موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

جسر السلطان سليم الأول يثير ضجة في تركيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يحترم قادة «حزب العدالة والتنمية» في تركيا الحد الأدنى من مشاعر 20 مليون علوي، عندما قرر رئيسا الجمهورية عبدالله غول والحكومة رجب طيب اردوغان إطلاق اسم «ياووز سلطان سليم» على الجسر الثالث المزمع إنشاؤه على مضيق البوسفور. ولا تبعد التسمية عن استفزاز آخر لكل من إيران والعرب.

ذلك أن «ياووز سلطان سليم» ليس سوى السلطان سليم الأول الذي حكم الدولة العثمانية بين العامين 1512 و1520، وهو السلطان التاسع في السلالة العثمانية. وقد تميز حكمه بمجموعة من الأحداث التاريخية المفصلية.

وجاءت تسمية الجسر الجديد باسم السلطان سليم في لحظة حساسة من تاريخ المنطقة، وتعاظم النزعة المذهبية، كما لدى النظام التركي كذلك في المنطقة، وهو ما يثير استغرابا عن سبب صب الزيت على النار من جراء هذه التسمية.

1- إذا كان من سلطان عثماني يثير سخط العلويين في تركيا فهو السلطان سليم الأول، الذي كان فاتح عهد المذابح ضدهم في الأناضول عند تسلمه العرش في العام 1512. إذ أن السلطان سليم الأول اتهم العلويين الأتراك في الأناضول بأنهم يتآمرون مع الشاه إسماعيل الصفوي للسيطرة على الأناضول ونشر مذهب التشيع، فاستبق حملته العسكرية على إيران بسلسلة من المجازر التي ذهب ضحيتها أكثر من 40 ألف علوي، وكانت نقطة التحول في العلاقة بين العلويين والدولة العثمانية، الى ان جاء مصطفى كمال اتاتورك واعتمد النظام العلماني الذي رأى فيه العلويون بابا للنجاة من ظلم السلاطين العثمانيين.

وقد استكمل السلطان سليمان المعروف بالقانوني مآثر أبيه سليم الأول، وواصل اضطهاد العلويين في تركيا. ومن المثير فعلا أن يصر قادة «العدالة والتنمية» في خطبهم على استذكار السلطان سليم الأول تحديدا، ما يعتبره العلويون تحديا لهم واستفزازا لمشاعرهم.

ومنذ لحظة الإعلان رسميا عن اسم الجسر الثالث على المضيق الفاصل بين أوروبا وآسيا في أقصى الطرف الشمالي للبوسفور، على مقربة من مدخل البحر الأسود، توالت ردود الفعل وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات.

واعتبر العديد من الكتّاب اطلاق اسم «ياووز سلطان سليم» على الجسر الجديد خطوة غير موفقة على الإطلاق، وتحمل الكثير من قصر النظر والنوايا السيئة في الوقت ذاته، لا سيما ان تركيا تشهد توترات مذهبية متجذرة منذ عقود، ساهم الوضع في سوريا في تظهيرها للرأي العام الخارجي.

ورأت الباحثة دنيز اري بوران ان الاسم رسالة من السلطة الى اننا «نحن جاهزون» ويعكس قلة فطنة. ورأى الكاتب عصمت بركان أن إطلاق اسم الجسر على اسم سلطان جاء إلى الحكم بخلع والده له دلالة. ورأى مراد صابانجي أن الجسر يوجد ليوحّد، لكن إطلاق هذا الاسم عليه جاء ليفرّق.

ورأى النائب عن حزب الشعب الجمهوري حسين آيغون أن إطلاق اسم جلاّد العلويين وقاتلهم على الجسر هو إهانة وتحقير جديدان للعلويين. ورأى النائب السابق محمد بكار أوغلو انه كان أجدى إطلاق اسم السلطان سليمان القانوني الذي توجه بفتوحاته غربا فيما سليم الأول ذهب شرقا. وندد إسماعيل سايماز بالخطوة، وقال «ما دام الأمر كذلك لكان الأجدى لهم أن يطلقوا على الجسر اسم معاوية أو يزيد». ورأى اوغور غورسيس أن قدمه لن تطأ مطلقا الجسر الجديد لدى الانتهاء منه.

ويجمع المراقبون أن اسم الجسر الجديد سيزيد من التوتر المذهبي في الداخل التركي، ويقلل التطلعات بشأن قيام مصالحة بين النظام في تركيا والكتلة العلوية المحرومة من مكاسبه وتقديماته.

2- يشكل الاسم الجديد للجسر استفزازا أيضا لإيران حيث عرف السلطان سليم الأول بأنه أول من حاول إنهاء الدولة الصفوية الشيعية، رغم أن الصفويين كانوا من التركمان، كما الأتراك. لكن تصميم السلطان سليم على إنهاء خطر التشيع في الدولة الصفوية دفعه إلى تغير مسار توسع الدولة من الغرب وأوروبا إلى الشرق للمرة الأولى ونزع من يد العثمانيين ذريعة «الجهاد» للتوسع في أوروبا المسيحية. وقد نجح السلطان سليم في إلحاق هزيمة مرّة بالصفويين في موقعة تشالديران في العام 1514 من دون أن ينجح خلفاؤه في الحفاظ على النصر، وتحول الصراع إلى كر وفر إلى أن انتهى باتفاقية قصر شيرين في العام 1639 بين البلدين.

3- وللسلطان سليم الأول في ذاكرة العرب موقعا سلبيا إذ في عهده سقطت البلاد العربية بيد العثمانيين بعد موقعة مرج دابق الشهيرة عام 1516، ومن بعدها سقوط مصر بعد معركة الريدانية في العام 1517. وبذلك كان العرب يدخلون تحت استعمار جديد قادم من الخارج، استمر حتى العام 1918 عندما قامت الثورة العربية الكبرى وأنهت، بالتعاون مع الانكليز والفرنسيين، أربعة قرون من حقبة عثمانية اتسمت بالتخلف الثقافي والاضطراب السياسي والفتن الدينية والمذهبية وهيمنة النظام الإقطاعي والضرائبي الذي كان من أسباب الفقر والمجاعات خلال المرحلة العثمانية. وكأن «حزب العدالة والتنمية»، بإطلاق اسم «ياووز سلطان سليم» على الجسر الجديد، يريد تذكير العرب في لحظة الصراع الحالي في المنطقة، وفي سوريا تحديدا، أن العثمانيين القدماء لا يزالون أحياء في العثمانيين الجدد. ولا شك أنها خطوة غير ناجحة وتزيد من الهواجس والقلق بين العرب والأتراك، ومن شكوك العرب في نوايا «حزب العدالة والتنمية» الذي يريد إعادة تركيا إلى المنطقة بقوة النزعات الاتنية والمذهبية والمعونة الأطلسية.

4- ويطلق اسم «ياووز سلطان سليم» على الجسر الجديد جملة من التساؤلات والنقاشات. ذلك أن الجسر الأول الذي بني في مضيق البوسفور أطلق عليه اسم جسر السلطان محمد الفاتح. والجسر الثاني والمعلق أطلق عليه اسم «بوغازجي». وبما أن اسم سلطان عثماني قد أطلق من قبل فلم تكن هناك ضرورة لإطلاق اسم سلطان عثماني آخر على الجسر الثالث.

وبما أن الجسر يربط بين قارتي آسيا وأوروبا، فقد كان الأفضل لو انه حمل اسم شخصية تحمل صفات التواصل بين تركيا والغرب. وربما كان اسم أتاتورك، مؤسس تركيا الحديثة وباني نهضتها على النمط الغربي، وفي مقدمتها العلمانية الأجدر بأن يحمل الجسر الجديد اسمه. ولكن بما أن هذا الاقتراح مرفوض سلفا من قبل سلطة «العدالة والتنمية» التي تعمل ليل نهار على تصفية الإرث الأتاتوركي فربما كان اختيار اسم له صفات إنسانية خيارا ناجحا. لكن المشكلة أن «العدالة والتنمية» غير مهتم بالانضمام إلى أوروبا، ويوجه وجهه شطر الشرق تماما كما فعل «ياووز سلطان سليم».

في المحصلة سيبقى إطلاق اسم «ياووز سلطان سليم» على الجسر الجديد مثار نقاش لمدة طويلة في تركيا، وسيدرك من اتخذوا القرار أنهم يزيدون من الانقسام الداخلي، ويقودون البلاد عن سابق تصور وتصميم إلى فتنة مذهبية.

 

د. محمد نور الدين

أكاديمي وكاتب لبناني متخصص في العلاقات العربية التركية

 

 

شاهد مقالات د. محمد نور الدين

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49103
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101765
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر883477
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65037930
حاليا يتواجد 4141 زوار  على الموقع