موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

ثورة 30 يونيو.. الإنجاز والخطر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أخيرا فعلتها القوات المسلحة ووفت بعهدها وتدخلت في الظرف الراهن بما يحفظ للوطن أمنه واستقراره. تصرفت القوات المسلحة في هذا الصدد وفاء لتقاليدها العريقة في حماية الشعب والذود عن مصالحه، وإذا تغاضينا عن دور القوات المسلحة

في ثورة يوليو 1952التي أنقذت الشعب المصري من الفساد والاستبداد وحكم الإقطاع وريقة الاحتلال، فإن الأمثلة على حماية القوات المسلحة للشعب ومصالحه عديدة، ويكفي أن نتذكر أحداث يناير1977 فيما عرف بانتفاضة الخبز. في تلك الأحداث وصلت التطورات إلى درجة من الفوضى تهدد الاستقرار في البلاد إلى الدرجة التي جعلت الرئيس أنور السادات يطلب من القوات المسلحة التدخل.

في ذلك الوقت كان القائد العام للقوات المسلحة واحدا من أبرز رموز العسكرية المصرية الحديثة وهو المشير عبد الغنى الجمسى. وكان الجمسى يستطيع أن يستجيب لطلب السادات باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة، لكن روح المسئولية التي تتحلى بها القوات جعلته يضع لتدخلها شروطا مؤداها ضرورة إلغاء القرارات التي تسببت في كل هذه الاضطرابات، إذ لم يكن يريد للقوات المسلحة أن تصطدم بالشعب في قضية تمس قوت يومه، وقبل السادات شروط الجمسى على مضض لأن قواعد الانضباط العسكري تجعله يأمر فيطاع، ثم يأتي المثال الأبرز وهو تدخل القوات المسلحة لحسم عملية التغيير لصالح ثورة يناير بعد أن تأكدت من حقيقتها.

لم يكن تدخل القوات المسلحة إذن بالجديد على السياسة المصرية، ونذكر أن الشعب المصري كان يلح على هذا التدخل عندما تأكد من سوءات مرسى ونظامه، وكانت القوات المسلحة تكتفي بإطلاق تصريحات على لسان قائدها العام خطها الأساس أنها لن تنحاز إلى فصيل دون غيره، وأنها ستكون دائما الحامي لمصالح الشعب. ثم تطور هذا الخط إلى أن القوات المسلحة لن تسمح بأن يتطور الموقف الراهن إلى ما يهدد تماسك المجتمع والسلم الأهلي فيه، ونذكر دون شك حركة التوكيلات الشعبية للقائد العام للقوات المسلحة كي يحكم البلاد بدلا من الرئيس الحالي. انتهت كل هذه التطورات إلى بيان القوات المسلحة يوم الاثنين الماضي وأكد البيان أن القوات المسلحة لن تكون «طرفا في دائرة السياسة والحكم ولن ترضى أن تخرج عن دورها المرسوم لها في الفكر الديمقراطي الأصيل»، ونبه البيان «أن الأمن القومي للدولة معرض لخطر شديد إزاء التطورات التي تشهدها البلاد»، وذكر البيان بمهلة الأسبوع التي سبق أن حددتها القوات المسلحة لجميع القوى السياسية بالبلاد للتوافق والخروج من الأزمة إلا أن الأسبوع مضى دون أن يتحقق المطلوب، ولن يؤدى ضياع مزيد من الوقت إلا إلى مزيد من الانقسام والتصارع، ولذلك عدل البيان زمن المهلة إلى 48 ساعة فقط، ولم يجعل الهدف منها هذه المرة الوصول إلى توافق وإنما الاستجابة لمطالب الشعب، فإن لم يحدث هذا سوف تعلن القوات المسلحة خريطة مستقبل وإجراءات تشرف على تنفيذها بمشاركة جميع الأطياف والقوى الوطنية المخلصة بما فيها الشباب ودون إقصاء أو استبعاد لأحد، ويعنى هذا أن القوات المسلحة تملك رؤية للمستقبل تقوم على المشاركة لا الاحتكار.

●●●

من صنع ثورة 30 يونيو العظيمة؟ إنهم الشباب دون جدال، وشباب «تمرد» بصفة خاصة. كان الشباب هم القوة المفجرة لثورة يناير، لكنهم للأسف فقدوا وحدتهم بما سمح «للإخوان المسلمين» أصحاب المشاركة المحدودة في الثورة بأن يتسيدوا الموقف وأن تكون لهم اليد الطولي في الحكم، ومن الأمانة العلمية أن نقول إنهم كانوا مدعومين في هذا بدرجة من التأييد الشعبي ، غير أنهم بتصرفاتهم تسببوا في تآكل هذا التأييد تدريجا: وعود لا تُنفذ واستئثار بالحكم وسوء في الأداء الحكومي أثبت أنهم مجرد حقيقة تنظيمية ليست لها أدنى خبرة بالسياسة والحكم، وفي ظل هذه الظروف استعاد الشباب زمام المبادرة، وفي واحد من أكثر الأساليب النضالية إبداعا تكونت حركة «تمرد» بمبادرة من نفر من الشباب. لقد أثبت شباب مصر منذ ما قبل ثورة يناير قدرة الشعب المصري على الإبداع في أساليب النضال، ولعل هذا ناجم عن الاستبداد المطلق الذي أفضى إلى نضال حقيقي ضد النظام السابق وممارساته، وبعده التخطيط لثورة يناير العظيمة، غير أن اللافت أن الشباب الذي قام بهذا كله قد حظي بتأييد شعبي غلاب وصل في حالة «تمرد» إلى 22 مليونا، ولا شك أن القوات المسلحة قد لعبت دورا حاميا لهذا كله بدءا بثورة يناير وصولا إلى الموقف الراهن، كذلك لعبت الفضائيات الخاصة بالتأكيد والتي كشفت سوءات النظام دورا بالغ الأهمية فيما حدث، ولذلك كان النظام في حالة خوف منها، وفعل المستحيل كي يهددها حتى تعود عن دورها دون جدوى.

●●●

سوف تكون هناك دون شك مقاومة للتغيير الذي وقع من قبل أنصار الوضع الراهن والمستفيدين منه، وهم أقوياء وقادرون على تعويق هذا التغيير، وعلى الرغم من أن اللجوء إلى العنف بالنسبة لهم مغامرة غير محسوبة إلا أن الاحتمال وارد، وسيتسبب هذا في درجة قد تكون عالية من درجات الفوضى والاضطراب، ولهذا فإن قوى الثورة عليها أن تتحسب لهذا الاحتمال بكل ما أوتيت من يقظة، كما أن القوات المسلحة مطالبة بأن تكون لديها خطة للمواجهة وكلها مهام لا يجب الاستخفاف بها وإلا أصبحت ثورة 30 يونيو في مهب الريح، وهو احتمال لا يجب أن نسمح بحدوثه حرصا على المنجزات النضالية للشعب المصري في هذه المرحلة المهمة من تاريخه المعاصر.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11160
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63822
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر845534
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64999987
حاليا يتواجد 4093 زوار  على الموقع