موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

مَنْ يكسب: الرئيس أم "العسكري"؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الخطوة الجريئة التي أقدم عليها الرئيس المصري محمد مرسي، يوم الأحد الماضي (16 يوليو/ تموز الجاري)، بالتصديق على القانون رقم 97 لسنة 2012 الخاص بمعايير الجمعية التأسيسية للدستور الذي أصدره مجلس الشعب قبل حلّه، عُدّت خطوة استباقية لعدم تمكين محكمة القضاء الإداري من إصدار حكم ببطلان تلك المعايير، وهو ما كان سيدفع المجلس العسكري إلى إصدار قرار بحل الجمعية التأسيسية، وأن يلحقه بقرار أهم وهو تشكيل جمعية تأسيسية بديلة بمعرفة المجلس العسكري، لتتولى وضع الدستور على الهيئة التي يريدها ويبتغيها هذا المجلس .
هذه النيّة ليست مجرد استنتاج، أو قراءة لمجرى وتطورات الصراع بين المجلس العسكري والرئيس، ولكن جرى التعبير عنها بوضوح على لسان اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أنه “في حال صدور حكم من القضاء الإداري ببطلان التشكيل الحالي للجمعية التأسيسية لوضع الدستور، فإن المجلس العسكري سيتحرك على الفور في إجراءات وضع تشكيل “تأسيسية” جديدة، من دون انتظار ما ستسفر عنه إجراءات الطعن على الحكم، طبقاً لما خوّله له الإعلان الدستوري المكمل” .
اللواء شاهين لم ينسَ أن يذكرّ بأن هذا الإعلان الدستوري المكمّل، الذي بات يُعرف من جانب المناهضين لعسكرة الدولة ب”الإعلان غير الدستوري المكبل”، أعطى المجلس العسكري صلاحيات وضع تشكيل جديد للجمعية التأسيسية إذا واجه التشكيل الحالي أية معوقات . ولم ينسَ أن يذكر في معرض حديثه أن “لجنة نظام الحكم” في الجمعية التأسيسية الحالية، شهدت بعض الاختلافات في وجهات النظر على وضعية مؤسسة القوات المسلحة بالدستور الجديد في ما يتعلق باستقلالها في جميع أمورها الإدارية والمالية .
من هذه التصريحات الصادرة عن الشخص المسؤول عن الأمور القانونية والدستورية كافة بالمجلس العسكري، نستطيع أن نتبين ثلاثة مساعٍ:
أول هذه المساعي أن وضع المؤسسة العسكرية في النظام السياسي المصري الجديد هو كل ما يشغل المجلس العسكري الآن، فالعسكريون الذين تذوقوا طعم السلطة، بات متعذراً عليهم مغادرتها من دون تأمين أوضاعهم أولاً، أو ما كان يتحدث عنه قبيل الانتخابات الرئاسية ب”الخروج الآمن”، مقابل “الخروج العادل” للمجلس العسكري من الحكم من جانب الثوار، كما أنهم يريدون فرض الخصوصية التي يريدونها لهذه المؤسسة كَحَكَم بين السلطات وفقاً لأي من النموذجين الشهيرين بهذا الخصوص: التركي أو الباكستاني، كما أنهم لا يقبلون أن يترأسهم رئيس مدني ليس من بينهم، ومن ثَمّ فهم يريدون الجيش خارج سلطة الرئيس أو البرلمان، وأن يدير نفسه بنفسه عن طريق المجلس الأعلى .
واضح أن الرئيس محمد مرسي ليس هو المعني بذلك، وليس هي، بالأحرى، جماعة الإخوان المسلمين وحزبها السياسي المعروف باسم “الحرية والعدالة” . ففي تصريح حديث له نشرته الصحف المصرية، يوم الاثنين الفائت (16 يوليو/ تموز الجاري)، أكد المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن “مصر ليست لجماعة معينة، بل لكل المصريين، ولن تسمح القوات المسلحة، بغير ذلك أبداً، وهي قادرة على حماية مصر وشعبها” .
المعنى واضح، وهو أن الجيش لن يسلّم السلطة للرئيس المنتخب، رغم أنه نظّم حفلة نادرة لتسليم السلطة للرئيس، وأنه لن يسلّم السلطة إلا لمن يطمئن إليه، والمجلس العسكري لن يطمئن إلا إلى نفسه، وهذا يعني إما الاستمرار في السلطة، أي الحكم بشكل مباشر بعد إسقاط الرئيس الحالي في عملية انقلابية بالقانون والدستور على نحو ما حدث في الانقلاب على مجلس الشعب، وإما أن يأتي الدستور متضمناً وضعاً فوقياً للجيش يعلو كل السلطات، بحيث تكون المؤسسة العسكرية صاحبة القرار الأول والأخير، ومن ضمنها أن تكون صاحبة الاختصاص على نفسها من دون تدخّل من أي طرف، وأن تكون صاحبة قرار الحرب والسلام، ومن ضمنه بالطبع صاحبة قرار العلاقة مع دولة الكيان الصهيوني .
ثاني هذه المساعي، إسقاط الجمعية التأسيسية للدستور، أي الجمعية الحالية التي شكّلها مجلس الشعب، لأن إسقاط هذه الجمعية التأسيسية هو الذي سيفتح المجال واسعاً أمام المجلس الأعلى لتشكيل جمعية بديلة تكون مستعدة للقبول بتدوين كل ما يمليه وما يريده الجيش من نصوص في الدستور تؤمن له تطلعاته السياسية . لكن هذا المسعى سوف يصطدم بما أقدم عليه الرئيس محمد مرسي يوم الأحد الفائت بالتصديق على القانون رقم 97 لسنة 2012 الخاص بمعايير الجمعية التأسيسية للدستور الصادر عن مجلس الشعب، فهذه الخطوة من شأنها إرباك المجلس العسكري ومحكمة القضاء الإداري التي كانت قد حرصت على تسريع الحكم في الطعون المقدمة إليها بخصوص الجمعية التأسيسية للدستور من شهر سبتمبر/ أيلول المقبل إلى يوم الثلاثاء 17 يوليو/ تموز الجاري على غير العادة من أي محكمة من المحاكم، حيث إن القاعدة هي التأجيل وليس التعجيل . ولمزيد من جدية خطوة الرئيس في تأمين استمرارية الجمعية التأسيسية، فقد تجاوب نواب مجلس الشورى أعضاء هذه الجمعية مع دعوة استقالتهم من هذه العضوية لسلب أي حجّة للتشكيك في دستورية الجمعية، حيث يجب ألا تضم في عضويتها أعضاء من البرلمان بحكم عضويتهم في البرلمان .
بهذين الإجراءين أصبحت مهمة المحكمة الإدارية العليا عسيرة في الاستجابة لرغبة المجلس العسكري بحل الجمعية التأسيسية للدستور، وهذا من شأنه تصعيد الصراع بين المجلس العسكري ورئيس الجمهورية الذي حرص على خوض معركة كسب الصدقية أمام الشعب بالنقاط من خلال إقدامه على إجراءات لافتة لاستعادة شعبيته التي أهدرها الإعلام المناوئ، سواء كان الإعلام الرسمي أو إعلام رجال الأعمال . من أبرز ما أقدم عليه الرئيس هو نجاحه في الإفراج عن الصحافية شيماء عادل من محبسها في السودان واصطحابها معه على طائرة الرئاسة القادمة من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وإصداره قوانين للتخفيف من أعباء المعيشة على المواطنين، وبالذات منح العاملين في الدولة والقوات المسلحة وأرباب المعاشات علاوة خاصة مقدارها 15% من الأجر الأساسي، وزيادة قيمة بدل الجامعة لأعضاء هيئات التدريس والوظائف المعاونة بالجامعات . لكن ما هو أهم هو احتمال صدور عفو عن عدد كبير من المعتقلين أو المحكومين في قضايا سياسية خلال أيام قلائل بعد تسوية أوضاعهم .
أما المسعى الثالث، فهو التمسك بالإعلان الدستوري المكمّل الصادر عن المجلس العسكري يوم 17 يونيو/ حزيران ،2012 باعتباره الحائط الفولاذي الذي يرتكز عليه المجلس العسكري في استمرار سيطرته وهيمنته على السلطة، وهو الإعلان الذي أجمع معظم الخبراء والفقهاء على اعتباره اعتداء على سلطات الرئيس، كما يعدّ تدعيماً لسلطات المجلس العسكري .
وبذلك يبقى ما هو أهم أمام الرئيس محمد مرسي لكي تعود الأمور إلى نصابها، وهو إصدار إعلان دستوري جديد ينسخ الإعلان الدستوري المكمل، وينهي دور المجلس العسكري في الحكم، خصوصاً أن هناك شبه إجماع على أن من حق الرئيس إلغاء الإعلان الدستوري المكمل، لأنه لم يكن دستورياً وصدر بإرادة منفردة من المجلس العسكري .
أسئلة مهمة تُطرح الآن على الرئيس ضمن هذا المسعى:
أولها: هل يمكن أن يتضمن الإعلان الدستوري الجديد فرض رئيس الجمهورية رئيساً أعلى للقوات المسلحة؟
ثانيها: هل يمكن أن يصدر الرئيس قراراً بعودة آخر برلمان ليمارس دوره التشريعي إلى حين تشكيل برلمان بديل؟
سؤالان مهمان ستكشف الإجابة عنهما كيف سيدير الرئيس صراعه مع المجلس العسكري .

 

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

تأثيرات «عام العدس» على الشعب العراقي!

هيفاء زنكنة

| السبت, 23 مارس 2019

  لا أظن أن هناك مواطنا، خارج حدود العراق، سيحظى بهدية من حكومته، تماثل ما ...

حدود الدم في فلسطين

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 23 مارس 2019

    ما يجري من أحداث في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة يتجاوز الخلافات الفصائلية وأزمة ...

تهدئتان لا تصنعان سلاماً ولا استسلاماً

د. عصام نعمان

| السبت, 23 مارس 2019

    ليس هناك وضع مستقر في غزة؛ إذ إن «إسرائيل» تثابر على التحرش والتعدي والقصف ...

تركيا والغرب والاستثمار الديني

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 مارس 2019

    ما بين مجزرة المسجدين في نيوزيلندا التي ذهب ضحيتها أكثر من خمسين شخصاً مسلماً ...

قبل أن نُصدم بعودة «داعش»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 مارس 2019

    يبدو أن التحذيرات التي أطلقها مسؤولون في قوات سوريا الديمقراطية «قسد» منذ أيام قليلة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1263
mod_vvisit_counterالبارحة28405
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29668
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر819912
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66249993
حاليا يتواجد 2895 زوار  على الموقع