موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

فرص مصر وإيران في قمة عدم الانحياز

إرسال إلى صديق طباعة PDF

على الرغم من كثافة الأجندة الإيرانية التي تتضمن ما تستهدفه إيران من استضافة قمة حركة عدم الانحياز وعلى الأخص ما يتعلق بأزمة برنامجها النووي وتداعياته، وفي مقدمتها العقوبات الدولية ضدها وتهديدات “إسرائيل” بشن اعتداء على منشآتها النووية،ثم ما يتعلق بالأزمة

السورية،إلا أن هاجس العلاقة مع مصر وطموحات إيران في جعل مشاركة الرئيس المصري محمد مرسي في هذه القمة خطوة جادة على طريق تطبيع العلاقات بين البلدين وتطوير شراكة مصرية - إيرانية تسهم في معالجة اختلال توازن القوى الإقليمي الذي لم يعد يعمل في مصلحة إيران وتحالفاتها يكتسب أولوية قصوى على الرغم من الحرص الإيراني الشديد على عدم إظهار حقيقة التلهف الإيراني إلى العلاقة مع مصر.

هذا الحرص دافعه وجود إدراك إيراني بحجم وثقل الضغوط التي تتعرض لها مصر هذه الأيام كي لا تندفع في علاقاتها مع إيران في هذه الظروف التي تشهد جهوداً أمريكية و”إسرائيلية” وإقليمية لإفراغ مؤتمر قمة عدم الانحياز من مضمونه، ومحاولة إثناء العدد الأكبر من قادة دول الحركة عن المشاركة في هذه القمة التي تراها واشنطن وتل أبيب ودول عربية وإقليمية تحدياً للجهود التي بذلت والتي تبذل على كل المستويات لإحكام الحصار المادي والمعنوي على إيران، لأسباب تتعلق بأزمة البرنامج النووي، وأخرى تتعلق بالدور المعوق لجهود إسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وكما تعرضت مصر لضغوط عربية وإقليمية ودولية لإقناع الرئيس مرسي بعدم المشاركة في قمة طهران، كما تعرض الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لضغوط ضارية كان أبرزها الحملة التي قادتها منظمات يهودية أمريكية لحمله على إعلان اعتذاره عن الذهاب إلى طهران، وشملت هذه الحملة، علاوة على الضغوط الإعلانية، خطابات أرسلها ديفيد هاريس المدير التنفيذي للجنة اليهودية الأمريكية إلى البيت الأبيض والخارجية الأمريكية وإلى أعضاء الكونغرس والإعلام الأمريكي ندد فيها بالنظام الإيراني وحرض عليه المؤسسات السياسية والإعلام الأمريكي.

إيران تدرك هذه الأجواء التحريضية وتدركها مصر أيضاً، فالرئيس المصري الذي يخوض الآن حرباً على الإرهاب في سيناء ويسعى إلى فرض أمر واقع جديد يتجاوز قيود معاهدة السلام المصرية - “الإسرائيلية” وبالذات القيود الواردة في الملحق الأمني وما يتعلق بالانتشار المحدود جداً للقوات المصرية في سيناء، لا يريد أن يفجر تحديات واستفزازات جديدة في العلاقة مع كل من الولايات المتحدة و”إسرائيل” بسبب إيران، كما أن الرئيس المصري الذي يواجه تحديات اقتصادية شديدة القسوة بسبب ما تعرض له الاقتصاد المصري من نهب وتخريب على أيدي النظام المخلوع وحلفائه، وبسبب توقف عجلة الإنتاج نتيجة للاضطرابات المتواصلة في كل القطاعات، وبسبب تراجع السياحة نتيجة تفاقم الأزمة الأمنية حريص على عدم استفزاز الأمريكيين والمؤسسات المالية الدولية والدول العربية الداعمة إذا ما اتخذ خطوة غير محسوبة في العلاقة مع إيران، وفي الوقت نفسه يعي الرئيس المصري أن هناك تحديات داخلية وبالذات في الجبهة الإسلامية الداعمة له حزب الحرية والعدالة “الإخواني” والأحزاب السلفية التي ترفض أي تعجل في تطوير العلاقات مع إيران.

هذه القيود يدركها الرئيس المصري، لكنه يدرك أيضاً أن التردد في تلبية الدعوة الإيرانية للمشاركة في قمة حركة عدم الانحياز بطهران سيحسب في غير مصلحته وسيضعه في موقف يصعب الدفاع عنه من منظور قوى الثورة ومن منظور المصالح الوطنية المصرية ومكانة مصر العربية والإقليمية والدولية، بل يتعارض مع منظوره الشخصي لدور مصر الذي سبق أن عبر عنه في مقال نشره باللغة الإنجليزية قبيل إعلان فوزه رئيساً لمصر والذي أكد فيه أن اختفاء دور مصر من الإقليم أحدث فراغاً خطيراً، وشكل خطراً على الاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى أن “تطلعات مصر هي أن يكون دورها ريادياً” .

هذا الإدراك يجعل الرئيس المصري مستعداً للتعامل مع القوى الإقليمية الكبرى في المنطقة من دون تردد أو تراجع ومن دون انصياع لأوامر أو توجيهات خارجية من أطراف كانت ومازالت حريصة على انحسار الدور المصري وتراجعه عن الفعل والتأثير وإغراق مصر بهمومها الداخلية .

وعندما يتطلع مرسي أمامه في خريطة تفاعلات القوى الإقليمية سيجد أمامه ثلاث قوى بارزة ممثلة في دول ثلاث هي: إيران وتركيا و”إسرائيل” .

فهم الرئيس المصري لهذا كله، ووعيه بالأهداف التي قامت الثورة من أجلها وفي مقدمتها هدفا الكرامة والسيادة الوطنية، وإدراكه أن أحد أسباب الثورة على الرئيس المخلوع أنه رهن الإرادة الوطنية المصرية وفرط في السيادة المصرية لمصلحة تحالفاته الأمريكية - “الإسرائيلية” وأن السبب الأهم لعدائه لإيران هو تلك الإملاءات الأمريكية و”الإسرائيلية” . كل هذا يجعله أمام مسؤولية كبرى في اتخاذ قرار وطني متوازن نحو إيران يتلخص في الآتي:

1- الرد بإيجاب على الدعوة الرسمية الإيرانية للمشاركة في مؤتمر قمة عدم الانحياز خاصة أن مصر هي رئيسة الدورة المنتهية للحركة، وأنها من سيقوم رسمياً بتسليم الرئاسة إلى إيران باعتبارها رئيسة الدورة الجديدة التي سوف تمتد إلى ثلاث سنوات،ولا يليق برئيس الدورة أن ينيب غيره في القيام بمهمة تسليم الرئاسة لإيران.

2 - أن تقتصر الزيارة على المشاركة فقط في أعمال قمة حركة عدم الانحياز ولا تتعداها إلى جوانب أخرى، أي لا تتحول إلى مدخل للبحث في أجندة العلاقات المصرية - الإيرانية، ولذلك أعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر أن زيارة الرئيس مرسي لإيران لن تستغرق سوى ساعات، وستكون مخصصة فقط لقمة عدم الانحياز.

3- التلميح باحتمالات تطوير العلاقة مع إيران وربط ذلك بموقف إيراني أكثر إيجابية من الأزمة السورية، وإعطاء إيران فرصة إثبات جدية هذا الموقف من خلال المشاركة في تشكيل مجموعة الاتصال الجديدة الخاصة بالأزمة السورية التي اقترحها الرئيس المصري في مؤتمر القمة الإسلامية الأخير في “مكة المكرمة”، واقترح أن تضم مصر والسعودية وإيران وتركيا.

وهذه إشارة مصرية أخرى إلى إيران تكشف جدية نوايا الرئاسة المصرية لتطوير العلاقات المشتركة،ولكن على أساس من برنامج عمل مشترك عن القضايا الساخنة ذات الأهمية وذات الأولوية للبلدين مدخلاً لتطبيع حقيقي للعلاقات على قاعدة المصالح المشتركة.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في تلازم العنف والتعصّب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 25 مارس 2019

    غالباً ما اقترن التعصب بالعنف في التاريخ فأتى مفصوحاً عنه في فعل ما، من ...

! الحضارة الانسانيه فى ازمة حقيقية !

د. سليم نزال

| الاثنين, 25 مارس 2019

    اشعر بالتقزز من الذين يضعون الصراعات الحالية فى اطار دينى بل و يساهموا فى ...

هل يحق التظاهر في ظل الحصار؟

منير شفيق

| الاثنين, 25 مارس 2019

    عندما اندلعت تظاهرات في قطاع غزة تحت شعار "بدنا نعيش"، وقوبلت بتفريقها بالقوة، تعالت ...

المشروع القومي الذي أهدرناه

عبدالله السناوي

| الاثنين, 25 مارس 2019

    في ٢٦ يوليو ١٩٥٦، ولدت زعامة جمال عبد الناصر بميدان المنشية، الذي تعرض فيه ...

التواصل الاجتماعي ونهاية السياسة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 25 مارس 2019

    أثبتت دراسة جديدة في فرنسا ارتباط نزعة الكراهية المتنامية في المجتمعات الغربية وظاهرة التواصل ...

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12513
mod_vvisit_counterالبارحة28405
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع40918
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر831162
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66261243
حاليا يتواجد 2265 زوار  على الموقع