موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

تسليف الثقة.. ألف لا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

توصيف حال الأردن العجائبي يتطلب مقالة موسعة، ولكنني سأتوقف هنا عند مقالة تتناول ما يسمى "مشاورات تشكيل الحكومة" التي روج لكونها أول حكومة برلمانية، و"جزئية" توصيف حال مجلس النواب الوارد في المقالة يوافق توصيف الغالبية الساحقة من الكتاب والمراقبين.

 

كاتبنا يقول أن مؤشرات تلك المشاورات مع مجلس نواب "بلا رؤية، لا تدعو للتفاؤل". ويورد حقيقة أن بعض الكتل الكبيرة (المتشكّلة من وعلى يد نواب يسمون "مخضرمين" كونهم معادين من المجالس السابقة المرفوضة شعبيا) بدأت تتهرب من استحقاق تسمية أو تحديد مواصفات الرئيس، مضيفا "وكأنها تستكثر على نفسها ما تقوم به البرلمانات في النظم المتقدمة". ويشير لتوجه هؤلاء للعودة بنا إلى "تفويض" رئيس الديوان (وهو رئيس الحكومة السابقة المعزول بعد ثلاثة أشهر من توليه المنصب نتيجة غضب الشعب عليه) بتسمية الرئيس".. أي العودة حقيقة لاختيار الملك للحكومة، بغض النظر عمن يؤثر في خياره في كواليس القصر. ويقول الكاتب أنه إزاء هذا "المناخ المرتبك سنكون أمام حكومة أشبه "بـطبيخ الشحّادين" بلا أي مضمون سياسي وفكري حقيقي، ولا تمثل تطويراً لديناميكيات النظام بقدر ما ستعكس حالة من التخبط والارتجالية وغياب البوصلة".. تنتهي ﺑ"تفريغ الحكومة البرلمانية من مضمونها منذ البداية والعودة إلى الآليات القديمة التي ضجّ الناس من عقمها".

والسناريو الثاني يعرف الكاتب أنه لا يجد القبول لدى الحد الأدنى من النواب، كون الرئيس الحالي يرفضه الشارع كليا لكونه انقلب على كل ما قاله كنائب ضمن اعتراضه على حكومات لم يمنحها الثقة، وأجرى انتخابات مطعون بنزاهتها أكثر من أية انتخابات سابقة، ورفع أسعار الوقود ويبدي استعداده للمزيد ولقبول كل المهام التي أسقطت حكومات عدة لحينه. ولكن الكاتب يتحاشى الاعتراف بهذا، فيقول انه سيناريو "يتجه نحو" تسمية رئيس الوزراء الحالي عبد الله النسور لتشكيل الحكومة المقبلة "لعدم قدرة الكتل الأخرى على الاتفاق على اسم آخر".. بما يؤشر أن هنالك كتلة ستطرح اسمه.

ومهم أن نبين هنا أن رئيس الحكومة الحالي هو من "بلديات" الكاتب (حسب التعبير الأردني ذو الدلالة)، أي من ذات مدينة السلط منذ كانت "بلدة"، لهذا نجد الكاتب يخرج علينا باقتراح عجيب وهو أن يقوم المجلس ﺑ"تسليف الثقة للحكومة الحالية، كما هي، لقرابة شهر حتى يتمكّن المجلس من ترتيب بيته الداخلي والاستعداد للاستحقاقات السياسية الكبيرة المعلّقة عليه".. ويضيف الكاتب في صلب عنوان مقالته لا أقل، "لم لا"؟؟!!

غني عن القول انه لا ذكر لا في دستورنا ولا في أي من دساتير العالم وفقهها "لتسليف الثقة". والكاتب هنا يذكرنا بمندوبي بعض البنوك الذين يسعون لإقناع الشباب بأخذ قروض شخصية بلا ضمانات كافية، وتحاصر إعلاناتهم الشباب في المولات بصور زفاف ورحلات استجمام سيمولها البنك.. ثم عند فقدان الشاب لوظيفته المتوقع ضمن الظروف الاقتصادية، أو زيادة أعبائه نتيجة ذلك الزواج وعجزه بالتالي عن التسديد، يهددون بسجنه بحيث يصبح عبدا لهم يعمل فقط ليسدد قرضهم وفوائده المركبة المتعاظمة.. وكله متاح بتوظيف قوانين تمرر عبر هكذا مجالس نيابية أو خرق لقوانين لا يحاسب المتنفذون عليها.

ولكن الطريف هنا أن "المستلف" هو الذي سيستعبد من أقرضوه وينصّب على رقابهم فلا يمكنهم الخلاص منه لحين يتغير حال ثلثي أعضاء مجلس مشكلته الآن أنه لا يجتمع على "تسمية قرن عنزة" ولو بنسبة أقل من النصف كثيرا. فلا يوجد نصاب ابتداء لمشاورات تشكيل حكومة لاتستند لتعديل دستوري ربط تشكيل الحكومة حقيقة بأغلبية نيابة، رغم أن التعديلات "الملكية" طالت ثلث الدستور، ولا حتى بقانون انتخاب يتيح هذا، مع أن المطلب الشعبي هو أن لا تقل مقاعد القوائم النسبية على مستوى الوطن عن نصف مقاعد المجلس، وان تتعدد الأصوات المتاحة للناخب بحسب عدد تلك المقاعد في الدوائر الصغيرة المسماة "فردية" زورا في القانون. وحسب الدستور الحاكم الذي لا يعترف "بالتسليف"، وحتما لن يعدّله اقتراح كاتب "من بلديات" الرئيس، فإنه لحظة يحصل الرئيس على الثقة ولو بما دون نصف أصوات النواب بكثير (عدم الثقة هو بتصويت الأغلبية المطلقة على عدم منحها بمعنى أن الامتناع عن التصويت يحسب لصالح الحكومة أي أنها تفوز ولو بثقة نائب واحد وامتناع نصف الباقين عن التصويت)، ستلزم لسحب الثقة من تلك الحكومة، دستوريا، أصوات ثلثي أعضاء المجلس!!

قمة حسن النية بمقاصد الكاتب توقفنا عند كونه "يقفُ بما ليس له به علم" وردنا على تساؤله يأتي بألف لا، ولكن هل ستأتي "لا"من غالبية مجلس جيء به تحديداً بهذه السوية لهكذا أغراض؟

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مستقبل «إسرائيل» بين التفاؤل والتشاؤم

عوني صادق

| الخميس, 24 يناير 2019

    يطلق بعض «الإسرائيليين» على بنيامين نتنياهو اسم «ملك إسرائيل»، وسبق لهم أن أطلقوه على ...

نحو الفاشية، النيوليبرالية الى مرحلة جديدة

الفضل شلق

| الخميس, 24 يناير 2019

    تدخل الرأسمالية في عقد حر اضطراري مع العمال، وفي نفس الوقت تدخل في منافسة ...

كوخافي «مجرم حرب» كسابقيه

د. فايز رشيد

| الخميس, 24 يناير 2019

    عينت دويلة الاحتلال رئيساً جديداً للأركان هو أفيف كوخافي، «مجرم الحرب» الذي يستبيح كلّ ...

خطوات لتصحيح مجال التواصل الاجتماعى العربى

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 24 يناير 2019

    إذا كان الغرب، كما بيَّنا فى مقال الأسبوع الماضى، بدأ يقلق من تنامى الجوانب ...

قمة وضاعت

جميل مطر

| الخميس, 24 يناير 2019

    أعلنوا عن قمة عربية تنعقد فى بيروت. عاد بصيص الأمل. أطل على المدينة فانتعشت. ...

أربع ملاحظات على قمة بيروت الاقتصادية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 24 يناير 2019

    يتردد المرء أحيانا فى الكتابة عن فاعليات العمل العربى المشترك لأن البعض يتلقف عادة ...

قراءة في الواقع الاقتصادي والاجتماعي في لبنان

بشارة مرهج

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    (كلمة القيت بدعوة من الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي في مركز توفيق طبارة بتاريخ 17/1/2019 ...

تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 23 يناير 2019

    شكلت زيارة رئيس حكومة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى تشاد خرقاً إسرائيلياً جديداً في ...

انظُروا.. وتبصَّروا.. وتدبَّروا

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    أيا كان الكلام، فهو لا يفعل الفعل المادي للقذائف، لكنه قد يحركها ويوجهها.. إذا ...

غرب يتصدّع وشرق يتوسّع!

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    ثلاثون عاماً مضت على انهيار «المعسكر الشيوعي» الذي كانت روسيا تقوده لعقود من الزمن، ...

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37729
mod_vvisit_counterالبارحة58283
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239779
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1187073
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63791470
حاليا يتواجد 4607 زوار  على الموقع