موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

سلطة لا تتعلم من الدروس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

”في أعقاب اجتماع رام الله أكد عبد ربه: "أن السلطة الفلسطينية مستعدة لاتخاذ خطوات غير مسبوقة في عملية التفاوض مع إسرائيل. كما أشار... إلى أن الجولة الأخيرة لجون كيري "أثارت توقعات إيجابية لدى الجانب الفلسطيني". باختصار شديد

ودون فذلكة كلامية فإن "الخطوات غير المسبوقة" تعني بالخط العريض: "تنازلات عن حقوق وطنية فلسطينية جديدة أخرى!"”

ــ

السلطة الفلسطينية للأسف, لا تتعلم من الدروس التي مرَّت على قضيتنا الوطنية! فكيف بها من دروس الآخرين في حركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية؟ تنادي بمقاطعة المفاوضات في ظل التغول الاستيطاني وتجري مفاوضات مع إسرائيل! تطلب من الدول العربية عدم التطبيع مع إسرائيل طالما أنها لا تعترف بالحقوق الوطنية وتمارس التطبيع! وغير ذلك من الأخطاء! لقد عُقد اجتماع في رام الله (الأحد الـ7 من يوليو الحالي) بين نشطاء إسرائيليين وفلسطينيين, نظمته مبادرة جنيف قي المدينة الفلسطينية. أُطلق عليه "اجتماع لبحث استئناف المفاوضات بين السلطة وإسرائيل"! من ناحية ثانية عُقد في الكنيست (الاثنين الـ8 من يوليو الحالي) اجتماع لأعضاء كنيست ووزراء إسرائيليين مع فلسطينيين لبحث نفس الموضوع!

اجتماع رام الله حضره سياسيون من حزبي الليكود وشاس, وأوضحت صحيفة "معاريف" أن المشاركين من الجانب الإسرائيلي هم أعضاء سكرتاريا الليكود ومركزه, إضافة إلى رؤساء الأفرع في الحزب. كذلك أعضاء مجالس بلدية, وحاخامات, ومستشارون سياسيون إسرائيليون. من الجانب الفلسطيني حضر ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس مبادرة جنيف، بالإضافة إلى محمد المصري عضو المجلس المركزي الفلسطيني, وأشرف العجرمي وزير الأسرى السابق, ومسؤولون كبار آخرون في السلطة. العجرمي شارك أيضًا في اجتماع الكنيست بالإضافة إلى الأكاديمي الفلسطيني خليل الشقاقي.

بداية, نستغرب أن يتم مثل هذا الاجتماع في ظل استمرار تصاعد الاستيطان الصهيوني وتهويد القدس ومنطقتها. لقد أقرت حكومة الكيان بناء 10 آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية. وفي ظل التنكر الإسرائيلي للحقوق الوطنية الفلسطينية! ومع من تم عقد الاجتماع؟ مع نشطاء متطرفين من حزب الليكود الحاكم حزب نتنياهو, ومع نشطاء من الحزب الديني شاس، هؤلاء جميعهم لا يعترفون بالحقوق الوطنية الفلسطينية. ماذا أراد النشطاء الفلسطينيون من عقد مثل هذا الاجتماع؟ هل أرادوا إقناع الإسرائيليين بحقوق شعبنا؟ ثم ألا يدركون الخلفيات الأيديولوجية والمواقف السياسية لهؤلاء؟ الذين لا يعترفون بوجود الشعب الفلسطيني من الأساس. للعلم غالبية أعضاء سكرتاريا ومركز الليكود وكذلك المندوبين من شاس هم من: عتاة المتطرفين ممن يسمون "بالصقور" في الكيان الصهيوني. بالتالي لا يمكن فهم عقد الاجتماعين سوى أنهما اجتماعان تطبيعيان بامتياز!

من زاوية ثانية فإن أحد الأهداف التي عقد الاجتماعان على أساسهما هو, وثيقة جنيف سيئة الصيت والسمعة والتي جرى إقرارها في ديسمبر عام 2003 بين وفد صهيوني برئاسة يوسي بيلين وآخر فلسطيني برئاسة عبد ربه. ماذا عنت هذه الوثيقة في حينه؟ لقد عنت كما تعني الآن: أن حق العودة تنازل عنه الفلسطينيون للكيان الصهيوني. هذا في الوقت الذي لم تنشأ فيه دولة فلسطينية حتى منزوعة السلاح وبسيادة ناقصة! وثيقة جنيف المشؤومة استفاد منها الكيان الصهيوني كثيرا وهي تعتبر تنازلا فلسطينيا ليس إلا! إن تصريحات نتنياهو عن موافقته على إقامة الدولة الفلسطينية العتيدة هي بهدف ومضامين سياسية وإعلامية فارغة واستهلاكية، ولا يعني رئيس الحكومة الصهيونية ما يقوله, ويُدرك تمامًا استحالة تحقيق هذه المسألة. ما الذي يُثبت صحة هذا الكلام؟ بالمعنى العملي ووفقًا للمعطيات على الأرض أنه من الاستحالة إنشاء هذه الدولة بالمعنى الجغرافي نتيجة الاستيطان المتواصل والجدار العازل, واستمرار مصادرة الدولة الصهيونية للأراضي في الضفة الغربية بادعاءات عديدة، أمنية وغيرها. بعد المصادرة تبقى ما نسبته 12% من مساحة فلسطين التاريخية، وهذه أجزاء متناثرة من الأراضي التي تقع عليها المدن والقرى في الضفة الغربية, أي أنها مقطعة الأوصال. على صعيد آخر فهذه النسبة القليلة من الأرض مرشحة للتناقض المستمر لعدم إيقاف إسرائيل لاستيطانها في الضفة الغربية, التي ما زالت هي وقطاع غزة واقعتين تحت الاحتلال, وليس في الأفق ما يشي بإمكانية إزالته على المدى القريب المشهود. رغم كل هذه الحقائق، يحرص مندوبو السلطة الفلسطينية وهم من ذوي المناصب العليا فيها على عقد اجتماعين مع المتطرفين الصهيونيين! ورغم أيضا مصادرة إسرائيل لـ800 ألف دونم من أراضي النقب. للعلم كشف العجرمي في لقائه في الكنيست (في نفس التاريخ) ووفقا لإذاعة الجيش الإسرائيلي (الثلاثاء الـ9 من يوليو الحالي) أن مباحثات (قبل عامين) جرت في منزل نتنياهو, وترأسها من الجانب الفلسطيني ياسر عبد ربه! هذه القضية كشفتها أيضًا قبل شهرين مواقع إلكترونية إسرائيلية ونقلتها الصحف الصهيونية. يأتي كل ذلك في الوقت الذي تؤكد السلطة الفلسطينية أن ما من مفاوضات تجريها مع الجانب الإسرائيلي منذ ثلاث سنوات! بالطبع أجريت لقاءات ومفاوضات مع إسرائيل من خلال اجتماعات عديدة جرت في العاصمة الأردنية عمَّان, بين مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين سُمِّيت في حينها "مفاوضات استكشافية" قبل ذلك أجرت السلطة مفاوضات مع الكيان من خلال ما سُمِّي بـ(مفاوضات الرسائل)! على من تضحك السلطة وعلى من تقرأ مزاميرها؟ إن هذا منتهى الاستهانة بعقول الفلسطينيين.

في أعقاب اجتماع رام الله أكد عبد ربه: "أن السلطة الفلسطينية مستعدة لاتخاذ خطوات غير مسبوقة في عملية التفاوض مع إسرائيل. كما أشار... إلى أن الجولة الأخيرة لجون كيري "أثارت توقعات إيجابية لدى الجانب الفلسطيني". باختصار شديد ودون فذلكة كلامية فإن "الخطوات غير المسبوقة" تعني بالخط العريض: "تنازلات عن حقوق وطنية فلسطينية جديدة أخرى!" هذا ما قصد أن يؤكد عليه المسؤول الفلسطيني. أما عن الانطباع الإيجابي بعد جولة كيري الأخيرة في المنطقة, والذي فهمه الجانب الفلسطيني, فهو محض وهم ليس إلا. هم يريدون من السلطة إقناع أنفسهم بهذا الانطباع رغم خياليته, وعدم انعكاسه على الواقع شيئا ملموسا. لم تحقق جولة كيري الأخيرة أي تقدم. هذا ما صرح به صائب عريقات مسؤول المفاوضات في السلطة، وهذا ما كشفته الحقائق الموضوعية. إن مطلق حركة تحرر وطني بحاجة للاستفادة من تجارب الحركات الأخرى ومن دروس تجربتها الذاتية. للأسف ما لم تفعله السلطة الفلسطينية, وليس في الأفق ما يشير إلى أنها قد تتعلمه مستقبلا.

يبقى القول: إن السلطة الفلسطينية تعيش خواءً سياسيًّا وهي تريد إلهاء نفسها بحركة سياسية حتى لو قدمت فيها تنازلات جديدة. الاجتماعان الأخيران هما محض تطبيع! ويأتيان بعكس السياسات التي تتحدث عنها هذه السلطة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9813
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9813
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1090191
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65244644
حاليا يتواجد 5665 زوار  على الموقع