موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

مأزق العمق الاستراتيجي التركي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

على مدى السنوات الماضية من عمر حكومة حزب العدالة والتنمية التركي بزعامة رجب طيب أردوغان استطاع مستشاره السياسي ووزير خارجيته أحمد داوود أوغلو أن يحدث نقلة شديدة الأهمية في اجتهاده التنظيري الخاص بما يسميه ب “نظرية العمق الاستراتيجي”، وهي تطوير وتفعيل لإحدى أهم مقولات منهاجية تحليل النظم الإقليمية التي تعطي للبيئة الإقليمية والجوار الإقليمي للدولة دوراً فاعلاً في تفاعلاتها الداخلية وسياساتها الخارجية، ما يلقي على الدولة الكثير من المهام والمسؤوليات تجاه هذا الجوار الإقليمي ليس حباً في هذا الجوار، وإن كان هذا الحب له أهميته، ولكن ادراكاً وحرصاً على مصالح وأهداف وطنية عليا. هذه المقولة هي جوهر الاطروحة الأكاديمية لأحمد داوود أوغلو، ودونها في مؤلفه باسم “العمق الاستراتيجي” ويسعى إلى تحويل هذه المقولة والادراك العلمي والاستراتيجي شديد الأهمية في تخطيط السياسة الخارجية من إطار التنظير إلى إطار الممارسة منذ أن تولى منصب المستشارية لرئيس الحكومة، لكن الدفعة القوية جاءت بعد أن أصبح وزيراً للخارجية، حيث جعل من قناعاته الفكرية منهجاً لعمل وزارته، وجعلها مرتكزاً لتخطيط السياسة الخارجية التركية من خلال ربطها بروابط قوية بالجوار الإقليمي - لبلاده، ابتداء من سياسة “تصغير الأزمات والمشكلات” مع دول الجوار إلى تأسيس العديد من الشراكات الاستراتيجية بدءاً بسوريا ثم العراق ثم الخليج وتطوير العلاقات التجارية وإلغاء تأشيرات الدخول بين تركيا والكثير من دول الجوار، ناهيك عن المبادرات الجريئة سواء باتجاه حل أزمات العراق، أو التصدي للغطرسة “الإسرائيلية” أو دعم البرنامج النووي الإيراني، ونجح بذلك في تجديد المشروع التركي باتجاه الشرق.

هذه المساعي والأدوار التركية الجديدة التي تأتي امتداداً وتعبيراً عن إدراكات ووعي استراتيجي للنخبة التركية الحاكمة من كوادر حزب العدالة والتنمية والتي حفزت البعض للحديث عن “العثمانية الجديدة” أي تجديد المشروع الامبراطوري العثماني وتطويره بروح العصر يواجه اختباراً إن لم يكن مأزقاً شديد الحرج يتمثل في الضغوط، أو المطالب الاطلسية بجعل تركيا موقعاً لإقامة وتأسيس مشروع الدرع “الصاروخية” المقترحة كبديل لمشروع الدرع الصاروخية الأمريكية.

فبعد أن نجحت روسيا في تجميد مشروع الدرع الصاروخية للرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش الذي كان سيقام باتجاه الأراضي الروسية في بولندا وتشيكيا، حدث تطوران مهمان بخصوص هذه الدرع، أولهما أن تتحول إلى درع تابعة لحلف شمال الاطلسي “الناتو” وليس فقط للولايات المتحدة، وثانيتهما، أن تقام في تركيا كبديل لتشيكيا وبولندا بعيداً عن روسيا تأكيداً لمصداقية الموقفين الأمريكي والاطلسي بأن هذه الدرع الصاروخية المضادة للصواريخ لا تستهدف روسيا بقدر ما تستهدف إيران وكوريا الشمالية وربما سوريا أو أي دولة يراها الغرب مصدراً للتهديد أو تملك قدرات صاروخية تستطيع الوصول إلى أراضي الدول الأعضاء في الحلف أو حتى حلفائه وشركائه، ومن هنا جاء المأزق الصعب الذي يواجه تركيا ومشروعها الإقليمي القائم على نظرية العمق الاستراتيجي.

فإذا كانت تركيا استطاعت أن تفلت من دعوة الرئيس الأمريكي باراك أوباما عام 2008 باستضافة الدرع الصاروحية الأمريكية، فإنها، وبعد أن أصحبت الدرع أطلسية، وبسبب عضوية تركيا في الحلف لم يعد في مقدورها أن ترفض والا سيعد الرفض خروجاً على استراتيجية - الحلف والتزاماتها فيه. ولكن تركيا لا تستطيع القبول باستضافة الدرع الصاروخية وهي تعلم يقيناً أن شركاءها الاستراتيجيين الجدد خاصة إيران وسوريا هم المستهدفون، ومن ثم أضحى عليها أن تختار بين عضويتها في الحلف والتزاماتها الخاصة بهذه العضوية وبين مصداقية شراكاتها الاستراتيجية الجديدة، خاصة مع إيران، وربما الصين أيضاً وطموحاتها.

هذا المأزق الذي تواجهه تركيا يبدو أكثر حرجاً على ضوء التطورات التالية:

- تعويل قيادة حلف شمال الاطلسي على - الموافقة التركية والمدة الزمنية المحدودة لإعلان هذه الموافقة حيث من المقرر أن يتم حسم هذا الأمر في قمة حلف الناتو المقبلة التي ستعقد في لشبونة يومي 19 و20 من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري. فحسب تصريحات جيم تاونسند مسؤول وزارة الدفاع الأمريكية عن سياسات أوروبا وحلف شمال الاطلسي تحتل تركيا دوراً مهماً باعتبارها في الحلف، وتحتل موقعاً استراتيجياً - مهماً بالنسبة لأهداف - إقامة هذه الدرع، وفصل ذلك بقوله “عندما ننظر من أين تأتي تهديدات الصواريخ الباليستية، فإن تركيا - بنظرنا - تعتبر موقعاً متقدماً جداً” وعبر تاونسند عن أمله في أن تكون تركيا والحلفاء ضمن هذا الاتفاق انطلاقاً من إدراكه بأن تركيا تدرك أهمية نظام الدرع الصاروخية”، مشيراً إلى أن “الاتراك يعملون الآن على كيفية الموازنة بين متطلبات الأمن والعضوية في الاطلسي من ناحية وبين الحسابات السياسية في المنطقة التي يعيشون فيها من ناحية أخرى”.

إدراك تركيا لحقيقة أن نصب محطات وقواعد الدرع الصاروخية الأطلسية المفترضة، وإن كان لغرض دفاعي بحت، إلا أنه قد يزج بها مجدداً - في أتون حرب باردة جديدة آخذة في أن تصبح حقيقة أكثر من كونها اجتهادات أو توقعات، ما قد يجعل من تركيا جبهة أمامية ومحورية بكل ما يعنيه ذلك من تهديد لمصالح تركيا داخل البلاد وشراكاتها وعلاقاتها الإقليمية الجديدة ومصالحها المتنامية في جوارها الإقليمي.

- اقدام مجلس الأمن القومي التركي منذ فترة وجيزة فقط، وفي إطار إعادة صياغة “الوثيقة السياسية للأمن القومي التركي”، على اتخاذ قرار يقضي بإلغاء اعتبار إيران وسوريا وروسيا مصادر لتهديد الأمن القومي التركي. هذا القرار إضافة إلى التطورات الاقتصادية والاستراتيجية التي تحدث وبوتيرة متسارعة ومدروسة بين تركيا وكل من هذه الدول يجعل من قبول تركيا بالدرع الاطلسية قراراً يهدد الكثير من حسابات ومصالح تركيا.

- دخول تركيا في شراكة عسكرية جديدة مع الصين تأكدت مع مشاركة تركيا للصين في مناورات عسكرية جوية كان لكل من إيران وباكستان دور مهم في انجاحها من خلال السماح بمرور الطائرات الصينية عبر الأراضي الباكستانية والإيرانية ما جعل “إسرائيل” تندد بهذه الخطوة ناهيك عن التحفظ الأمريكي الواضح حسب ما كشفت صحيفة “يديعوت احرونوت” حيث ذكرت أن الأمريكيين و”الإسرائيليين” يتابعون بقلق شديد تطوير العلاقات العسكرية بين تركيا والصين، كما أنهم يتعقبون التغييرات - في بنية الجيش الصيني. قبول تركيا بإقامة الدرع الصاروخية الأطلسية على أراضيها - ربما يحول دون تطوير الشراكة الوليدة مع الصين.

- يأتي بعد هذا كله الطموح التركي لتجديد إحياء مشروع جمهورية آسيا الوسطى التركية التي تضم تركيا وجمهوريات آسيا الوسطى الناطقة باللغة التركية. فقد استضافت اسطنبول في الشهر الماضي قمة جمعت تركيا مع أربع دول تحت شعار “حلم الاستقرار والسلم والازدهار عبر مساهمة اللغة التركية في تحسين هذه العلاقات”. انخراط تركيا في الدرع الاطلسية ربما يحول بينها وبين هذا الحلم بل وبين مشروع العمق الاستراتيجي التركي لمصلحة تركيا الاطلسية.


 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم858
mod_vvisit_counterالبارحة49600
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع103120
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر884832
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65039285
حاليا يتواجد 4061 زوار  على الموقع