موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

تبرعات وتضحيات!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد يومين من إعلان الحكومة الأردنية تبرع وزرائها ﺑ20% من رواتبهم لدعم خزينة الدولة، جاء إعلان رئيس هيئة أركان الجيش الأردني اقتطاع 15% من رواتب من يحملون رتبة لواء في لصالح الخزينة ولمدة ستة أشهر.. ولا ندري ما سيتوالى من زعم قبول فئات بعينها اقتطاع جزء من رواتبها، ولكننا سنتوقف عند حقيقة هذه القرارات بدءً بأخطرها وهو "سذاجتها". فالسذاجة أمر لا يقل خطر تواجدها لدى صناع القرار عن الاستبداد والفساد، وحين تقترن بهما يكون الخرق الكارثي لحكمة استئجار: "القوي الأمين"؟!

 

نبدأ بقرار الحكومة، وهو قرار حتما سيوافق عليه الوزراء كونهم أتوا في عملية "تنفيع" لحكومة انتقالية ومؤقتة عمرها لن يتجاوز الخريف القادم (إلا إذا كانت هنالك نية مبيتة بعدم إجراء الانتخابات النيابية) كان يلزم أن تكون رشيقة، تحديدا في ظل الظروف الاقتصادية الحالية بحيث تعيد بضعة وزراء قديرين مجربين توكل لهم أكثر من حقيبة. وهذا أكثر من منطقي في ضوء تكرار إدارة الوزارات من قبل أمنائها العامين عند استقالة مفاجئة لحكومة أو إقالة مرتجلة لها.

وأيضا بالنسبة لحكومة يعلن رئيسها أنه لا يسعى لشعبية (والحقيقة أنه لا يطمح لها وجرى رفضه شعبيا فور تكليفه) فيما ثقة مجلس اﻟ"111" مضمونة لأي رئيس، فإن إتيانها بثلاثين وزيرا يكسر حتى قعر التوقعات الشعبية الهابطة لتشكيلتها ودورها. ولكننا نتوقف هنا عند "التنفيع" فقط كونه وثيق الصلة بما تحاول الحكومة تسويقه من "تضحية" يقوم بها وزراؤها من جيبهم لصالح الخزينة، تمهيدا لقرارات ستمد فيها الحكومة يدها عميقا جدا في جيوب المواطنين، وتأمل أن تتمكن من أن تحمّل على ظهورهم عبئا جديدا لمديونية جديدة فاتحتها ما سربت الحكومة أنها طلبته من صندوق النقد الدولي، وهو مليارا دولار تضاف لمدونية خرقت كل الخطوط الحمراء.

ونتوقف عند "تضحية" الوزراء هذه لنبين، أولا، أن أغلب العشرين وزيرا سابقا المستعادين في هذه الحكومة المؤقتة، ستزيد رواتبهم وبالتالي تقاعداتهم بنسبة تفوق هذا الخصم المزعوم، هذا إن قبلنا أن تنفيع حلقة السلطة والمال ذاتها تقف عند الرواتب. أما العشرة المتبقية فوزراء جدد جيء بهم لبضعة أشهر يرثون بعدها تقاعد وامتيازات وزير سابق، ومن بعدهم عائلاتهم وصولا لتخرج أبنائهم الذين لم يولدوا بعد من الجامعات، فيما تستمر في وراثة التقاعد زوجاتهم وأيضا بناتهم طالما هن عزباوات وتعود لهن المنافع إن طلقن أو ترمّلن.. كلفة يمكن بأقل منها بكثير استقدام أكبر عشرة عقول مخططة ومنفذة في العالم كله، بل واستقدام فرق تخطيط وتنفيذ.

أما ما أعلنه رئيس هيئة الأركان المشتركة من أن كل لواء (والأرجح ما فوق) سيضحي به من راتبه لستة أشهر لدعم الخزينة (أي للعمر الافتراضي للحكومة الحالية) فهو يشبه حكاية الوزراء في أمر واحد ويختلف عنه في عدة أمور. أبرز وجوه الاختلاف: أولا، ما نرجّحه من كون قرار التبرع لم يحظ بموافقة "من قلب" كل المتبرعين. فأغلب هؤلاء "الألوية" بحاجة لكل دينار من رواتبهم التي هي ليست عالية، ولا نستبعد أن يتظلم بعضهم فرادى وسرا وتجاب تظلماتهم سرا للإبقاء على مفعول "القدوة". وثانيا، أن رواتب هؤلاء الألوية استحقوها لعمل سنوات طويلة في خدمة هي الأصعب والأخطر لطبيعتها العسكرية، ولم تأتهم تنفيعا ومقابل التمتع بمزايا وزير عامل لبضعة أشهر، ثم بمزايا وزير سابق. وهذا يقودنا للفارق الثالث، وهو أن موقع "عسكري سابق" يكاد يخلو من المزايا إن لم يثقل بنكسة نفسية واجتماعية إثر استرداد الزي والرتبة، ويقتصر على الفخر الذي يبقى فرديا وبالقدر الضيق المتاح ضمن التزام العسكري بأوامر عليا في كل ما يفعل وما لا يفعل.

يبقى وجه التشابه بين الوزراء والعسكر، وهو أن كلفة العسكري أيضا لم تبقى محصورة في الرواتب والتقاعدات. فتكريس فكرة "المكارم" بديلا للحقوق طالت الجيش في صور عدة منها السيارات بدون جمرك، وهو إجراء غير دستوري وغير قانوني يحرم الخزينة من دخل هائل. وهذه أعطيات واسعة تشمل رتبا أقل بكثير من رتبة لواء. ولكون غالبية الضباط لا يقدرون على ثمن سيارة فارهة، يتم تحويل (بيع) الإعفاء لأغنياء في صفقة يذهب فيها أغلب قيمة الإعفاء الجمركي ليموّل رفاه ثري.. وهذه عينة من حلقة تنفيعات تفقر الخزينة، وخراجها يدوّر ليعود لذات حلقة المال والنفوذ.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3348
mod_vvisit_counterالبارحة49115
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع300695
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر909587
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63513984
حاليا يتواجد 4769 زوار  على الموقع