتماعية والاقتصادية، والتصدي لقضايا الفقر والبطالة والغلاء وتردي الخدمات، التي يعاني منها الأغلبية الساحقة من المصريين، ما رسخ القناعة لدى الكثيرين بأن الإسلام السياسي سيصل حتما إلى طريق مسدود.

المفاجأة تجلت في الانحدار السريع لمكانته ونفوذه بين صفوف الشعب، بل وسقوطه المدوي في أكبر دولة عربية (مصر) وعلى يد الشعب الذي خرج بعشرات الملايين ينادي بسقوط الرئيس الإخواني وحكم المرشد، وذلك بعد عام فقط على تسنم مرسي لسدة الرئاسة المصرية.

في كل الحالات، و مع تراجع شعبية ونفوذ الإسلام السياسي في بلدان «الربيع العربي»، وخصوصا جماعة الأوان في البلد الأم (مصر)، حيث ولادتها ونشأتها ونموها وامتداداتها في العالمين العربي والإسلامي، غير أنها لا تزال تمتلك حضورا شعبيا وازنا، وذلك بسبب مستويات التطور الاجتماعي والسياسي والاقتصادي والثقافي وتدني الوعي المدني والديمقراطي لدى قطاعات واسعة في المجتمعات العربية، وبالتالي ستظل لأمد ليس بالقصير أحد المكونات الرئيسية المؤثرة في عموم المجتمعات العربية، وهو ما يتطلب نبذ سياسة الإقصاء والتهميش بحقها، والذي سيجنح بها، أو ببعضها، نحو مزيد من التطرف والتشدد والعنف، وذلك عبر إرساء توافقات ومصالحة وطنية شاملة للمرحلة الانتقالية المعقدة والصعبة، التي تمر بها مصر والبلدان العربية المماثلة، مستفيدين من التجربة الثرية لجنوب أفريقيا في تسوية المصالحة والعدالة الانتقالية لضمان الانتقال السلس من النظام (العنصري) القديم إلى النظام (الديمقراطي) الجديد.

الإسلام السياسي كغيره من القوى الأخرى بما في ذلك القوى الليبرالية والقومية واليسارية بل وأنصار النظام السابق، مدعوة جميعا لمراجعة تجاربها وتصويب أخطائها.

ووفقا لما رشح من معلومات، فإن شباب الإخوان وبعض قياداته الوسطية المتململة والناقمة على سياسات ومواقف القيادات الإخوانية التقليدية بدأت في مراجعات نقدية شاملة، وهي خطوة في الاتجاه الصحيح.

على هذا الصعيد تؤكد القوى الثورية والشبابية المصرية، على مبدأ التعددية والمشاركة المتساوية في صنع القرار، وصولا نحو إرساء دولة مدنية حديثة، تستند إلى المواطنة المتساوية للجميع، والعمل على تحقيق شعارات الثورة (حرية، عيش، كرامة، عدالة اجتماعية)، وبحيث لا يوظف الدين توظيفا (نفعيا) أيدلوجيا وسياسيا، وذلك من خلال التمايز ما بين الديني (السماوي المقدس والثابت) والدنيوي (الأرضي المتغير والمتحرك)، وتحديد المنافسة السياسية على أساس الخدمة والبرامج العامة المقدمة للشعب.

نتطلع إلى أن تستعيد مصر الجديدة روحها الوثابة ودورها الحضاري والريادي في المنطقة العربية.

na_alkhonaizi_(at)_yahoo.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

القوميون السوريون وقضية فلسطين

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    شغلت قضية فلسطين حيزاً رئيسياً من اهتمام المفكرين والساسة والغيورين على قضايا الوطن والأمة ...

المونديال.. سياسة وتجارة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تغير كل شيء في عالم اليوم على كل الصعد. تطور التكنولوجيا كان حاسماً في ...

القرن الـ21 للصين

محمد عارف

| الخميس, 12 يوليو 2018

    لا أنسى قط النقل التلفزيوني المباشر لمشهد دموع «كريس باترن»، آخر حاكم بريطاني لمستعمرة ...

لماذا تطورت اليابان وتأخرنا؟!

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 9 يوليو 2018

    عندما ودعت اليابان بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا بخسارتها في آخر ثماني ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32020
mod_vvisit_counterالبارحة29868
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع32020
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر395842
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55312321
حاليا يتواجد 2807 زوار  على الموقع