موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

خندق كركوك والخياط دافيد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قد يظن البعض ان مفهوم سيادة الدولة يعني أن يكون لها ”الكلمة العليا واليد الطولى على إقليمها وعلى ما يوجد فوقه أو فيه“. وان السيادة ركن اساسي من تعريف استقلال الدولة، مما يعني ”عدم خضوع الدولة لدولة أجنبية أخرى، وبالتالي تمتعها بالاستقلال الكافي الذي يجنبها الارتباط والتبعية لدولة أخرى“.

 

غير ان مجريات الامور اليومية في ”العراق الجديد“ تثبت بان لساسته القدرة على تسويق ومط الكثير من المفاهيم المتعارف عليها، وبضمنها المذهبية التي، غالبا، ما تسوق باعتبارها ابدية مقدسة. وكأنهم يصبون الناس بأجيالهم المتعاقبة، في تزاوجهم وتغيير مذاهبهم بين قرن وآخر من الزمن في مجرى التحالف والصراع، أو حسب مكانة وسمعة الأخوال والأعمام، في كتل كونكريتية تحمي مواقع الحكام المهددة.

فما هو مفهوم السيادة في ”العراق الجديد“ الذين يتقاتل ساسته على جثامين ابناء الشعب؟ تخبرنا وزارة التعليم العالي، بمبادرة تم الترويج لها اعلاميا باشراف علي الأديب، احد قادة حزب الدعوة الطائفي الحاكم ووزير التعليم العالي، بأن سيادة العراق مرتبطة بافتتاح أطول سارية للعلم العراقي في جامعة بغداد، مما قد يعني ان قصر السارية او عدم وجودها هو السبب في فقدان العراق لسيادته!

ويأتي خبر افتتاح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لاطول سارية للعلم العراقي، في جامعة بغداد، على لسان مدير دائرة العلاقات والاعلام في الوزارة مبينا: ”وسيبلغ طولها 75 مترا“. واذا ما كان مفهوم السيادة لايزال مبهما في اذهان البعض فان قاسم محمد بشر المواطنين بأن ”وزارة التعليم العالي ستفتتح ساريات في كل الجامعات العراقية لتكون عنوانا للسيادة والاستقلال والشموخ“. السارية، اذن، هي عنوان ”السيادة والاستقلال والشموخ“، فما هو المخفي وراء العنوان؟

في شمال العراق، في اقليم كردستان، قامت الحكومة التركية بخطوة تماثل ما تقوم به الدول المتقدمة من تصدير نفاياتها الصناعية والنووية بعيدا عنها لدفنها في أراضي دول العالم الثالث، في الوقت الذي يحرم استخدامها في بلدانها، حرصا على مواطنيها. حيث بدأ مقاتلون حزب العمال الكردستاني بالانسحاب من تركيا الى الأراضي العراقية، يوم الثامن من ايار/ مايو، في اطار مفاوضات السلام الجارية منذ نهاية السنة الماضية بين زعيمهم المعتقل عبد الله اوجلان والسلطات التركية. وهو اتفاق تم ”على حساب العراق وسيادته واستقلاله“ ويعتبر خرقا ﻟ”مبادئ القانون الدولي ودستور العراق“، حسب تصريح لوزارة الخارجية العراقية وعدد من النواب. وقد مرت التصريحات مرور الكرام، كما مر غيرها بصدد قصف القرى الحدودية سواء من قبل تركيا او إيران. وتم تنفيذ الاتفاق بدون ان يصغي احد لهمهمة ساسة العراق. فما هي قيمة بضعة تصريحات اعلامية اذا كان الجيش العراقي، خلافا لجيوش العالم، غير معني بحماية الحدود وصيانة سلامة الوطن، بل مشغول باستهداف المعتصمين وقتل المتظاهرين كما حدث في مجازر الفلوجة والحويجة؟ وهي المجازر التي ارتكبت امام العراقيين والعالم اجمع لتستفز وتغضب كل من لديه ضمير.

ويمتد عنوان ”السيادة والاستقلال والشموخ“ ليستر نشاطات المخابرات الاجنبية بانواعها. فمن جهاز المخابرات الامريكية المهيمن بحضوره المباشر وغير المباشر على المنطقة الخضراء و“الحكومة“ والبرلمان الى المخابرات الايرانية عبر ساسة يمتد بساط ولائهم في البلاد التي ترعرعوا فيها. ولم يعد تصدير خلاف النظام الايراني مع امريكا الى العراق محط شك. اذ باتت الاراضي العراقية ”ذات السيادة والاستقلال“ حلبة صراع وحقولا للقتل لكل قوة تريد تصدير نزاعاتها واستثماراتها وفسادها، بالاضافة الى ساسة الاقطاعيات العراقيين، المتضاحكين اعلاميا (ما أكثر تبادلهم للقبلات!) والمتصارعين واقعيا، بمختلف الاساليب من الاغتيالات الى المفخخات في الاماكن المزدحمة الى حملات الترويع والتهجير القسري. وهو اسلوب يشبه ما يقوم به جهاز الموساد الاسرائيلي كلما يلوح في الافق بريق توقف في مسار النكبة الفلسطينية ذات اﻟ65 عاما.

كما تطفو على سطح السياسة، الآسن، بين الحين والآخر، دعوات طائفية لتفتيت الوطن وتجزئته الى اقاليم سنية وشيعية ودينية وعرقية. وهي دعوات يطلقها ذات الساسة الذين شاركوا في العملية السياسية واستفادوا منها نفوذا وفسادا ليغطوا على مسؤوليتهم في ارتكاب الجرائم وتهديم البلد، وتصوير الحال وكأن الشعب هو السبب. والحل الوحيد المتفق عليه، هو التخلص من الشعب، أو تقسيمه الى طوائف واعراق تسهل السيطرة عليها. وافضل مثال على ذلك، ما يجري حاليا، حول مدينة كركوك.

واذا كانت دولة الكويت قد اقامت جدارا فاصلا بينها وبين العراق منذ عام 1991 لحماية حدودها، وشرعت السعودية ببناء سور لتعزيز امنها الحدودي، فأن الاراضي العراقية لا تزيد عن كونها مرتعا، بلا حدود، للتدخلات والارهاب الاقليمي والعالمي. وقد تفتقت اذهان الساسة العراقيين، اخيرا، عن خطة جهنمية ”للحد من الهجمات الإرهابية“ مفادها حفر خندق ”بطول 52 كيلومترا وعمق 2م وعرض 3م بالإضافة إلى ساتر ترابي“، حول مدينة كركوك، حسب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كركوك. وهذه الخطة، اذا ما انجزت فانها كارثية، من الناحية البشرية، لأنها ستعزل السكان وتعيق حركتهم واختلاطهم مع بقية المدن التي تعاني، بوضعها الحالي، من كثرة نقاط التفتيش. اما اذا لم تنجز، فانها كارثية، من الناحية المادية، حيث ستقوم الجهات المشرفة والمشاركة في المشروع، كالعادة، بسرقة الاموال المخصصة له.

لقد اثبتت سنوات الاحتلال وحكوماته المتعاقبة بانها، خلافا لما هو شائع، ذات سياسة واضحة لم تحد عنها منذ عام 2003 وحتى اليوم. انها سياسة تفتيت الشعب بكل الطرق الممكنة. وهي السياسة الوحيدة التي اتفق عليها شركاء العملية السياسية، من جهة والقوى الاقليمية ذات المصلحة من جهة اخرى. وكان الجنرال دافيد بتراياس، قائد قوات الاحتلال بالعراق، سابقا، والأب الروحي لسياسة مكافحة التمرد وزيادة عدد القوات الامريكية، والذي خدمه نوري المالكي بحماس شديد، قد رسم منظورها بمقولته المعروفة: ”ان ما نحتاجه في العراق هو العنف المستديم“ لتسهل السيطرة عليه. وها هو النظام الحالي يرتدي الفستان الذي تم تفصيله له دون ان يجرؤ على خلعه يوما ولو لغسله.

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11506
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72221
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر864822
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50841473
حاليا يتواجد 2239 زوار  على الموقع