موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

اللقاءات المقيتة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كشف موقع “التايمز” النقاب عن لقاءات سرية جرت أواخر العام 2010 وبداية ،2011 بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني، من خلال اجتماعات عقدها أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه مع مستشار رئيس الوزراء الصهيوني إسحق مولخو . يجيء ذلك في الوقت الذي

يحيي فيه شعبنا الفلسطيني الذكرى الخامسة والستين للنكبة، ويؤكد من خلال النشاطات العديدة التي قام وما زال يقوم بها حرصه على حق عودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم ووطنهم، وعلى الحق التاريخي في أرض فلسطين من النهر إلى البحر كاملة غير منقوصة . تجيء هذه اللقاءات الممجوجة في الوقت الذي يصادر فيه العدو الصهيوني حقوق شعبنا الوطنية مستمراً في اغتصاب الأرض وتهويد القدس، والقيام بالمذابح والاعتقالات والاغتيالات، وهدم البيوت، واقتلاع الأشجار، ومحو الوجه الفلسطيني العربي الحضاري عن أراضينا وتاريخنا وتراثنا، وفرض المزيد من الشروط على الفلسطينيين والعرب للاعتراف بالدولة الصهيونية “كدولة يهودية”، كثمن لقبول “إسرائيل” المفاوضات معهم .

ووفقاً للموقع فإن المباحثات بلغت ذروتها في الاجتماع الذي التقى فيه عبد ربه مع نتنياهو شخصياً في بيت مولخو في تل أبيب . من جانبه اعترف المسؤول الفلسطيني للموقع أنه التقى نتنياهو لمدة ساعتين ونصف الساعة في أواسط شهر فبراير/ شباط ،2011 مشيراً إلى أنه لم يتم التفاوض حول قضايا الوضع النهائي بما فيها القدس والحدود واللاجئين .

معروف عن عبد ربه أنه خاض مباحثات في جنيف مع يوسي بيلين، واتفق الاثنان على إصدار وثيقة جنيف، التي عرفت في ما بعد بورقة عبد ربه - بيلين، وكان ذلك في الأول من ديسمبر/ كانون الأول عام ،2003 وفيها تخلى الأول عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم . حينها ثارت ثائرة شعبنا في كل مواقعه على هذه الوثيقة السوداء، وأعلن رفضه المطلق والقاطع لما جاء فيها . ما كان على المسؤول الفلسطيني أن يجري هذه اللقاءات (التي أتت وكما أعلن في مقابلة له في ما بعد على المواقع بموافقة رئيس السلطة محمود عباس) بعد تجربة مفاوضات مع “إسرائيل” استمرت عشرين عاماً، ولم تحصل فيه السلطة على أي شيء، بل العكس من ذلك، زاد الاستيطان وتوسع القمع الصهيوني لشعبنا، وأصبحت “إسرائيل” أكثر تعنتاً في رفضها لحقوق شعبنا الوطنية .

نود التساؤل، ما الذي قصده محمود عباس ومبعوثه من هذه اللقاءات؟هل يريدان إقناع نتنياهو بالسلام؟ ألا يدركان أنه الأكثر تطرفاً وغطرسةً وعناداً وتعنتاً واعتناقاً للأيديولوجية الصهيونية، التي ترى حق “إسرائيل” في دولتها الكبرى من النيل إلى الفرات؟ ألا يتناقض عباس مع نفسه، مرّةً يُعلن أن لا مفاوضات مع “إسرائيل” حتى توقف الاستيطان، ومرة أخرى يجري مفاوضات يسميها “استكشافية” في العاصمة الأردنية عمّان، وأحياناً يمارس المفاوضات من خلال ما يسميه دبلوماسية الرسائل، ومرات من خلال مباحثات سرية بين مندوبيه ومسؤولين صهاينة .

معروف عن عبد ربه أيضاً دوره الكبير عندما كان نائباً للأمين العام للجبهة الديمقراطية، في إعداد ما يسمى ب”برنامج النقاط العشر الذي تم تقديمه إلى المجلس الوطني الفلسطيني، وبموجبه أبدت منظمة التحرير الفلسطينية استعدادها للاعتراف ب”إسرائيل” على أساس حل الدولتين، وكان البرنامج سبباً رئيساً في بدء الانقسام الفلسطيني الذي لانزال نعيش تداعياته السلبية حتى هذه اللحظة . كان برنامج النقاط العشر السبب الرئيس في أخذ القضية الفلسطينية إلى نهج التفاوض مع “إسرائيل”، الذي لم يؤد في جوهره إلا إلى المزيد من التنازلات الفلسطينية، بدءاً من اتفاقيات أوسلو المشؤومة وصولاً إلى التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني وإلى المزيد من التعنت “الإسرائيلي” .

يحاول عبد ربه في أقواله للموقع الإلكتروني “الإسرائيلي” ووفق ما كشفه الأخير، بأنه قام “بتعنيف” نتنياهو الذي جعل من اللقاء درساً تاريخياً، (وكأن نتنياهو مستمعاً منضبطاً!)، من خلال استعراض الحق التاريخي لليهود في فلسطين منذ ثلاثة آلاف عام، ويحاول التذاكي أيضاً برفضه لأن يكون الجانب الأمني (أمن “إسرائيل”) أساساً رئيساً في المفاوضات بين الطرفين، كما طرح نتنياهو، من خلال إجابته (عبدربه) لرئيس الوزراء، بأن تكون حدود عام 1967 هي الموضوع الأول على جدول أعمال المفاوضات، ومن ثم يجري بحث أمن “إسرائيل” . نقول للمسؤول الفلسطيني، إن هذا التذاكي يصب أيضاً في خانة القبول الفلسطيني بجعل موضوع (الأمن “الإسرائيلي”) نقطة رئيسة في المحادثات بين الجانبين، ولم يطالب ببحث حتى “الأمن الفلسطيني” وهذا على سبيل المثال وليس الحصر .

للأسف، ما يطرحه رئيس السلطة في العلن، من أن المفاوضات بين السلطة الفلسطينية و”إسرائيل” متوقفة، بسبب استيطان الأخيرة، هي أقوال ليست صحيحة، فبين الفينة والأخرى تأتي الصحافة “الإسرائيلية” غالباً لتكشف لنا عن مباحثات سرية تجري بين الطرفين، وأن وقفها هو مجرد فقاعة هوائية ليس إلا . المباحثات السرية على شاكلة مباحثات عبد ربه مع “الإسرائيليين” لن تجلب سوى الدمار لقضيتنا الفلسطينية ولمشروعها الوطني .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9754
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9754
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1090132
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65244585
حاليا يتواجد 5644 زوار  على الموقع