موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

أردوغان في مواجهة أتاتورك

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مرت الذكرى ال 89 لتأسيس الجمهورية في تركيا في العام 1923 وسط مناخات لا تبشر بالخير لتركيا والأتراك.

للمرة الأولى تمنع الاحتفالات الشعبية، أو على الأقل تلك التي كانت مقررة كما كل سنة في أنقرة، بعيد الجمهورية التي أسسها مصطفى كمال أتاتورك،

والحجة الرسمية أن هناك معلومات أمنية عن احتمال حصول فوضى وشغب، لكن ذلك لا يبدو مقنعاً.

تدخل البلاد قبل 11 سنة فقط من الذكرى المئوية للجمهورية في استقطاب حاد غير مسبوق بين العلمانيين والإسلاميين.فليس كل من يؤيدرئيس حزب العدالة والتنمية هو إسلامي، وليس كل من يعارضه علماني، لكن ما تشهده البلاد منذ سنوات عدة يشير إلى أن المجتمع التركي أمام مرحلة جديدة من النزاعات على طبيعة النظام وهوية البلد ودوره الخارجي.

ذلك أن القوى العالمية قد تحالفت في الحرب العالمية الأولى ضد الدولة العثمانية، وانتهى الصراع إلى تفكك الدولة ومعها الهوية الإسلامية التي سادت على امتداد قرون.

وإذ طوى القادة الجدد للبلاد بزعامة أتاتورك مرحلة عثمانية - إسلامية طويلة، شرعوا ببناء الدولة على أساس القومية الجديدة التركية بعيداً من العثمانية التي كانت تظلل عدداً كبيراً من الهويات القومية والدينية.

وتطلبت مرحلة الدولة - الأمة بنى جديدة تتلاءم مع تحديات العصر، فكانت إصلاحات أتاتورك التي طالت كل جوانب الدولة والمجتمع وفي رأسها العلمانية.

لم تكن العلمنة كما فرضها أتاتورك حقيقية أو تامة بل كانت مشوّهة . لكن حتى لا تواجه تركيا الجديدة ما واجهته الدولة العثمانية من انقسامات وانهيار، كان لا بد من المواءمة بين المكونات الدينية والمذهبية للمجتمع وبالتالي فرض العلمنة .

العلمنة كانت أيضاً أحد الشروط التي كان يطلبها الغرب من تركيا ليقبلهاحليفة له،وبعد الحرب العالمية الثانية كانت الديمقراطية شرطه الثاني.

إذاً،كانت الديمقراطية والعلمانية من مرتكزات التحول في سياسة تركيا الخارجية أيضاً، وليست فقط حاجة محلية لزوم التقدم والتطور.

ولذلك فإن سياسة تركيا خلال الحرب الباردة كانت تجمع بين الولاء للغرب من جهة، والحفاظ على الحد الأدنى من الديمقراطية والحد الأعلى من العلمانية، بما تعنيه معاداة الإسلام . وهذا كان من أسباب منع الغرب للإسلام السياسي من أن يتمكن السلطة في تركيا في أكثر من مناسبة.

اليوم مع تجدد الصراع السياسي الداخلي في تركيا،باتت تطرح أسئلة متعددة عن مغزى انقلاب حزب العدالة والتنمية على العلمانية ومدى ارتباط ذلك بالسياسة الخارجية.

من الواضح أن حكومة أردوغان ورفاقه باتوا لا يعيرون أهمية للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وبالتالي في حِلّ من الشروط الأوروبية المكبلة لنزعة الإسلام السياسي.ومن الأمثلة على ذلك أن أردوغان لم يشر على امتداد ساعتين ونصف الساعة في المؤتمر الرابع للحزب في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي ولو بكلمة واحدة إلى الاتحاد الأوروبي الذي هو المشروع الحضاري والثقافي الوحيد الذي سعت تركيا إليه في العقود الأخيرة .وجاء تقرير أمريكي عن الحريات الصحفية في العالم واعتبار تركيا البلد الأول في العالم في انتهاك حرية الصحافة في العام ،2012 ليؤكد أن نزعات جديدة تطغى في تركيا لتعميم نهج يتوافق مع مشروع سياسي خارجي يلحظ دوراً مركزيا لتركيا خارج الاصطفافات الدولية ومنها الاتحاد الأوروبي، مع مراعاة التحالفات مع الولايات المتحدة . وينسجم هذا النهج مع منطلقات سياسة »العمق الاستراتيجي« التي تأخذ مسميات أخرى في رأسها »العثمانية الجديدة« .

ليست خافية التحولات التي تشهدها تركيا في اتجاه كسر شوكة العلمانية على مختلف الصعد، وآخرها النظام التعليمي المهم جداً في هذا التحوّل.لكن إصدار قرار بمنع المسيرات إلى ضريح أتاتورك في عيد الجمهورية، شكل سابقة ورسالة إلى أن أتاتورك لم يعد الرمز الذي لا يمسّه أحد.

وإذا كان هذا من مظاهر الشعور بالثقة والقوة لدى حزب العدالة والتنمية، غير أن العمل على تدمير مكتسبات تعزز الاستقرار وتمنع تركيا من الوقوع في المشكلات الكثيرة التي تعانيها المجتمعات الإسلامية كافة،سوف يكون خطأ لن يخدم الاستقرار في تركيا ولا التقدم ولا الدور المأمول.

 

د. محمد نور الدين

أكاديمي وكاتب لبناني متخصص في العلاقات العربية التركية

 

 

شاهد مقالات د. محمد نور الدين

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19233
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19233
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1099611
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65254064
حاليا يتواجد 4410 زوار  على الموقع