موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

لهيب سوريا يمتد إلى لبنان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حرص لبنان “الرسمي” على أن ينأى بنفسه، قدر الممكن، عن الأزمة الملتهبة سخونة في سوريا خشية أن يكتوي بنيران بعض تداعياتها، لكن المرغوب شيء والواقع شيء آخر، ولأن ما رغب فيه لبنان “الرسمي” كان مستحيلاً لعشرات وربما مئات الأسباب التي تربط سوريا

بلبنان، فإن لهيب الأزمة السورية أخذ يمتد إلى العمق اللبناني، ونقصد القضايا الجوهرية اللبنانية، خاصة السياسة والحكم، والتوازن السياسي بين القوى السياسية الفاعلة والأمن والاستقرار، وفي مقدمته مشروع الحوار الوطني، وسلاح المقاومة، ودعوة إقامة منطقة عازلة في الشمال اللبناني . هذه الملفات المهمة جرى التعبير عنها عبر عناوين مختلفة كان أبرزها قضية الوزير والنائب الأسبق ميشال سماحة الذي اعتقل على أيدي شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بتهمة من العيار الثقيل هي: “القيام بأعمال إرهابية بواسطة عبوات ناسفة والتخطيط لقتل شخصيات دينية وسياسية”، وقبلها الطلب الذي تقدم به الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان من وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور (من كتلة حركة أمل) توجيه مذكرة إلى السلطات السورية تتضمن احتجاجاً على خروقات واعتداءات قامت بها عناصر من الجيش السوري عبر قصف وقنص وغير ذلك ضد قرى وبلدان لبنانية حدودية.

الأمر لم يتوقف على ذلك بل امتد إلى إصدار قرار من المديرية العامة للأمن العام بترحيل 14 سورياً إلى بلادهم، وإلى تفاقم الأزمة الأمنية في مدينة طرابلس عاصمة الشمال اللبناني التي تتجدد يوماً بعد يوم عبر أحداث يربط بينها الاحتقان الطائفي والانقسام حول الأزمة السورية، كان آخرها حادثة مسجد “عيسى ابن مريم” في ميناء طرابلس بين عناصر من مجلس قيادة حركة التوحيد بقيادة الشيخ هاشم منقاره وعدد من أبناء حوش العبيد، ما لبث أن انضمت إليه عناصر سلفية، وكانت النتيجة هي سقوط أربعة جرحى، لكن ما هو أخطر هو ما تقود إليه مثل هذه الأحداث المتفرقة من تأزم للاستقطاب الطائفي والانقسام السياسي لدرجة وصلت ببعض المتحمسين إلى إعداد خطة متكاملة ورسم خرائط على الورق لكيفية تنفيذ الهجمات على التنظيمات الإسلامية والعائلات التي تربطها علاقات ب “حزب الله” في طرابلس، واحتلال مكاتبها ومنازلها ومؤسساتها تحت عنوان: “7 أيار ثانٍ يوحد البندقية السنية تحت مظلة 14 آذار، ويغلق كل البؤر الأمنية الأخرى التي تتناقض معها في التوجه السياسي”.

وهكذا بدأ لبنان يجد نفسه عالقاً، إما بإرادته أو بغير إرادته، في “مصعد الأزمة السورية على نحو توصيف البعض، وهي حالة شديدة السوء من شأنها أن تحوِّل لبنان في ظل العسكرة المتصارعة للأزمة السورية، إلى ساحة من مساحات المواجهة في هذه الأزمة أو إحدى جبهاتها على نحو ما قد يحدث بالنسبة للعراق الذي يمكن أن يتحول هو الآخر قريباً إلى ساحة من هذه الساحات ناهيك عن تركيا، وربما تكون هذه مجرد بدايات ليس إلا، إذا أخذنا في الاعتبار ما جاء على لسان ضابط “إسرائيلي” كبير في مقابلة مع “وكالة يونايتدبرس” حول التقسيم العرقي والطائفي لسوريا إلى أربع دويلات، فقد كشف هذا الضابط عن وجود قناعة أو على الأقل، توقع لدى “الإسرائيليين” ب “نشوء كانتونات في سوريا، وإذا استمر الوضع بشكله الحالي فإنه سيكون هناك إقليم كردي في الشمال، وأصبحنا نرى مؤشرات ذلك، وإقليم علوي في منطقة الساحل يشمل مدينتي طرطوس واللاذقية، وإقليم درزي في جبل العرب إضافة إلى الإقليم السني”.

تأسيس مثل هذه الأقاليم سيمتد بتداعياته وتفاعلاته الداخلية، حتماً، إلى جواره الإقليمي، أي الدول الملاصقة له، وسيختلف التأثير والتأثر حسب هوية هذا الإقليم العرقية والطائفية وهوية كل من هذه الدول المجاورة.وهنا يمكن توَقُّع أن نصيب لبنان من هذه التفاعلات سيكون ثقيلاً، وقد لا يقل عن نصيب كل من العراق وتركيا التي بدأت تعاني، من الآن، هذه التداعيات في ظل التطورات الخطرة التي تحدث حالياً في منطقة “المثلث” الحدودي العراقي - السوري - الكردي، بعد أن قام النظام السوري بالانسحاب من عدد من المدن والبلدان ذات الأغلبية الكردية في أقصى الشمال الشرقي من سوريا مثل المالكية والقامشلي وعامودا والدرباسية، ورأس العين، وعين العرب، وعفرين، وتسليمها إلى ميليشيات حزب العمال الكردستاني التركي المعارض المتحالف مع امتداد شكلي مع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني، هذه الخطوة استهدف النظام السوري من ورائها الضغط على أطراف أصابع رجب طيب أردوغان رئيس الحكومة التركية، وأن يلقي بكرة اللهب في أحضان المعارضة السورية المسلحة القريبة من أنقرة.

لم يعد ممكناً إذاً أن يبقى لبنان محتمياً بمقولة “النأي بالنفس” عن الأزمة السورية، فالانقسام والاستقطاب الوطني أخذ في التعمق، وأدوار القوى العربية والإقليمية في هذه الانقسامات والاستقطابات تتفاقم، ومواقف السلطة الرسمية اللبنانية، وبالذات رئاسة الجمهورية، أخذت تشهد تحولات، وإن كانت بطيئة، بالتحول عن الحيادية إزاء أطراف الأزمة السورية.

قد تكون حادثة اختطاف سوريين موالين للمعارضة السورية خاصة “الجيش السوري الحر” واختطاف أتراك رداً على اختطاف لبنانيين في سوريا مجرد مؤشرات لتفاعلات أشد خطورة أمنية وسياسية وإعلامية تنتظر لبنان.وذلك يؤكد أن لبنان أضحى مهيأً لمزيد من التفاعلات الساخنة التي تعكس امتداد بعض لهيب الأزمة السورية إلى الداخل اللبناني،أوإلى عمق الداخل اللبناني،خصوصاً في ظل تزامن الإعلان الصريح للقوى الإقليمية لمزيد من التورط في تفاعلات هذه الأزمة، بين من يؤكدون استحالة قبولهم بإسقاط بشار الأسد ونظامه،وبين من جعلوا إسقاط هذا النظام ورئيسه هدفاً نهائياً لهم.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19107
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19107
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1099485
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65253938
حاليا يتواجد 4394 زوار  على الموقع