موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

إلغاء “كامب ديفيد” وتحرير الأقصى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دعا رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية في غزة، مصر إلى إلغاء اتفاقية “كامب ديفيد” . جاء ذلك في خطبة الجمعة (24 مايو/أيار) التي ألقاها في أحد مساجد غزة! من ناحية ثانية، توقع الشيخ عبد الرحمن البر مفتي الإخوان المسلمين في مصر، وعضو مكتب الإرشاد في الجماعة الذي أعدّه حزب

“الحرية والعدالة” ليكون مفتياً للديار المصرية وشيخاً للجامع الأزهر بعد شغور هذا الموقع، تحرير الأقصى على يدي محمد مرسي . معروف عن الشيخ البر أنه صاحب الفتوى الشهيرة التي تحّرم على المسلمين تهئنة الأقباط بأعيادهم . فتواه الأخيرة هذه أثارت ضجة كبيرة حينها في مصر والعالم العربي على حد سواء . الشيخ البر قال في درس ديني له في بني سويف “لقد قمنا بتحرير جنودنا وسنقوم بتحرير الأقصى” . ويذهب البر بعيداً في تفسيره لتحرير ثالث الحرمين الشريفين ويقول إن عرّافاً يهودياً تنبأ في عهد عبد الناصر بأنه سيتعاقب على مصر من بعده ثلاثة رؤساء باسم محمد، وأن محمد الثالث سيقوم بتحرير المسجد الأقصى . المقصود بالقول الرئيس محمد مرسي الذي جاء بعد محمد أنور السادات ومحمد حسني مبارك .

بداية، من الصعب التكهن بالدوافع التي كانت خلف دعوة هنية مصر إلى إلغاء اتفاقية “كامب ديفيد”، في الوقت الذي يدرك فيه تماماً أن الرئيس مرسي أعلن أكثر من مرّة التزام مصر بكل الاتفاقيات الدولية التي وقعتها بما يعني ضمنياً، أن الرئيس المصري يعلن تمسكه بهذه الاتفاقية المشؤومة . يعرف أيضاً نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن الاتفاقيات الموقعة بين حزب الحرية والعدالة والأوساط الأمريكية التي تحدثت عنها مصادر كثيرة، وبموجبها أنه لا تعارض الولايات المتحدة صعود الإخوان المسلمين إلى الحكم في مصر وتونس، مقابل ضمان علاقات جيدة لمصر مع الولايات المتحدة والدول الغربية، والمحافظة على اتفاقية “كامب ديفيد” مع الكيان الصهيوني .

على صعيد آخر، فإن المسلكية السياسية للرئيس المصري ممثل حزب الحرية والعدالة الذي مضى على تسلمه منصبه قرابة العام، لا تشي فقط باستحالة إلغاء مصر للاتفاقية المذكورة، وبالمعنى العملي، مارست مصر في عهد الإخوان المسلمين كل السياسات التي انتهجها الرئيس السابق حسني مبارك، بل زادت عليها مخاطبة مرسي لبيريز “بالصديق العزيز والتمنيات ل”إسرائيل” ولشعبها بالمزيد من التقدم”، وإنما أيضاً مارست مصر دور الوساطة بين “إسرائيل” وحركة “حماس” في أثناء العدوان الصهيوني الأخير (نوفمبر/تشرين الثاني الماضي) على القطاع . وكانت حصيلة الوساطة قبول حماس بهدنة طويلة الأمد مع الكيان الصهيوني مقابل ضمان مصري بعدم إمداد غزة بالسلاح .

من ناحية ثانية: كيف يطلب هنية من مصر إلغاء الاتفاقية، في الوقت الذي تعقد فيه حماس مع “إسرائيل” هدنة طويلة الأمد، وتقوم بملاحقة كل من يثبت أنه أطلق طلقة باتجاه الكيان الصهيوني؟ الأولى أن تقوم “حماس” بإلغاء الهدنة والعودة إلى المقاومة المسلحة، ومن ثم تطالب مصر بإلغاء اتفاقية “كامب ديفيد” . لعله ليس جديداً القول إن حركة “حماس” هي جزء تنظيمي من جماعة الإخوان المسلمين وملتزمة بكل السياسات التي تقررها قيادة الجماعة .

لقد سبق لأحمد يوسف، أحد قيادات “حماس” في غزة وأحد الناطقين الرسميين باسمها، أن أعلن في تصريح له منذ أشهر “أن رفع أوروبا والولايات المتحدة لاسم “حماس” من قائمة الإرهاب هي مسألة وقت ليس إلاّ” . كما أشار إلى ضغوط تمارسها جماعة الإخوان المسلمين على الأطراف المعنية لتنفيذ هذه القضية . يوسف يومها استغرب التأييد والتفاهم مع الجماعات الإسلامية في كل من مصر وتونس وغيرهما الذي تبديه الأوساط الغربية، في الوقت الذي تضع فيه “حماس” على “قائمة الإرهاب” مع العلم وفقاً ليوسف: “أنها من صلب جماعة الإخوان المسلمين” .

بالنسبة إلى تحريم تهنئة الأقباط في أعيادهم من قبل المسلمين، فغريب على عالم دين أن يفتي بذلك في الوقت الذي نعرف فيه من تاريخنا الإسلامي أن الإسلام يدعو إلى امتلاك أفضل العلاقات مع المسيحيين، وأن الخليفة العادل عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، زار كنيسة القيامة عندما زار القدس، ورفض أن يصلي فيها خوفاً من مطالبة المسلمين في ما بعد، بإقامة مسجد في مكانها، لأن الخليفة صلّى هناك . الخليفة عمر بعث إلى واليه في مصر ليرد قطعة أرض إلى يهودي، قدم له شكوى من مصادرتها من قبل الوالي من أجل بناء مسجد، يومها بعث الفاروق إلى الوالي وأمره برد قطعة الأرض إلى صاحبها، وذكر مقولته المشهورة “يعوجّ المسجد ولا يعوجّ الحق” . هذا هو الإسلام الذي تعلمناه والذي نعرفه، فكيف تحريم التهنئة من مصريين مسلمين لإخوانهم أبناء بلدهم من المسيحيين؟ ولم نسمع عن مثل هذا التحريم في التاريخ الإسلامي مطلقاً . أيضاً، يدرك الشيخ البر أن الاعتماد على حُلم هو تفسير مبسط وعاجز عن إمكان وقوع الحدث الذي جرى الحلم به . الأحلام وفق ما يقول العلم: هي أحداث مسكونة في لا وعي الإنسان تسيطر على عقله أثناء النوم .

لذلك لا يمكن المراهنة على إمكان تحقيق الحلم . ثم أين هي المقدمات التي تؤشر إلى الإمكانية القريب لتحرير مرسي الأقصى؟ على العكس من هذا، فإن واقع الأحداث تؤشر إلى تمسك مصر بالوضع القائم والدليل ما أعلنته الأنباء عن إمكان ترتيب الرئيس المصري محمد مرسي لقاء بين رئيس السلطة محمود عباس مع رئيس دولة الكيان شيمون بيريز في القاهرة لبحث عملية السلام . يجيء هذا بعد لقائهما المشترك في البحر الميت على هامش مؤتمر منتدى دافوس الاقتصادي وبحضور العاهل الأردني، وبرعاية وزير الخارجية الأمريكي جون كيري . من يستعد لعقد لقاء مثل هذا لا ينوي تحرير الأقصى، فهو قد فك ارتباطه وارتباط مصر بقضية فلسطين منذ توقيع الاتفاقية وفي وقت سريانها أيضاً، والدليل هو طبيعة الأحداث التي رافقت تسلم مرسي والإخوان السلطة في مصر . من يريد تحرير الأقصى لا يرفع علم الكيان في وسط عاصمته، ويقوم بالضرورة بإلغاء الاتفاقية المبرمة مع هذا العدو .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10982
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع10982
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1091360
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65245813
حاليا يتواجد 5889 زوار  على الموقع