موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

ين مرسي والعريان ووينشتاين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نعى الرئيس المصري وفي “سرّية بالغة” عبر بيان أصدره باللغة الإنجليزية “كارمن وينشتاين” رئيسة الطائفة اليهودية في مصر، التي توفيت منذ بضعة أيام . النعي لم يوّزع على وسائل الإعلام العربية وفقاً لصحيفة “مصر الجديدة”، بل قامت بكشفه ونشره صحيفة “نيويورك تايمز” التي تعدّ صاحبة السبق في كشف هذا الأمر، عندما أشارت إلى قيام مرسي بإصدار بيان قال فيه: “إنها (كارمن) كانت من المصريين المتفانين الذين عملوا بلا كلل للحفاظ على التراث اليهودي المصري، وقبل كل شيء عاشت وماتت في بلدها مصر” .

 

عصام العريان أحد قياديي الإخوان المسلمين (حزب الحرية والعدالة) في مصر، كان قد اتهم الرئيس عبد الناصر بطرد اليهود من مصر، وطالب بعودتهم واستعادة ممتلكاتهم . بيان النعي الذي أصدره الرئيس المصري هو خير دليل على بطلان اتهامات العريان للرئيس الخالد عبد الناصر، فرئيسه الحالي يعترف بوجود جالية لليهود في مصر، وبزعامة لها . من قبل أرسل الرئيس المصري برقيةً حارّة إلى رئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز خاطبه فيها ب “الصديق العزيز”، وكان ذلك بمناسبة ما يسمى “يوم الاستقلال الإسرائيلي” في العام الماضي 2012 (أي ذكرى اغتصاب فلسطين)، وتمنى فيها لدولته (الكيان الصهيوني)، المزيد من التقدم والنجاحات والازدهار! . .

بدايةً، نود توجيه سؤال إلى الرئيس المصري عمّا يقصد “بالتراث اليهودي المصري”، وهل لليهود في مصر تراث غير تراث الشعب المصري؟ لعلم الرئيس مرسي: اليهودية هي ديانة وليست قومية أو “أمة” مثلما تردد الحركة الصهيونية وصنيعتها “إسرائيل” عن هذه المسألة . نفهم لو أن مرسي قال عن زعيمة الطائفة اليهودية إنها حافظت على تراث الديانة اليهودية في مصر، لكان له ذلك، ولكن أن يدّعي وجود “تراث يهودي مصري” فهذا يعني اعترافاً منه بوجود “قومية يهودية”، وهذا يجافي الحقيقة، ويعني تلاقياً مباشراً أو بطريق غير مباشرة بالادّعاءات والأضاليل الصهيونية و”الإسرائيلية” .

السفيرة الأمريكية في مصر آن باترسون أصدرت بياناً عن كارمن، عزّت فيه الشعب المصري بوفاتها وقالت عنها: “إنها حافظت على الميراث اليهودي لمصلحة كل المصريين” . السفيرة أيضاً ربطت بين “الميراث اليهودي ومصلحة كل الشعب المصري”، فما هو هذا الميراث الذي كان في مصلحة كل المصريين؟ سؤال برسم إجابة السفيرة عليه .

المتوفاة هي يهودية صهيونية مخلصة تماماً ل”إسرائيل”، زارتها مرات عديدة، وهي وفقاً للكاتبة سمدار بيري محررة الشؤون العربية في صحيفة “يديعوت أحرونوت” التي كتبت فيها بتاريخ 14 إبريل/ نيسان الحالي عن المتوفاة “إنها كانت تشارك في العمليات السرية لتهجير الجيل الشاب إلى “إسرائيل” وإنها طلبت إلي أن أعلمها صلاة الجنازة عندنا على ضحايا الجيش “الإسرائيلي” . واستطردت “كانت تأتي إلى القدس في أحيان كثيرة بحجة العلاج الطبي، وأنها كذلك طلبت تعليمها كيف تدعو الله من أجل سلامة دولة “إسرائيل” . هذه هي كارمن وينشتاين التي أصدر الرئيس مرسي نعياً لها، وكذلك السفيرة الأمريكية في مصر التي ربطت بين الميراث اليهودي ومصلحة كل الشعب المصري .

فضحية لافون في العام 1954 (ما خطط له الموساد من أعمال تفجيرية في المصالح الأمريكية والبريطانية في القاهرة بهدف إساءة العلاقة بين مصر والدولتين)، كشفت بما لا يقبل مجالاً للشك، أن أغلبية من اعتمدت عليهم المخابرات الصهيونية في تنفيذ مخططاتها في مصر (للأسف) هم من اليهود المصريين الذين حرصت الموساد على تجنيد بعضهم . نقول ذلك فقط من أجل الحقيقة، ومن أجل تأكيد أن الدولة الصهيونية هي من حاولت الإساءة إلى اليهود المصريين وليس نظام الرئيس عبد الناصر، كما يدّعي العريان ! . . وأن الكيان هو من مارس الضغوط على اليهود للهجرة من مصر بالأشكال والأساليب والوسائل كافة، بما في ذلك إراقة الدم اليهودي نفسه، تماماً مثل الاتفاقيتين اللتين عقدتهما الحركة الصهيونية مع النازية في العامين 1933-1934 من أجل تأييد ألمانيا النازية لهجرة اليهود إلى “أرض الميعاد”، مقابل إعطاء الحركة الصهيونية للنازية، معلومات، عن التجمعات اليهودية في أوروبا، تماماً مثلما قامت الحركة الصهيونية بتفجير سفن مهاجرين يهود في عرض البحر بهدف إثارة التعاطف مع هجرة اليهود إلى فلسطين، والضغط على السلطات البريطانية من أجل السماح لعدد أكبر من اليهود بالدخول إلى الأراضي الفلسطينية .

وبالعودة إلى بيان وسياسات الرئيس مرسي وحزبه تجاه الكيان الصهيوني، حرّي القول: إن الإخوان المسلمين قد غيّروا سياساتهم مئة وثمانين درجة، فبعد المناداة بإزالة الدولة الصهيونية، وبعد شعار “خيبر خيبر يا يهود . . جيش محمد سوف يعود”، الذي كان يُردّد في تظاهرات الشوارع في معظم العواصم العربية، أصبحوا ينادون “بالاعتراف بالوقائع” وبحقيقة وجود “إسرائيل”، ولا مانع من وجهة نظرهم في عقد الاتفاقيات معها و”عدم تجريم التطبيع” كما أفتى بذلك راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة (النسخة التونسية من الإخوان المسلمين)، وأهمية محافظة مصر على الاتفاقيات التي وقعتها مع جميع الدول (بالطبع بما في ذلك “إسرائيل”) . كان هذا ثمناً دفعه الإخوان المسلمون للرضى الأمريكي عن تسلّمهم الحكم في بلدان ما يسمى ب (الربيع العربي) . وبالفعل أصبح الإخوان المسلمون يمارسون نهجاً جديداً في ما يتعلق بالكيان الصهيوني، والولايات المتحدة والدول العربية عموماً . نهج يتساوق مع ما هو قائم في المنطقة بما في ذلك “الوجود الإسرائيلي” نفسه .

إن بيان النعي الذي أصدره الرئيس مرسي عن وفاة زعيمة الطائفة اليهودية في مصر هو: إثبات جديد (يضاف إلى إثباتات عديدة سابقة أخرى)، على حرص الرئيس المصري على إرسال رسائل عديدة إلى الكيان الصهيوني، والإدارة الأمريكية، وللغرب عموماً عن حسن نوايا الإخوان المسلمين في ما يتعلق بالموقف من “إسرائيل”، ولذلك حرص الرئيس المصري على سرية النعي، وعلى إصداره باللغة الإنجليزية وفي أضيق نقاط، ولكن في زمن المعرفة: لا شيء يخفى! . . هذا ما يتوجب معرفته .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9504
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9504
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1089882
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65244335
حاليا يتواجد 5540 زوار  على الموقع