موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

مقاطعة الكيان تتسع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سلّطت مقاطعة عالم الفيزياء العالمي ستيفن هوكينع “مؤتمر الرئيس”، الذي ينظمه رئيس دولة الكيان شيمون بيريز في 18 يونيو/ حزيران المقبل، الضوء على المقاطعة التجارية والأكاديمية والعلمية والثقافية، التي تقوم بها مؤسسات وشخصيات بارزة على الصعيد الدولي ل”إسرائيل” . الصحف

“الإسرائيلية” انشغلت بهذه القضية على مدار الأسابيع القليلة الماضية التي تعتبرها انتقاصاً للكيان ودوره على الصعيد العالمي، ومساساً كبيراً بمكانة “إسرائيل” ووزنها .

الملاحظ مؤخراً أن حملات المقاطعة هذه تتسع، وتتناول أنشطة مختلفة بدءاً من المقاطعة الأكاديمية للجامعات والمعاهد “الإسرائيلية”، التي تقوم بها جهات أكاديمية جنوب إفريقية وبريطانية وكندية وغيرها، مروراً بالمقاطعة التجارية التي تقوم بها أيضاً جهات جنوب إفريقية ومؤسسات تجارية أوروبية (تقاطع منتجات المستوطنات) في العديد من الدول، واليابان وكندا وغيرهما، وصولاً إلى المقاطعة الثقافية التي تمارسها جهات عديدة على صعيد العالم .

يتوجب إيلاء هذه المسألة أهمية بالغة سواء على الصعيد الرسمي الفلسطيني أو الآخر الرسمي العربي، فالاهتمام بها مقتصر حالياً على جهات غير حكومية، فلسطينية وعربية . والواضح أن هناك تفهماً يتسع يوماً بعد يوم على الصعيد العالمي للعنصرية الصهيونية ولأساليبها العدوانية وموبقاتها تجاه الفلسطينيين والعرب، ولعدالة القضية الفلسطينية وعموم القضايا الوطنية العربية . لقد انتبهت “إسرائيل” للمقاطعة لها، وانتقادها وتوجيه الاتهامات لسياساتها في مناح عديدة من العالم، وقررت أنها بحاجة إلى تحسين صورتها عالمياً، ولذلك رصدت ميزانية ضخمة من أجل تنفيذ هذا القرار، ووجهت تعليمات إلى سفرائها في الخارج من أجل العمل على تحسين وجه “إسرائيل” على الصعيد الدولي .

للأسف على الصعيد الرسمي الفلسطيني والعربي، لم تول هذه القضية ما تستحقه من اهتمام، ليس ذلك فحسب بل إن جهات رسمية أكاديمية فلسطينية تحتل مواقع في السلطة، كان لها موقف غريب، ففي مؤتمر أكاديمي في جوهانسبرغ تم عقده قبل عامين تحت شعار “يتوجب مقاطعة “إسرائيل”” حاول الضيف الفلسطيني في المؤتمر إفشال قرار المقاطعة الأكاديمية لأكاديمي جنوب إفريقيا ل”إسرائيل”، ودعا المؤتمرين إلى عدم المقاطعة تحت مبرر أن هذا القرار يضر بجهود السلام بين “إسرائيل” والفلسطينيين .

من زاوية أخرى لاحظت جمعيات مناهضة التطبيع في دول عربية، تسرّب بضائع ومنتجات “إسرائيلية” (من بينها الخضار والفواكه) الى الاسواق العربية . هذا في الوقت الذي تقوم فيه جهات ومؤسسات فلسطينية وعربية بحثّ منظمات وأفراد عديدين في كل دول العالم، على مقاطعة “إسرائيل” ومنتجاتها . الفلسطينيون والعرب مطالبون بالعمل على تطوير قرارات العديد من المؤسسات والدول، التي اتخذت قرارات بمقاطعة منتجات المستوطنات فقط، وتطويرها إلى قرارات مقاطعة شاملة ل”إسرائيل” .

في خمسينات القرن الماضي قالت الكاتبة البريطانية إثيل مينون إن “العرب هم أسوأ المحامين عن أعدل قضية” . بالفعل القضية الفلسطينية عادلة بكل المقاييس، لكننا لا نحسن الدفاع عنها عالمياً . الكيان الصهيوني الذي انتهج تزوير الحقائق، ورواية الأساطير والأضاليل يدرك تماماً معنى التأييد العالمي لدولته . ولهذا يولي هذه القضية أعلى درجات الاهتمام .

إدانة “إسرائيل”، ونهج محاصرة مؤسساتها لا يقتصران على مقاطعتها فقط، وإنما على كشف تزوير أضاليلها، وعلى سبيل المثال لا الحصر، قبيل بضعة أسابيع فقط قدمت إحدى الكنائس الاسكتلندية تفسيراً تنكر فيه المزاعم في المقولة الصهيونية “الحق التاريخي لليهود في فلسطين” . الكنيسة ذكرت في التفسير الذي قدّمته والذي جاء تحت عنوان “إرث إبراهيم” “إن الوعد الإلهي بشأن أرض فلسطين لا ينبغي أبداً أخذه بشكل حرفي . فالعهد القديم المعروف ب”التاناخ”، الذي يحتوي التوراة والأنبياء والكتب لا ينبغي استخدامه كوسيلة للسيطرة على الأرض” . هذا ما جاء في وثيقة الكنيسة، الذي ضمنته في عشر صفحات . رد الفعل “الإسرائيلي” على التقرير كان عنيفاً، السفير الصهيوني في بريطانيا دانييل تواب، اتهم التقرير وأصحابه “بالعداء للسامية”، واستطرد قائلاً: “إن التقرير يشكك بالوعد الإلهي لليهود، وينكر حقنا العميق بالأرض التاريخية” . الناطق باسم الحكومة “الإسرائيلية” استنكر التقرير وطلب تفسيرات لإصداره . كذلك فعلت “الربطة ضد التشهير” وهي جمعية صهيونية أمريكية، فقد نشرت في صحيفة “تايمز” البريطانية بياناً استنكرت فيه التقرير واعتبرته “مهيناً بشكل استثنائي وإنكاراً لإيمانيات الشعب اليهودي” . الناطق الرسمي باسم الكنيسة الاسكتلندية أوضح في تصريح له “أنه جرى إعداد الوثيقة لإظهار الظلم الذي يتعرض له الفلسطينيون على يدي “إسرائيل”، وانتزاع الأرض منهم وهذا ما يشكل عقبة حقيقية أمام السلام” .

للعلم، تفسير الكنيسة سيعرض على الجمعية العمومية للكنائس الاسكتلندية التي ستبدأ اجتماعاتها نهاية مايو/ أيار الحالي، ووفقاً للناطق “فإن الجمعية وبناءً على التقرير ستبحث في الخطوات الاقتصادية والسياسية ضد “إسرائيل” خصوصاً إلغاء الاستثمارات فيها، وفرض العقوبات والمقاطعة عليها على خلفية الاستيطان غير القانوني” .

حدث آخر أيضاً يلفت النظر إليه، أنه وعلى مدى عامين، العام الماضي والحالي أصدر قناصل الدول الأوروبية في المناطق الفلسطينية المحتلة، تقريراً سنوياً يدعون فيه دولهم، إلى توسيع مقاطعة منتجات المستوطنات “الإسرائيلية” لأن هذه المنتجات زادت وأصبحت تشمل بضائع جديدة لايكتب عليها اسم المصدر .

الحدثان مرا دون ضجيج ودون تغطية واسعة للأسف من الإعلام العربي إلا ما ندر، الأمر الذي يدعو إلى التساؤل أين هي الخطوات الفلسطينية والعربية التي تستغل مثل هذين الحدثين من أجل بناء وتطوير مواقف جديدة أكثر قوة في إدانة الكيان الصهيوني، وفي دعم القضية الفلسطينية سواء من قبل هاتين الجهتين المعنيتين أو من غيرهما؟ صحيح أن حملة مقاطعة “إسرائيل” تتسع لكن وتيرة تسارعها ضئيلة وهي تحارب بشراسة من قبل العدو الصهيوني، الأمر الذي يجعلنا نتساءل أيضاً مع مينون: ألسنا أسوأ المحامين عن أعدل القضايا؟

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11580
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11580
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1091958
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65246411
حاليا يتواجد 5479 زوار  على الموقع