موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

مغـزى ما يحدث في تـركيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فاجأت تركيا العالم باندلاع المظاهرات والاعتصامات في ساحات وميادين استنبول والعاصمة أنقرة وبعض المدن التركية، التي شارك فيها الآلاف وتخللتها مصادمات بين المحتجين الأتراك وشرطة مكافحة الشغب، والتي نجم عنها حتى الآن مصرع أربعة أشخاص واعتقال المئات وجرح خمسة آلاف من بينهم بضعة مئات من الشرطة.

 

تصدرت احتجاجات ساحة تقسيم وحديقة غازي القريبة منها اللتين تم اقتحامهما بالقوة من قبل الأمن التركي بعد مضي ثلاثة أسابيع العناوين الرئيسية لأجهزة الإعلام المختلفة وشبكات التواصل الاجتماعي في داخل تركيا وخارجها، كما وصل صداها إلى الجوار الإقليمي، كما انتقدت بلدان مؤثرة في الشأن التركي مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الذي تطمح تركيا لنيل عضويته الاستخدام المفرط للقوة من قبل الأمن ضد المتظاهرين. زعيم حزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة التركية أردوغان والعديد من أقطاب الحكم في تركيا ردوا بقوة على تلك الانتقادات معتبرين ما جرى محاولة من المعارضة التركية لاستغلال قضية بيئية محدودة من أجل توظيفها سياسيا لزعزعة الحزب الحاكم، وبأن ذلك التصعيد تقف وراءه بعض القوى المتطرفة، والرعاع والسراق والمخربون.. وبأن تركيا حققت في عهد أردوغان الكثير من المنجزات (وهي حقيقية) التنموية والاقتصادية والاجتماعية حتى في ظل الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية.. السؤال الذي يطرح نفسه هنا : هل تستحق إزالة 600 شجرة من حديقة غازي لغرض إعادة بناء ثكنة عثمانية قديمة، أو تشييد برج تجاري وسكني حديث كل هذه الاحتجاجات الواسعة التي تمثل أخطر وأكبر تحدٍ يواجهه حزب العدالة والتنمية منذ وصوله إلى الحكم قبل أكثر من عشر سنوات ؟.. من الواضح بأن المعارضة (القومية واليسارية) العلمانية وأنصار البيئة بل وكثير من المواطنين العاديين لهم رؤية أخرى مغايرة للرواية الرسمية، إذ يعتبرون بأن الحديقة تعد متنفسا لسكان استنبول وهي أحد المعالم الحضارية للمدينة التي تتوزع مابين أوروبا وآسيا، وأن هدم الحديقة يندرج في إطار إرضاء جشع كبار رجال الأعمال، وقبل كل شيء يأتي في سياق محاولات الحزب الحاكم للاجتثاث التدريجي لمقومات قيم العلمانية التي أرسى دعائمها مصطفى كمال أتاتورك، وبأن الحزب الحاكم الذي التزم بالحفاظ على الدستور المدني / العلماني والذي على أرضيته حقق فوزه في الانتخابات، وبأن الخطاب الرسمي التركي يحمل طابعا مزدوجا، فهو يخاطب الغرب بتأكيده على قيم العلمانية والديمقراطية، في حين يتضمن خطابه الموجه للعالمين العربي والإسلامي التركيز على تعميم فهمه وتطبيقه للنموذج الإسلامي المنشود. الغرب من جهته يسعى إلى تعميم النموذج التركي (الإسلام المدني المعتدل) في العالمين العربي والإسلامي، وليس لديه مشكلة في قيادة تركيا (ايديولوجيا وسياسيا) لهذا التحول، وذلك لأسباب مهمة عدة من بينها، كون تركيا كانت ولاتزال وثيقة الصلة بالولايات المتحدة الأمريكية وبالغرب عموما على الأصعدة السياسية والعسكرية والاقتصادية، سواء في مرحلة الحرب الباردة أو ما بعدها، وفي العهود الديكتاتورية العسكرية أو الديمقراطية على حد سواء، بما في ذلك الحكومة الحالية التي تمثل اليمين المحافظ، حيث تتبنى بقوة آليات السوق الحرة والخصخصة، وحرية التجارة، كما تمتعت تركيا من قبل بعضوية السوق الأوروبية المشتركة، وتحتل مكانة متقدمة في حلف شمال الأطلسي، وتنتشر فيها العديد من القواعد والمنشآت الأمريكية والغربية بمافي ذلك منصات صواريخ باتريوت.. ولا ننسى العلاقات السياسية و العسكرية والاقتصادية (بغض النظر عن أزمة قافلة غزة) المميزة التي تربط تركيا مع إسرائيل، كما تعمل الحكومة التركية جاهدة من أجل نيل عضوية الاتحاد الأوروبي. لقد عملت الولايات المتحدة وحليفاتها في أوروبا والمنطقة كل ما في وسعها من أجل إفراغ الحراك الثوري في بلدان «الربيع العربي» من مضمونه الاجتماعي والسياسي المستند إلى الحرية والديمقراطية والمواطنة المتساوية والعدالة الاجتماعية وفك التبعية للخارج، وذلك من خلال إعادة تأهيل تلك الأنظمة المتهالكة عبر بوابة الإسلام السياسي، حيث النموذج الإسلامي التركي كان حاضرا، رغم الاختلاف الموضوعي بين الحالة الإسلامية التركية (المتقدمة) على شوائبها وقصورها، مقارنة بالحالة العربية (المتخلفة) سواء على صعيد أنساق السلطة والمجتمع والثقافة، أو طبيعة المكونين الإسلاميين رغم جذرهما المشترك..

ختاما نقول: أردوغان يستطيع إبراز الكثير من المنجزات المهمة التي حققها في حين رجعت البلدان العربية تحت حكم الإسلام السياسي عقودا إلى الوراء.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45032
mod_vvisit_counterالبارحة49579
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع94611
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر914571
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60698545
حاليا يتواجد 3620 زوار  على الموقع