موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

أملاك الغائبين"... نموذج احتلالي!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بات جعل مدينة القدس "العاصمة الكبرى لإسرائيل" واحداً من أهم الأهداف والركائز التي يقوم عليها المشروع الصهيوني. وفي التقرير العلمي الأحدث، الذي أعدته منظمة التحرير الفلسطينية، وتم فيه رصد السياسات الإسرائيلية الأحادية في القدس الشرقية المحتلة والدعم المطلوب لمواجهة سياسية التهجير للإنسان والمؤسسات من "زهرة المدائن"، نطالع عنواناً كبيراً حول تطبيق قانون ما يسمى "أملاك الغائبين"، الذي أقره الكنيست الإسرائيلي في عام 1950، وقد استهدف أساساً أراضي من وصفهم القانون بـ"الغائبين"، فاستطاع اليهود بموجبه الاستيلاء على منازل "الغائبين" وحوانيتهم وأموالهم ومشاغلهم ومخازنهم وحتى على أثاث بيوتهم. وخلال الفترة التي تلت حرب 1948، تم التوسع الاستعماري "الاستيطاني" بواسطة سلسلة من القوانين -زاد عددها عن ثلاثين قانوناً- يكمل بعضها البعض بشكل يتيح للدولة الوليدة الاستيلاء على الأرض الفلسطينية التي هُجّرَ منها ساكنوها، وكذلك أراضي من بقي منهم فيها. وقد هدفت هذه القوانين إلى إضفاء الشرعية على الاحتلال الذي تم بفعل القوة والاغتصاب، مثلما أنها ضمنت السيطرة على ما بقي من أراضي الفلسطينيين، تحت سـتار الأمن والمصلحة العامة.

ويبرز قانون "أملاك الغائبين" كواحد من أغرب القوانين في العالم. فهو يسمح للمحتل بمصادرة أملاك من تركوا أرضهم خوفاً من القتل والإبادة، حتى وإن كانوا قد انتقلوا إلى قرية مجاورة لبضع ساعات فقط، أو أولئك الذين ظلوا ليعيشوا في دولة الاحتلال. ويحتوي القانون على بنود تعسفية تعطي المحتل صلاحية وضع اليد على الأراضي، وهو قانون عنصري من الدرجة الأولى، وإجراء ترفضه جميع القوانين والمواثيق والأعراف الدولية، كما أنه يشكل خرقاً سافراً لنص قرار تقسيم فلسطين الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1947. وخلاصة القول إنه قانون يوضح، بدون أدنى شك وبصورة قطعية، الموقف الإسرائيلي الرافض لعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم خلافاً لما قضت به قرارات الأمم المتحدة.


وفي عام 1967، أحصى الاحتلال الإسرائيلي السكان الفلسطينيين في القدس، وأجبرهم خلال 3 أشهر على استصدار بطاقات هوية إسرائيلية واعتبر كل من لم يكن موجود آنذاك في حكم "الغائب"، سواء من كان في الضفة الغربية أو من كان في قطاع غزة أو أي مكان آخر خارج أراضي 1948، واعتبر أرضهم "متروكة"، وسارع إلى تطبيق قانون "أملاك الغائبين". وفي الوقت ذاته، باشرت "مؤسسة القيم على أملاك الغائبين" الإسرائيلية تنفيذ مخطط يقضي بوضع اليد على أملاك "الغائبين المقدسيين" وإيداع هذه العقارات في أيدي الجمعيات "الاستيطانية"، إما بتأجيرها أو بيعها لها في مسعى لتهويد "زهرة المدائن" باعتبارها "العاصمة الأبدية الكبرى لدولة إسرائيل"!

وفي السياق ذاته، أوضح تقرير جديد لـ"الائتلاف الأهلي للدفاع عن حقوق المقدسيين" أنه منذ عام 1967، "تمت إقامة خمس عشرة مستوطنة يهودية في شرقي القدس، وأنه حتى يومنا هذا يعيش أكثر من 210 آلاف مستوطن في الشطر الشرقي من المدينة، وأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي صادرت 35 في المئة على الأقل من أراضي القدس لصالح الاستيطان وبناء المستوطنات تحت حجة المنفعة العامة"، مشيراً إلى أن "40 في المئة من المستوطنات أقيمت على أراض فلسطينية خاصة الملكية ومصادرتها". كما بين التقرير أن "22 في المئة من أراضي القدس مصنفة كأراض خضراء، وأن 30 في المئة منها مصنفة كأراض غير مخططة، مما يترك 13 في المئة فقط من الأرض للاستخدام الفلسطيني". وختم التقرير بالقول: "نتيجة لذلك، فإن الأحياء الفلسطينية في شرقي القدس تعاني من نقص حاد في عدد الوحدات السكنية يبلغ 42 ألف وحدة، وأن 87 في المئة من أراضي شرقي القدس لا يمكن استخدامها من قبل الفلسطينيين المقدسيين". كما أوضح أن سياسة الاحتلال عملت من أجل "الحفاظ على أغلبية يهودية في المدينة بواقع 70 في المئة يهودا، و30 في المئة عربا، حيث يبلغ عدد السكان الفلسطينيين في القدس 307 آلاف نسمة".


إن تطبيق قانون "أملاك الغائبين" ليشمل الممتلكات المحجوزة من قبل المؤسسات الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة يندرج في سياق مخططات صهيونية للإطباق على المدينة وتهويد كافة مناحي الحياة وصولاً إلى الإخلال بالتوازن الديموغرافي لصالح التواجد اليهودي في المدينة. وفضلاً عن ذلك، فقد أضفى "القانون" صفة "قانونية" على مصادرة الممتلكات الفلسطينية وحوّل تلك الأرض لاستخدام اليهود فقط، دون دفع أي تعويض للمالكين الفلسطينيين الأصليين، هادفاً لجعل العرب المقدسيين في القدس أقلية لا تتجاوز نسبتهم 12 في المئة من سكان المدينة في عام 2020.


وفي ظل جدار الفصل العنصري، بالتوازي مع تطبيق "أملاك الغائبين" على مدينة القدس، فإن المؤسسات "الاستيطانية" باتت قادرة على تنفيذ القانون المذكور لمصادرة الأرض الواقعة إلى الغرب من الجدار وعدم دفع أي تعويضات لمالكيها الفلسطينيين، حتى أن مساحة الأراضي التي ستتأثر بتطبيق القانون لا يمكن معرفة حجمها، وذلك منذ استيلاء الاحتلال على سجلات كل الأراضي الفلسطينية المستأجرة في القدس المحتلة بعدما تم إغلاق بيت المشرق في أغسطس 2001.


تثبت الوقائع والحقائق على الأرض وجود عمليات إسرائيلية للنصب والاحتيال وتزوير ملكية أراض وعقارات وممتلكات في القدس، وبالذات في البلدة القديمة والشيخ جراح وسلوان وشعفاط وبيت حنينا. وقد أصبح هذا القانون بمثابة السيف المصلت على رقاب المقدسيين. فكل عقار أو أرض لها أهمية أو قيمة استراتيجية، يمكن لدولة الاحتلال تملّكها في إطار خدمة التوسع الاستعماري "الاستيطاني" أو خلق تواصل ما بين البؤر والمستعمرات في المدينة. ولقد كشفت صحيفة "هآرتس" مؤخراً عن بدء تسجيل الأراضي التي استولى عليها "المستوطنون"، بشكل التفافي، إلى "الطابو"، من أجل منع الفلسطينيين من الاعتراض على تسجيلها. كما أكدت الصحيفة حصولها على وثائق تثبت أن عملية تسجيل الأراضي واسعة جداً وتمت مناقشتها على أعلى المستويات بسبب حساسيتها السياسية والقضائية فباتت تحظى بتأييد القائم بأعمال المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، والمستشار القضائي لوزارة الأمن، ورئيس "الإدارة المدنية"، ومستشار وزير الأمن لشؤون الاستيطان، رغم أن هذه الأراضي تم الاستيلاء عليها لأسباب أمنية، وأقيمت عليها معسكرات للجيش، ومن ثم جرى تحويلها إلى المستعمرين لبناء "المستوطنات"! فأين أنتم من كل هذا، يا معشر المسلمين والعرب؟!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1031
mod_vvisit_counterالبارحة49600
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع103293
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر885005
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65039458
حاليا يتواجد 4058 زوار  على الموقع